الجوانب التي يجب مراعاتها لشراء هاتف مميز في 2021



مما لا شك فيه أن شراء هاتف جديد ليس بالأمر الهين، بل الأمر يحتاج للفحص والبحث والتأني والتشاور، خاصةً عندما تكون متوجه نحو هواتف الفئة العليا غالية الثمن، مثل iPhone 12 Pro أو Galaxy S21 Ultra. فأنت لا تريد أن تضع مئات الدولارات - والتي تصبح عشرات الآلاف من الجنيهات بسبب اختلاف قيمة العملات المحلية - في هاتف لا يستحق ثمنه. تحتاج هاتف "يستحق الاقتناء" مؤهل لمواكبة جميع التحديات المعاصرة سواء على صعيد الأداء في تشغيل إصدارات الأنظمة الحديثة، أو من أجل التعامل مع التطبيقات الثقيلة والألعاب التي تحتوي على رسومات كثيفة. لذلك، قبل أن نقول ما هي أفضل وأسوأ شركات تصنيع الهواتف في 2021، ما هو رأيكم أن نسلط الضوء على العناصر التي تجعل من الهاتف الذكي كونه يستحق الشراء.



شاشة العرض




متى تكون شاشة العرض مناسبة لاستخداماتك ؟، الإجابة ببساطة هي عندما يكون من السهل رؤية تفاصيل ما يتم عرضه عليها بوضوح شديد أثناء فترات النهار وتحت أشعة الشمس. لكن في نفس الوقت معدل السطوع وحده لا يكفي إذا كانت الشاشة نفسها ضبابية، أو لا تبدو النصوص والكلمات واضحة عليها أثناء تصفح مواقع الإنترنت. لحسن الحظ لا تجد هذا في هواتف الشركات الرائدة.

لذلك، يجب عند شراء هاتف جديد أن تضع كامل تركيزك على كلمات مراجعين الطرف الثالث، وأن تسمع منهم كلمات المدح وكأنهم يتغازلون في الشاشة تحديداً. فلو صادفتك كلمات من المراجع توحي بأن الشاشة "ليست أفضل ما في الهاتف"، فاعلم فوراً أن الشاشة سيئة جداً ولأبعد الحدود ولكن لا يستطيع المراجع أن يقولها صريحة حتى لا يفقد شراكته مع الشركة المصنعة للهاتف.

لذلك، راقب دائماً الكلمات في فقرة الشاشة بأي مراجعة. ينبغي أن تكون شاشة العرض بدقة لا تقل عن 1080p، وإذا أردت الأفضل فيجب أن تكون 1440p. ابحث عن معدلات السطوع العالية من أجل فترات النهار، وألا تكون الشاشة ضبابية تحت أشعة الشمس. يجب أن تسمع أفضل الكلمات في الشاشة دون وجود عيب واحد فيها.

البطارية




معظم شكاوى المستخدمين من هواتفهم الذكية تكون بسبب البطارية التي تفقد شحنها سريعاً قبل مرور نصف يوم من الاستخدام. لذلك أنت تحتاج إلى بطارية بسعة شحن كبيرة، من الأفضل ألا تكون أقل من 4000 ميللي أمبير، مع توفير الدعم لميزة الشحن السريع. لحسن الحظ أن أغلب الشركات المصنعة لهواتف الأندرويد أصبحت توفر تلك المزايا، ولكن ينبغي في النهاية أن تعرف ردود فعل المستخدمين حول الهاتف الذي اتخذت قرارك بشرائه، فدائماً المواصفات الفنية وحدها لا تكفي، ينبغي أن تعرف تجربة الاستخدام العملية.

سعة التخزين




سعة التخزين وجهتان لعملة واحدة: الوجهة الأولى وهي السرعة، فهي في النهاية عبارة عن شريحة تخزين صلبة، قد يجلب للهاتف نبض الحياة والسرعة الفائقة في التعامل مع العديد مع المهام مثلما يفعل أي قرص SSD مع الكمبيوتر أو قد يكون العكس ولا يتمتع الهاتف بشريحة ذاكرة عالية الجودة. ابحث دائماً عن شريحة USF3 إذا كنت متوجه نحو هواتف الفئة العليا.

الوجهة الثانية وهي سعة التخزين: من الأفضل أن تفكر في 128 جيجابايت كحد أدنى إذا كنت تخطط لتنزيل العديد من الألعاب والاحتفاظ بمقاطع فيديو وصور عالية الجودة على ذاكرة الهاتف. تذكر أنك قادر على توفير 1024 جيجابايت مجاناً من التخزين السحابي لحفظ ملفاتك الضرورية وبياناتك الثمينة. كما أن هناك 6 طرق لتفريغ مساحة على ذاكرة هاتفك. لذلك، في النهاية سوف تجد أن سعة التخزين مهمة جداً لاستخداماتك، ولكنها ليست عنصر حيوي مثل الكاميرا، والتي سنتحدث عنها بالفقرة التالية.

الكاميرا




الكاميرا عنصر حيوي وبالغ الأهمية إذا كنت تنوي التقاط صور ومقاطع فيديو عالية الجودة، وليست أي كاميرا، بل تريد الكاميرا التي تنجز لك المهمة أثناء تصويرك في فترات المساء، مما يعني أنك ستكون قادراً على التقاط صور رائعة في الإضاءة الخافتة بدون فلاش. إذا كنت تريد كاميرا جيدة فينبغي أن تضحي قليلاً بالمال من أجل الحصول على إحدى الهواتف المزودة بكاميرا خارقة أو بارعة في إمكانيات التصوير.

المواصفات الفنية والهاردوير




المواصفات الفنية والهاردوير الذي يحتوي عليه الهاتف هو ما يجعل الهاتف الذكي صفقة جيدة. ولكن لا تقع في فخ تعدد نوى المعالج وسرعة التردد، بل ينبغي أن تعرف ما هي شكل النتائج في مراجعات الطرف الثالث، وحاول مراجعة أكثر من مصدر واحد. أيضاً ينبغي أن يحتوي الهاتف على سعة ذاكرة وصول عشوائي مناسبة لأعمالك واستخداماتك. يمكنك مراجعة ما هي سعة الرام المناسبة لهاتفك في 2021. وكذلك يمكنك معرفة نوع رامات هاتفك وسرعة ترددها وتحديد نتائجها.

الحماية من التشققات والخدوش




الكسر أو التشققات والخدوش هي أكثر أنواع الأضرار شيوعاً في الهواتف الذكية، وفي معظم الحالات التي تتعرض فيها الشاشات للكسر والتشققات تعني نهاية عمرها بالكامل نظراً لأن الشاشة هي الجزء الأكثر استخداماً. تزداد احتمالية تلف الشاشة بالكامل مع الهواتف التي تحتوي على شاشات الشلالات المنحنية التي لا تحتوي على حواف معدنية محيطة بها.

في حين أن كل شاشات الهواتف مصنوعة من الزجاج المقسى، ولكن ليس كل الزجاج مماثل لبعضه بعضاً. حيث يتم تعزيز بعض الأنواع بالمعادن والمواد الكيميائية التي تجعلها أكثر مقاومة للخدوش والتصدعات. جدير بالذكر أيضاً أنه من الضروري التخطيط لشراء هاتف سهل الصيانة والتصليح ومن السهل استبدال شاشته.

أفضل أنواع الزجاج المستخدم في الهواتف الحديثة هو زجاج Corning Gorilla Glass 7. ضع بالحسبان أن الهاتف الذي يحتوي على حواف سميكة يكون أقوى من الهاتف الذي يحتوي على حواف نحيفة للغاية. لذلك لا تشعر بالضرر تجاه سُمك الهاتف حتى وإن اتضح لك أنه سميك قليلاً مقارنة بالهواتف النحيفة الأخرى. فقد يلعب هذا الأمر في صالحك إذا تعرض الهاتف للسقوط من مكان مرتفع.

مقاومة الماء




ليس هاتفك فحسب، وإنما جميع الإلكترونيات عدوة للماء. استخدام الهاتف في ظل درجات الحرارة المرتفعة يزيد من معدل الرطوبة ورزاز الماء، سقوط الأمطار على شاشة الهاتف، سقوط الهاتف في مرحاض الماء دون قصد. هذه الأخطاء قد تؤدي لقتل الهاتف أو توقف وتلف بعض أجزاءه الداخلية عن العمل. بالتأكيد تقييم IP العالي يعني قدرتك على السباحة بالهاتف، لكن للأسف ليست جميع الهواتف الذكية تحصل على معدل تقييم IP. يمكنك معرفة تفاصيل أكثر عن معدل مقاومة الماء

تذكر أن مكبرات الصوت إحدى أهم المكونات عالية الحساسية لمخاطر الماء، غالباً ما تحتوي المكبرات الصوتية على شبكة انسداديه لإبعاد الماء، تحاول هذه الشبكة أن تتصدى لقطرات الماء بشكل جيد، ولكن هذا لا يعني أنها ستكون قادرة على التصدي عندما يكون الهاتف مغموراً بالماء. ولذلك مكبرات الصوت الصغيرة أو المتواجدة أسفل الشاشة تكون هي الأفضل، على الرغم أنها لن توفر لك جودة صوت عالية، ولكنها توفر عامل الحماية اللازمة لهاتفك عند تعرضه للسقوط في الماء، كما أنك قادراً دائماً على استخدام سماعات أذنيه للاستمتاع بالصوت العالي.

أفضل شركات تصنيع الهواتف في 2021 والتي ننصحك بها….


Samsung: دائماً سوف تجد هاتف سامسونج مناسب لاستخداماتك، بدءاً من سلسلة A الاقتصادية وسلسلة M للفئة المتوسطة وحتى سلسلة S وهواتف Note الرائدة.

Apple: تأتي في المقدمة وعلى قمة هرم أفضل المصنعين للهواتف الذكية نظير المكونات والهاردوير الرائع التي تحتوي عليها هواتف آيفون.

Huawei: بغض النظر عن مشاكل الأمان والنزاعات بينها وبين الحكومة الأمريكية، إلا أنها تحتل حصة كبيرة جداً من سوق المبيعات، ودائماً لديها تقنيات متطورة في هواتفها الاقتصادية والمتوسطة.

Xiaomi: الشركة الصينية التي تسير بالضبط على نهج هواوي لديها سلسلة Mi الشهيرة التي جعلتها تحتل مكانة رائدة وسط أفضل المصنعين عالمياً للهواتف الذكية.

OnePlus: من المستحيل إنكار المزايا الرائعة الموجودة في هواتفها الموجهة للفئة المتوسطة، أداء رائع ومزايا فريدة تجعلك ترغب دائماً في شراء إحداها.

Motorola: لقد عانت من سنوات عصيبة، ولكنها لا تزال قادرة على إظهار اسمها في فئة الهواتف المتوسطة.

Nokia: لقي حتفها صريعة خلال العقد الماضي أثناء تحالفها مع مايكروسوفت، ولكنها عادت وبقوة لتكون واحدة من أقوى المقاتلين في سوق الهواتف الذكية.

LG: كانت ولا تزال عملاق التكنولوجيا، ولكنها تكافح من أجل الارتقاء واكتساب القمة في هذا السوق العصيب.

SONY: علامة تجارية كبيرة فقدت لمستها الذهبية في سوق الهواتف الذكية خلال الآونة الماضية، ولكنها مستمرة في تقديم بعض النماذج التي تلاقي اهتمام عشاق منتجاتها. يمكنك الاطلاع على الأسباب التي دفعت بالشركة إلى الهاوية.

تعليقات