كيف تعرف نوع رامات الهاتف وسرعة ترددها وتحديد نتائجها؟



ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) هي المسؤولة عن وظيفة تخزين العمليات التي تمت معالجتها من قِبل المعالج المركزي لحين أن يحتاج إليها المعالج مرة ثانية. لقد أشرنا سابقاً إلى كيفية اختيار حجم الرام المناسب لهاتفك القادم. ولكن بسبب عجز نظام الأندرويد عن توفير مؤشر صريح أو وصف يوضح لنا ما هو نوع الرامات أو ما هي قيمة ترددها وسرعتها، فهو يترك مساحة وفرصة لشركات التصنيع أن تتخلى عن شرائح الذاكرة عالية الجودة والاكتفاء بالطرازات القديمة البطيئة الأرخص تكلفة. وهذا هو سبب تفوق هواتف على هواتف أخرى تكون بنفس المواصفات والنطاق السعري.


 

أولاً: معرفة سعة الرامات التي تستهلكها التطبيقات




والآن تعالوا بنا لنتعرف على الطريقة الصحيحة لاسكتشاف الأمر ومعرفة تلك التفاصيل ومقارنة النتائج مع النتائج الأخرى. ولكن قبل ذلك، لنرى كيف من الممكن تفقد حصص الرامات التي تستهلكها التطبيقات على نظام الأندرويد لكي نغطي جميع التفاصيل التي ربما يحتاجها بعضكم.

للأسف ليست جميع هواتف الأندرويد قادرة على رؤية وتحليل سعة ذاكرة الوصول العشوائي التي يستهلكها النظام أو التطبيقات، وهي ليست نقطة ضعف في الهاتف، وإنما المشكلة في تعدد أنواع واجهات التشغيل التي تستخدمها الشركات لهواتفها. ولكن على كل حال، أفضل خيار هو الذهاب إلى خيارات المطور – يمكنك تفعيل خيارات المطور من خلال الإعدادات ثم النقر على "حول الهاتف" ثم النقر على رقم الإصدار 7 مرات متتالية حتى يتم تفعيل خيارات المطور – الآن قم بالذهاب إلى خيارات المطور "Developer Options" ثم ابحث عن الأمر "Running Services" أو "Process States" وستجد أمامك تحليل شامل لنسبة الذاكرة التي تستهلكها عمليات إدارة نظام الأندرويد وبقية التطبيقات الأخرى.

إذا كنت تواجه عجز في المساحة الفارغة على هاتفك، فهناك طرق لتنظيف الرام في الأيفون، وهنا تطبيقات كثيرة لتنظيف الرامات في الأندرويد مثل تطبيق Repair System. بالرغم من ذلك، هناك حيل ونصائح أخرى كثيرة لتعزيز وتسريع أداء هواتف الأندرويد دون اللجوء لتطبيقات التنظيف.

ثانياً: التحقق من نوع وسرعة التردد من خلال تطبيق DevCheck




تطبيق DevCheck هو تطبيق احترافي جديد على متجر جوجل بلاي ومجاني ويدعم العديد من اللغات من بينهم العربية. بينما الإصدار المدفوع يوفر ميزة البينشمارك وثيمات مختلفة. النسخة المجانية تحتوي على ما نحتاج إليه. بينما الميزة المدفوعة (البينشمارك) سنحصل عليها من تطبيق آخر. تطبيق DevCheck، استخدامه يتيح لك معرفة كل صغيرة وكبيرة في الهاتف دون اللجوء أو الاحتياج لأي تطبيقات أخرى. بعد تثبيت التطبيق وفتحه، ستحصل على الشاشة الرئيسية التي تحتوي على "حالة وحدة المعالجة المركزية"، والتي تستعرض عدد نوى المعالج وسرعاتها في الوقت الفعلي.

أسفل منها ستجد ميزة "ذاكرة الوصول العشوائي" التي نحتاج إليها، وبمجرد النقر عليها ستحصل على "نوع ذاكرة الوصول العشوائي وسرعة ترددها والمساحة المستنفذة منها والمساحة المتبقية للأعمال الجديدة". غالباً إذا كانت ذاكرة هاتفك من نوع LPDDR3 فلن تزيد سرعة التردد عن 1.066Mbps، بينما نوع ذاكرة LPDDR4 تصل حتى سرعة تردد 3.200Mbps، بالنسبة لنوع رامات LPDDR4x فهي تصل حتى 4.266Mbps، وأخيراً نوع ذاكرة LPDDR5 قد تصل سرعتها حتى 6.400Mbps.

إذا قمت بالنقر على الإعدادات في نافذة ذاكرة الوصول العشوائي ستحصل أيضاً على النسب التي يستهلكها نظام أندرويد وبقية العمليات والتطبيقات الأخرى. هو تطبيق رائع ولايزال قيد التطوير والتحسين.

ثالثاً: التحقق من سرعة رامات الهاتف ومقارنة نتائجها




تطبيق A1 SD Bench عبارة عن منصة بينشمارك لاختبار سرعة تردد رامات الهاتف ومقارنة نتائجها بنتائج الهواتف الأخرى. على سبيل المثال، بجانب القدرة على رؤية سرعة تردد الرامات، إلا أنك ستعرف حجم البيانات التي يمكن للرامات كتابتها بالثانية. وبمجرد أن تنتهي عملية البينشماركينج، يمكنك النقر على تبويب النتائج من الأعلى "Results" وستحصل على نتيجتك بارزة باللون الأصفر الذهبي، من خلال مستطيل results في نصف الصفحة، حدد الخيار RAM لتحصل على النتائج ومقارنة أداء الرامات الخاصة بهاتفك مع بقية الهواتف الأخرى.

على سبيل المثال، ستجد في الصورة أن ذاكرة الوصول العشوائي الخاصة بهاتف Xiaomi باللون الذهبي قادرة على كتابة 11.441MB/s، بينما ذاكرة هاتف Razer ليست قادرة على كتابة سوى 7.115MB/s فقط. أما إذا أردت مقارنة نتائج هاتفك مع نتائج مستخدمين ممن يمتلكون نفس هاتفك بالضبط، ستحتاج للنقر على مستطيل All benchmarks ثم تفعيل الدائرة من أمام All benchmarks your model وستحصل على نتائج نفس هاتفك مع مستخدمين آخرين. بالتأكيد يمكنك عمل مراجعة لسرعة ذاكرة الهاتف الداخلية وبطاقة ذاكرة SD Card بنفس الشكل ومقارنة النتائج مع هواتف أخرى. فهي في النهاية منصة مراجعة احترافية ويُفضل الاعتماد عليها أكثر من تطبيقات مجانية أخرى كثيرة.
اقرأ ايضاً

تعليقات