أيهما الأفضل لك: +Galaxy S21/S21 أم iPhone 12/12 Pro


بعد بحث عميق وتصفح العديد والانتظار الطويل، تبين لنا أن المنافسين الحقيقين لهاتفي iPhone 12/12 Pro هي هواتف سامسونج الجديدة +Galaxy S21/S21. على الرغم أن مستخدمي الآيفون لا يميلون لتغيير شعار التفاحة المقضومة، ولكن منهم أحياناً من يفضل الانتقال إلى أندرويد من باب التغيير. في نفس الوقت العكس صحيح، هناك من يفكر بالانتقال إلى آيفون. لذلك، سنحاول في هذا الموضوع تغطية أهم جوانب الاختلاف بين تلك الهواتف لكي نساعدك في تحديد اختيارك القادم بشكل افضل. فهيا بنا.



نظرة سريعة على ما سنتحث عنه




يبدو بكل وضوح أن هاتف Galaxy S21 هو المنافس الحقيقي لهاتف iPhone 12، بينما هاتف Galaxy S21+ قادم لمنافسة iPhone 12 Pro.

بدون شك (من وجهة نظرنا) أن الشاشة أفضل في هواتف سامسونج، دعم لتقنية معدل التحديث العالي 120Hz وشبكة AoD، ومع ذلك يختلف قطر الشاشة بشكل ملحوظ في طراز Galaxy S21.

طرازات iPhone 12 تمتاز بأبعاد أصغر حجماً وأكثر ملاءمة لليد، بدون زيادة حقيقية في حجم قطر الشاشة. هواتف سامسونج أثقل قليلاً في الوزن وأكثر طولاً، ولكن ربما لن تلاحظ أوجه الاختلافات تلك إلا عند الوقوف مباشرة أمام الهاتفين أو حمل كلاهما في يديك.

المواصفات الفنية وخصائص الهاردوير في كلتا الهاتفين هي الأبرز والأفضل بدون منافس. سواء كنت ستسخدم هاتف آبل أو كنت تفضل سامسونج، فلن تواجهك اي مشاكل مع تحديات التطبيقات والأعمال القادمة على مدار السنوات التالية. ولكن ما يجب وضعه بالاعتبار أن هاتف سامسونج يمتاز بمساحة تخزين أفضل عند النظر إلى قيمة كلتا الهاتفين.

الكاميرا في كلتا الهاتفين بنتائج عالية الجودة، ولكن كاميرات سامسونج في الهواتف الجديدة تلقت تحسيناً ملحوظاً وقادرة على التقاط صور أفضل قليلاً من هاتف iPhone 12.

كلتا الهاتفين داعمين لشبكة 5G وجميع بروتوكلات الاتصالات الحديثة WiFi 6. بينما السعر قد يكون أفضل قليلاً في هواتف سامسونج أيضاً. الآن دعونا نرى كل شيء بالتفصيل.

الشاشة




الشاشة متطابقة في كل من هاتفي iPhone 12 و iPhone 12 Pro، إلا أن مصفوفة شاشة iPhone 12 Pro أكثر سطوعاً بمعدل 25%. نوع الشاشة هو Super Retina XDR OLED بقياس 6.1 بوصة ودقة عرض 2532 x 1170 بكسل. السطوع القياسي بقيمة 800nits بينما السطوع القياسي في هاتف iPhone 12 بقيمة 625nits، والحد الأقصى في وضع HDR بقيمة 1200nits لكليهما. توفر الدعم لكل من True Tone و HDR و wide color gamut. الشاشة منقوشة في الجسم ولا تتدلى على الحواف الجانبية للهاتف.

شاشات هواتف Galaxy S21 و Galaxy S21+ بقياس 6.2 بوصة و 6.7 بوصة على التوالي بمصفوفات Dynamic Amoled. إلا أن الشاشة بدقة عرض FHD 2400x1080 بكسل. معدل تحديث الشاشة 120Hz، بينما الحد الأقصى للسطوع بقيمة 1300nits مع توفير الدعم لــ HDR10+ و wide color gamut.

السمة الوحيدة التي تمتاز بها شاشات جالاكسي هي معدل التحديث الديناميكي للشاشة. اعتماداً على المحتوى قد يختلف تردد معدل التحديث بين 48Hz وحتى 120Hz. هذه الميزة تتيح إمكانية مشاهدة المشاهد السريعة بالفيديو والألعاب بسلاسة أعلى. بينما في الوضع العادي يتم تقليل معدل التحديث للحد من استهلاك الطاقة المرتفع للشاشة والمحافظة على سعة الشحن – ربما هي نفس الميزة المتواجدة في أجهزة iPad Pro ولكن لم يتم اقتباسها في هاتف iPhone 12.

ما هي الشاشة الأفضل: لطالما كانت المصفوفة هي النقطة القوية التي تتمتع بها هواتف سامسونج، ومعدل التحديث العالي الذي يصل إلى 120Hz يجعلك لن تلاحظ التطور المسبوق الذي طال شاشات هاتف iPhone 12. شاشات جالاكسي تأتي بقطر أكبر. ولكن السمة التي تمتاز بها هواتف iPhone 12 هي شكل الحواف الجانبية المستديرة، مما تجعل من إمكانية إمساك المستخدم للهاتف وحمله في يده أسهل كثيراً وأكثر راحة.

الأبعاد والوزن




iPhone 12 / 12 Pro: 146.7x71.5x7.4mm والوزن 162g/187g على التوالي

Galaxy S21: 151.7x71.2x7.9mm والوزن 169g

Galaxy S21+: 161.5x75.6x7.8mm والوزن 200g

تحتوي اللوحة الأمامية في هواتف الآيفون على طلاء من السيراميك شيلد لحماية الشاشة من التلف الناتج عن الصدمات والسقوط الغير مقصود. طراز iPhone 12 Pro يحتوي على إطار من الألمونيوك، بينما طراز iPhone 12 Pro Max هو الوحيد الذي يمتاز بإطار من معدن الفولاز. جهازي iPhone مقاومان للماء وفقاً لمعيار IP68 ويمكنهما تحمل السقوط في الماء حتى 30 دقيقة على عمق لا يزيد عن 6 أمتار. اللوحة الخلفية لديها تغيير طفيف في وحدة الكاميرات والإطار الذي يغطيها. يأتي هاتف iPhone 12 بألوان الأبيض أو الأسود أو الأزرق أو الأخضر أو الأحمر. بينما هاتف iPhone 12 Pro يأتي باللون الرمادي أو الفضي أو الذهبي أو الأزرق الداكن.

الجزء الخلفي من هاتف Galaxy S21 مصنوع من البولي كربونات المقوى، لكي يكون أخف وزناً وأقوى من الزجاج. بينما يمتاز هيكل Galaxy S21+ بجسم زجاجي. أيضاً حماية ضد الماء بمعيار IP68، بالرغم من ذلك لا توصي الشركة بغمر الهاتف بالماء تحت عمق يزيد عن 1.5 متر لمدة لا تتعدى 30 دقيقة. التصميم مختلف نوعاً ما، نظراً لأن وحدة الكاميرا أصبحت ملتصقة بالجزء العلوي الأيسر من الهاتف. الألوان تأتي على شكل الأرجواني أو الفضي أو الأسود أو الذهبي أو الأحمر، بينما آخر لونان قد يكونان محدودان جداً ونادران الوجود في بعض البلدان.

اقرأ أيضاً: 10 أسباب مقنعة تدفعك لشراء أقوى هواتف من سامسونج
 
من صاحب التصميم الأفضل: بالتأكيد ستعشق تصميم هاتف iPhone نظراً لأنها الأقل ارتفاعاً وبالسُمك. ولكن لا يمكننا نسيان أن هواتف سامسونج تأتي بشاشات ذات قطر أكبر قليلاً.

الهاردوير




تحتوي هواتف الآيفون على معالج A14 Bionic المتطور مع الجيل الرابع من المحرك العصبي Neural Engine مما يجعله قادر على استقبال المستقبل براحة شديدة. طراز iPhone 12 يحتوي على 4GB من سعة ذاكرة الوصول العشوائي ويأتي بذاكرة تخزين تبدأ عند 64GB أو 128GB وتنتهي عند 256GB.

بينما يأتي هاتف iPhone 12 Pro بذاكرة وصول عشوائي حجمها 6GB وذاكرة تخزين تبدأ عند 128GB وتنتهي عند 512GB. كلاهما مدعومين بشريحتي اتصال إحداهما SIM والأخرى eSIM، وسعة البطارية في كلا الهاتفين 2815mAh

كل من هاتفي Galaxy S21 / S21+ يعملان من خلال معالج سامسونج Exynos 2100 المتطور بدقة تصنيع 5nm وهذه الشريحة تقدم 20% أداء أسرع مقارنة بالشريحة السابقة في هواتف Galaxy S20، مع أداء رسومات أكثر إنتاجية بنسبة 35%.

طرازات Galaxy S21 تخلو من فتحة لبطاقة الذاكرة ولديهم توزيع مختلف قليلاً من حيث ذاكرة الوصول العشوائي وسعة التخزين. حيث من الممكن أن يأتي بذاكرة وصول عشوائي بحجم 8GB وذاكرة تخزين 128GB أو 8GB RAM وذاكرة تخزين 256GB. أما بالنسبة لهاتف Galaxy S21+ فيأتي على هيئة 12GB RAM وسعة تخزين 128GB أو 12GB RAM وسعة تخزين 256GB. جدير بالذكر أن طراز Ultra هو الوحيد الذي يمكن أن يأتي بذاكرة وصول عشوائي حجمها 16GB RAM وسعة تخزين 512GB.

يأتي هاتف Galaxy S21 ببطارية بسعة 4000mAh، بينما يحتوي هاتف Galaxy S21+ على بطارية بسعة 4800 ميللي أمبير.

من الأفضل في الأداء: هذه النقطة شائكة جداً نظراً لأن كلا الجهازين يعملان على أنظمة تشغيل مختلفة. بدون شك، ستشعر بالراحة أثناء استخدامك لأي منهما على مدار السنوات القادمة. هذه الهواتف مصممة لكي لا تصفها بــ "عفى عليها الزمن" بعد عام أو عامين من استخدامها. في النهاية كلاهما رائع. ولكن إذا حاولنا النظر في الأمر بدقة شديدة، سنجد أن هواتف سامسونج تحتوي على ذاكرة وصول عشاوئي أكبر بالرغم أن السعر مناسب جداً.

الكاميرا




يحتوي هاتف iPhone 12 على وحدة كاميرا مزدوجة بدقة 12 ميجابكسل: f/ 1.6 Wide و f/ 2.4 Ultra Wide مع دعم التصوير الليلي و Smart HDR 3 وتقنية Deep Fusion مع الاستقرار البصري. التقريب البصري x2 Zoom والتقريب الرقمي x5 Zoom، مع تسجيل لمقاطع الفيديو بدقة 4K بمعدل 60 إطار في الثانية. يوجد دعم لتقنية HDR Dolby Vision ولكن الحد الأقصى لمعدل الإطارات محدود عند 30 إطار في الثانية فقط.

الكاميرا الأمامية بدقة 12 ميجابكسل f/ 2.2 بدعم لتقنية Smart HDR 3 والوضع الليلي وتسجيل بدقة 4K بمعدل 60 إطار في الثانية أو بتفعيل تقنية HDR Dolby Vision حتى 30 إطار في الثانية.

بينما يحتوي هاتف iPhone 12 Pro على وحدة كاميرا ثلاثية: f/ 1.6 wide و f 2.4 Super Wide و f/ 2.0 telephoto. مع دعم Smart HDR 3 وتقنية Deep Fusion والتصوير الليلي والثبات البصري المزدوج.

يوجد تقريب بصري 2x Zoom للاقتراب والإزالة. بينما يعمل التكبير الرقمي 5x Zoom في كلا الاتجاهين. الاختلاف الرئيسي هو مستشعر LIDAR ودعم التصوير بتنسيق Apple ProRAW لصالح هاتف iPhone 12 Pro. والكاميرا الأمامية متماثلة مع نفس الكاميرا الأمامية لهاتف iPhone 12.

كلاً من هاتفي Galaxy S21 / S21+ بوحدة كاميرا ثلاثية. عدسة بزاوية عريضة بدقة 12 ميجابكسل وعدسة عريضة أخرى بدقة 12 ميجابكسل وعدسة تقريب بدقة 64 ميجابكسل. هذه المجموعة وفرت ما أطلقت عليه سامسونج بتقنية Space Zoom للتقريب البصري – وهو عبارة عن 3x Zoom و 10x Zoom سوياً مع التقريب الرقمي 100x Zoom.

يمكنك تصوير مقاطع فيديو بدقة 8K، بينما الأوضاع السينمائية ذات الثبات الفائق والمحسن بمعدل 30/60 إطار في الثانية. هنا يأتي برنامج متعدد الإطارات. من خلال الضغط على زر مصراع الكاميرا مرة واحدة ثم تدوير الهاتف حول الكائن أو الشيء الذي تود تصويره لبضعة ثوان، ثم ستحصل على العديد من الصور التي تم التقاطها على وحدات الكاميرات المختلفة بإعدادات وفلاتر مطبقة مختلفة، بالإضافة إلى فيديو قصير أو رسوم متحركة قابلة للتسجيل. بالتأكيد ميزة رائعة لعشاق التسجيل على مواقع التواصل الاجتماعي. الكاميرا الأمامية بدقة 10 ميجابكسل وقادرة على تصوير مقاطع 4K بمعدل 60 إطار في الثانية.

من لدية الكاميرا الأفضل؟ بدون براهين عملية، لا تعني الإحصائيات أي شيء. فالأمر أصبح أكثر من مجرد تقنيات حديثة في أساليب التصوير وخصائص الكاميرا، بل هي وصلت لنقطة الاعتماد على خوارزميات ما بعد المعالجة. ووفقاً لذلك، سيكون من الصعب مقارنة الكاميرات بدقة العدسات والميجابكسل ونسب التكبير والتصغير. بل من الأفضل رؤية نتائجها بمراجعات الطرف الثالث اتخاذ القرار بأنفسكم.

مزايا إضافية




كلاهما يفتقدان لبعض الأشياء الهامة، ألا وهي الملحقات الإضافية مثل الشاحن وسماعة الرأس. ولكن كلتا الشركتان كانت لديهما وجهة نظر تتمثل في أن ذلك كان من أجل المحافظة على البيئة، كما أن معظم المستخدمين لديهم بالفعل تلك الملحقات. قدمت سامسونج دعم لشبكة 5G في جميع هواتفها، الأمر الذي لن يستفيد منه معظم سكان كوكب الأرض. دعم لقلم S Pen لأول مرة في هاتف Galaxy S. اعتمدت هواتف Galaxy على ماسح بصمة الإصبع في المدمج في الشاشة، مع زيادة حساسية المستشعر والمقاييس الحيوية 1.7 مرة مقارنة بأسلافه. بصراحة شديدة، المقارنة صعبة جداً لاختيار أو تفضيل أحدهما على الآخر. كلاهما يقدمان أداء فائق السرعة مع مواصفات وتصميمات معاصرة وأنيقة جداً.

  • سعر هاتف iPhone 12 صاحب سعة 64GB و 4GB RAM قيمته 749$ دولار أمريكي
  • سعر هاتف iPhone 12 صاحب سعة 128GB و 4GB RAM قيمته 799$ دولار أمريكي
  • سعر هاتف Galaxy S21 صاحب سعة 128GB و 8GB RAM قيمته 799$ دولار أمريكي
  • سعر هاتف Galaxy S21 صاحب سعة تخزين 256GB و 8GB RAM قيمته 849$ دولار أمريكي
  • سعر هاتف iPhone 12 Pro صاحب سعة 128GB و 6GB RAM قيمته 999$ دولار أمريكي
  • سعر هاتف Galaxy S21+ صاحب سعة 128GB و 8GB RAM قيمته 999$ دولار أمريكي 
 
 
ربما تكون الأسعار مختلفة قليلاً عن سعر البيع الحالي في المتاجر. بطبيعة الحال الاختلافات قريبة جداً وفقاً لسعة ذاكرة التخزين التي ستختارها. أيهما الهاتف الأفضل بالنسبة لك ستوقف على عدة معايير من أهمها ما هو نظام التشغيل الأكثر ملاءمة ومألوفاً بالنسبة لك. كلاهما يتمتعان بمجموعة من التطبيقات والأدوات الافتراضية المدفوعة التي تجذب اهتمامك. كلاهما بمواصفات رائدة. لذلك، ينبغي أن تختار بناءاً على أي الفريقين تفضل: فريق أندرويد أم المنافس.

تعليقات