ما هي ميزة معدل التحديث الديناميكي بويندوز 11 وكيفية تفعيلها



تابع قناة عالم الكمبيوتر علي التيليجرام


رغم مرور ما يزيد عن عامين منذ طرحته شركة مايكروسوفت رسميًّا لأوّل مرّة في أكتوبر 2021، وحتّى الآن لا يزال ويندوز 11 واحدًا من أهمّ إصدارات ويندوز وأكثرها تميّزًا. رُبّما كان هذا لأنّ ويندوز 11 جاء مُحمّلًا بعدد لا بأس به من الميزات والوظائف الجديدة التي تهدُف في مجملها إلى رفع كفاءة الأداء وتحسين تجربة الاستخدام، أو بسبب تصميمه الجديد والمُميّز بشريط مهام مُحدث وقائمة ابدأ جديدة. ركّزت بعض الأدوات والوظائف والميزات الجديدة مثل السطوع التكيفيّ لمحتوى الشاشة ومعدّل التحديث الديناميكيّ على جعل الكمبيوتر أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة بشكل خاص ممّا يعني عُمرًا أطول لبطّاريّات اللابتوب. وفي هذه المقالة نوضّح أهمّ الحقائق والمعلومات التي ينبغي معرفتها عن ميزة مُعدّل التحديث الديناميكيّ تحديدًا، وما الذي تعنيه، وأهمّ مميّزاتها وكيفيّة تمكين واستخدام هذه الميزة الجديدة في ويندوز 11.

معدل التحديث الديناميكي للشاشة

معدل التحديث الديناميكي للشاشة في ويندوز 11


أولًا: ما هو معدل التحديث الديناميكي؟


يختلف مفهوم مُعدّل التحديث الديناميكيّ (DRR) عن ما يُعرف بمُعدّل التحديث المُتغيّر (VRR) الذي سبق لمايكروسوفت أن طرحته ضمن ميزات إصدارها السابق ويندوز 10، والذي كان يُركّز على الألعاب بشكل خاص. ولفهم الفارق بين هاتين الميزتين يجب أن نفهم أوّلًا المعنى المقصود بمُعدّل تحديث الشاشة.


يُشير مُصطلح مُعدل تحديث الشاشة إلى عدد المرّات التي يتم فيها تحديث الصورة المعروضة على شاشة الكمبيوتر في الثانية الواحدة ممّا يُعطي للمُستخدم إيحاءًا بحركة عناصر الشاشة. فعندما تُمرّر مؤشّر الماوس وتراه يتحرّك حركة سلسة كما ترى عناصر الشاشة تتحرّك بدورها مُستجيبة لحركة المؤشّر، أو عندما تُلاحظ أيّ من الرسوم المتحرّكة التي تتضمّنها شاشة الجهاز، فإنّ هذا التأثير الحركيّ يحدث نتيجة عرض الشاشة لمجموعة صور ثابتة يتمّ تحديثها وتغييرها باستمرار بمعدّل سريع للغاية ممّا يُوحي لك بأنّ عناصر الشاشة تتحرّك. يُقاس مُعدّل تحديث الشاشة بوحدة الهرتز، وتتميّز شاشات الكمبيوتر الحديثة بمُعدّلات تحديث عالية تتجاوز 120 هرتز، ممّا يُعزّز أداء نظام التشغيل ويجعله أكثر سلاسة وانسيابيّة أثناء التمرير أو تشغيل الرسوم المتحرّكة.

وعلى الرغم من مميّزاتها الجمّة، وتحسينها للأداء ولتجربة الاستخدام بشكل عام، فإنّ مُعدّلات تحديث الشاشة العالية تتّسم أيضًا باستهلاك الطاقة بمُعدّلات عالية. يُعتبر الاستهلاك المُفرط والكثيف للطاقة عيبًا أساسيًّا ومُشكلة حقيقيّة في حالة اللابتوبات، حيث تكون طاقة البطّاريّة محدودة، ومن غير المُحبّب أبدًا أن ينفذ الشحن عندما نكون في أمسّ الحاجة لمواصلة استخدام الجهاز، ولا يكون هُناك مصدر قريب للكهرباء يسمح بإعادة شحن البطّاريّة.


تهدف تقنية مُعدّل التحديث الديناميكيّ أو الـ DRR (اختصارًا لـ Dynamic Refresh Rate) إلى علاج هذه المُشكلة من خلال الموازنة بين توفير الطاقة لإطالة عُمر البطّارية وبين الحفاظ على أداء سلس للرسوم المُتحرّكة المعروضة على الشاشة. ويعتمد معدّل التحديث الديناميكيّ على تقنية سابقة أضافتها مايكروسوفت من قبل إلى ويندوز 10 بهدف تحسين أداء الألعاب، وهي تقنية Variable Refresh Rate التي كانت تسمح لنظام التشغيل بالتحكُّم في مُعدّل تحديث بعض أنواع الشاشات (وبالأخصّ شاشات الجيمنج) وزيادته عند الحاجة لتفادي الحركة المتقطّعة ولجعل الصور المتحرّكة للعبة أكثر سلاسة.

تُتيح ميزة مُعدّل التحديث الديناميكيّ الجديدة في ويندوز 11 لنظام التشغيل ضبط مُعدّل تحديث الشاشة والتحكُّم فيه حسب الحاجة، اعتمادًا على ما يتمّ تشغيله على الكمبيوتر، إذ يُمكن للجهاز على سبيل المثال أن يُبدّل تلقائيًّا بين مُعدّل تحديث الشاشة 60 هرتز وبين مُعدّل التحديث 120 هرتز بحيث تُحدّث الشاشة بمُعدّل 60 هرتز في حالة الأنشطة والمهام التي لا تتطلّب أداءًا حركيًّا عاليًّا مثل كتابة رسائل البريد الإلكترونيّ أو تحرير المُستندات، بينما تُحدّث الشاشة بمُعدّل 120 هرتز في حالة أنشطة مثل التمرير أو التلوين أو عرض الصور المتحرّكة ومقاطع الفيديو.

على أنّ مُعدّل التحديث الديناميكيّ لن يؤثّر على أداء الألعاب، ولن يؤدّي إلى تغيّر معدّل تحديث الشاشة أثناء تشغيل الألعاب، ولعل هذا واحد من أبرز الاختلافات التي تُميّز مُعدّل التحديث الديناميكيّ عن مُعدّل التحديث المتغيّر الذي كان يركّز بشكل رئيسيّ على ضبط معدّل تحديث الشاشة أثناء تشغيل الألعاب.

ثانيًا: متطلّبات استخدام مُعدّل التحديث الديناميكيّ


لا يزال مُعدّل التحديث الديناميكيّ بمثابة تطبيق حديث العهد نسبيًّا بحيث يحتاج لمُتطلّبات تشغيل خاصّة، وبالتالي لكي نتمكّن من استخدامه سوف نحتاج إلى شاشات ذات مُعدّلات تحديث عالية لا تقلّ عن 120 هرتز، كما سنحتاج إلى أجهزة متوافقة تدعم استخدام مُعدّلات التحديث المتغيّرة.


ولكي تتحقّق من أنّ الكمبيوتر الذي تستخدمه يدعم ميزة مُعدّل التحديث المتغيّر فكُلّ ما عليك فعله هو فتح تطبيق Settings (بالضغط على مفتاحي Win + I معًا) ثم الانتقال إلى قسم System والضغط على Display، وبعد التمرير إلى أسفل قم بالضغط على Graphics وأخيرًا أضغط على Default Graphic Settings. الآن علينا أن نبحث عن خيار بعنوان "Variable refresh rate"، وإن لم يكُن هذا الخيار موجودًا فهذا يعني أنّ الكمبيوتر الذي نستخدمه لا يدعم مُعدّل التحديث المتغيّر، وبالتالي فإنّه لا يدعم استخدام معدّل التحديث الديناميكيّ.


ولكي نتمكّن من استخدام مُعدّل التحديث الديناميكيّ يجب علينا التحقق أيضًا من أنّ تعريف كارت الشاشة يدعم Windows Display Model 3.0، ويُمكن التحقّق من ذلك من خلال الوصول إلى أداة DirectX. كل ما عليك هو فتح نافذة Run (بالضغط على مفتاحي Win + R معًا) وكتابة الأمر [dxdiag] ثم الضغط على Enter. في النافذة التي ستظهر، انتقل إلى تبويبة Display بالأعلى ثم ننظر إلى قسم Drivers حيث يُمكننا التحقّق من نوع البرامج المُستخدمة لتشغيل الرسومات على الجهاز، والتي تظهر مُقابلة لخانة "Driver Model" فإذا ظهر أمامه إصدارًا أقدم من "WDDM 3.0" فإنّ هذا يعني أنّ شاشة الجهاز لا تدعم معدّل التحديث الديناميكي حتّى الآن.

أخيرًا يجب أن تدعم التطبيقات المُستخدمة على الكمبيوتر بدورها ميزة مُعدّل التحديث الديناميكيّ حتّى تعمل الميزة بنجاح أثناء تشغيل تلك التطبيقات. في الوقت الحاليّ، لا يزال هُناك سوى القليل من التطبيقات والبرامج التي تدعم مُعدّل التحديث الديناميكيّ، مثل برامج مايكروسوفت أوفيس وبرامج أدوبي. الآن بعدما تحقّقنا من توافر جميع الاشتراطات والمُتطلّبات اللازمة لاستخدام ميزة مُعدّل التحديث الديناميكيّ، صار علينا أن نعرف كيفيّة تمكين هذه الميزة.

ثالثًا: تفعيل مُعدّل التحديث الديناميكيّ في ويندوز 11


نظرًا لأنّ الهدف الرئيسيّ منها يتمثّل في توفير الطاقة وإطالة عُمر البطّاريّة، تتوفّر ميزة معدّل التحديث الديناميكيّ في ويندوز 11 حتّى الآن فقط لمُستخدمي اللابتوبات، وبالتالي فهي ليست مُتاحة للاستخدام على أجهزة الكمبيوتر المكتبيّة في الوقت الحالي.


ويُمكن لمُستخدمي ويندوز 11 الذين تتوافق أجهزتهم مع مُعدّل التحديث الديناميكيّ تمكين الميزة بسهولة عن طريق فتح تطبيق Settings ثُمّ الانتقال إلى قسم "System" الموجود في الجانب الأيسر، وفي الجانب المُقابل نُحدّد الخيار "Display" ثُمّ نتوجّه بعد ذلك إلى قسم Advanced Display ثُمّ الضغط على زرّ القائمة المُنسدلة المُجاور لخيار "Choose a refresh rate"، وتحديد مُعدّل التحديث الذي يوجد أمامه كلمة "Dynamic" ممّا يُشير إلى استخدام معدّل التحديث الديناميكيّ.

رُبّما قد نحتاج في أيّ وقت لاحق إلى التوقُّف عن استخدام معدّل التحديث الديناميكيّ لأيّ سبب، وهو ما يتطلّب دون شكّ تعطيل معدّل التحديث الديناميكيّ لاستعادة الأداء الأصليّ للجهاز، والحفاظ على مُعدّل ثابت لتحديث الشاشة لا يعتمد على النشاط الذي تقوم به أو ما تقوم بتشغيله على جهاز الكمبيوتر. لن يُكلّفنا ذلك سوى تكرار نفس الخطوات السابقة ولكن مع تغيير طفيف في الخطوة الأخيرة حيث يجب أن نُغيّر مُعدّل التحديث الديناميكيّ الذي حدّدناه من القائمة ونستبدله بمُعدّل تحديث آخر ثابت لا تُقابله كلمة "Dynamic".

قد تبدو المُتطلّبات والاشتراطات التي ينبغي توافرها لكي نتمكّن من الاستمتاع بمعدّل التحديث الديناميكيّ في ويندوز 11 في الوقت الحاليّ مُجحفة قليلًا وصعبة التحقيق قد تصل إلى حدّ إجبارنا على شراء أجهزة ذات شاشات بمواصفات مُعيّنة، ولكن هذا طبيعيّ خلال السنوات الأولى لطرح هذه الميزة، على انّ شركة مايكروسوفت تعد بمواصلة العمل على تطوير هذه الميزة ومن المُرتقب أن تُصبح مُتوافقة ومُتاحة للاستخدام على المزيد من الأجهزة والأنظمة والشاشات خلال السنوات القليلة القادمة.

تعليقات