كل شيء عن ويندوز 11: المميزات ومتطلبات التشغيل وموعد الوصول



يوم الإعلان عن إصدار جديد من ويندوز ليس كباقي الأيام، لذلك 24 يونيو 2021 هو يوم مهم حيث أعلنت عملاقة البرمجيات شركة مايكروسوفت بشكل رسمي عن ويندوز 11 ليكون الإصدار التالي من أشهر نظام تشغيل على كوكبنا بعد أشهر من التشويق والشائعات وبالطبع التسريبات.

خلال المؤتمر "What's next for Windows" كشفت الشركة عن تحديثات ضخمة تحقق نقلة نوعية في مسيرة نظام ويندوز وتقدم تجربة جديدة وعصرية، بدايةً من التحديثات المرئية مثل قائمة ابدأ وواجهة المستخدم الجذابة ووأيقونات أكثر جمالاً ومتجر مايكروسوفت المحسّن وأخرى تحديثات غير مرئية مثل تحسين تجربة تشغيل الألعاب على ويندوز وتحسينات في الأداء بشكل عام على مستوى النظام.

تعددت مميزات النظام الجديد من مايكروسوفت، لذلك، إذا كنت متحمس مثلنا للإصدار الجديد، دعونا نقوم بذكر كل شيء عن ويندوز 11 حيث نشرح كل ميزة على حدة، ونوضح متطلبات التشغيل المعلنة وموعد وصول النسخة التجريبية والنهائية، بالإضافة لطريقة معرفة هل جهازك الحالي مؤهل للترقية لويندوز 11 .. لن نفوت شيئًا — فقط تابعوا القراءة حتى النهاية...



قبل 6 سنوات تقريبًا، عندما أعلنت مايكروسوفت عن ويندوز 10، لم يكن الفرق عن سابقه ويندوز 8.1 كبيرًا. ولكن اليوم، مع الكشف عن ويندوز 11 رسميًا، أدركت الشركة أن نظام ويندوز يستحق اهتمامًا أفضل من ذلك ليظل نظام التشغيل الأقوى على الساحة، وبناءً عليه لم تترك ركنًا في النظام بدون تحسينات بارزة، على الأقل هذا ما تمت ملاحظته خلال الحدث قبل قليل، إذ يضم ويندوز 11 مجموعة كاملة من الميزات والتغييرات الجديدة كفيلة لجعل ويندوز 10 بجانبه يبدو حقًا شيئًا من الماضي.

وكبداية، ركز مطوري نظام ويندوز على تصميم جديد لواجهة المستخدم ليقوموا بإعادة تصميمها من الألف إلى الياء مع مراعاة البساطة وسهولة الاستخدام والشكل الجمالي ليأتي ويندوز 11 داعمًا لوضع الـ Dark Mode بشكل كلي مع واجهة نظيفة تُلبي احتياجات المستخدمين في كل المجالات. إذًا دعونا نبدأ حديثنا عن الواجهة الرسومية في ويندوز 11 بالشكل الجديد.

قائمة ابدأ وشريط المهام بشكل جديد


قائمة ابدأ التي اعتدنا رؤيتها بأيقونات مربعة ومستطيلة منذُ ويندوز 8 أصبحت مختلفة تمامًا في ويندوز 11 فقد تم التخلي عن ميزة Live Tiles جنبًا إلى جنب إعادة تصميم القائمة لتكون مبسطه وملائمة للنهج الجديد من لغة تصميم ويندوز.

الآن تظهر أيقونات التطبيقات الأكثر استخدامًا أو المثبتة (Pinned) على هيئة شبكة ويمكن إعادة ترتيبها بشكل يشبه تمامًا ما هو في الهواتف الذكية. ثم يندرج تحتها الملفات والمجلدات التي يتردد عليها المستخدم كثيرًا لسهولة الوصول، وهنا توجد إضافة ذكية من مايكروسوفت، بحيث أن هذا الركن ستظهر فيه أي مستندات Office تعمل عليها من أجهزة أخرى - حتى الأجهزة التي لا تعمل بنظام ويندوز اصلًا - فمثلًا إذا كنت تقوم بتعديل مستند على أوفيس وورد من خلال هاتفك الاندرويد، تستطيع تشغيل الكمبيوتر وفتح قائمة ابدأ لتجد هذا المستند في ركن "الملفات الحديثة" فقط ضغطة عليه وستتمكن من استكمال التعديل بسهولة على ويندوز 11.


ستلاحظ أيضًا أن حقل البحث أصبح مدمج في الجزء العلوي للقائمة بعدما كان مدمجًا في شريط المهام في ويندوز 10. وعلى ذكر شريط المهام، قامت مايكروسوفت بإضافة لمسة جمالية جاعلة ويندوز 11 كبير الشبه بنظامي ChromeOS و macOS حيث تم نقل أيقونات شريط المهام، بما في ذلك قائمة ابدأ، إلى المنتصف بدلًا من المحاذاة إلى اليسار (أو اليمين في النسخة العربية) لتكون أكثر سهولة للوصول من سابقها، خاصًة على الشاشات العريضة. ولكن هناك تفاصيل كثيرة مصحوبة مع هذا التغيير منها الرسوم المتحركة، فهناك بعض الـ Animations الجديدة تحدث عند التنقل بين التطبيقات وفتحها وغلقها وتحريكها مما يعطي انطباع جيد مع أول نظرة على الواجهة الرسومية في ويندوز 11.

ككل، قامت مايكروسوفت بإنشاء تجربة جديدة لعناصر تعُد أساسية في ويندوز وهي قائمة ابدأ وشريط المهام. ولكن إذا كنت مُطلع على الأحداث، فهذا لا يبدو جديدًا تمامًا لأن النسخة المسربة من ويندوز 11 كشفت عن تلك التغييرات بالفعل، بما فيها الخلفية الإفتراضية الجديدة!

لكن ما لم نراه في النسخة المسربة هو التحديث الجديد لمركز الإجراءات / Action Center حيث يظهر في النسخة الرسمية بشكل جديد ويأخذ نفس ستايل قائمة Start بالإضافة إلى تقسيمه إلى قائمتين منفصلتين، قائمة لعرض الإشعارات الفائتة، وآخرى للإجراءات مثل تفعيل الواي فاي، ليصبح أقل فوضوية عن الموجود في ويندوز 10 حاليًا. كما تم أيضًا تحديث النوافذ المنبثقة التي تظهر عند تغيير مستوى الصوت أو سطوع الشاشة لتتماشى مع ثيم الويندوز، كما يقدم ويندوز 11 توليفة جديدة من الأيقونات المصممة بشكل يجعلها أكثر بساطة. فكما أشرنا في البداية، كل شيء في واجهة المستخدم الآن أكثر بساطة وجمالية.

دعم التطبيقات المصغرة (Widgets)



مع رحيل ميزة Live Tiles كما أشرنا، حلت مايكروسوفت محلها في ويندوز 11 بميزة جديدة أكثر تقدمًا وهي التطبيقات المصغرة "Widgets" والتي تسمح للمُستخدمين بإضافة عناصر جديدة تفاعلية لإنجاز المهام بشكل أسرع، فإلي جانب إمكانية الاطلاع على آخر الأخبار المحلية والعالمية وحالة الطقس بنظرة سريعة، والتي يتم جمعها حسب اهتماماتك بمساعدة الذكاء الاصطناعي، يمكن البحث عن شيء في متصفح مايكروسوفت إيدج، معرفة المواعيد القادمة في التقويم، الوصول للملفات المخزنة في OneDrive وغيرها من خلال لوحة Widgets فقط.

بحلول طرح النسخة النهائية من ويندوز 11 ستتمكن من إضافة أي ويدجت للتطبيقات التي تستخدمها، تمامًا كما في الأندرويد و iOS، حيث ستكون هناك العديد من التطبيقات الداعمة للميزة الجديدة وبالتالي لن تحتاج إلى التردد على هذه التطبيقات بشكل خاص عند الحاجة إليها، بل يمكن استخدامها مباشرًة من لوحة الأدوات هذه وذلك بعد الضغط على الأيقونة الخاصة بها في شريط المهام.

دمج "مايكروسوفت تيمز" لتجربة تواصل أفضل



مع ظهور جائحة كورونا وانتشار فكرة التواصل المرئي بين الناس ودخولها مجال العمل، بدأ الكثيرون بالاعتماد على برنامج Zoom للتواصل مع الأصدقاء وعقد مؤتمرات العمل، وهذا بالنسبة لمايكروسوفت أمر غريب .. فكيف برنامج "ناشئ" مثل زووم يفرض نفسه على الساحة وليس برنامج له تاريخ مثل سكايب (التابع لشركة لمايكروسوفت) ؟! لذلك، وفي محاولة منها لإعادة السيطرة على مجال التواصل المرئي، قررت مايكروسوفت دمج برنامجها الأكثر تقدمًا للتواصل Microsoft Teams مع ويندوز 11 فقد أظهرته الشركة كبديل سكايب الذي لا يمكن للشركات فقط الاعتماد عليه وإنما الأفراد كذلك.

ببساطة، مايكروسوفت تيمز بات جزءًا من نظام ويندوز، فحتى لو لم تكن من مستخدمي التطبيق، سيجد المستخدمون أيقونة تطبيق Teams الجديدة في شريط المهام، وبمجرد النقر عليها ستطفو نافذة المحادثات حيث يمكن الدردشة مع الأصدقاء ومشاركة الملفات معهم أو بدء مكالمات الفيديو مع احبائك وزملائك في العمل. ونظرًا لتوفر Teams على كل المنصات تقريبًا، فلا يهم ما هو نظام تشغيل الجهاز الذي تستخدمه عائلتك، طالما أن لديهم التطبيق مثبتًا.

التعامل مع المهام المتعددة أصبح أسهل وأبسط



دمج مايكروسوفت تيمز ليس فقط الإضافة الوحيدة التي تعزز الإنتاجية في ويندوز 11، ففي بعض الأحيان أثناء العمل على الكمبيوتر تقوم بفتح عدة نوافذ وتحتاج التنقل بينها بوتيرة سريعة من أجل إنجاز المهمة، ميزة Snap Layouts ستساعدك بشكل كبير في موقف كهذا حيث تتيح لك ترتيب النوافذ المفتوحة بسرعة لعرضها في نفس الوقت على كامل مساحة الشاشة، ما عليك سوى تمرير مؤشر الماوس فوق زر "Maximize" وستظهر قائمة تحتوي مخططات مختلفة للترتيب، يمكنك بسهولة اختيار المخطط المناسب ليتم إعادة تحجيم النوافذ المفتوحة وفقًا لاختيارك.

ميزة Snap Layouts مفيدة بشكل لا يصدق أثناء العمل على عدة مهام، بشكل خاص لهؤلاء الذين يستخدمون شاشات الـ Ultra-Wide، فالآن بضغطة زر واحدة يمكن عمل مجموعات للبرامج المفتوحة بحيث لا تحتاج حتى التنقل بينها عن طريق شريط المهام، بل تمرير الماوس فوق كل نافذة. فإذا كانت لديك شاشة كبيرة وعريضة، أو حتى جهاز كمبيوتر متصل بعدة شاشات في نفس الوقت، هذه الميزة ستجعلك تستغل مساحتها بالشكل الأمثل.

الأفضل من ذلك أن الميزة تأتي مصحوبة بخاصية أخرى وهي Snap Groups والتي ستسمح لك بإنشاء مجموعات متعددة تحتوي البرامج التي تستخدمها بحيث يتذكر ويندوز أماكن نوافذ هذه البرامج وبمجرد فتح أي مجموعة يتم ترتيب كل النوافذ بسرعة في مكانها المعتاد على الشاشة.


على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم جوجل كروم وسبوتيفاي جنبًا إلى جنب فوتوشوب بحيث تكون نافذة كروم على يمين الشاشة وأسفلها نافذة سبوتيفاي وفوتوشوب على اليسار، يمكن إنشاء مجموعة تضم تقسيمة النوافذ الخاصة بتلك البرامج، وبالتالي عندما تقوم بتشغيلهم الثلاثة لاحقًا يمكنك الضغط على أيقونة Snap Groups في شريط المهام لعرض كل البرامج على الشاشة بنفس التقسيمة مرة واحدة، فلن تضطر إلى إعادة ترتيب أي شيء من جديد.

بشكل عام، ويندوز 11 يوفر تجربة أفضل من ويندوز 10 على صعيد التعامل مع المهام المتعددة، بل وملائم إلى حدٍ بعيد للشاشات العريضة أو أجهزة الكمبيوتر متعددة الشاشات.

تطبيق Settings جديد



طالت التغييرات الجديدة في تصميم واجهة ويندوز 11 تطبيق الإعدادات "Settings"، فقد لاقى التطبيق نصيبه من الواجهة الجديدة. الآن يحتوي Settings على مجموعة أيقونات ملونة للأقسام ومرتبة بشكل يجعل الوصول للخيارات أسرع، فبدلًا من عرض صفحات الأقسام على الجانب الأيسر، تم تثبيت الأقسام بشكل دائم على جانب التطبيق بينما تظهر الصفحات الفرعية على حدة بداخل كل قسم. بخلاف ذلك، يتوج التطبيق بالمظهر الشفاف والزوايا الدائرية حتى يواكب الشكل العصري لويندوز. وكما هو واضح، يبدو أن ويندوز 11 يأتي بثيمات متنوعة ومنها ماهو مخصص للوضع الليلي فقط.

تطبيق File Explorer جديد



صراحةً، كنت أتطلع لرؤية كيف يبدو مدير الملفات File Explorer بحالته الجديدة على ويندوز 11. للأسف، لم تذكر أو تلمح مايكروسوفت بأي شيء بخصوص هذا التطبيق رغم أنه جزء مهم من نظام ويندوز لكن ربما سبب عدم الكشف هو احتياج File Explorer لتطوير كبير حتى يظهر بشكل لائق أو رغبة مايكروسوفت في جعلها مفاجئة للمستخدمين مع إطلاق النسخة التجريبية لويندوز 11 قريبًا.

لكن ومع ذلك، في فيديو تم نشره على قناة Windows Insider الرسمية يروي فيه فريق تصميم ويندوز كواليس العمل على ويندوز 11 ظهرت لقطة سريعة لتطبيق File Explorer بالواجهة الجديدة والمبسطة ويبدو انه الشكل النهائي لمدير الملفات في ويندوز 11.

التغيير الأكبر يكمن في الجزء العلوي، حيث يأتي مدعومًا بالمظهر الشفاف مع حزمة الأيقونات الجديدة ويلاحظ هنا أن مايكروسوفت تنوي عرض الخيارات، مثل إعادة التسمية والنسخ واللصق والحذف، على شكل أيقونات فقط بدون نص للحفاظ على بساطة التصميم. لكن للأسف مرة أخرى، لا يوجد دعم لميزة التبويبات، أي أن التنقل بين نوافذ File Explorer سيظل ممكنًا من خلال شريط المهام وليس تبويبات كما في متصفحات الويب. على الأقل هذا ما لوحظ في اللقطة.

نظام تحديثات أفضل



صرحت مايكروسوفت أن ويندوز 11 سيقدم نهج تحديثات أفضل بكثير مما هو عليه في ويندوز 10. حيث أن تحديثات ويندوز 11 ستكون أصغر حجمًا بنسبة 40% وأقل إزعاجًا بحيث لا تؤثر على تجربة الاستخدام. وبالنسبة للتحديثات الرئيسية، ذكرت مايكروسوفت أن ويندوز 11 سيحصل على تحديث رئيسي مرة واحدة في السنة، بدلًا من مرتين كما هو الحال في ويندوز 10 والذي كان يؤدي لحدوث مشاكل كارثية. فالآن مايكروسوفت ستواكب النهج المتبع في أنظمة التشغيل الأخرى مثل أندرويد وماك، فجميعها تحصل على تحديث ضخم واحد سنويًا.

تحسين تجربة الألعاب بشكل كبير


التركيز في تصميم ويندوز 11 لم يكن على واجهة المستخدم فحسب، بل والأداء الداخلي للنظام، وخصوصًا عند تشغيل ألعاب الفيديو. وتعُد DirectStorage أهم ميزة أعلنت عنها مايكروسوفت في هذا الشأن حيث تهدف إلى تقليل مدة تحميل الألعاب بحيث يتم تحميل البيانات التي تحتاجها اللعبة للتشغيل في أقل وقت ممكن.

ويحدث ذلك عن طريق السماح للهارد أو وحدة التخزين بإرسال بيانات التحميل مباشرًة إلى كرت الشاشة الخارجي دون تدخل من المعالج، كنتيجة، يتم فتح اللعبة بسرعة جنونية حتى لو كانت لعبة حجمها كبير. وبالفعل، هذه الميزة موجودة في أجهزة الكونسول Xbox وتعطي الجيمرز تجربة فريدة، فبدلًا من قضاء وقت طويل في التحديق في شاشة الـ Loading ستتمكن الآن من استغلال هذا الوقت في لعب العابك المفضلة دون أي انتظار تقريبًا.

للاستفادة من ميزة DirectStorage يشترط أن يكون جهازك مزودًا بوحدة تخزين من نوع NVMe SSD عالية الأداء وتثبيت تعريف كرت الشاشة الذي يتوافق مع الميزة. لذا سيتعين علينا الانتظار حتى وصول النسخة النهائية لويندوز 11 قبل أن نتمكن من تجربتها.


تدعم مايكروسوفت ويندوز 11 أيضًا بخدمة Xbox Game Pass الشهيرة والتي توفر وصولًا لمكتبة تضم مئات الألعاب القوية مقابل رسوم شهرية رخيصة. سيتمكن الجيمرز على الحواسيب المكتبية الآن من تجربة أكثر من 100 لعبة متنوعة والحصول على تجربة شبيهة بوحدات تحكم إكس بوكس بكل سهولة.

وبالإضافة لما سبق، توجد ميزة أخرى مثيرة للإعجاب حقًا وهي Auto HDR التي تقدم ألوان أفضل وعالية المدى ومستويات سطوع أقوى في الألعاب القديمة المبنية على مكتبة DirectX 11 والتي كانت تستخدم نظام SDR فقط. وبالتالي فإن أكثر من 1000 لعبة من ألعاب الجيل السابق ستظهر بشكل أفضل دون التأثير على الأداء — فقط لو كنت تستخدم شاشة متوافقة اصلًا مع تقنية HDR.

متجر مايكروسوفت، لكل تطبيق وأي تطبيق!



متجر مايكروسوفت، الذي كنا نعتبره أفشل متجر تطبيقات للأسف حيث لم يحصل على ترقية كبيرة مع ويندوز 10، في طريقه ليكون أهم متجر تطبيقات على الإطلاق مع قيام مايكروسوفت ليس فقط بتحسين تصميم المتجر وإنما تغيير السياسة التي يعمل بها تغييرًا ثوريًا ليكون هو "مكانك الوحيد الموثوق به لتنزيل برامجك/تطبيقاتك" وعنوان هذه السياسة الجديدة هو أن يكون المتجر شاملًا لكل شيء، بمعنى أنها تسمح للمطورين بنشر تطبيقاتهم وبرامجهم سواء كانت برامج عادية Win32 أو تطبيقات UWP أو PWA على المتجر بسهولة.

وبالتالي يستضيف المتجر كل البرامج المصممة لويندوز مما يجعل تثبيت جميع التطبيقات التي تستخدمها أسرع، حيث كان يتعين على المستخدمين البحث على الإنترنت والذهاب للموقع الخاص بكل برنامج للعثور على رابط التحميل. باختصار، مع ويندوز 11 يمكنك تحميل كل برنامج تستخدمه، من جوجل كروم إلى برامج أدوبي إلى ستيم إلى انترنت داونلود مانجر حتى WinRAR، انطلاقًا من مكان واحد وهو Microsoft Store.

وبالإضافة لذلك، ستسمح مايكروسوفت للمطورين أيضًا بتوفير عمليات الشراء داخل التطبيقات دون احتساب أي نسبة من الإيرادات. فعلى عكس متجر آبل App Store الذي يحتسب 30% من أي معاملة شراء داخل التطبيق أو 15% في متجر جوجل بلاي، مايكروسوفت ستور يحتسب 0%. هذا صحيح؛ فالآن يستطيع المستخدم شراء عناصر من التطبيقات ودفع اشتراك الخدمة مباشرًة من التطبيق دون أن يدفع المطور لمايكروسوفت قرش إضافي. هذا بمثابة عرض مغري جدًا للمطورين حتى يقوموا بإضافة تطبيقاتهم التي تحتوي عناصر مدفوعة في Microsoft Store.

هذه السياسة كان يفترض أن تكون سائدة منذ تقديم مايكروسوفت ستور لأول مرة مع ويندوز 8، ولكن أن تأتي متأخرًا خير من ألا تأتي ابدًا، الآن متجر مايكروسوفت يعود ويستعيد هيبته مع ويندوز 11 بعد تسع سنوات من إنشائه.

وكما هو واضح من الصورة، متجر مايكروسوفت حصل أيضًا على إعادة تصميم شاملة فأصبحت صفحة التطبيق مقسمة بشكل مرتب حيث يتم عرض لقطات للتطبيق بالأعلى ثم يليها وصف التطبيق ثم مراجعات المستخدمين بشكل يواكب ما نراه في جوجل بلاي وآب ستور. كما أن هناك قسم جديد للمتجر وهو TV Shows & Movies لشراء المحتوى الترفيهي. لكن الأهم شركة مايكروسوفت صرحت بأن عملية إعادة التصميم شملت تحسين أداء المتجر ودمج الذكاء الاصطناعي لتسهيل الوصول للتطبيقات التي تهم كل مستخدم.


الحديث عن متجر مايكروسوفت لم يتوقف، ففي أثناء عرض مميزات ويندوز 11 فجر "بانوس باناي" مفاجاة من العيار الثقيل وأعلن عن خُطوة لم تكن في الحسبان وهي إلى جانب احتواء المتجر برامج Win32 التقليدية، سيحتوى كذلك تطبيقات أندرويد. نعم .. كما قرأت! ويندوز 11 يدعم تشغيل تطبيقات نظام الأندرويد، وهنا أعني دعمًا عميقًا وليس مجرد محاكي يقوم بتشغيل هذه التطبيقات، بل تتغلغل تطبيقات اندرويد في النظام كما لو كانت برامج عادية فيمكن إضافتها على حدة لشريط المهام ومراقبة نشاطها من الـ Task Manager واستخدامها مع ميزة Snap Layouts التي تحدثنا عنها، مثل أي برنامج.

بخصوص هذا الأمر، يجب أن نوضح نقطة مهمة للمتحمسين: هذا الدعم جاء بعد تعاون مشترك بين أمازون ومايكروسوفت. ربما تسأل وما دخل أمازون بالموضوع ؟! إن كنت لا تعلم، شركة أمازون لديها متجر تطبيقات وهو Amazon Appstore ويحتوي الآلاف من تطبيقات أندرويد للعمل على أجهزة الشركة Amazon Fire. ونتيجة لهذا التعاون، ستصبح تطبيقات Amazon Appstore متوفرة على متجر مايكروسوفت لإتاحة تثبيتها على ويندوز 11.

المشكلة مع متجر أمازون انه لا يحتوي كل تطبيقات وألعاب أندرويد المعروفة. إذًا لماذا لا تتعاون مايكروسوفت مع جوجل لضم جوجل بلاي مباشرًة ؟ يبدو ذلك مستحيلًا! لأن متجر جوجل بلاي موجود بالفعل في نظام Chrome OS ودمجه مع ويندوز 11 يهدد بشكل صريح شعبية نظام جوجل "المنافس" لأجهزة الكمبيوتر. لذا فإن خطة مايكروسوفت تتمثل في دمج مزيد من متاجر تطبيقات اندرويد الاخرى مثل متجر سامسونج وهواوي (AppGallery) مع مايكروسوفت ستور وإتاحة تثبيت التطبيقات APK يدويًا لتعويض فجوة Amazon Appstore والوصول للهدف النهائي وهو تشغيل كل تطبيقات أندرويد على ويندوز 11.

تقول مايكروسوفت إنها تستخدم تقنية "Intel Bridge" لمساعدتها في تحقيق ذلك، وتقنية Intel Bridge تعمل على إعادة ترجمة كود التطبيقات التي تم تصميمها في الأصل لمنصات الأجهزة المختلفة (في هذه الحالة هي تطبيقات أندرويد) بشكل يسمح لها بالعمل على أجهزة الكمبيوتر كما لو كانت برامج للكمبيوتر اصلًا. إذا كنت تعلم بشأن تقنية "روزيتا" من آبل، فإن انتل بريدج لا تختلف عنها كثيرًا.

في جميع الأحوال، الآن يستطيع مستخدمي ويندوز تحميل وتشغيل تطبيقات أندرويد من متجر مايكروسوفت دون الحاجة لأي محاكيات خارجية.

متطلبات تشغيل ويندوز 11



وهكذا نكون انتهينا من سرد أهم مميزات آخر إصدارات مايكروسوفت ويندوز وجاء الوقت لنعرف متطلبات التشغيل، حيث قامت الشركة بتوضيح الحد الأدني من مواصفات الكمبيوتر المطلوبة لتشغيل ويندوز 11. بمعرفة ذلك، يمكنك آخذ فكرة عن ما إذا كان جهازك الذي يعمل بويندوز 10 أو أقل على المستوى المناسب لاستقبال أحدث نظام تشغيل أم لا. وفي حال كان جهازك لا يفي بالمتطلبات، تقول مايكروسوفت أن ويندوز 11 لن يقبل التثبيت بمجرد اكتشاف عدم توافق المواصفات الحالية مع المطلوبة، وبالتالي يتعين على المستخدم شراء كمبيوتر جديد لتشغيل ويندوز 11.

متطلبات تشغيل ويندوز 11 كالآتي:

  • المعالج: يجب توفر معالج بسرعة 1 جيجاهرتز أو أعلى ويكون ثنائي النواة ويعمل بمعمارية 64 بت، وهذا على عكس متطلبات ويندوز 10 الذي كان يقبل التثبيت على معالجات الـ 32 بت. في الواقع، قامت مايكروسوفت بإنشاء صفحة خاصة تضم كل معالجات AMD و Intel المتوافقة مع ويندوز 11، يمكنك الاطلاع عليها من [قائمة معالجات إنتل - قائمة معالجات AMD].
  • الرامات: يجب توفر رامات بحجم 4 جيجابايت أو أعلى لتشغيل ويندوز 11. مرة اخرى، على عكس ويندوز 10 الذي كان يحتاج 1 جيجارام فقط.
  • سعة التخزين: يجب توفر سعة تخزين على الأقل 64 جيجابايت سواء كان هارد HDD أو SSD لاستقبال ويندوز 11. بينما في ويندوز 10، كان النظام يحتاج من 16 إلى 20 جيجابايت فقط.
  • المعالج الرسومي: يجب توفر كرت شاشة متوافق مع مكتبة DirectX 12 وحديث بما يكفي لاستقبال تحديثات WDDM 2.0. بينما ويندوز 10 كان يتطلب توافق مع DirectX 9 ودعم WDDM 1.0.
  • شاشة العرض: يجب توفر شاشة عرض عالية الدقة 720p أو بأبعاد 1280×720 بحجم أكبر من 9 بوصة. بينما ويندوز 10 كان يقبل العمل على شاشة صغيرة بدقة عادية 800×600.
  • اتصال انترنت: لتثبيت ويندوز 11، وتحديدًا نسخة Home، يجب أن يكون الجهاز متصل بالانترنت حتى يمكن تسجيل الدخول إلى حساب مايكروسوفت وإعداد الجهاز لأول مرة. بدون انترنت، لن تستطيع إنهاء عملية التثبيت. هذا بالطبع تغير كبير عن ويندوز 10 الذي لا يتطلب اتصلًا بالإنترنت خلال التثبيت والتسجيل بحساب مايكروسوفت كان اختياريًا.
  • متطلبات أخرى: يحتاج ويندوز 11 أن يكون الجهاز داعمًا لنظام البيوس الجديد UEFI مع تشغيل ميزة Secure Boot مع دعم رقاقة  Trusted Platform Module من الجيل الثاني. وتؤكد مايكروسوفت أن توافر هذه الخصائص ضروريًا وقد لا يقبل ويندوز 11 التثبيت لو كان الجهاز يفتقدها.

كما نلاحظ، يحتاج ويندوز 11 العديد من المعايير والإمكانيات الجديدة التي قد تترك جهازك القديم مقيدًا بويندوز 10 أو أقل دون ترقية. ومن بين كل هذه المتطلبات، قد يكون عدم دعم TPM 2.0 هو السبب غير المتوقع في عدم قدرة جهازك على تشغيل النظام الجديد.

هل سيعمل ويندوز 11 على جهازي ؟




بعد عرض متطلبات التشغيل، بطبيعة الحال تريد أن تعرف ما إذا كان جهازك الحالي سيكون قادرًا على استقبال وتشغيل ويندوز 11 أم لا. خاصًة بعد المعايير الدقيقة التي قمنا بتوضيحها، لذلك ولقطع الشك باليقين أصدرت مايكروسوفت أداة بسيطة تسمى PC Health Check لمساعدتك في معرفة مواصفات جهازك وما إذا كانت تتماشى مع احتياجات النظام الجديد ام لا. [تحميل الأداة]

بمجرد تحميل الاداة وتثبيتها على الكمبيوتر، قم بتشغيلها لترى في الجزء العلوي بانر يقدم ويندوز 11 ويحتوي على زر "Check now" فأضغط عليه وانتظر قليلًا حتى تظهر نافذة تخبرك بالنتيجة. إذا كان جهازك يفي بمتطلبات أحدث إصدار ويندوز ستحصل على رسالة This PC Can Run Windows 11 وتوضح أن جهازك مؤهل للحصول على ترقية مجانية من ويندوز 10 إلى ويندوز 11.

اما لو ظهرت رسالة "This PC Can’t Run Windows 11" فهناك احتمالين: الأول ان مواصفات جهازك قديمة حقًا ولا تواكب متطلبات ويندوز 11 وبالتالي تحتاج ترقية المكونات او شراء كمبيوتر جديد إذا أردت تجربة النظام. الاحتمال الثاني ان جهازك يمتلك مواصفات حديثة بالفعل ولكن خاصية Secure Boot غير مفعله وبالتالي تعتبر الاداة ان جهازك غير آمن وبالتالي غير متوافق مع ويندوز 11. ما عليك سوى التحقق من إعدادات البيوس وابحث عن هذا الخيار وقم بتفعيله.


متى يمكن تحميل وتجربة ويندوز 11 ؟



لديك جهاز كمبيوتر يعمل بنظام ويندوز 10 ؟ حسنًا، هذا الجهاز مؤهل للترقية إلى ويندوز 11 مجانًا طالما يتوافق مع متطلبات التشغيل، أي لن تدفع اي شئ وستنتظر التحديث فقط. وفي حال تنوي تثبيت ويندوز 11 تثبيتًا نظيفًا، أي من الصفر، فيمكنك استخدام سيريال تفعيل ويندوز 10 لتفعيل ويندوز 11 أيضًا. تمامًا كما كان الحال مع إطلاق ويندوز 10. ولكن إذا كان الجهاز غير مؤهل للنظام الجديد، فشركة مايكروسوفت تقول إنها ستستمر في دعم ويندوز 10 حتى أكتوبر 2025، لذا يمكن البقاء على ويندوز 10 لمدة 4 أعوام دون مواجهة اي مشكلة.

بالنسبة لموعد طرح ويندوز 11، صرحت مايكروسوفت أن التحديث سيبدأ في الوصول خلال موسم الأعياد في الولايات المتحدة، أي من أواخر شهر نوفمبر القادم وحتى مطلع 2022 لكننا نرجح أن النسخة النهائية ستكون متوفرة بحلول نهاية هذا العام. ولكن بالطبع ستتوفر النسخة التجريبية مبكرًا حيث يمكن بدء اختبار ويندوز 11 بدايًة من الأسبوع المقبل، ربما يوم 28 يونيو الآن وسيحصل عليها المشتركين في برنامج Windows Insider.

لذا، لو أخبرتك اداة PC Health Check أن حاسوبك مؤهل للترقية إلى ويندوز 11، يمكنك الانضمام إلى برنامج Windows Insider (مجانًا) للحصول على أول نظرة على النظام الجديد، لكن نوصي بفعل ذلك على كمبيوتر ثاني لأن النسخ التجريبية غير مستقرة بطبيعة الحال.

هنالك شيء آخر...



إلى كم الميزات الكثيرة في إصدار ويندوز 11 والتي حاولنا قدر الإمكان تغطيتها وشرحها بالتفصيل، هنالك تفصيلة صغيرة لم يتحدث عنها أحد ولم تذكرها مايكروسوفت حتى في المؤتمر وهي الأصوات الجديدة لويندوز 11، فقد حصل النظام على حزمة جديدة تمامًا من الأصوات الخلفية التي ستسمعها خلال استخدام النظام، بداية من الصوت الذي يصدر عند ظهور نافذة خطأ، وصوت الاشعارات الجديدة، وصولًا إلى صوت بداية تشغيل الويندوز والذي يمكن سماع معاينة له بعد تشغيل الفيديو المرفق أعلاه. بالطبع هي تفصيلة مهمة، حتى لو لم تكترث لها، لكن مهم معرفتها حتى لا تتفاجئ عند التعامل مع النظام فيما بعد :)

الآن نتمنى مشاركتنا برأيكم عن النظام الجديد، وفي حال لديك أي سؤال فلا تتردد بطرحه في التعليقات.
اقرأ ايضاً

تعليقات

  1. ما شاء الله على طريقة طرحكم للمقال 😍😍
    ابداع حقيقي بالسرد وبكل التفاصيل، حقا انتم من افضل المدونين
    و الويندوز جميل جدا 😍
    لكن لدي سؤال، انا دخلت البيوس الخاص بي ولم اجد خاصية TPM وانما وجدت خاصية اخرى باسم PTT، هل أقوم بتفعيلها وهل هي نفسها؟

    ردحذف
    الردود
    1. شكرًا على مرورك الراقي 🤍
      بالتسبة لخاصية PTT فهي اختصار لـ Platform Trust Technology وهو مسمى شركة انتل لخاصية TPM كما تسميها AMD أيضًا بـ fTPM. فقط اختلاف المسميات، لذافالاجابة نعم، يمكنك تفعيل PTT لحل مشكلة This PC Can’t Run Windows 11.

      حذف
    2. شكرا جزيلا لردك 😁
      الحمد لله ان الخاصية لدي 😍
      زادكم الله من علمه ووفقكم لكل خير يا رب ❤

      حذف
  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  3. your pc must support secure boot
    بيبجلى دى لما بشغل الاداه و انا كده كده الامكانيات كويسه ف مشعارف بقا قصده اي ب حته البوت دى

    ردحذف
    الردود
    1. أزال المؤلف هذا التعليق.

      حذف
    2. سأرد عليك على حسب خبرتي المتواضعة 😁
      خاصية secure boot اذا كانت متوفرة بجهازك تجدها بالبيوس, ابحث عنها وقم بتفعيلها وغالبا تجدها بخيار اسمه boot او شيء كهذا ويختلف من جهاز لاخر

      حذف
    3. بالفعل كما تفضل المتابع "djeriouaziz" بالشرح، يمكنك العثور على خاصية Secure Boot وتفعيلها من شاشة إعدادات البيوس.
      يمكنك أخذ فكرة عن كيف يتم ذلك بمطالعة الجزء الأخير في هذا الموضوع:
      https://www.computer-wd.com/2021/06/check-for-windows-11-compatibility.html

      حذف

إرسال تعليق