إصدارات ويندوز الأفضل والأسوأ وفقًا لآراء المستخدمين



قامت شركة مايكروسوفت بإطلاق أكثر من 30 إصدارًا رئيسيًا من نظام التشغيل ويندوز على مدار تاريخها، وفي حين أن البعض من هذه الإصدارات قد حقق نجاحًا هائلًا إلا أن البعض الآخر لم يكن سوى مرحلة انتقالية للإصدارات التالية فقط، ولكن كيف يمكن معرفة ما هو أفضل إصدار من ويندوز على الإطلاق؟ في الواقع لا توجد هناك طريقة سهلة من أجل معرفة ذلك ولكن بشكل أساسي يمكننا ترتيب أفضل إصدارات ويندوز بحسب عوامل مختلفة بما في ذلك المميزات التي يحملها النظام ومستويات الحماية والأمان هذا بالإضافة إلى الابتكار وقلة وجود الأخطاء أو انعدامها تمامًا، وعلى هذا الأساس إليك فيما يلي قائمة أفضل وأسوأ إصدارات ويندوز حتى وقتنا الحالي.


أولًا: أفضل إصدارات ويندوز


1. ويندوز 7



تم إصدار نظام التشغيل ويندوز 7 في عام 2009 والذي كان بمثابة المنقذ لشركة مايكروسوفت في ذلك الوقت بعد إصدار ويندوز فيستا الذي كان من أسوأ الإصدارات الخاصة بويندوز حيث أنه تعرض للكثير من السخرية والانتقاد بسبب مستويات الأمان المنخفضة وكثرة أخطاء النظام واستهلاك الموارد بشكل كبير، ولكن في المقابل كان نظام التشغيل ويندوز 7 أكثر استقرارًا من نظام ويندوز فيستا حيث أنه كان يعمل بشكل أسرع على نفس الأجهزة كما أن النظام شهد الكثير من التحسينات على واجهة التشغيل والتطويرات الأمنية، ومع ذلك احتفظ ويندوز 7 أيضًا بالعديد من مميزات ويندوز فيستا مثل البحث في شريط المهام مع إضافة مميزات أخرى جديدة مثل تثبيت بعض البرامج في شريط المهام.

وعلى الرغم من أن مايكروسوفت قامت بإصدار نظام ويندوز 10 لاحقًا إلا أن ويندوز 7 كان أفضل من ويندوز 10 في العديد من الجوانب على العكس مما قد يظن البعض، حيث أن ويندوز 7 لم يكن يحتوي على الألعاب التجريبية التي تتطلب الدفع ولم يكن يشتمل على الإعلانات في قائمة Start ولم يكن يطلب منك ربط الجهاز بالسحابة (One Drive)، كما أن التحديثات كانت أقل وكان من السهل السيطرة عليها على عكس ويندوز 10 والتي تحصل على تحديثات كثيرة جدًا ويتم تثبيتها بشكل تلقائي مما سبب في إزعاج الكثير من المستخدمين، ومع ذلك تم رفع الدعم بشكل رسمي عن ويندوز 7 في يناير 2020 مما يجعلها غير مُفضلة للاستخدام في الوقت الحالي.


2. ويندوز 2000



في عام 2000 قامت مايكروسوفت بإصدار كلًا من من Windows Me (المبني على أساس كود 95/98) و Windows 2000 المبني على Windows NT، وفي حين أن ويندوز 2000 قد تم تصميمه بشكل أساسي لمحطات العمل إلا أنه أصبح شائعًا في الاستخدام الشخصي أيضًا وذلك بفضل المميزات الكثيرة التي كان يتمتع بها النظام بما في ذلك سهولة الاستخدام وبساطة الواجهة والعديد من المميزات الأخرى التي كانت تتمتع بها ويندوز 2000 عن الإصدارات السابقة والتي دفعت الملايين من المستخدمين إلى الاعتماد عليه وحتى إن الكثير من هؤلاء المستخدمين لم يقوموا بالترقية إلى الإصدارات اللاحقة حتى ظهرت ويندوز 7 في عام 2009.

3. ويندوز 95



في عام 1995 تم إصدار Windows 95 والذي تميز بسهولة الاستخدام مع الكثير من المميزات الرائعة مثل شريط المهام وقائمة ابدأ، ولذلك فإنه يعتبر تقريبًا أول نظام تشغيل من مايكروسوفت يتفوق على نظام Macintosh OS الخاص بشركة أبل، وقد حمل نظام التشغيل ويندوز 95 العديد من المميزات التي أصبحت جزءًا أساسيًا من أي نظام تشغيل في الوقت الحالي بما في ذلك مستكشف الملفات واختصارات لوحة المفاتيح في ويندوز وسلة المحذوفات واختصارات الملفات على سطح المكتب والكثير من المميزات الأخرى.


4. ويندوز XP SP2



يعتبر ويندوز XP SP2 من أكثر إصدارات ويندوز العالقة في أذهان المستخدمين حيث قامت شركة مايكروسوفت بإصداره في عام 2001 وقد باع أكثر من 500 مليون نسخة حتى تم رفع الدعم عنه في 2014، وقد حصل ويندوز XP على الكثير من التطويرات والتحسينات عن الإصدارات السابقة سواء من حيث المظهر العام والذي تميز باللونين الأزرق والأخضر وكذلك من حيث المميزات والخصائص ومستويات الحماية والأمان، ومن أهم الأشياء التي ميزت XP عن الإصدارات السابقة أيضًا هو الثبات الكبير واستهلاك موارد الجهاز بشكل معتدل مما جعل منها نظام التشغيل المفضل لدى مئات الملايين من مستخدمي الكمبيوتر آن ذاك.

5. ويندوز 10



على الرغم من الشكوك والمخاوف الكثيرة التي أحاطت نظام ويندوز 10 في بداية إصداره في عام 2015 وخاصةً فيما يتعلق بالخصوصية والأمان إلا أن شركة مايكروسوفت تمكنت من إزالة تلك المخاوف لاحقًا ليصبح ويندوز 10 أحد أعظم إصدارات ويندوز على الإطلاق، وقد عملت شركة مايكروسوفت على تحديث نظام ويندوز 10 باستمرار وبشكل ثابت على مدار السبع سنوات الماضية كما أنه يعتبر نظام تشغيل شائع جدًا في الوقت الحالي حيث يستخدمه أكثر من مليار شخص حول العالم، وفي عام 2021 قامت مايكروسوفت بإصدار ويندوز 11 والذي يتشابه مع ويندوز 10 بشكل كبير ولكن مع العديد من التطويرات في الواجهة ومميزات النظام.

ثانيًا: أسوأ إصدارات ويندوز



الإصدار الأولي من ويندوز XP: قبل تحديث Service Pack 2 الذي وصل إلى ويندوز XP في 2004 كانت تعتبر واحدة من أسوأ إصدارات ويندوز على الإطلاق حيث أنها كانت تحتوي على الكثير من الثغرات الأمنية كما أن الواجهة الخاصة بها كانت صعبة وغير منظمة على الإطلاق.

ويندوز RT: أصدرت مايكروسوفت هذا الإصدار من ويندوز في عام 2012 كإصدار مستند إلى ARM ومع ذلك كان هذا الإصدار فاشلًا بكل المقاييس حتى إنه لم يتمكن من تشغيل الآلاف من البرامج التابعة للجهات الخارجية وقد اقتصر على برامج ويندوز فقط ناهيك عن المشاكل الأمنية التي عانى منها النظام.

ويندوز 8: كانت هذه النسخة من ويندوز تمثل خطوة جريئة جدًا من مايكروسوفت حيث كانت الشركة تهدف إلى جعله نظام تشغيل متوافق مع جميع أجهزة اللاب توب والأجهزة اللوحية التي تعمل باللمس وهذا ما دفع الشركة للقيام بالكثير من التغييرات على نظام التشغيل الأمر الذي أثر على المستخدمين بالسلب بشكل كبير، ولذلك تراجعت مايكروسوفت عن هذه التغييرات لاحقًا في ويندوز 8.1 وكذلك في ويندوز 10.

ويندوز Vista: لقد كان تاريخ شركة مايكروسوفت مليئًا بالنجاحات والإخفاقات ولكن لعل ويندوز فيستا هي أبرز تلك الإخفاقات والتي كادت أن تقضي على الشركة تمامًا، فبعد النجاح الهائل الذي حققه ويندوز XP كانت نسخة فيستا فاشلة بكل المقاييس حيث تم إصدار 6 نسخ مختلفة من هذا النظام (Starter ، و Home Basic ، و Home Premium ، و Business ، و Enterprise ، و Ultimate) وهو ما أدى إلى إرباك العملاء بشكل كبير فضلًا عن الاستهلاك المفرط للذاكرة وموارد الجهاز وهو ما أدى إلى تمسك الكثير من المستخدمين بنظام التشغيل XP حتى قامت مايكروسوفت بإصدار أفضل نسخة في تاريخها وهو ويندوز 7.
اقرأ ايضاً

تعليقات