ويندوز 7 لم يمت بعد! إليك كيف تستكمل مشوارك معه بأمان تام



نعم، لا يزال هناك ملايين المستخدمين الذين هم باقيين على نظام ويندوز 7 ولا يستطيعون الانتقال إلى ويندوز 10، في الحقيقة، لقد حاولوا، وربما لأكثر من مرة، ولكن لسبب أو لآخر لم يجدوا في ويندوز 10 ما يشبع طموحهم أو ينمي تجاربهم. بمعنى آخر، ويندوز 10 لم يكن قادراً على ملء الفراغ الذي تركه ويندوز 7 لدى هؤلاء المستخدمين. لذلك، أغلبهم قرر العودة للملاذ الآمن والأرض الصلبة، ولا نستطيع أن نلومهم على قرارهم هذا. ربما أسوأ شيء ستواجهه مع نظام ويندوز 10 هو كثرة الأعطال ورسائل الأخطاء وشاشات الموت الزرقاء BSOD وربما بعض المشاكل الأخرى التي لم يكن لها أي أثر في ويندوز 7، ناهيك عن مشاكل التحديثات الإجبارية.

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه الآن، كيف يمكن استمرار العمل على نظام تشغيل مُعرض للكثير من المخاطر والثغرات الأمنية بعد أن توقفت مايكروسوفت عن دعمه ؟ لقد قمنا بالفعل بإستعراض كيف تستخدم ويندوز 7 بعد يناير 2020 دون التعرض للإختراق حيث تناولنا أهم العوامل التي يمكن النظر فيها للعمل على ويندوز 7 بأمان. ولكن هذا ليس كل شيء! فهنا نستكمل الحديث عن عوامل أخرى تمكنكم من البقاء على نظام ويندوز 7 والعمل معه بأمان تام.


 

لماذا تنصحنا مايكروسوفت بالانتقال إلى نظام ويندوز 10 ؟




المشكلة الوحيدة الآن أن شركة مايكروسوفت تخلت تماماً عن نظام ويندوز 7 ولم تعد تهتم بإرسال أي تحديثات أمنية لمستخدميه. ربما هناك بعض التحديثات الاستثنائية التي يمكنك أن تجدها في بعض المواقع التابع لشركة مايكروسوفت، ولكن من المستحيل، أو على الأقل من النادر جداً، أن يأتيك هذا التحديث على هيئة Windows Update تحديث تلقائي. سيتعين عليك البحث عنه وتنزيله بنفسك وتثبيته بشكل يدوي. وبكلمات أخرى هذا يعني أنك لن تفعل ولن تهتم للبحث والاستكشاف كل حين والآخر.

قد يهمك: كيفية تثبيت وتجربة نظام Windows 10X الآن

ماذا يعني انتهاء دعم مايكروسوفت لويندوز 7 ؟ هذا يعني أن الكمبيوتر على شفى حفرة من النار ومُعرض أن يسقط فيها في أي لحظة. عالمنا الرقمي يحوي بداخله ما يكفي من الهاكرز والمتسللين الذين يحاولون استغلال أي فرصة أو نقطة ضعف لانتهازها والانقضاض عليها، وبكل تأكيد لن يجدوا ما هو أفضل من ثغرة أمنية في نظام تشغيل شهير مثل ويندوز 7.

في نفس الوقت، هذا لا يعني بالضرورة أن تجلس مكتوف الأيدي ولا تمارس حياتك بشكل طبيعي على ويندوز 7، ولا يعني حتى أنك في مأزق ومُعرض بين لحظة والأخرى للاختراق. ولكن في أسوأ الحالات فقط، وإذا لم تكن من سعداء الحظ، فربما تتضرر بشكل أو بآخر بسبب استمرارك على نظام تشغيل قديم ورفضك الانتقال إلى النظام المدعوم أمنياً من الشركة الأم.

ولذلك، بشكل أو بآخر هي مخاطرة وأنت الوحيد الذي اتخذ قرار الخوض فيها والوحيد الذي سيتحمل عواقبها، سواء كانت إيجابية أو سلبية، فهي على عاتقك وحدك. ولكن إذا أردت أن تكون في أمان تام، فيتوجب عليك أن تتخذ التدابير اللازمة وتحمي نفسك وتقوي جدار حمايتك بأفضل السبل الممكنة حتى لا تندم على قرارك بشأن استمرارك على ويندوز 7، وفي هذا الموضوع سنشرح لك كيف تبقى آمناً أثناء استخدامك نظام ويندوز 7 حتى الآن.

1- تفعيل جدار الحماية




إذا صادفتك فيروسات خطيرة جداً لدرجة أن مكافح الفيروسات لم يكتشفها، أو لأي سبب آخر استطاعت إحدى البرامج الضارة التوغل والهرب من مكافح الفيروسات الخاص بك، فستجد مباشرة أمامها الجدار الناري. فقط تأكد من تفعليه من لوحة التحكم ثم أمان النظام ثم الجدار الناري. بالإضافة إلى ذلك، توجد ميزة والتي تدعى Whilelisting أو القائمة البيضاء، ومن خلالها تستطيع أن تخبر نظام الويندوز ما هي البرامج المصرح لها بالتشغيل وما هي البرامج الغير مصرح لها.

2- إزالة البرامج الغير ضرورة




هذا أمر على الجميع فعله في الحقيقة، ولكن عندما تستخدم نظام تشغيل قديم، ينبغي توخي مزيد من الحذر والاهتمام. يجب أن تباشر فوراً إزالة جميع البرامج التي لا تعلم مصادرها والبرامج التي لا تحتاجها من لوحة التحكم، ستكتشف أن لديك العديد من الأدوات والبرامج الغير مرغوب فيها والتي يتم تثبيتها عادة كملحقات لبعض البرامج الأخرى. سيضمن لك هذا عدم وجود برامج من المحتمل أن تكون عرضة لهجمات الاحتراق والتسلل.

3- استخدم مدير كلمات المرور وتأكد من تنشيط المصادقة الثنائية




أدوات إدارة كلمات المرور هي سُبل رائعة في حد ذاتها ولديها القدرة على تتبع كلمات المرور بشكل جيد جداً. نظراً لأن نظام ويندوز 7 أكثر عرضة للهجمات، فلا يتم التوصية باعادة تدوير كلمات المرور، ولذلك، إن أفضل ما يمكنك فعله في هذه الحالة هو الاعتماد على مدير لكلمات المرور مثل LastPass أو 1Passward، أو الاعتماد على مدير كلمات المرور المدمج في متصفح كروم أو أي من المتصفحات الأخرى – ولكن تذكر أن المتصفحات لا تضمن الدعم للمصادقة الثنائية مما يجعلك عرض للخطر.

لذلك، ونظراً لأن جهازك الكمبيوتر أكثر عرضه للمخاطر من ذاك الذي يتمتع بآخر تحديثات مايكروسوفت، فمن الأفضل أن تعتمد على نظام أمان المصادقة الثنائية 2FA في جميع الخدمات والأجهزة التي تتصل بالكمبيوتر، وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي والحسابات المصرفية.

4- تأكد أن نظام ويندوز 7 لديك يحتوي على أخر حزمة من التحديثات




بالتأكيد لم يعد هناك تحديثات رسمية من الشركة لصالح نظام ويندوز 7، ولكن على الأقل تأكد أن لديك آخر التحديثات الرسمية التي قد أطلقتها الشركة من أجلك قبل أن تتوقف عن دعم النظام. مهما كانت باقة الإنترنت عائق أمامك، لا تجعلها سبباً لإغلاق أي تحديثات من مايكروسوفت – بمعنى آخر، لا تغلق تحديثات الويندوز.

5- اقرأ أكثر عن البرمجيات الضارة وفيروسات الفدية




حاول أن تسلح نفسك بالمعرفة وتثقف نفسك بمعرفة نقاط ضعف أنظمة التشغيل والخداع والتصيد الاحتيالي وبرامج الفدية وما إلى ذلك، في حين أنها نقطة ضرورية لأي نظام تشغيل ولأي مستخدم، ولكنها في غاية الضرورة لمستخدمي نظام ويندوز 7 تحديداً، أن تبقى مُطلع على التحديات والمخاطر المستجدة. بهذا الشكل، ستحمي نفسك وتؤمن جهازك وتعرف كيف تتصدى لمثل هذه المخاطر.

6- استخدام VPN




كان من المفترض أن نخصص هذه الفقرة من أجل عدم تمكين اتصال الإنترنت لأي جهاز مازال يعمل من خلال نظام ويندوز 7 نظراً لأنه سيكون عرضة للهجمات الخطيرة الموجودة على الإنترنت أكثر من اي نظام تشغيل آخر. ولكن إذا وجدت نفسك تباشر جميع أعمالك من خلال جهاز واحد يعمل بنظام ويندوز 7 ولا يمكنك التخلي عن الإنترنت، فعلى الأقل حاول استخدام شبكة افتراضية VPN واختار القوي منها لأنها ستعمل على تأمين حركة المرور الخاصة بك وتشفير وجودك على الإنترنت بشكل كامل.
اقرأ ايضاً

تعليقات

  1. شكراً جزيلا على هذه التدوينة بورك فيك ولكل مجهودات طاقم عالم الكمبيوتر دمتم دائما رائدين.

    ردحذف
  2. بارگ الله فبك

    ردحذف

إرسال تعليق