Loading...

متى يجب إجراء إعادة ضبط مصنع للويندوز ؟

مع الاستخدام المتكرر للكمبيوتر، يُرجح أن تواجهك مشكلة أو مُشكلتين، وقد تكون المشكلة هي خطأ أثناء إقلاع الويندوز، أو خطأ يتعلق بالصوت أو في تشغيل البرامج أو حتى في أداء الكمبيوتر بشكل عام. عندئذ، تكون عملية إعادة ضبط مصنع الويندوز هي الحل الأمثل لكُل هذه المشاكِل المُزعجة، فبدلًا من الاضطرار لتثبيت نسخة الويندوز من الصفر يمكن الاستفادة من خاصية الـ Reset المدمجة في النظام لإنجاز المهمة بشكل عملي وسلس. ولكن ما هي الحالات التي يكون فيها إجراء إعادة ضبط مصنع للويندوز أمر حتمي؟ في هذا المقال، سنكشف لك عن مجموعة من العلامات الواضحة التي تُشير إلى أن نظام ويندوز في جهازك يحتاج إلى إعادة ضبط مصنع، كما سنُخبرك طريقة عمله دون أن تفقد ملفاتك، فدعونا نبدأ مباشرًة.


قبل أن نستعرض أهم المشكلات والدلائل التي تُشير إلى أنّ جهازك يحتاج إلى إعادة ضبط مصنع، يجب أن أعلمك أنّ إعادة تهيئة الجهاز أو إعادة ضبط المصنع ليست الحل الوَحيد لكُل المشكلات التي قد تواجهه أثناء استخدامك لنظام ويندوز، وأنّه توجد حلول أخرى قد تكون أبسط بكثير من هذا الإجراء، مثل: استعادة نُقطة النّظام أو استخدام إحدى أدوات استكشاف الأخطاء وإصلاحها، وغيرها من الطُرق، لكِن إذا جرّبت وفشلت المحاولات "الودية" فهنا تكون إعادة ضبط مصنع الويندوز هي الحل الأمثل لهذه المشاكل.

  علامات ودلائل تُشير إلى ضرورة إعادة ضبط ويندوز


أخطاء برمجية مُكرّرة



قد تُعَد واحدةً من أبرز الدلائل، ألا وهي مواجهة خلل في أحد البرامج أثناء العمل مرّات مُتكرّرة أو ظهور شاشة الموت الزرقاء في الويندوز، وهذا أمر محتمل للغاية بل الأخطاء البرمجية جزء من أي نظام تشغيل أصلًا سواء ويندوز أو غيره، بعض هذه الأخطاء تختفي دون تدخل منك وبعضها الآخر يستغرق منك الكثير من الوقت لحلها. لكن إذا أصبحت الأخطاء متكررة بشكل يصعب السيطرة عليه، عندها يُمكن أن يكون جهاز الكمبيوتر الخاص بك قد أصبح مليئًا بالبرامج القديمة، أو أنّ أحد الملفّات التعريفية لبرنامج ما أوشكت على التلف، مِمّا يستوجب إعادة تنصيبها أو تنصيب النّظام كُلّه.

في مثل هذه الحالات، نعتقد أن الحل الأمثَل هو إعادة ضبط المصنع لكي تُعيدَ نظامك إلى حالته التي كان فيها كُل شيء على ما يُرام، حينما كان كل شيء يعمل فيها بشكل جيد، أو على الأقل محاولة إصلاح ملفات البرامج التي تحدث فيها الأخطاء أثناء العمل.

ملاحظة انخفاضًا عامًا في أداء الجهاز


من الطبيعي أن تواجه تراجعًا في أداء الكمبيوتر بعد فترة من الاستخدام، خصوصًا لو كانت هذه الفترة طويلة، وذلك يحدث بسبب التآكُل الناتج عن الاستخدام المستمر، إمّا التآكُل ماديًا في أجزاء الجهاز نفسه، وهذه الحالة لا علاقة لها بضبط المصنع أو غيره من الأمور التي تعتمد على الجُزء الخاص بالـ Hardware وإمّا بسبب التآكُل المعنوي في برامج الجهاز وملفّاته، وهي المشاكل المُتعلّقة بالـ Software، وهذه هي المشاكل التي يُمكن حلّها بعمل ضبط مصنع للويندوز.

إذا لاحظت مشكلات في أداء الكمبيوتر بعد فترة قصيرة من استخدامه فقد يكون ذلك ناتجًا عن التغييرات التي تم إجراؤها على إعدادات النظام وتعارُض الموارد بين الهاردوير والسوفتوير أو مشكلات التوافُق بين البرامج وبعضها بعضًا. كافة هذه المشكلات تُحدِث فوضى وعشوائية تنتج عن البرامج المثبتة، تتسبّب في انخفاض الأداء العام للجهاز، ومِن خلال إعادة ضبط مصنع الكمبيوتر، يُمكن أن تُصلِح هذا التلف، وتُعيد التوازُن والسُرعة إلى جهازك مرّة أخرى إلى حينٍ من الزمن.

لدواعي الخصوصية


تتبقى حالة فريدة من نوعها، وهي إذا ما كانت لديك أي مخاوف تتعلّق بالخصوصية، فإذا كُنت على وشك أن تبيع جهازك، أو أن تخطط إلى التبرع به لشخصٍ ما أو استبداله بجهاز آخر. بغض النظر عن سبب تخلصك من الكمبيوتر، فإنّه من الواجِب عليك أن تقوم بعمل إعادة ضبط مصنع قبل التفريط به، وذلك حفاظًا على بياناتك التي كُنت تحفظها عليه من التسريب أو الاختراق أو انتهاك خصوصيتها، فالآن برامج استرجاع المحذوفات أصبحت منتشرة وأكثر تقدمًا من أي وقت مضى، وبالتالي إجراء عملية Resetting قد يساعد في تجنب تعريض صورك أو كلمات مرورك أو ملفاتك السرية إلى الخطر من خلال حذفها دفعة واحدة.

حدوث تلف في ملفات النظام



بينما يمكن إصلاح أخطاء ويندوز الخاصة بالبرامج أو الوسائط أو الملفات الخاصة ببرنامج ما، إلّا أنّ تلف ملفات نظام التشغيل نفسه يُعد أمرًا مُختلفًا، فهي أساس النظام أصلًا، وإن تلفت فهكذا يكون قد تلف النّظام، ويجب إعادة تنصيبه.  لاحظ أن حدوث تلف في ملفات ويندوز قد يكون ناتج عن إصابة الكمبيوتر بفيروس، ولكن يرجح أيضًا أن يكون بسبب تعديلات قمت بها في وقت سابق. على سبيل المثال، يحتوي سجل الويندوز (Windows Registry) على قاعدة بيانات لكل الإعدادات الحساسة لنظام ويندوز. من الصعب جدًا إصلاح أي خطأ تم خلال تعديل هذه الإعدادات عبر أداة Registry Editor بغرض تعطيل/تفعيل ميزة أو شيء من هذا القبيل — ما لم تحفظ نسخة احتياطية من الريجستري سيكون إجراء إعادة ضبط مصنع للويندوز أمرًا حتميًا للعمل بصورة طبيعية.

إذا قمت كذلك بالعبث في مجلدات ويندوز الحساسة، والتي قمنا بذكرها في مقال سابق، ستكون إعادة ضبط المصنع خيارًا جيدًا للتجربة قبل الاضطرار لإعادة تثبيت نسخة ويندوز من الصفر ليعمل الكمبيوتر كما يجب. وبالمثل فإن مكتبات النظام، ومكتبات تكوين النظام (SYS) ومكتبات الارتباط الديناميكي (DLL) وما إلى ذلك، هي مجموعة أخرى من ملفات النظام المهمة التي إن تلفت تلف الويندوز كُلّه.

والآن نصل لسؤال آخر مُهم، ألَا وهو ..

  كيف تقوم بعمل ضبط المصنع دون فقط الملفّات؟!


ضع في اعتبارك قبل الشروع في أي شيء أنه أثناء إعادة ضبط ويندوز 10 أو 11 للإعدادات الافتراضية، سيكون لديك خياران: حفظ البيانات/الملفات الشخصية أو محوها. أي وفقًا لاحتياجاتك واختيارك، يمكنك حفظ ملفاتك الشخصية أو التخلص منها — لكن في كلا الحالتين، يوصى بالاحتفاظ بنسخة احتياطية من بياناتك المهمة، لذلك في حالة حدوث خطأ ما. مع العلم انه في كلتا الطريقتين، إما أن تختار الاحتفاظ بالبيانات الشخصية أو حذفها، لن يتم الاحتفاظ بالبرامج المثبتة.

بعد أن تنتهي من أخذ نُسخة احتياطية، الآن أصبح جهازك مُهيئًا لضبط المصنع، وللقيام بهذا الإجراء ابدأ بفتح تطبيق "Settings" من خلال قائمة ابدأ أو بالضغط على مفتاحي Win + حرف I (هـ) معًا على الكيبورد، بعد ذلك توجه إلى قسم System (أو Update & Security في ويندوز 10) ومن الجهة اليمنى انتقل إلى صفحة Recovery ثم اضغط على زر "Reset PC" الموجود بجانب الخيار Reset this PC.


ستظهر أمامك نافذة منبثقة تحتوي خياران للاختيار من بينهما، هما Keep my files و Remove everything ولكن الخيار الأول هو المطلوب تحديده، فمع اختيار Keep my files يتم الاحتفاظ بملفاتك الشخصية (باستثناء البرامج المثبتة) والاكتفاء بإرجاع الإعدادات الأساسية للنظام.  بعدها سيسألك ويندوز عن الطريقة التي تود استخدامها لإعادة تثبيت ويندوز، فيمكنك اختيار "Cloud Download" لتنزيل نسخة ويندوز حديثة من سيرفرات مايكروسوفت، أو "Local reinstall" لاستخدام ملفات التخزين الاحتياطي من اجل إعادة ضبط إعدادات الويندوز. ومع ذلك، لا يوصى بهذا الخيار إذا كان الهدف من إعادة ضبط المصنع هو إصلاح الأخطاء والمشكلات الناتجة عن تسلل برمجيات خبيثة إلى النظام.

في النهاية، اضغط على زر Next وانتظر إلى أن تنتهي عملية إعادة ضبط ويندوز. ستستغرق العملية بعض الوقت وفي حال كنت تستخدم لابتوب فتأكد من توصيله بالشاحن لتجنب الأضرار المحتملة أو فقدان البيانات نتيجة الإغلاق المفاجئ. قد تتم إعادة تشغيل الكمبيوتر عدة مرات، لذا اتبع الإرشادات التي تظهر على الشاشة لإعداد ويندوز كنظام جديد. يُمكنك بعد ذلك استعادة نظامك وملفّاتك وبياناتك من النّسخة الاحتياطية التي حفظتها لديك.
تقييم المقال

جاري التحميل
تعليق
comment url
المقال التالي