Loading...

4 طرق سهلة لتحسين عمر بطارية هاتفك الآيفون

يشتكي مستخدمو الآيفون من مشاكل البطارية بشكل مستمر؛ فعلى الرغم من جميع المزايا التي تقدمها هذه الهواتف التي لا غُبار عليها، إلا أن مشكلة العمر القصير للبطارية لا تنفك عن كونها أزمة حقيقية، بل لك أن تتخيل أن المميزات الجديدة في الإصدارات الأخيرة للـ iOS مثل ميزة "تتبع اللياقة البدنية" و "الأنشطة الحالية"، وحتى التحديثات المستمرة للآيفون تستهلك البطارية شيئًا فشيء. لحسن الحظ أن هناك حلًا، أو دعنا نقل عدة حلول، لمُساعدك في تحسين عمر بطارية الآيفون وبالتالي إطالة عمرها لأطول فترة. سنستعرض معكم الآن 4 منها، وسنحرص على كونها حلولًا بسيطة لا تؤثر على الاستخدام اليومي للهاتف.

مؤشر بطارية الآيفون

طرق تحسين عمر بطارية الآيفون


الطريقة الأولى: تعطيل ميزة تتبع الحركة


تعطيل ميزة تتبع الحركة

يستغل تطبيق Apple Health المُثبت مُسبقًا على جميع هواتف آيفون، مستشعر التسارع في الهاتف لتتبع حركتك وقياس مستوى لياقتك في الخلفية، وهذه خاصية رائعة لا سيّما لهؤلاء المهتمون بصحتهم البدنية ويسعون جاهدين للوصول إلى أفضل مستوى ممكن، ولكن في نفس الوقت تستهلك هذه الخاصية قدرًا من البطارية سيكون من الأولى أن تُوفّره إن كنت تمتلك ساعة أبل أو إن كنت لا تستفيد من هذه الميزة أساسًا. وقبل أن نُطلعكم على كيفية تعطيل ميزة تتبع اللياقة، نود أن نُطمئنكم أن تعطيلها على الآيفون لن يؤثر على دقتها على الـ Apple Watch (إن كنت تستخدمها) فكلُ جهازٍ يمتلك مستشعرات خاصة به، لكن تعطيلها على الآيفون من شأنه أن يساعدك على توفير البطارية.

والآن إذا كنت مستعدًا للاستغناء عن خاصية تتبع اللياقة فكل ما عليك فعله هو فتح تطبيق "الإعدادات" Settings ثم التوجه إلى قسم "الخصوصية والأمن" Privacy & Security وبعد التمرير إلى أسفل أضغط على "الحركة واللياقة" Motion & Fitness وقم بإلغاء تنشيط خيار "تتبع اللياقة" Fitness Tracking. وعلى هذا النحو لن يقوم نظام iOS باستهلاك قدر من البطارية في الخلفية لتتبع الحركة والخطوات.


الطريقة الثانية: تعطيل الحس اللمسي للوحة مفاتيح


تعطيل الحس اللمسي للوحة مفاتيح

يحتوي كل آيفون مُحرك اهتزاز لمسي، أو كما يُعرف بالـ Taptic Engine، والذي يمنحك ردة فعل اهتزازية عند النقر مطولًا على الشاشة أو أثناء التفاعل مع عناصر التطبيق. كما أصبح من الممكن تفعيل الحس اللمسي أثناء الكتابة على لوحة المفاتيح الخاصة بالآيفون مما يُحسن من تجربة الاستخدام في العموم، وذلك بدءً من تحديث iOS 16. عمومًا، وفقًا لشركة آبل فإن تنشيط هذه الخاصية يستهلك أيضًا طاقة البطارية مما يؤثر على عمرها الافتراضي، خاصة وإن كنت دائم الاستخدام للوحة المفاتيح، وأعتقد أننا كذلك جميعًا، ولذلك أنصحك بتعطيل هذه الخاصية إن كنت لا تراها مهمة.

إذا أردت أن تأخذ بنصيحتنا وتعطل هذه الخاصية فاذهب إلى تطبيق "الإعدادات" مرةً أخرى واضغط على "الأصوات والحس اللمسي" Sounds & Hepatics ثم مرر حتى تصل إلى قسم "استجابة لوحة المفاتيح" Keyboard Feedback فأضغط عليه ثم أمام "الحس اللمسي" Hepatic ستجد مفتاحًا، قم بتعطيه ومبارك عليك الحفاظ على البطارية لفترة أطول.

الطريقة الثالثة: إيقاف تحديثات التطبيقات التلقائية


إيقاف تحديثات التطبيقات التلقائية

إلى كل من يمتلك عددًا كبيرًا من التطبيقات على هاتفه، وأعتقد أن معظمنا كذلك، هل تعلم أنه حتى وإن لم تكن تستخدم هذه التطبيقات، فهاتفك – أو بالأحرى بطاريتك – تستخدمها؟ ما يحدث هو أن هذه التطبيقات يصدر لها تحديثات مستمرة، والتي على الرغم من فائدتها، بل وضرورة تثبيتها في بعض الأحيان، إلا أنها تؤثر على البطارية بشكل بسيط نوعًا ما. وإذا كانت التحديثات التلقائية مُفعَّلة على هاتفك، وهي كذلك على الأرجح، فإن الآيفون خاصتك سيستمر في تحميل وتثبيت هذه التحديثات بشكل مستمر مما يستهلك عمر البطارية على المدى الطويل، وبشكل عام يحب الكثيرون أن يعرفوا كيفية إيقاف هذه التحديثات التلقائية لكي يوفروا في استهلاك الإنترنت مثلًا، فالموضوع مُفيد على أكثر من صعيد.

كل ما عليك فعله لإيقاف تحديثات التطبيقات التلقائية هو فتح "الإعدادات" Settings ثم مرّر لأسفل واضغط على "App Store" وفي الشاشة التالية ستجد خيار "تحديثات التطبيق" App Updates قم بإيقاف تشغيله. فيما بعد، ستتلقى إشعار من المتجر في كل مرة يتم إصدار تحديث لأحد تطبيقاتك، أو يمكنك تحديث أحد التطبيقات يدويًا بفتح الـ App Store والضغط على أيقونة البروفايل أعلى الشاشة ثم قم بالتمرير للاطلاع على التحديثات المعلقة، فقط اضغط على "تحديث" Update بجوار اسم التطبيق لتحديثه هو فقط.

الطريقة الرابعة: تعطيل خاصية "الأنشطة الحالية"


تعطيل خاصية "الأنشطة الحالية"

قدمت آبل لأول مرة ميزة "الأنشطة الحالية" Live Activities كجزء من تحديث iOS 16 للآيفون، وتم طرحها بالفعل لجميع المستخدمين مع تحديث iOS 16.1 في سبتمبر 2022. تتيح هذه الميزة البقاء على إطلاع بما يحدث في الوقت الفعلي، مباشرًة من شاشة القفل، فيمكن ببساطة متابعة إحدى المباريات الرياضية أو تتبّع تفاصيل رحلاتك ومشاويرك من خلال شاشة القفل أو الجزيرة الديناميكية (Dynamic Island) لهواتف آيفون 14 برو. عمومًا هي ميزة مفيدة حقًا ولكن – وأنت تدري ماذا سيأتي بعد هذه الكلمة الاعتراضية – وكما توقعت؛ فإن عرض الإشعارات على شاشة القفل كما لو كانت "Widgets" سيُضعِف من بطارية الهاتف، خاصًة لو كنت تستخدم تطبيقًا يستغل هذه الميزة بصفة دائمة، ولهذا فمن الضروري أن تُعطل خاصية الأنشطة الحالية فورًا.

ومثلما فعلنا في جميع المرات السابقة، سنذهب إلى تطبيق "الإعدادات" Settings ونمرر إلى أسفل حتى نصل إلى "بصمة الوجه ورمز الدخول" Face ID & Passcode أو "بصمة الإصبع ورمز الدخول" Touch ID & Passcode وبعدها أدخل رمز المرور وستُفتَح لك صفحة بها عدة خصائص من ضمنها خاصية Live Activities، عطلها بالضغط على المفتاح الأخضر المعتاد حتى ينطفئ واستخدم الهاتف دون أن تقلق على البطارية.

في النهاية نريد أن نختتم المقال بنصيحة مهمة للغاية للحفاظ على البطارية، وهي: تجنب استخدام الآيفون أثناء الشحن؛ فجميعنا نعلم أن درجة حرارته – الهاتف – ترتفع أثناء عملية الشحن وسبب ذلك أن الهاتف يُخزن الطاقة في البطارية مما يولّد قدرًا من الطاقة – تزداد شدتها إن كنت تستخدم شاحنًا سريعًا وقويًا – ترفع حرارتها. إذا استخدمت الهاتف أثناء الشحن فأنت تُثقله وتحمله فوق طاقته وبهذا فأنت تساهم في القضاء على بطاريتك بيديك، فالمرة القادمة التي تفكر فيها باستخدام الهاتف أثناء الشحن، تذكر هذه النصيحة واتركه يشحن في سلام!
تقييم المقال

جاري التحميل
تعليق
comment url
المقال التالي