Loading...

معرفة إذا كانت الصورة تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي

مع تطور الذكاء الاصطناعي ووصوله لمراحل جنونية من الدقة، أصبح من العسير علينا أن نُفرِّق بين مُخرجاته وبين المخرجات البشرية؛ فإذا أخذنا من أدوات إنشاء الصور باستخدام الذكاء الاصطناعي وعلى رأسها DALL·E 2 أو Midjourney مثالًا سنجد أن ما يُنتجه الذكاء الاصطناعي وما تنتجه عدسات كاميراتنا يقترب من التطابق. ومع أن بعض الصور يمكن بسهولة اكتشاف انها من إنشاء الذكاء الاصطناعي بمجرد رؤيتها نتيجة لوجود تشوهات بصرية غريبة، إلا أن الكثير من هذه الصور تكون مليئة بالتفاصيل لدرجة تجعل من الصعب التشكيك في كونها صُنع الـ AI. ولكن لحسن الحظ أن هناك ثغرات يمكننا استغلالها لكشف الصور التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي، وفيما يلي نوضح لكم بعض هذه الطرق أو الثغرات.


أولًا: ما هي الصور المولدة بالذكاء الاصطناعي؟


يمكن للذكاء الاصطناعي، والمبني على تقنيات التعلم الآلي Machine Learning أن يُعدل صورًا أو يُنشئها من الصفر (من خلال كتابة وصف موجز عن محتوى الصورة) لتبدو واقعية أو على الأقل مرسومة بواسطة إنسان بشري. فبأدوات أشهرها Midjourney أو DALL·E 2 من شركة Open AI أو غيرهما يُمكنك أن تُنشئ هذا النوع من الصور في أقل من دقيقة، وستخرج لك بدقة واقعية قد يُهيأ لك أنها من صُنع فنان! وعلى الرغم من أن الاستعانة بالذكاء الاصطناعي في رسم الصور أو تعديلها قد يبدو خيارًا مُسليًا واحترافيًا، إلّا أنه في بعض الأحيان – مثل التي تلعب فيها الخصوصية دورًا – قد لا يكون خيارًا مطروحًا من الأساس؛ فباستخدام الذكاء الاصطناعي يُمكن أن يُشوِّه أحدهم صورة شخص ما، وهذا بالتبعية قد يندرج تحت بند المسائلات القانونية.

وبعيدًا عن المثال المذكور، هناك حالات أخرى كثيرة سيتعين علينا فيها أن نتأكد مما إذا كانت الصور التي نراها مصنوعة بواسطة الذكاء الاصطناعي أم لا، ربما بدافع الفضول أو بدافع أي شيء آخر، ولهذا إليك أدناه 5 طرق عملية يمكنك أن تستخدمهم لتعرف ما إذا كان الذكاء الاصطناعي قد وضع بصمته على صورة ما.


الطريقة الاولى: قراءة وصف الصورة والتعليقات



مع أنه ليس إجباريًا على أحد أن يكشف عن استخدام الذكاء الاصطناعي عند نشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي مثل تويتر أو إنستجرام، ولكن معظم الذين يفعلون ذلك يقومون بتضمين هذه المعلومة إما في قسم الوصف في المنشور أو في التعليقات. بشكل عام، هذه الطريقة بديهية أكثر من اللازم، ولكن يجب أن تبدأ بها قبل إتباع أي طريقة أخرى.

عندما ينشر أحدهم صورة ما على مواقع التواصل الاجتماعي، فإنه يذكر أحيانًا أن هذه الصورة قد تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي وذلك من خلال إضافة هاشتاج midjourney أو mjv5 (والتي تُشير إلى استخدام الإصدار الخامس من مُحرك Midjourney) أو aiart وهكذا. أو يقوم بإضافة عبارة صريحة في الوصف للإشارة إلى كون الصورة غير حقيقية وإنما من صنع الذكاء الاصطناعي، بل وربما يكتب الوصف الذي أعطاه للذكاء الاصطناعي لكي يُنتج له هذه الصورة.

وبعيدًا عن وصف الصورة نفسها، فأحيانًا تجد في خانة التعليقات أدلة على أن هذه الصورة قد أُنشئت بواسطة الذكاء الاصطناعي سواء من صاحب المنشور نفسه أو من أحد المعلقين. وعلى الرغم من أن هذا الادعاء قد يكون خاطئًا، إلا أن البعض يبرره بأدلة قوية جازمة. فخلاصة هذه الجزئية: انظر دائمًا إلى وصف الصورة والتعليقات، ولا بأس من زيارة الملف الشخصي لحساب هذا الشخص الذي نشر الصورة، فربما تجد في جزئية "السيرة الذاتية" Bio إشعار بأن الحساب يحتوي صور من إنشاء الذكاء الاصطناعي.

الطريقة الثانية: ملاحظة أشياء غريبة في الصورة



على الرغم من تطور الذكاء الاصطناعي ووصوله لمراحل مخيفة من الدقة، إلا أن أمامه شوطًا طويلًا ليقطعه إذا أراد أن يصل إلى حد المثالية أو الحد الذي يستحيل علينا فيه أن نجزم بأن صورة ما من صُنعه؛ فمعظم الصور التي يُنشئها الذكاء الاصطناعي إلى الآن مازالت تحتوي أخطاء غريبة على عدة أصعدة، منها: شكل الأيادي (والتي عادة ما تكون منقوصة الأصابع) والأسنان، غرابة شكل الوجوه، غرابة الملمس وتقاسيم الجسد، اختلاف شكل الاكسسوارات، وغيرها.

وعلى ذكر الاكسسوارات، فعادة ما تتداخل النظارات مع الجلد أو الوجه بطريقة تؤكد لنا أن هذه الصورة قد أُنشئت بواسطة الذكاء الاصطناعي، خاصة لو كان يرتديها شخصٌ في الخلفية أو أمامه مجموعة من الأشخاص أو الأشياء. بشكل عام، الكائنات والأشخاص معرضون إلى تشوهات بصرية غريبة في الصور التي تكون من إنشاء الذكاء الاصطناعي، كذلك الصور التي تحتوي على نص ما فعند النظر إليها بدقة قد تجد النص مشوه والحروف أو الأرقام غير متكاملة أو متداخلة.

الطريقة الثالثة: تحقق من وجود علامة مائية



معظم الأدوات المصممة لإنشاء الصور بالذكاء الاصطناعي تقوم بوضع علامة مائية على أحد أركان الصورة لتجنب تضليل الآخرين أو للمساعدة في الإشارة إلى أن الصورة قد تم إنشاؤها باستخدام الذكاء الاصطناعي. مثلًا تقوم أداة DALL-E 2 بوضع علامة مائية في الركن الأيمن السفلي من الصورة تكون عبارة عن خمسة مربعات ملونة، وكذلك أداة Bing Image Creator من مايكروسوفت تضع علامة مائية عبارة عن شعار "بينج" باللون الرمادي في نفس المكان. إذا رأيت هذه العلامة المائية على صورة صادفتها، فيمكنك التأكد من إنشائها بواسطة الذكاء الاصطناعي.

ومع ذلك، فلا يمكن الاعتماد على هذه الطريقة بشكل أساسي كون هذه الأدوات تتيح للمستخدمين حذف العلامة المائية قبل مشاركة الصورة أو لا تضع علامة مائية أصلًا وتترك للمستخدمين اختيار ما إذا كانوا يريدون ذكر أن الصورة من صنع الـ AI ضمن الوصف. لكن في كل الأحوال هي علامة من علامات التحقق التي يستحق النظر إليها.

الطريقة الرابعة: استخدم أدوات الكشف عن الذكاء الاصطناعي



تدخل تقنية تُسمى بشبكات الخصومة التوليدية، أو كما تُعرف بالـ GANs، في صناعة الصور باستخدام الذكاء الاصطناعي، وباستخدام أدوات التحقق التي تكشف عن استخدام الـ GANs، يُمكننا أن نعرف ما إذا كانت الصورة قد أُنشئت بالذكاء الاصطناعي أم لا. هنالك الكثير من هذه الأدوات متوفرة على الإنترنت مثل AI Art Detector وأيضًا Optic AI or Not وأداة Illuminarty فجميعها عبارة عن مواقع تطلب منك رفع الصورة من جهازك لإجراء فحص دقيق عليها ثم إخبارك بالنتيجة.

حتى ان هناك إضافات للمتصفح مثل إضافة Fake Profile Detector لجوجل كروم والتي تتحقق مما إذا كانت وجوه الأشخاص من إنشاء الذكاء الاصطناعي أم لا، فبعد تثبيتها أضغط على زر الفأرة الأيمن ثم اختيار "Check fake picture" وسيرسل لك المتصفح النتيجة. الجدير بالذكر أن نتيجة هذه الإضافة وغيرها من البرامج المشابهة غير جازمة، ولهذا عليك ألا تعتمد عليها وحدها.

الطريقة الخامسة: البحث بالصورة على الإنترنت



هذه الحيلة قديمة وتُستخدم للتحقق من صحة الصور عمومًا وليس فقط التي تكون من إنشاء الذكاء الاصطناعي، حيث يمكن الاعتماد على مُحرك بحث جوجل أو Yandex مثلًا للبحث بالصورة على الإنترنت ومعرفة ما إذا كانت هذه الصورة قد نُشرت في مكان آخر أو مصدرها الأصل. في حالتنا تلك، إذا تبين أن الصورة لم تُستخدم ابدأ في أي موقع فهذه دلالة على ان الصورة مزيفة وتم إنشاؤها باستخدام الذكاء الاصطناعي.

وبالمناسبة، أسهل طريقة للبحث بالصورة على الإنترنت هي أن تضغط كليك يمين فوق الصورة وتختار "Search Image" وستظهر لك صورًا متشابهة بصريًا، وبالضغط على خيار "Find image soruce" يتم عرض النتائج لصفحات تحتوي هذه الصورة. إذا لم يتم العثور على أي نتائج، فقد تكون هذه علامة على أن الصورة التي تراها ليست لشخص حقيقي.


في النهاية، لا تعتمد على طريقة واحدة في الكشف عن مصدر صورةٍ ما؛ فالذكاء الاصطناعي يتعلم من أخطائه ويتطور بشكلٍ مرعب، والنسخة الخامسة V5 من Midjourney هي خير مثال على ذلك إذ أصبحت ترسم اليد بشكل واقعي جدًا وتجاوزت مرحلة الأخطاء التي كنا نكشفها بها. إذًا، عليك أن تجمع بين كل الطُرق المذكورة؛ أي تنظر جيدًا في وصف الصورة والتعليقات، تستخدم "كاشف الذكاء الاصطناعي" أو GAN detector (مثل الإضافة المذكورة)، وبالطبع تبحث عن أي علامة تبدو غريبة، ولن تخسر شيئًا إذا بحثت عن الصورة في جوجل.
تقييم المقال

جاري التحميل
تعليق
comment url
المقال التالي