ضبط أهم الإعدادات لإطالة عمر بطارية الهاتف أثناء الاستخدام


إن عدد المهام والأعمال التي بدأت تتولاها الهواتف الذكية إزدادت بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة، وأصبحت التطبيقات مُكثفة وأكثر تعقيداً مقارنة بالماضي، وهذا الأمر يجعل من السهل انقضاء وانتهاء سعة شحن البطارية خلال ساعات قليلة جداً من الاستخدام المتواصل. على الرغم من مرحلة التطور التي تشهدها بطاريات الليثيوم أيون يوماً بعد الآخر، إلا أنه ولسوء الحظ لم تكن مرحلة النمو بالسرعة الكافية التي ننتظرها، وحتى الآن لم نشهد على إنجاز حقيقي أو ملموس في تحسين كفاءتها.

في الوقت ذاته فإن التطور السريع في شرائح ورقائق المعالجة وزيادة قدراتها وقوتها في خصائص المعالجة الحوسبية والرسومية كانت ضمن أهم العوامل التي لا تلعب في صالح زمن عمل البطارية، وبالتأكيد لن ننسى دور شاشات AMOLED وكثافة البكسل الأعلى وشبكات الاتصال المختلفة التي تكون قيد التشغيل طوال الوقت، فجميعها من الركائز الأساسية في استنزاف سعة شحن البطارية وبسرعات رهيبة.



 
لهذا السبب لم يعد أمامنا سوى خيار من اثنين: الأول وهو التخطيط لشراء هاتف بسعة بطارية أكبر تكون كافية لاستخداماتنا على مدار اليوم بطولة قبل أن تتطلب دورة شحن تالية، وهذا يعني بالتأكيد تحمل مصاريف مالية جديدة. أو الحل الآخر والأرخص تكلفة وهو اتباع نمط استخدام عادل وتجربة كافة السبل الممكنة لضبط هواتفنا على العمل بأقل طاقة ممكنة من أجل القدرة على استخدام الهاتف طوال فترة ابتعادنا عن منازلنا. والآن سنقدم لكم بعض المحاولات الجادة والتي ربما ستلاحظون بعضها لأول مرة ولكنها ستساعدكم بشكل كبير في المحافظة على سعة البطارية أثناء استخدامكم، فهي حلول عملية وأكثر فاعلية ولن تؤثر على تجربة الاستخدام، لن ننصحكم بتفعيل وضع الطيران أو تقليل حدة السطوع لأننا نعلم جيداً أنكم تعرفون العديد من هذه الإعدادات.

1- تبطيل تحديد موقعك




هذه المحاولة هي الأكثر أهمية في المحافظة على عمر البطارية. من الممكن أن تلغي تفعيل وظيفة GPS تماماً عن طريق إلغاء تفعيل الأمر Location access – ولكنها ليست من الحلول النموذجية التي نوصيك بها بشكل دائم، بدلاً من ذلك سنتعامل مع الأمر بطريقة أكثر احترافية. أولاً قم بالذهاب إلى الاعدادات Settings ثم ابحث عن الأمر Location أو من الممكن أن يكون باسم Security & Location، بعد ذلك قم بالنقر على الأمر Advanced – ستجد هذا الأمر موجود ولكن بخط صغير باللون الرمادي وليس باللون الأسود الداكن، بمجرد النقر على أمر Advanced سيتم تنشيط الأمر Wi-F- and Bluetooth scanning، قم بالنقر على هذا الأمر ثم تأكد من إلغاء تفعيل كل من Wi-F- scanning و Bluetooth scanning.

اقرأ ايضاً: كيف تعمل ميزة Adaptive Battery في أندرويد
 
أثناء عودتك للصفحة السابقة قم بالنقر على App Permission لتعطي الإذن للتطبيقات الضرورية فقط التي تريد منها أن تستخدم تحديد موقعك. إذا كنت تريد المحافظة على عمر البطارية بأقصى طاقة ممكنة فمن الأفضل إلغاء معظم هذه التطبيقات، ولكن من الممكن أن تتعامل مع الأمر باحترافية وتحدد أهم التطبيقات الضرورية فقط. في الواقع يمكنك الاعتماد على بعض التطبيقات الخارجية مثل Bouncer بفضل قدرته على إلغاء الأذونات تلقائياً في تحديد موقعك عبر التطبيقات بمجرد خروجك من التطبيق وهو من الحلول الرائعة.

2- الانتقال إلى الوضع المظلم




هل فعلا الخلفية السوداء تحافظ على عمر بطارية الهاتف ؟ بدون شك وهذا ما ناقشناه معكم بالتفصيل من قبل. تفعيل الوضع المظلم من الحلول الإيجابية للمحافظة على عمر البطارية أثناء تشغيل الهاتف. ربما بعض الهواتف ليس لديها تفعيل الوضع المظلم بسهولة، ولكن ستتمكن من الوصول له من خلال خيارات المطور. أما إذا كنت لا ترغب في تفعيل الوضع المظلم، فمن الممكن الاكتفاء بخلفية سوداء كبداية، ثم اختيار ثيم من الأوضاع المظلمة ذواتا الخلفية السوداء، بمرور الوقت ومع كثرة استخدامك ستتعود على هذه الخلفية الداكنة وستشعر معها بالراحة حتى من أجل عينك. كما أنه من الأفضل الانتقال إلى الوضع المظلم على تطبيقاتك المفضلة مثل تويتر وفيسبوك والعديد من التطبيقات الأخرى التي توفر الوضع المظلم بداخلها. 

ذات صلة: كيفية تفعيل الوضع الليلي في برنامج مايكروسوفت وورد

3- تعطيل البكسل الفائض عن الحاجة




للأسف عدد قليل جداً من الهواتف الرائدة التي تسمح بتقليل إعدادات دقة عرض الشاشة، على الرغم أن تقليل الدقة قد يساعد كثيراً في الحفاظ على عمر البطارية لأن كثافة البكسل الأعلى تستهلك كميات رهيبة من سعة البطارية. الحل الوحيد هو الاعتماد على بعض التطبيقات الخارجية، على الرغم أن هذه المحاولة ستتسبب في تقليل جودة صورة الشاشة وتفاصيلها، ولكن طالما لم تشاهد فيلم أو مقطع فيديو فلن تشعر باختلاف ملحوظ في جودة التفاصيل. في الواقع ربما لا تلاحظ أي اختلاف على الاطلاق. لذلك عليك تجربة تطبيق Pixoff.

للأسف التطبيق يحتوي على إصدار مجاني وإصدار مدفوع، الإصدار المجاني لا بأس به، وسيساعد في توفير زمن عمل البطارية بكل تأكيد، ولديه العديد من الخصائص الرائعة التي ستفضل التلاعب بها والتعامل معها. ولكن الاصدار المدفوع يجعله حقاً يستحق المال. لذلك عليك أن تتخذ القرار ما إذا كنت فعلاً في حاجة للنسخة المدفوعة أم أن النسخة المجانية كانت بنتائج جيدة وستكتفي بها.

4- إلغاء تشغيل Wi-Fi التلقائي


جميع أنظمة أندرويد الحديثة أصبحت متضمنة خيار البحث عن شبكات الواي فاي المفتوحة حتى أثناء تعطيل الواي فاي Wi-Fi بالهاتف. لإلغاء هذا الأمر ستحتاج الانتقال إلى الاعدادات Settings ثم البحث في إعدادات Network عن Turn on Wi-Fi Automatically وتأكد من إلغاء تفعيلها. 

اقرأ أيضاً: لماذا تُصنع الهواتف بعمر بطارية قصير ؟

5- تقييد التطبيقات التي تعمل في الخلفية




حتى بعد الانتهاء من استخدام أي تطبيق، ستظل هذه التطبيقات نشيطة ولكنها في الخلفية، وهنا تلعب أساليب المحافظة على عمر البطارية الافتراضية بهواتف الأندرويد الدور الأكثر أهمية. إذا كنت تمتلك هاتف أندرويد قديم فمن الممكن الاعتماد على تطبيقات خارجية مثل Greenify، أما إذا كنت تمتلك إحدى الطُرز الحديثة، إذن قم بالبحث عن الأمر Restrict Background apps وتأكد من تنشيطه. من الممكن أن تضبط التفعيل على خيار Restrict background activity، ولكن من الأفضل عدم اختيار هذا الأمر حتى تتمكن من استخدام هذه التطبيقات بشكل طبيعي أثناء عودتك لها مرة أخرى والبحث عنها في الخلفية. لذلك من الأفضل تفعيل Restrict background apps لكي تدخل التطبيقات مرحلة الخمول وأن لا تستهلك من سعة الشحن أثناء وجودها في الخلفية. تذكر أنه من الضروري تفعيلها لكل تطبيق على حدة. 
 
مراجعات: تجربة لابتوب ROG Zephyrus Duo 15 للالعاب بمواصفات وامكانيات خارقة

6- مراقبة التطبيقات التي تتصرف بغرابة




قد يبدو الأمر غريباً، ولكن تأكد أنك ستكتشف قائمة من التطبيقات التي تستهلك عمر البطارية مؤخراً بشكل غريب، سواء عن طريق التحديثات المستمرة لها أو وجود عطب أو خلل في نظام عملها وهذا ما يبرر تصرفها بشكل عدواني تجاه استنزاف عمر البطارية أثناء وجودها في الخلفية. فإذا اتضح لك وجود لبعض التطبيقات التي تستهلك سعة من البطارية على الرغم أنك لا تستخدمها، فمن الأفضل إزالتها على الفور، ولكن توخي الحذر تجاه خدمات وتطبيقات عمل النظام نفسه. إذا شعرت أنه من التطبيقات الضرورية لاستخداماتك فمن الممكن أن تفكر في بديل له وبنفس وظائفه ولكن يكون صديق للبطارية بشكل افضل. على كل حال توجه إلى إعدادات البطارية Battery Usage وراقب جميع التطبيقات بنفسك عن كثب.

7- الانتقال إلى تطبيقات الشبكة الخفيفة Lite Apps




هذه الخطوة من أهم الضروريات، وليست من أجل الحفاظ على عمر البطارية فحسب، وإنما من أجل استخدام موارد الهاردوير الأقل، وبالتالي ستجد أن إصدارات التطبيقات الخفيفة Lite عبارة عن نسخة مُصغرة من التطبيقات الأساسية، حيث يمكنها العمل بصورة أفضل على الهواتف الضعيفة، جنباً إلى جنب مع المحافظة على عمر البطارية. لا تتنازل أبداً عن التطبيقات الخفيفة لجميع المتصفحات وتطبيقات مواقع التواصل والدردشة. 
 
طالع المزيد: كيفية حذف الملفات المستعصية من الاندرويد ؟

8- تعطيل مساعد جوجل Google Assistant




على الرغم أن مساعد جوجل الرقمي Google Assistant أداة مفيدة ورائعة للمتعة وللعمل أيضاً، ولكنها من الأدوات التي تستهلك سعة لا بأس بها من شحنة البطارية، في بعض الحالات قد لا تعتمد عليه من الأساس، ولكن من الأفضل تعطيله تماماً. بالتأكيد جوجل لم تجعل هذا الأمر بمنتهى السهولة، وهذا شيء متوقع منها، ولذلك للعثور عليه ستحتاج الذهاب إلى تطبيق جوجل ثم النقر على الثلاثة نقاط الخاصة بالإعدادات More ثم النقر على Settings ثم اختيار Google Assistant ثم تمرير الشاشة إلى الأسفل حتى العثور على تبويب General ومن هنا قم بإلغاء التفعيل للأمر Google Assistant.

تعليقات

  1. جهازي سامسونج جي 7 كيف فيني فعل الوضع المظلم بجهازي

    ردحذف
    الردود
    1. قم بالبحث عن خيارات المطور Developer Option ومن الممكن أن تجدها باسم Night Theme بدلاً من Dark Mode

      حذف

إرسال تعليق