7 حيل فعالة لإطالة عمر البطارية في هواتف سامسونج



تابع قناة عالم الكمبيوتر علي التيليجرام


تتسابق الشركات المُصنّعة في تقديم هواتف تتمتّع بأحدث الميزات وأفضل الإمكانيّات لعملائها، ولكن لطالما كان الهاتف الذكيّ القادر على الاستمرار في العمل بكفاءة لأطول وقت مُمكن قبل أن تستنفذ بطّاريّته طاقتها بالكامل وتحتاج لإعادة الشحن هو الرابح في هذا السباق. نجحت العديد من الشركات في تقديم هواتف تمتلك بطّاريّات يُمكنها أن تستمرّ في العمل المتواصل لمُدّة طويلة تصل إلى أكثر من 18 ساعة، وكانت شركة سامسونج واحدة من أبرز هذه الشركات عندما طرحت سلسلة S24.

لا يزال عُمر بطّاريّة هاتفك الذكيّ مهما بلغت كفاءتها يعتمد بشكل كبير على كيفيّة استخدامك للهاتف، ومع هواتفنا الذكيّة التي أصبحت تمتلئ بالتطبيقات والألعاب التي تستهلك الكثير من الطاقة تتزايد مخاوفنا من احتماليّة أن نفاد البطارية بينما نحن في أمسّ الحاجة لها، لهذا السبب نحتاج دائمًا للعناية والحرص أثناء استخدام الهاتف كي نتفادى إهدار الطاقة ونتمكّن من تحقيق أقصى استفادة مُمكنة من البطّاريّة، وفيما يلي نستعرض مجموعة من الطُرق التي يُمكنها أن تُساعدك على إطالة عُمر بطّاريّة هاتفك السامسونج.

حيل لإطالة عمر بطارية هاتف سامسونج

حيل لإطالة عمر بطارية هاتف سامسونج


1- التبديل إلى وضع الأداء الخفيف



تستهلك الأنشطة التي تتطلّب أداءًا عاليًا كألعاب الفيديو وتحرير مقاطع الفيديو طاقة بطاريّة الهاتف بمُعدّلات أعلى من غيرها حيث يعمل مُعالج الجهاز في مثل هذه الحالة بأقصى طاقته، كما تستهلك الـ RAM طاقة أكبر، وعلى النقيض من ذلك، هناك الكثير من الأنشطة التي لا تحتاج نفس الأداء العالي من مُعالج الجهاز أو الرامات للقيام بها، وبالتالي لا تتطلّب استخدامًا مُكثّفًا للطاقة. تسمح هواتف سامسونج لمُستخدميها بالتبديل من وضع الآداء القياسيّ إلى وضع الأداء الخفيف عندما لا تكون هناك حاجة لاستخدام الطاقة بكثافة، أو عند القيام بالأنشطة الأقل استهلاكًا للطاقة كتصفّح رسائل البريد الإلكترونيّ أو تصفّح الويب.


يؤدّي تفعيل وضع الأداء الخفيف في مثل هذه الحالات إلى ضبط سرعة معالجة الهاتف تلقائيًّا ومع ضبط مُعدّل التبريد، وهو ما يُساهم في إطالة عُمر البطّاريّة. ولكي تتمكّن من تفعيل وضع الأداء الخفيف على هواتف سامسونج، فكُلّ ما عليك فعله هو فتح تطبيق "الضبط" Settings، والانتقال إلى "العناية بالجهاز" Device care ثُمّ الضغط على " ملف تعريف الأداء" Performance Profile وتحديد الخيار "خفيف" Light بدلًا من "عادي" Standard. يُمكنك في المرّات التالية التبديل ما بين الوضع الخفيف والوضع القياسيّ بسهولة وسُرعة إذا أضفت زرّ اختصار لخيار "ملفّ تعريف الأداء" Performance Profile في قائمة الوصول السريع للإعدادات.


2- تفعيل وضع حماية البطارية



يؤدي وضع "حماية البطارية" Protect Battery في هواتف سامسونج إلى تقليص عدد دورات شحن البطارية إلى أقصى حد ممكن، وهو ما ينعكس بالإيجاب على عمر البطارية على المدى البعيد. يعمل هذا الوضع ببساطة على إيقاف شحن البطارية بمجرد الوصول لنسبة طاقة 85% (في إصدار One UI 6) أو 80% (في إصدار One UI 6.1 فيما أعلى) مما يمنع شحن البطارية بالكامل 100% والذي، وفقًا لسامسونج، يتلف البطارية على مدار سنوات من الاستخدام كونه يزيد من عدد دورات الشحن المكتملة يوميًا. هناك أنماط مختلفة أيضًا تحدد آلية عمل هذا الوضع، والتي قمنا بشرحها مُسبقًا في موضوع كيفية تفعيل وضع "حماية البطارية" في هواتف سامسونج نوصي بمراجعته لمعرفة تفاصيل أكثر.

3- تعطيل خاصّية العرض دائمًا (AOD)



تحتوي الأنواع الحديثة نسبيًّا من هواتف سامسونج مثل هاتف S24 على ميزة العرض دائمًا (AOD) وهي ميزة تسمح للمُستخدم للاطّلاع على معلومات مثل التاريخ والوقت ونسبة شحن بطاريّة الهاتف والإشعارات دون الحاجة لتشغيل الشاشة بأكملها.

يعني هذا ببساطة أنّ شاشة هاتفك سوف تظلّ تعمل طيلة الوقت ولو بشكل جزئيّ، وعلى الرغم من أنّ شاشة الهاتف أثناء العرض الدائم لهذه المعلومات تستخدم عادةً مُعدّلات تحديث مُنخفضة تصل إلى 1 هرتز، فإنّها تستهلك قدرًا من الطاقة بمتوسط يتراوح ما بين 1-5% من طاقة البطّاريّة الإضافيّة في الساعة الواحدة ممّا يقلّل من عُمر بطّاريّة الهاتف، على حين يُمكن الاستغناء عن هذه الخاصّية ببساطة إذا قُمت بإيقاظ شاشة قفل الهاتف أو تنشيطها بالكامل لثوان معدودة فقط كُلّما أردت الاطّلاع على التاريخ أو الوقت أو الإشعارات الواردة أو غير ذلك من المعلومات الأخرى التي تُتيحها خاصّية العرض دائمًا.

يُمكن تعطيل خاصّية العرض دائمًا (AOD) على هواتف سامسونج جالاكسي عن طريق فتح تطبيق "الضبط" Settings والانتقال إلى "شاشة القفل و AOD" Lock Screen and AOD، ثُمّ الضغط على "Always On Display" ثُمّ الضغط على زرّ التبديل المُقابل لخيار "إظهار خلفية شاشة القفل" Show Lock Screen Wallpaper لتعطيله.

يُمكن لتعطيل خاصّية العرض دائمًا أن يُساهم في إطالة عُمر بطّاريّة هاتفك بشكل ملحوظ، ولكن إذا كُنت ترغب في الاستفادة من هذه الميزة، فلا يزال بإمكانك خفض مقدار ما تستهلكه من طاقة بطّاريّة هاتفك بدلًا من تعطيلها بالكامل من خلال تعيين جدول زمنيّ لإيقاف وتشغيل الشاشة تلقائيًّا لميزة العرض دائمًا.


يُمكنك على سبيل المثال ضبط إعدادات شاشتك لكي يتمّ تعطيل ميزة العرض دائمًا خلال ساعات الليل، أو يُمكنك ضبط الإعدادات بحيث يتمّ تشغيل ميزة العرض دائمًا فقط عندما يكون لديك إشعارات جديدة فقط. ولكي تتمكّن من تعيين الجدول الزمنيّ لتشغيل وتعطيل ميزة العرض دائمًا على هواتف سامسونج، فما عليك سوى الضغط على خيار "متى يكون العرض" When to Show، وتحديد أحد الخيارات الأربع التالية:

  • "تلقائي" Auto: إذا كُنت ترغب في تشغيل خاصّية العرض دائمًا في جميع الحالات وتعطيلها فقط عندما يكون الهاتف في مكان مُظلم مثل جيبك أو حقيبة يدك، ويسمح لك هذا الخيار أيضًا بتعطيل الخاصيّة مؤقّتًا متى شئت بمُجرّد أن تضع الهاتف مقلوبًا.
  • "النقر للإظهار" Tap to Show: يسمح لك هذا الخيار بتشغيل أو تعطيل ميزة العرض دائمًا حسب الحاجة عن طريق النقر على الشاشة مرّة واحدة لتفعيل العرض دائمًا، أو النقر على الشاشة لمرّتين مُتتاليتين لتشغيل شاشة القفل.
  • "كما تمت جدولته" As scheduled: ويسمح لك هذا الخيار بتعيين الوقت الذي يتمّ فيه تعطيل أو تشغيل ميزة العرض دائمًا.
  • "للإشعارات الجديدة" For new notifications: ويسمح لك هذا الخيار بتشغيل ميزة العرض دائمًا فقط عندما تكون لديك إشعارات واردة جديدة.

4- تقليل دقّة الشاشة وخفض مُعدّل تحديث الشاشة



تُعتبر الشاشة من أكثر المكوّنات استهلاكًا للطاقة في الهواتف، ويزداد استهلاك شاشة الهاتف للطاقة كُلّما ازدادت دقّتها إلى 1080 بكسل أو أكثر، خاصّة مع مُعدّلات التحديث العالية، والتي تحتاج معها وحدة مُعالجة الرسومات بالهاتف إلى الكثير من الطاقة للقيام بعملها.

لا شكّ أنّ جودة ووضوح الصورة التي تراها على شاشة هاتفك نتيجة دقّتها العالية، وسُرعة استجابة الشاشة لنقراتك وانسيابيّتها تُعدّ من الميزات الهامّة التي رُبّما دفعت تكلفة غير ضئيلة للحصول عليها عند شراءك للهاتف، ولكن عند وجود حاجة ماسّة لخفض استهلاك هاتفك للطاقة فإنّ إجراءات مثل خفض سطوع الشاشة وتقليل دقّة الشاشة وخفض مُعدّل تحديث الشاشة هي أشياء يُنصح بها بشدّة.

يُمكنك خفض دقّة الشاشة في هواتف سامسونج عن طريق فتح تطبيق "الضبط" Settings والانتقال إلى "الشاشة" Display ثُمّ الضغط على "دقّة الشاشة" Screen Resolution، وتحديد الخيار "FHD+ (2340x1080)" ثُمّ الضغط على زرّ "تطبيق" Apply لحفظ التغييرات. وبكيفيّة مُشابهة يُمكنك خفض مُعدّل تحديث الشاشة في هواتف سامسونج عن طريق الضغط على "سلاسة الحركة" Motion Smoothness وتحديد الخيار "قياسي" Standard.

5- تفعيل وضع توفير الطاقة


تحتوي مُعظم أنواع الهواتف على ما يُعرف بوضع موفّر البطّاريّة، ويشار إليه في بعض الأحيان باسم وضع توفير الطاقة أو موفّر الطاقة، ويتلخّص الهدف الرئيسيّ من تفعيل هذا الوضع في خفض مُعدّل استهلاك الهاتف للطاقة لإطالة عُمر البطّاريّة عند الحاجة لذلك عن طريق تعطيل بعض الميزات مثل تعطيل خاصّية العرض دائمًا، وإيقاف تشغيل تطبيقات الخلفيّة، وبالتالي توقُّف تلقّي الإشعارات الواردة منها، وخفض سطوع الشاشة بنسبة قد تزيد عن 10%، مع خفض سُرعة مُعالج الجهاز، وخفض مُعدّلات التحديث إلى نحو 70 هرتز.

يؤدّي تفعيل وضع موفّر البطّاريّة أيضًا إلى إيقاف تشغيل بعض التأثيرات المرئيّة والرسوم المُتحرّكة والإيماءات، وإيقاف اتّصال الهاتف بشبكات الجيل الخامس 5G، ويُعيد بدلًا من ذلك اتّصال هاتفك بشبكات الجيل الرابع 4G، كما يمنعك من تشغيل المُساعد الافتراضيّ باستخدام الأوامر الصوتيّة.


ولكي تتمكّن من تفعيل وضع توفير الطاقة على هواتف سامسونج فكُلّ ما عليك فعله هو فتح تطبيق "الضبط" Settings والانتقال إلى "البطّارية" Battery ثُمّ الضغط على زرّ التبديل المُقابل لخيار "توفير الطاقة" Power Saving لتشغيله.

يُساهم تفعيل وضع توفير البطّاريّة في إطالة عُمر بطّاريّة هاتفك بشكل ملحوظ، ويُمكن بدلًا من ذلك، عند الحاجة لإطالة عُمر البطّاريّة إلى أقصى حدّ، تفعيل خيار "تفييد التطبيقات والشاشة الرئيسية" الذي يؤدي إلى إجراءات إضافيّة مثل تقييد الوصول إلى التطبيقات باستثناء مجموعة تطبيقات مُحدّدة مُسبقًا يُمكن أن يصل عددها إلى 8 تطبيقات فقط، غلى جانب إيقاف تشغيل اللوحات الجانبيّة وتفعيل الوضع الليليّ.

ولكي تتمكّن من تفعيل وضع توفير الطاقة الفائق أو وضع تقييد التطبيقات في هواتف سامسونج يتعيّن عليك فتح تطبيق "الضبط" Settings والانتقال إلى "البطّارية" Battery ثُمّ الضغط على زرّ التبديل المُقابل لخيار "تقييد التطبيقات والشاشة الرئيسيّة" Limit Apps and Home Screen لتشغيله، ثُمّ التوجُّه بعد ذلك إلى خيار "توفير الطاقة" Power Saving وتفعيله.

6- تفعيل وضع توفير طاقة الواي فاي


تستهلك الهواتف الذكيّة قدرًا من الطاقة أثناء الاتّصال بشبكات الواي فاي، خاصّة في حالة تفعيل خدمات تحديد الموقع مثل GPS وتُستخدم هذه الطاقة في إجراء عمليّات المسح للعثور على شبكات الواي فاي القريبة والمُتاح الاتّصال بها، ثُمّ في إرسال وتلقّي البيانات وتحويلها من وإلى الإِشارات اللاسلكيّة أثناء الاتّصال.

كذلك يُساهم استخدام تقنية البلوتوث للاتصال بأجهزة عالية الطاقة مثل سمّاعات الأذن في استنزاف طاقة البطّاريّة بصورة أسرع، لذا يُمكن أن يكون تعطيل البلوتوث وتعطيل شبكة الواي فاي عندما لا نكون بحاجة لاستخدامهما من بين الحلول الجيّدة أيضًا لتوفير قدر لا بأس به من الطاقة.


يُمكن تعطيل كُلّ من خدمة البلوتوث وشبكة الواي فاي بسهولة على هواتف سامسونج جالاكسي. كُلّ ما عليك فعله هو سحب الحافّة العلويّة للشاشة بالأصبع لأسفل، والضغط على أيقونة البلوتوث لتعطيلها، والضغط بالمثل على أيقونة الواي فاي لتعطيلها.

توفّر هواتف سامسونج جالاكسي حاليًا وضعًا مًخصّصًا يُمكن تفعيله للعناية بشبكة الواي فاي بشكل خاص، فعند تفعيل وضع توفير الواي فاي سيقوم هاتفك بتحليل نشاط شبكة الواي فاي لديك ومن ثمّ يقوم بفصل شبكة الواي فاي عندما لا يُكون الهاتف نشطًا وأيضًا عندما لا تكون شبكة الواي فاي مُستخدمة على الهاتف لفترة طويلة، وهو ما يُقلّل بصورة فعّالة من الطاقة المُستهلكة في البحث عن شبكات الواي فاي القريبة والبقاء على اتّصال بشبكة الواي فاي المُستخدمة.

يُمكنك تفعيل وضع توفير الواي فاي على هواتف سامسونج جالاكسي عن طريق فتح تطبيق "الضبط" Settings والانتقال إلى "الاتّصالات" Connections ثُمّ تحديد الخيار "Wi-Fi" والضغط بعد ذلك على زر ( ) ثُمّ تحديد "Intelligent Wi-Fi"، والتوجُّه بعد ذلك إلى خيار " وضع توفير طاقة Wi-Fi" أو Wi-Fi Power Saving Mode والضغط على زرّ التبديل المُقابل له لتشغيله.

7- تعطيل المُساعد الصوتيّ الافتراضيّ



يُفيد استخدام المُساعد الصوتيّ الافتراضيّ للهاتف، مثل مُساعد جوجل الافتراضيّ ومُساعد بيكسبي الافتراضيّ، في كثير من الحالات، فمثلًا أثناء القيادة عندما نكون عاجزين عن الإمساك بالهاتف ونكون بحاجة ماسّة إلى إدخال الأوامر صوتيًّا إلى الهاتف لإجراء مُكالمة عاجلة أو الردّ على رسالة هامّة يكون استخدام المُساعد الصوتيّ الرقميّ هو الملاذ، ولكن هل فكّرت من قبل في مقدار الطاقة التي يستهلكها ميكروفون الهاتف الذي يظلّ مفتوحًا في انتظار نطقك لعبارة مثل "Hey, Google" أو "Hi, Bixby" لكي يقوم بتنشيط مُساعدك الافتراضيّ؟!

يُمكن أن يستهلك الميكروفون في هذه الحالة ما يصل إلى 10% من طاقة بطّاريّة الهاتف يوميًّا. لذا يُمكن لتعطيل عبارات إيقاظ أو تنشيط المُساعد الصوتيّ الافتراضيّ للهاتف إذا لم نكُن بحاجة لاستخدامه أن تُساعد على توفير طاقة بطّاريّة الهاتف وإطالة عُمرها.

بالنسبة لمُساعد جوجل، يُمكننا تعطيل أمر التنشيط الصوتيّ الخاص به على هواتف سامسونج عن طريق فتح تطبيق Google والضغط على صورة الملفّ الشخصيّ ثُمّ الانتقال إلى "الإعدادات" Settings والضغط بعد ذلك على خيار "مساعد Google" ثُمّ تحديد "Hey Google & Voice Match"، والضغط على زرّ التبديل المُقابل لخيار "Hey Google" لتعطيله.

ونفس الشيء بالنسبة لمُساعد بيكسبي الافتراضيّ، حيث يُمكن تعطيل أمر التنشيط الصوتيّ الخاص به على هواتف سامسونج عن طريق فتح تطبيق Bixby، والضغط على أيقونة (⚙️) الموجودة في أقصى يمين الجزء السُفليّ من شاشة التطبيق، ثُمّ الانتقال إلى "الإيقاظ الصوتيّ" Voice wake-up والضغط بعد ذلك على زرّ التبديل المُقابل للخيار "قيد التشغيل" On لتعطيله.

لا تزال هُناك المزيد من الإجراءات الأخرى التي يُمكن القيام بها لخفض استهلاك الطاقة عند الحاجة لإطالة عُمر بطّاريّة هواتف سامسونج إلى أقصى مدى مُمكن، فيُمكننا، على سبيل المثال لا الحصر، إلغاء تثبيت التطبيقات التي لم نعُد بحاجة إلى استخدامها على الهاتف، والتي تظلّ تستهلك قدرًا لا بأس به من موارد الهاتف أثناء عمليّات التحديث أو تلقّي الإشعارات على الرغم من عدم استخدامها، وتعطيل الميزات التي نادرًا ما نحتاج لاستخدامها مثل ميزة النطاق فائق العرض (UWB) التي تُمكّننا من تتبُّع الأجهزة المفقودة، إلى جانب التزام عادات الشحن السليمة، أن تُساهم أيضًا في خفض عدد دورات شحن بطّاريّة الهاتف، وبالتالي الحفاظ على البطّاريّة بصحّة جيّدة لأطول وقت مُمكن قبل أن تتلف، وتُصبح بحاجة للاستبدال.

تعليقات