Loading...

كيفيّة تجربة واستخدام بوت Google Bard الآن

حقّق تطبيق ChatGPT منذ صدوره نجاحًا مُدوّيًا ووصل عدد مُستخدميه حول العالم إلى ما يزيد عن مليون مُستخدم خلال أسبوع واحد من إطلاقه، وفي نفس الأسبوع، أعلنت شركة جوجل في 6 فبراير 2023 عن قُرب إطلاقها لخدمة الدردشة التجريبيّة والمحادثة بالذكاء الاصطناعيّ Google Bard. وبالفعل يأتي يوم 21 مارس 2023 لتُعلن جوجل عن فتح باب التسجيل للوصول إلى لنُسخة تجريبيّة من Google Bard لتحليل ردود فعل المستخدمين، ولكن اعتبارًا من 10 مايو أصبح روبوت جوجل Bard متاحًا بشكل رسمي لجميع المستخدمين في 180 دولة حول العالم بدون الحاجة إلى التسجيل في قائمة انتظار. وإنطاقاً من هذه المقالة نُقدّم شرحًا مُفصّلًا لكيفيّة الوصول واستخدام Google Bard الآن.


تم تحديث المقال بـتاريخ 13 / 7 / 2023

  ما هو Google Bard ؟


هو تطبيق دردشة مُعزّز بالذكاء الاصطناعيّ يُحاكي الأداء البشريّ في المُحادثات من خلال إنشاء نصوص مكتوبة للردّ على أسئلة المُستخدمين البشريّين، ويعتمد على إصدار مُحسّن من نموذج اللغة الكبير LaMDA، وهو أيضًا مُساعد صوتيّ تمّ تكوين شبكته العصبيّة الاصطناعيّة على أساس نموذج التعلُّم العميق "Transformer" الذي طوّرته جوجل في عام 2017، وهو نفس النموذج الذي اعتمدت عليه نماذج اللغة المُستخدمة في تطبيقات أخرى للمُحادثة بالذكاء الاصطناعيّ مثل تطبيق ChatGPT وتطبيق Bing Chat.

يُشبه Google Bard في عمله تطبيقات ChatGPT وBing Chat مع وجود بعض الفوارق نتيجة اعتماد بوت Bard على نموذج PaLM 2 اللغوي الحديث من جوجل والمصمّم خصيصًا لفهم المعلومات بلغات عدّة ومساعدة المستخدمين على التفاعل مع تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي لتحويل أفكارهم الإبداعية إلى واقع. ويظلّ الاختلاف الأبرز والذي يُميّز Google Bard عن مُنافسيه هو أنّه يستمدّ معلوماته من الويب مُباشرةً حيث يستخدم نتائج بحث جوجل للردّ على تساؤلات الأشخاص، بينما يعتمد ChatGPT فقط على مجموعة المعلومات المُتاحة حتّى عام 2021 والتي تمّ تدريبه عليها.


  كيفيّة تجربة Google Bard الآن



مع بداية إطلاق بوت Bard كانت تسمح جوجل بالتسجيل في قائمة الانتظار لتجربة إصدار المعاينة فقط للمُستخدمين المتواجدين في نطاق جُغرافيّ محدود وهو الولايات المُتّحدة الأمريكيّة والمملكة المُتّحدة، ثم توسعت بعد ذلك لتتيح التسجيل في الـ Waitlist من أي مكان في العالم. ولكن خلال مؤتمر المطورين السنوي Google I/O 23 أعلنت الشركة عن إتاحة البوت للجميع بدون قائمة انتظار. لذلك كل ما تحتاج إليه الآن ببساطة هو حساب جوجل وزيارة موقع bard.google.com عبر مُتصفّح الويب الذي تستخدمه على الهاتف الذكيّ أو الكمبيوتر أو التابلت، والضغط على زرّ "تجربة Bard" أو "Try Bard" ثُمّ تقوم بتسجيل الدخول باستخدام حسابك على جوجل.

بمجرد تسجيل الدخول ستتمكن من خوض تجربتك الأولى في استخدام الإصدار التجريبي العام من Google Bard مباشرًة، ولكن إذا حاولت الوصول إلى البوت الآن وظهرت رسالة تفيد بأنّ الخدمة غير مُتاحة في بلدك فيمكنك تجربة استخدام أحد تطبيقات الـ VPN مثل تطبيق ExpressVPN للاتّصال بالإنترنت عبر خوادم موجودة في الولايات المُتّحدة الأمريكيّة أو المملكة المُتّحدة للتغلّب على قيود النطاق الجُغرافيّ.

  كيفيّة استخدام Google Bard



عند الانتقال إلى موقع bard.google.com من خلال مُتصفّح الويب لتجربة الخدمة لأول مرة، يُمكنك الاطّلاع على قائمة البنود والخصوصية (Terms & Privacy) والتي يتعيّن عليك الموافقة عليها عند استخدام التطبيق للمرّة الأولى والضغط على زرّ أوافق "I agree" قبل أن تنتقل إلى الشاشة التالية التي تظهر فيها نافذة "لا يزال ‫Bard عبارة عن تجربة" لتُخبرك بأنّ Google Bard ما هو إلّا تطبيق تجريبيّ ولن تحصل منه على إجابات دقيقة دائمًا؛ عندئذٍ ينبغي الضغط على زرّ متابعة "Got it" لكي يتمّ نقلك إلى واجهة التطبيق الرئيسيّة لبدء تجربة الاستخدام.


يأتي بوت Google Bard مع واجهة مستخدم تتناسب مع متحدثي اللغة العربية إذا كانت هي اللغة الرئيسية لحسابك على جوجل، وتبدو بسيطة جدًا كأيّ تطبيق مُحادثة تقليديّ حيث يُمكنك كتابة سؤال أو طلب في حقل النصّ الموجود في الجزء السلفيّ من شاشة الموقع، مع العلم أن البوت حاليًا يدعم أكثر من 40 لغة من ضمنها الإنجليزية والعربية والصينية والإسبانية والألمانية والهندية وغيرها، وبالنسبة للغة العربية تحديدًا فإن Bard يمكنه أيضًا فهم اللهجات العربية المختلفة مثل اللهجة المصرية والسعودية، ولكن ستظل الردود باللغة العربية الفصحى.

بوضع ذلك في الاعتبار، قم بكتابة سؤالك باللغة المتاحة ثم انتظار ردّ الروبوت الذي لا يستغرق عادةً سوى بضع ثوان ويظهر في الجزء الأوسط من شاشة التطبيق أعلى صندوق النصّ مُباشرةً، ولكن الشيء المُختلف هُنا هو أنّ الجزء العلويّ من واجهة Google Bard يوفّر لك مجموعة من الأسئلة الجاهزة المُقترحة التي يُمكنك طرحها على البوت إذا كنت ترغب في تجربة التطبيق ولا تملك بعد أيّة أفكار أو أسئلة لبدء مُحادثة مع البوت.

يحتوي الجانب الأيسر من واجهة Bard الرئيسيّة على محادثاتك الأخيرة مع Bard فيمكنك بسهولة عبر هذه القائمة تثبيت محادثاتك وإعادة تسميتها وحذفها حتى يسهل العثور على المحادثات المهمة. تلقائيًا سيتم حفظ كل جلسات المحادثة بحيث يمكن مواصلة محادثاتك السابقة مع Bard من حيث توقفت وتنظيمها حسب احتياجاتك. بالإضافة إلى وجود زر "محادثة جديدة" New Chat لبدء جلسة دردشة جديدة تمامًا.


والآن بعدما قُمت بطرح سؤالك على البوت وتلقّيت إجابة منه، هُناك مجموعة من الإجراءات التي يُمكنك اتّخاذها حيال إجابات البوت في تطبيق Google Bard، فإذا لم تكُن إجابة البوت على سؤالك مُرضية بالقدر الكافي بالنسبة لك يُمكنك إمّا كتابة مُلاحظاتك أو تقييم الإجابة باستخدام أزرار الإعجاب وعدم الإعجاب، أو الضغط على زرّ إنشاء مسودات جديدة " Regenerate drafts" للحصول على إجابة جديدة. وفي أقصى اليمين يمكنك النقر على زر القائمة ( ) لنسخ الإجابة بالضغط على خيار نسخ "Copy".


كما يُمكنك أيضًا الضغط على زرّ المشاركة "Share" لتتمكن من تصدير الردود وحفظها ضمن مستند جديد في خدمة "مستندات Google" أو تصدير الرد إلى مسودة بريد إلكتروني في Gmail أو أضغط على زر مشاركة "Share" لإنشاء رابط مباشر لجلسة المحادثة بالكامل، بحيث تستطيع مشاركة تفاعلاتك مع Bard من حيث الطلبات والإجابات مع الآخرين بكل سهولة.

وفي حال كنت تستخدم النسخة الإنجليزية من Bard ستجد بالأسفل أيضًا زرّ "Google it" فإذا أردت القراءة باستفاضة عن موضوع الإجابة فبإمكانك الضغط عليه وسوف يُقدّم إليك البوت مجموعة صفحات ويب مُقترحة حول نفس الموضوع أو موضوعات أخرى ذات صلة بموضوع الإجابة، وبمُجرّد الضغط على إحدى هذه النتائج سيقودك التطبيق تلقائيًّا إلى مُحرّك بحث جوجل الذي سيُفتح في نافذة جديدة. كذلك في النسخة الإنجليزية ستجد خيار إضافي لتعديل ردود Bard من حيث الأسلوب، مثل جعلها أكثر مرحًا أو أكثر بساطةً أو أطول أو أقصر أو أكثر احترافية أو أقل رسمية.


يمكنك العثور على خيارات أخرى مفيدة في الجزء العلوي لنافذة الرد مثل زر الاستماع إلى رد Bard بصوت عالٍ من خلال تقنية تحويل النص إلى كلام، فقط أضغط على أيقونة "مكبر الصوت" لقراءة الإجابة بصوت مرتفع. كما يقدّم Bard ردودًا بديلة لبعض الطلبات، فيمكنك الضغط على زر الاطّلاع على المسودات الأخرى "View other drafts" لتظهر لك ثلاث مسودّات مُختلفة تُشكّل إجابات بديلة عن سؤالك، كما موضح في الصورة المرفقة أعلاه.


تستطيع أيضًا الاستفادة من "عدسة Google" ضمن محادثات Bard لتفسير الصور، علمًا أن هذه الخاصية تتوفّر باللغة الإنجليزية فقط حتى الآن. للبدء، اضغط على علامة زائد (+) بجوار حقل إدخال الطلب، ثم اضغط على "Upload file" وحدد الصورة لرفعها إلى التطبيق. بعد ذلك يمكنك كتابة طلبك أو ما تريد لـ Bard تفسيره تحديدًا في هذه الصورة وستحصل على الرد تلقائيًا كما يتعامل Bard مع أي طلب آخر.

بالنسبة للشريط العلوي ضمن واجهة Bard الرئيسيّة فستجد به مجموعة من الخيارات الإضافيّة تُتيح لك تفعيل الوضع المظلم "Dark Mode" وإدارة الروابط القابلة للمشاركة، وأيضًا الإطلاع على آخر التحديثات التي وصلت لبوت Bard أو مُطالعة جميع الأسئلة التي طرحتها على البوت، وهي ميزة يُمكن تعطيلها على أيّ حال من خلال صفحة "الأنشطة" Activity في حساب جوجل، أو مُشاهدة الأسئلة المتداولة حول Bard، بالإضافة إلى خيارات المُساعدة والدعم والإبلاغ عن أيّ إجابة غير صحيحة أو غير مُلائمة.


لا تزال درجة موثوقيّة تطبيق Google Bard محلّ شكّ حتّى الآن، خاصّة وأنّ التطبيق قد ارتكب مجموعة من الأخطاء خلال العرض التوضيحيّ له عند الإعلان عن الخدمة لأوّل مرّة حيث قدّم التطبيق معلومات غير دقيقة حول تليسكوب جيمس ويب الفضائيّ (JWST). لا يزال الوقت مُبكّرًا جدًّا لكي يُقدّم Google Bard إجابات مُلائمة تتمتّع بدرجة عالية من الدقّة وبدون أخطاء، ولكن مثله مثل أيّ أداة ذكاء اصطناعيّ أخرى تعتمد على التعلّم العميق، من المتوقّع أن يتحسّن أداء التطبيق بمرور الوقت، خاصًة وأن نموذج PaLM 2 قائم على التحديث المستمر لقاعدة المعرفة جنبًا إلى جنب استمرار التجربة على نطاق أكبر من المُستخدمين ومع المزيد من عمليّات التدريب والتطوير، لا شكّ أنّ هُناك مُستقبل واعد ينتظر تطبيقات المُحادثة المدعومة بالذكاء الاصطناعيّ حتّى وإن لم تمنحنا إجابات دقيقة بما يكفي في الوقت الحاليّ.
تقييم المقال

جاري التحميل
تعليق
comment url
المقال التالي