9 تطبيقات أندرويد ستغير تجربتك للهاتف كلياً وإلى الأفضل



نسعى جاهدين للبحث عن أفضل التطبيقات التي تستحق التثبيت على الهاتف بشكل أسبوعي لنظامي Android و IOS. ونقدم لكم من خلالها مجموعة من التطبيقات التي نتوقع لها أنها ستلاقي اهتمامكم وتحقق لكم تجربة استخدام مثالية وتساعدكم في جميع أعمالكم اليومية مع الهاتف. في الحقيقة، يزخر متجر Google Play بملايين التطبيقات، ومع كل يوم جديد، يمتلئ بالتطبيقات الجديدة، بدءاً من الألعاب الممتعة وحتى تطبيقات إدارة الهاتف والتعديل على نظام عمله. 

ولكن بدون شك، هناك دائماً فرصة لوجود بعض التطبيقات الفريدة، والتي يكون لديها القدرة على تغيير تجربة المستخدم مع الهاتف بشكل كلي ونحو الأفضل. أغلب التطبيقات الرائعة تكون مدفوعة الأجر، ولكن من النادر جداً أن تجد تطبيق مجاني رائع إلا في حالة كان هذا التطبيق ناشئ جديد على المتجر ويريد تحقيق سمعة طيبة في البداية قبل أن تتحول مزاياه إلى حصرية بالإصدار المدفوع فقط. أفضل التطبيقات هي التي تحاول أن تستنسخ أهم مزايا نظام أندرويد ثم تعمل على تطويرها وتقديمها بأفضل شكل ممكن كما لو كنت تتمنى نظام أندرويد أن يكون بهذا الشكل. والآن جاء وقت مجموعة من أفضل التطبيقات التي ينبغي أن يحتوي عليها أي هاتف أندرويد في وقتنا الحالي ويحاول الاستفادة منها واستغلال مزاياها لصالح راحته وتسهيل جميع أعماله. يمكنك النقر على اسم التطبيق للتنزيل من المتجر.



1- Fluid Navigation Gestures




قدمت الإصدارات الأخيرة من نظام أندرويد عناصر التحكم بالإيماءات، ولكن لسوء الحظ فهي أساسية جداً، بمعنى أنها دائماً لا تظهر إلا في أسفل الشاشة ولا يوجد الكثير لفعله من خلالها. بينما يعمل تطبيق الإيماءات بملء الشاشة على تعديل هذا الأمر وعلى النحو الأمثل. حيث يمكنك عمل إيماءات في أي مساحة على الشاشة، سواء على طول الحواف اليسرى أو اليمنى أو السفلية. كما يسمح لك بتعيين وظيفتين لكل حافة، واحدة من خلال التمرير السريع والأخرى من خلال التمرير لفترة طويلة. تمكنك هذه الخيارات من التحكم في مستوى الصوت أو تشغيل مساعد جوجل أو التبديل لضوء الفلاش والعديد من الوظائف الإضافية الأخرى التي ستكتشفها بنفسك.

2- Notification Notes




بعد استخدامك له فترة زمنية، ستتساءل لماذا أداة مثل Notification Notes لا يتواجد بشكل افتراضي بنظام أندرويد. يسمح لك التطبيق بتدوين بعض الملاحظات ثم تثبيتها في لوحة الإشعارات لكي يعطيك إخطار أو إشعار بشكل دائم بأهميتها بالنسبة لك. لم يكن التطبيق ذات يوماً مبهرجاً أو مصدر للتشويش، ولا يحتوي على العديد من الخيارات لأنه لا يحتاجها فعلاً. فإما أن تختار تجميع الملاحظات سوياً أو الاحتفاظ بها منفصلة. ستتمكن من تفعيلها أو إلغاء فاعليتها وقتما تشاء وبسهولة شديدة. بهذا الشكل ستكون أمامك على شاشة القفل طوال الوقت لإنعاش ذاكرتك وتذكيرك بما هو مهم وضروري بالنسبة لك.
 
قد يهمك: 8 تقنيات بهواتفنا عديمة الفائدة رغم أننا دفعنا ثمنها

3- IFTTT




ليس مجرد تطبيق، وإنما قاموس من أتمتة وتنفيذ المهام والتصرف في الهاتف بشكل تلقائي بناءاً على عدة شروط ومعايير تقوم باختيارها بنفسك. سيساعدك في شتى المجالات وعدد الاحتمالات والمهام لا حصر لها. في الواقع التطبيق يحتاج إلى شرح طويل لترى بنفسك مميزاته وما يمكنه أن يقوم به بالنيابة عنك. لذلك ننصحك بالتوجه إلى شرح أتمتة الهاتف للتصرف من تلقاء نفسه في أغلب المواقف وستجد مراجعة تفصيلية لكيفية تثبيته والتعامل معه وبدء استخدامه. باختصار شديد هو يعمل على تنفيذ الأوامر عند استيفاء الشروط التي تحددها بنفسك. على سبيل المثال أن يبدأ في زيادة مستوى الصوت تلقائياً عند ميعاد استيقاظك من النوم، أو أن يدق جرس الهاتف عند اكتمال سعة الشحن، أو أن يتم تفعيل الخلفية الداكنة عند تدني مستوى الشحن، أو يتم تعطيل جميع نطاقات الاتصالات بما فيها البلوتوث والواي فاي عند تدني مستوى الشحن، كل هذا وبشكل تلقائي. فقط تأكد من إلقاء نظرة خاطفة على الشرح وستفهم بنفسك ما نريد أن نوضحه لك بالتفصيل. 
 
اقرأ أيضاً: كيفية حذف الملفات المستعصية من الاندرويد ؟

4- MacroDroid




ستجد أيضاً MacroDroid في شرحنا لكيفية أتمتة الهاتف، ولكن هذا التطبيق يتخذ منحنى أكثر بساطة ووضوح. فكرة التطبيق شهيرة بتطبيق Tasker الذي يهتم بأتمتة وتنفيذ المهام بشكل تلقائي،. سيتطلب إعداد أمرين من المهام على الأقل في البداية. على سبيل المثال يمكنك ضبطه على تشغيل الموسيقى بمجرد توصيل سماعة الرأس الخاصة بك. أو تفعيل وضع الطيران بمجرد حلول فترة الليل حتى لا تزعجك أي اتصالات هاتفية أو رسائل نصية. أو يمكنك ضبطه على قراءة الرسائل النصية بصوت عالِ عندما تكون وحدك وتريد إنجاز أشياء أخرى دون التقيد بالهاتف.

هذا التطبيق يمنحك السيطرة في التحكم بأمور عديدة وبسهولة شديدة. فقط يمكنك ضبط المهام وعند استيفاء الشروط سيتم تنفيذها بشكل تلقائي. يمكنك حتى ضبط الأوامر واستخدام حالات استثنائية في نفس المهمة، على سبيل المثال تعطيل اتصال الواي فاي عند استقبال أو إجراء مكالمة هاتفية، ولكنك قادر على استثناء حالة إضافية مثل معاودة تشغيل اتصال الواي فاي بمجرد الانتهاء من المكالمة. وهذا ما شرحناه أيضاً في موضوع أتمتة الهاتف بوضوح شديد. فإما أن تكون وحدات الماكرو الخاصة بك في منتهى السهولة أو يمكنك جعلها معقدة للغاية ومليئة بالاستثناءات حسب رغبتك الشخصية.

5- Universal Copy




ستتساءل لماذا قد تحتاج إلى تطبيق هدفه الوحيد هو النسخ والإلصاق. نظام أندرويد قادر على نسح ولصق أي شيء على هاتفك، أليس كذلك ؟، ولكن ليس دائماً. بمعنى أنك لا تستطيع أن تنسخ التغريدات على تويتر أو الوصف المتواجد في مقاطع فيديو YouTube / Instagram. ولهذا السبب، وفي يوم من الأيام، ستجد نفسك في أمس الحاجة لنسخ بعض الكلمات أو العبارات من أماكن على الإنترنت قد لا تسمح في طبيعتها بالنسخ منها. تطبيق Universal Copy سيساعدك على نسخ ولصق أي شيء "أي شيء بمعنى الكلمة" يظهر أمامك على شاشة هاتفك بما في ذلك الكلمات والنصوص التي تتواجد داخل التطبيقات ذاتها وإعداداتها الخاصة. سيتعين عليك فتح التطبيق من قائمة الإشعارات ثم اختيار تفعيل Normal Mode لملئ الشاشة بالحيز الذي يسمح لك بنسخ أي جزء داخل هذا الحيز. لن تواجه صعوبة في النقر مطولاً على أي شيء تريد نسخه لتظهر لك خيارات النسخ على النص الذي تريد حفظة ثم إلصاقه بأي مكان آخر. ستحتاجه بكل تأكيد في يوم من الأيام.

6- Sesame - Universal Search and Shortcuts




بمجرد اللحظة الأولى فور تثبيت التطبيق، ستقع في غرامه. لن تحتاج للذهاب هنا وهناك في الهاتف كلما أردت البحث عن شيء. في الواقع تطبيق Sesame هو بمثابة صانع بحث واختصارات عالمي، حيث يمكنه البحث داخل جميع تطبيقاتك الأخرى بمنتهى السهولة. قادر على عرض رسائلك من داخل تطبيقات العمل الجماعي مثل Slack أو قوائم تشغيل Spotify مباشرة من شاشتك الرئيسية. المميز في Sesame أنه قادر على إنشاء اختصارات لبعض المزايا الضرورية المتواجدة في التطبيقات الأخرى. سيساعدك على التحقق من أهم الأشياء التي تنتظهر نتائجها في أقرب وقت بسهولة شديدة وبنقرة واحدة. فقط قم بتجرته وستفهم تماماً ما كنا نحاول أن نخبرك به. لن تذهب لأي مكان آخر على الهاتف، لأنه سيذهب بك إليه ولكن على طريقته الخاصه المختصرة ، وستستمتع بشريط بحث Sesame وشاهد النتائج بنفسك.
 

7- Super Status Bar




أغلبنا يتجاهل شريط الحالة في نظام الأندرويد. ولكن مع استخدامك لهذا التطبيق ستشعر بالراحة وستفضل استخدامه عوضاً عن أي تطبيق آخر أو شريط الحالة الافتراضي لهاتفك. يمكنك ضبط معدل سطوع الشاشة ومستوى الصوت عن طريق التمرير على طول الجزء العلوي من الشاشة. يمكنك إعدادا شريط للحصول على معاينات رسائلك الواردة والإشعارات، ويمكنك تكوين العديد من عناصر التحكم الأخرى بالإيماءات، مراقبة حالة البطارية أو تغيير شكل ومظهر المنطقة برمتها. ربما يكون مثالي لمستخدمي الهاتف في وضع Root.

8- MightyText




MightyText هو تطبيق رائع بكل ما تحمله الكلمه من معنى، فهو لن يسمح لك باستقبال رسائلك النصية على جهاز الكمبيوتر فحسب، وإنما سيرسل لك جميع الإشعارات الخاصة بالتطبيقات الأخرى أيضاً على جهاز الكمبيوتر. بهذا الشكل ستتمكن من التعامل مع هذه الرسائل والإشعارات، ولكن على شاشة أكبر حجماً – سواء شاشة الكمبيوتر الشخصي أو التابلت. أيضاً ستتمكن من الرد على الرسائل بشكل طبيعي جداً. سواء كنت تستخدم نظام ويندوز أو ماك أو لينكس. ستجد أنك قلما تحتاج للهاتف أثناء جلوسك على الحاسوب لأن كل شيء سيأتي إليك على الحاسوب مباشرة. في الواقع يمكنك إجراء المكالمات الهاتفية من خلاله أيضاً. هذا التحرر من الهاتف لا يساعد على زيادة تركيزك في أعمالك فقط، وإنما يساعد أيضاً في توفير شحن بطارية الهاتف نظراً لقلة اعتمادك عليه أثناء فترات عملك على الحاسوب. بالتأكيد هو من التطبيقات الضرورية التي لابد منها لأي هاتف ولأي مستخدم.

9- Nova Launcher




أفضل طريقة لتخصيص هاتفك هي الاعتماد على مُشغل "لانشر" جديد، في حين أن هناك العديد من اللانشرات، إلا أن هناك واحد فقط يتمتع بشهرة على نطاق واسع ولن تجد اي هاتف يخلو منه وهو الأكثر استخداماً، لانشر نوفا. يمتاز بحجمه الصغير والسرعة العالية وقابلية التخصيص التي لا حصر لها. على الرغم أن إعداداته الافتراضية مثالية ولكنه يتمتع بالعديد من المميزات الإضافية التي قد تتعامل معها لأول مرة. نظام الإيماءات المدمج في التطبيق يتيح لك تعيين بعض الوظائف، مثل تنشيط الإعدادات أو التنقل إلى الواجهة أو تشغيل التطبيقات. باختصار شديد إذا كنت من المستخدمين المتشددين للهاتف بشكل دوري فهذا اللانشر سيغير من تجرتك بشكل كبير وإلى الأفضل.
اقرأ ايضاً

تعليقات