لا داعي للقلق إذا لم يصلك أحدث إصدار من أندرويد، إليك الأسباب



من أكثر المشاكل شيوعًا بين مستخدمي الهواتف الذكية هو عدم حصول الهاتف على أحدث الإصدارات من نظام التشغيل حيث أن معظم الهواتف لا تحصل إلا على تحديث واحد فقط أو اثنين، ونتحدث هذا بالتأكيد عن هواتف أندرويد، فبعد مرور هذه الفترة تتوقف عن تلقي تحديثات المميزات وتستمر في تلقي تحديثات الأمان لفترة أطول قليلًا، ولكن هذا الأمر يثير غضب الكثير من المستخدمين الذين يرغبون في الإستمتاع بأحدث المميزات على هواتفهم دائمًا، ولكن هل تحديثات الاندرويد تعتبر مهمة حقًا وهل هناك مشكلة في الاعتماد على الإصدارات الأقدم من نظام التشغيل؟ هناك عدد من الأسباب التي تجعل تحديثات الاندرويد غير مهمة تمامًا كما يعتقد الكثير من الناس وهذا ما نوضحه لكم بالتفصيل خلال السطور التالية.


1. سوف يظل بإمكانك استخدام معظم التطبيقات



لن يتوقف الهاتف الخاص بك عن العمل لأنه لم يحصل على تحديث أندرويد الجديد بل حتى إنه سوف يستمر في العمل لبضعة سنوات، وكذلك ستظل معظم تطبيقات الاندرويد مدعومة على الإصدارات القديمة من نظام التشغيل فليس من المنطقي أن يقوم كل مطورو التطبيقات بإنهاء دعم الإصدارات القديمة من أندرويد لأن ذلك سوف يفقدهم شريحة كبيرة جدًا من المستخدمين.

ولذلك فإن عدم الحصول على الإصدار الجديد من أندرويد لن يمنعك من تنزيل التطبيقات من متجر بلاي أو تحديث تطبيقاتك الحالية وإذا كانت جميع التطبيقات التي تحتاج إليها لا تزال مدعومة فلا داعي للقلق أبدًا بشأن التحديث الجديد للاندرويد، في الواقع حتى الآن لا تزال هناك فئة كبيرة من المستخدمين تستخدم هواتف ذكية بنظام أندرويد "كيت كات" و "لوليبوب" وغيرهم بدون أي مشكلة على الرغم من أنه قديم جدًا ولا يحصل على تحديثات منذ سنوات طوال ولكن يمكن استخدام معظم التطبيقات عليه بدون مشكلة.


2. تحديثات الأمان هي الأكثر أهمية



تجلب الإصدارات الجديدة من نظام التشغيل المزيد من المميزات والخصائص المفيدة هذا بالإضافة إلى تحسينات الواجهة ونظام التشغيل، ولكن النوع الأكثر أهمية من التحديثات هي تحديثات الأمان الشهرية والتي تعمل على سد الثغرات الأمنية ومعالجة مواطن الخلل في نظام التشغيل وذلك من أجل حماية بيانات المستخدمين وتحسين خصوصيتهم.

وعلى عكس تحديثات نظام الاندرويد بالكامل، عادةً ما تكون تصحيحات الأمان خفيفة وسريعة كما أنها تعتبر ضرورية جدًا حيث أن عدم وجودها قد يعرض بياناتك للخطر ولذلك إذا كان الإصدار الحالي من نظام التشغيل لديك يتلقى التحديثات الأمنية فلا داعي للقلق بشأن هذا الأمر وتذكر أيضًا أنه يمكنك تعزيز حماية هاتفك من خلال استخدام برامج الحماية أو تجنب الممارسات التي تؤدي إلى تسلل الفيروسات إلى الهاتف.

3. يمكنك الاستمتاع بالمميزات الحديثة



بالفعل تحديثات الأمان تعتبر هي الأكثر أهمية، ومع ذلك سوف يظل بإمكانك دائمًا الإستمتاع بأحدث مميزات الاندرويد أو نظام التشغيل عمومًا وذلك عبر طرق متنوعة يمكن من خلالها الوصول إلى الميزات الجديدة المتوفرة في أحدث إصدارات نظام التشغيل.

على سبيل المثال هناك الكثير من تطبيقات الأندرويد المتوفرة في متجر بلاي والتي تعمل على محاكاة تلك المميزات التي لا تكون متوفرة في الإصدارات القديمة من نظام التشغيل مثل ميزة لوحة الخصوصية في أندرويد 12 والكثير من المميزات الأخرى التي يمكنك الحصول عليها في الإصدارات الأقدم من ذلك مثل أندرويد 11 وأندرويد 10.


وعلاوة على ذلك نادرًا ما تكون هواتف الاندرويد مزودة بنظام الأندرويد الخام حيث أن معظم الشركات بما في ذلك سامسونج وشاومي تعمل على تطوير واجهات معدلة من نظام التشغيل وتقوم بإضافتها إلى هواتفها الذكية وعلى الرغم من أنها تكون مستندة إلى أندرويد إلا أنها توفر الكثير من المميزات غير المتوفرة في أندرويد أصلًا وبالتالي فإنها تتيح للمستخدمين الاستمتاع بتلك المميزات حتى بدون الحصول على إصدارات الأندرويد الحديثة، ويشمل ذلك واجهة One UI الخاصة بهواتف سامسونج وواجهة ColorOS الخاصة بهواتف OPPO.

4. إمكانيات الهاتف قد تكون ضعيفة


بالإضافة إلى النقاط السابقة، هناك نقطة أخرى يجب النظر إليها قبل تحديث الهاتف للإصدار الجديد من أندرويد وهي إمكانيات الهاتف ومدى قدرته على تشغيل الإصدارات الأحدث من نظام التشغيل والتي عادةً ما تكون أثقل من حيث التخزين واستهلاك الموارد وبالتالي فإنها تتطلب إمكانيات أعلى، ولكن موارد الجهاز مثل المعالج وذاكرة الوصول العشوائي سوف تظل كما هي بعد التحديث لذلك فإن تثبيت الإصدارات الجديدة من نظام التشغيل على الهواتف القديمة قد يؤدي إلى إبطاء الهاتف بدلًا من تحسين أدائه وفي هذه الحالة سوف يكون عدم الحصول على التحديث أمرًا جيدًا.


كلمة أخيرة


كما أوضحنا لكم في هذا الموضوع لا يعتبر تلقي أحدث إصدارات نظام التشغيل أمرًا ضروريًا في جميع الأحوال، ومع ذلك هذا لا يقلل أبدًا من أهمية التحديثات الجديدة لنظام التشغيل فإذا كان بإمكان هاتفك الحصول عليها وكانت حالته جيدة فيجب تحديثه فورًا وذلك لأن الإصدارات الجديدة من أندرويد غالبًا ما توفر الكثير من المميزات الأساسية والثانوية للهاتف هذا بالإضافة إلى تحسينات الأداء واستهلاك البطارية، وحتى في بعض الأحيان يمكن أن تغير تصميم نظام التشغيل تمامًا.

على سبيل المثال مع Android 12 تم تقديم تصميم جديدة ومختلف بالكامل يُسمى بـ Material You جنبًا إلى جنب مع العديد من مميزات الخصوصية والتي تساهم في حماية بيانات المستخدمين. وأخيرًا هل تعتقد أن عدم الحصول على أحدث إصدار من أندرويد يمثل مشكلة بالفعل؟ شاركنا برأيك في التعليقات.

اقرأ ايضاً

تعليقات