حيل بسيطة ستساعدك على التقاط صور مذهلة بكاميرا هاتفك



انظر هنا واضغط هناك – هذا هو كل ما كان عليك فعله لالتقاط الصور سابقاً، إلا أن هذا الأمر اختلف تماماً مع مرور الوقت وتطور الكاميرات، صحيحٌ أن القاعدة السابقة ما تزال فعالة حتى اللحظة هذه، إلا أنها لا تكفي إذا ما أردت التقاط صور رائعة بهاتفك الذكي. لا يعني هذا أن تحترف التصوير الفوتوجرافي أبداً وإنما اتباع بعض النصائح التي ستحول لقطاتك العادية إلى صورٍ رائعة، يشبه الأمر إلى حدٍ كبير إضافة الملح للطعام، لن يكلف أي مجهود ولكنه سيجعل من النكهة رائعة.


تذكر أن هاتفك الذكي مهما يكن مزودٌ بكاميرا قادرة على أن تمنحك نتائج رائعة، ربما ستختلف معي بهذا الشأن وتقول كاميرا هاتفي عادية جداً مقارنة بكاميرات هواتف الفئات العالية، صدقني لن يشكل هذا الأمر فارقاً فـالكاميرا مجرد أداة والنجاح باستخدامها يعود إليك، لا داعي لإخبارك أن هاتفك الذكي مهما يكن أسرع بمئات المرات وربما الآلاف من الكمبيوتر المستخدم في رحلة ابولو 11 للقمر، وأنك قادرٌ على إنتاج أشياءٍ مذهلة بمجرد إيمانك بذاتك وما لديك، هذا بشكلٍ عام أما بالنسبة للنصائح فمن دواعي سروري أن أقدمها تباعاً إليك بالفقرات القادمة.


سحر التصوير يكمن في اختيار الزاوية المناسبة



يكمن سر التصوير باختيار الزاوية المناسبة التي تلتقط منها الصورة، لذا حاول تصوير نفس الهدف بأكثر من زاوية ومكان، أشهر الصور الملتقطة في العالم تكون لأمورٍ عادية ولكن السحر ينبع من الزاوية التي التقطت منها الصورة بغض النظر عن الكاميرا المستخدمة والأدوات المساعدة، لذا قد تغير عدة سنتيمترات للأسفل، للأعلى أو أي اتجاهٍ من نتائج صورك بشكلٍ كبير ولكن انتبه من أن تفقد مصدر الإضاءة!

لا تنسى أن الاضاءة هي روح الصورة



تعتمد الصور بشكلٍ أساسي على الضوء، لذا حاول أن تستفيد بأكبر قدرٍ ممكن من الاضاءة أثناء التقاطك للصور وذلك بجعل مصدر الضوء على جانب الهدف أو أمامه بحسب زاوية تصويرك المثلى التي تكلمنا عنها وانتبه إلى أن مصادر الضوء الطبيعية قد تعطيك نتائج مبهرة، عكس الفلاش المدمج بجهاز هاتفك والذي من شأنه أن يدمر أي لقطة رائعة، ولكن ماذا لو أردت التصوير ليلاً أو بظروف اضاءة منخفضة للغاية ؟ الأمر بسيط جداً استخدم الوضع الليلي.


الوضع الليلي ملاك كاميرة هاتفك الحارس في الاوقات المظلمة



ولو أن التصوير ليلاً كان من أكبر المشاكل التي تواجه المصورين القدماء، إلا أن المشكلة قد حلت تماماً مع تطور الزمن سواءٌ بكاميرات DSLR الاحترافية أو بكاميرات الهواتف الذكية وذلك بتضمينها الوضع الليلي Night Mode للتصوير الموجود حالياً في أغلب الهواتف، حيث أن تلك الميزة تمكنك من التقاط تفاصيل وألوان مدهشة حتى في ظروف الإضاءة الصعبة، وفي حين لم يساعدك الوضع الليلي على التقاط صورتك كما تريد، أو كان هاتفك للأسف لا يدعم تلك الميزة، فحاول أن تستعين بالأضواء المحيطة بك إن وجدت، إنارة الشوارع، المتاجر وحتى الشموع وذلك بجعل الهدف قريباً منها.

جدير بالذكر أن أي مصدر اضاءة متاح يعتبر أفضل بكثير من الفلاش المدمج لذا حاول أن تتجنب استخدامه إلا إذا اضطررت، كما أن الوضع الليلي للتصوير يكون مفعلاً تلقائياً في أجهزة أيفون، وفي بعض الأجهزة الأخرى تحتاج لضبطه يدوياً من أيقونة "المزيد" More الموجودة ضمن تطبيق الكاميرا بالنسبة لأجهزة سامسونج.


استخدم HDR – خبير التجميل المدمج في كاميرا هاتفك



واحدة من الإضافات الأخرى الرائعة التي حملتها الأعوام الماضية لكاميرات هواتفنا المحمولة هي تقنية High Dynamic Range أو النطاق الديناميكي العالي، والتي تبرز أدق التفاصيل سواء في الظلال أو أجزاء الصورة الساطعة بالإضافة لخلق توازن عام لالوان والتي تفيدك بشكلٍ كبير أثناء تصوريك للمناظر الطبيعية أو البورتريه خاصةً في ظروف الإضاءة الاستثنائية كالغروب مثلاً.

ولكن انتبه فإن استخدام وضع HDR قد يطيل من الزمن المطلوب لأخذ اللقطة مما يعني تجنب استخدامه مع اللقطات السريعة، وثبات يديك أثناء التصوير إذا ما أردت استخدام وضع HDR والذي قد يظهر لك في أحد زوايا الشاشة أو ربما قد تحتاج لتفعيله من إعدادات تطبيق الكاميرا الخاص بك، بحيث يعمل تلقائياً كما هي الحال مع هواتف سامسونج العاملة بنظام أندرويد 12.


تجنب الاهتزاز



يقضي اهتزاز يديك أثناء التصوير على أفضل اللقطات بالفعل، خصوصاً عند حاجتك للمزيد من الوقت أثناء التقاط الصور، صحيحٌ أن بعض الهواتف تدعم ميزة الثبات أثناء التصوير أو رد فعل الاهتزاز إلا أن ذلك لا يمنع من تثبيت الهاتف الذكي أثناء التقاط الصور، يمكنك أيضا الاستعانة بـ "ترايبود" صغير مخصص للهاتف أو أي شيء متاح من شأنه تثبيت الجوال  أثناء التقاط الصورة، خصوصاً عند التصوير الليلي أو استخدامك لوضع التصوير الاحترافي في الكاميرا حيث من الممكن جداً أن تحدث هزة صغيرة أثناء التصوير  لتسونامي بالنسبة للصورة.

التقط أكثر من لقطة ولا تنسى استخدام التركيز



عداك عن وضع التصوير الليلي ووضع HDR توجد الكثير من الأوضاع والميزات المدمجة بتطبيق الكاميرا الخاص بجهاز هاتفك منها ميزة التركيز Focus والتي تمنحك زاوية رؤية واضحة للهدف بمجرد النقر على الشاشة، هناك أيضاً خيار التعرف على الوجوه وخيار أفضل لقطة في بعض الهواتف والذي يمكنك من التقاط صورة مثالية بالنسبة للإضاءة والزاوية المتاحة وتذكر أن تلتقط أكثر من لقطة لنفس الصورة لاختيار المناسبة منها فيما بعد، سواءٌ بشكلٍ يدوي أو باستخدامك ميزة اللقطات المتعددة المضمنة في تطبيق الكاميرا الخاص بهاتفك.

لا تعتمد على زووم الكاميرا ولا على فلاتر الصور الضعيفة



ننصحك بعدم استخدام ميزة التقريب "زووم" طالما أنك تستطيع الاقتراب من الهدف، حيث أن التقريب سيفقد جزءٍ من جودة اللقطة والتي أنت بأمس الحاجة إليها لتكون صورتك الملتقطة رائعة، اقترب أو ابتعد بحسب حاجتك ولا تستخدم ميزة التقريب Zoom إلا عندما يكون الوصول للهدف صعب.

أمرٌ آخر يجب الانتباه إليه وهو عدم استخدام تطبيقات الفلاتر الرخيصة والاستعاضة عنها بالفلاتر المضمنة بتطبيق الكاميرا الخاص بجهازك أيا كان نوعه سامسونج، أبل، هواوي وغيره أو الفلاتر التي تقدمها البرامج الاحترافية مثل Photoshop Express أو Lightroom  حيث أنها تضمن لك تناسق الوان رائع مع عدم المبالغة بطمس معالم ألوان الصورة الحقيقية وتفاصيلها، عكس بقية تطبيقات الفلاتر" سيئة السمعة بين المصورين "والتي تجعل من كل الصور "خاصة الصور الشخصية" متشابهة.


أخيراً ضع لمستك الساحرة ولا تبالغ بتحرير الصورة



يعتبر التصوير من الفنون البصرية الرائعة التي لا تحتاج موهبة وإنما ممارسة، وفي حال اعتنائك بتفاصيل الصورة ستحصل حتماً على نتائجٍ مذهلة، أمرٌ أخيرٌ أنهي الحديث فيه هو إخراج الصورة النهائي بما في ذلك معالجتها وتحريرها قبل نشرها، حقيقةً توجد العديد من التطبيقات التي تساعدك على تحرير الصور وإظهارها بشكلٍ مميز ولكن لا تبالغ بالتعديل حتى لا تفقد الصورة هويتها، تستطيع أيضاً استخدام الوضع الاحترافي في حال دعم هاتفك له، أو تطبيق كاميرا خارجي مثل Lightroom و تطبيق سامسونج المدهش ExpertRAW وغيرهم لتوسيع خياراتك بالتقاط الصور، ولا تنسى أبداً أن لمستك وحدها من تجعل لقطاتك ساحرة.

ختاماً: صحيحٌ كما يقول "برنارد شو" الساخر أن الشخص الوحيد الذي يأمر المرأة بالصمت فـ تصمت هو المصور"الذي هو أنت" ولكنه أيضاً الشخص الوحيد القادر على جعل الألوان والأضواء تتكلم، وتذكر أنك لست بحاجةٍ لاحتراف التصوير الفوتوجرافي من أجل التقاط صورِ رائعة، بل اتباعك لـبعض النصائح، إضافة للمستك الشخصية والتي ستحول الصورة العادية إلى مذهلة.
اقرأ ايضاً

تعليقات