لماذا تتلف المياه هواتفنا بينما الكحول لا يفعل ذلك؟



قد يعتقد البعض أنه "ليس للماء أي عدو" ولكن في الحقيقة؛ أن الماء أكبر عدو للإلكترونيات بكل أنواعها. دعونا نتخيل! ماذا لو انسكب كوب من الماء على هاتفك، أو سقط هاتفك في مستنقع من المياه أو حتى لو سقطت على مكونات هاتفك مجرد بضع قطرات من الماء؟ يحذرنا مصنّعو الالكترونيات من تأثير قطرات المياه والسوائل هذه على أجهزتنا الالكترونية، لكن في المقابل ينصحونا بتنظيفها بالكحول! ما هذا التناقض؟ 


في الواقع، توصل المياه الكهرباء بشكلٍ أكبر من الكحول وبالتالي تشكل دوائر قصر (والتي تمرر التيار دون أي مقاومة تُذكر). كما تسبب المياه في تآكل المعادن والمكونات الالكترونية الصغيرة بينما الكحوليات لا. حيث يجري تفسير الإجابة بالاختلافات في الخواص الكيميائية والفيزيائية للمياه والكحول. وبالمناسبة، لا توجد أدوات إلكترونية آمنة، وحتى لو كانت تحمل علامة "مقاومة للماء". وذلك لأن تصنيفات IP لمقاومة الماء تحتفظ فقط بأدوات آمنة في الماء لفترة محددة من الزمن والعمق. أي شيء يتجاوز مدة العتبة والعمق سوف يضر بجهازك! 

تأثير الماء على الإلكترونيات 



نظرًا لأن الماء يحتوي على أيونات معدنية مذابة، فهو قادر على توصيل الكهرباء بشكلٍ لا يصدَّق. فبمجرد ملامسة جهاز يعمل بالطاقة مع الماء، تتلامس أطراف متعددة داخل الجهاز مع نفس الموصل، وهو الماء. وبالتالي يتشكل مسار بديل لتدفق التيار وتبدأ الكهرباء في التدفق في اتجاهات لا ينبغي أن تتدفق فيها؛ هذا ما يسمى ماس كهربائى. وخلال دارة القصر المتشكلة، يحدث قدر هائل من تدفق التيار خلال فترة زمنية قصيرة، ما يؤدي إلى تسخين مفرط وتلف للأجهزة وفي أسوأ الحالات، نشوب حريق! 

نظرًا لأن معظم الأجهزة تستخدم بطاريات التيار المستمر كمصدر للطاقة، فإن تلامس الماء مع أقطاب البطارية سيؤدي إلى التحليل الكهربائي مع صعود غازات الهيدروجين والأوكسجين القابلة للاشتعال. في المقابل، لماذا يسبب المياه تآكل المكونات الالكترونية الصغيرة؟! يحتوي الماء أيضًا على جزيئات الأكسجين المذاب (O2). كما تحتوي جميع الأجهزة الإلكترونية على ثنائي الفينيل متعدد الكلور (لوحات الدوائر المطبوعة)، والتي تحتوي على معادن مثل النحاس والذهب والبلاديوم كَموصلات. 


وبالتالي عند تعرضها للماء، يحدث تفاعل الأكسدة والاختزال حيث يفقد المعدن الإلكترونات ويشكل طبقة من أكسيد المعدن. ومع مرور الوقت، ينتج عن هذا نقصان في حجم المعدن الموصل. في الحالات القصوى، يصبح المعدن ضعيفًا هيكليًا ويتكسر. كما تحتوي شاشات العرض LED / LCD على لوحة إضاءة خلفية توفر الإضاءة. عندما يدخل الماء إلى لوحة الإضاءة الخلفية، يحدث الانكسار غير المناسب للضوء ويصبح العرض الناتج مشوهًا.

تأثير الكحول على الإلكترونيات 



لا تحتوي الكحوليات على شوائب أيونية ذائبة بتركيزات عالية مثل تلك الموجودة في الماء. وعندما يتلامس الكحول مع الإلكترونيات، فإن نقص الأنواع المشحونة (الأيونات والإلكترونات الحرة) لا يؤدي إلى أي تأثير على التوصيل. هذا يترجم إلى نقص الإلكترونات والأيونات الحرة لتوصيل الكهرباء. وبالتالي ، فإن الكحول النقي هو أيضًا عازل. 

وبالتالي لا يحدث قصر في الدائرة، نظرًا لأن الكحول يتبخر بشكلٍ أسرع من الماء، أي لا توجد احتمالية بقاء الكحول لفترة كافية للتسبب في تلف المكونات الإلكترونية. وبالتالي، تقل احتمالية تلف الشاشة والسماعات! علاوة على ذلك، نظرًا لأن الكحول يمكن أن يرتبط بكل من المركبات القطبية وغير القطبية، فإنه يرتبط بأغشية الخلايا الدهنية للجراثيم المحبة للدهون وأيضًا يفسد البروتينات في الميكروبات، ما يؤدي إلى قتلها بشكلٍ فعال. وبالتالي، كثيرًا ما تستخدم الكحوليات كعامل تنظيف.


وبالرغم من ذلك، هناك حالات تدمر فيها الكحوليات الأجهزة الإلكترونية، خاصةً إذا غُرق جهازك في كوب من الكحول. حيث تحدد نقطة الوميض (أدنى درجة حرارة يكون فيها المركب أبخرة قابلة للاحتراق في وجود مصدر اشتعال مثل الأكسجين) للكحول خطر القابلية للاشتعال. أي إذا ارتفعت درجة حرارة الجهاز فوق نقطة الوميض، فقد يكون تلامس الكحول أمرًا مزعجًا للغاية (يشكل الكحول أبخرة يمكن أن تشتعل). وبالتالي، يجب استخدام الكحوليات فقط عندما يكون الجهاز متوقفًا عن التشغيل وباردًا! 


عمومًا، نادرًا ما يتسبب الماء النقي والكحول النقي في إتلاف الإلكترونيات، ولكن الشوائب الذائبة والروابط بين الجزيئات هي السبب الرئيسي عندما تسوء الأمور! في الأساس، نظرًا لأن الماء يمكن أن يذيب المزيد من الشوائب ويتبخر بشكل أبطأ من الكحول، فإنه يميل إلى تدمير الإلكترونيات بسهولة أكبر من الكحول. 

في النهاية وباختصار، يشكل المياه الخطر الحقيقي للإلكترونيات لأنه يخلق وسط ناقل بين المسارات الإلكترونية. هذه المسارات صغيرة جدًا وغالبًا ما تكون متقاربة بشدة معًا، لذلك تكفي قطرة صغيرة فقط لتشكيل دائرة قصر خطيرة. في المقابل نظرًا لأن الكحول (النقي) غير موصل للكهرباء، فيمكنه سد هذه المسارات دون خطر!
اقرأ ايضاً

تعليقات