نظرة سريعة على حلول تخزين NAS وأهميتها للأفراد والشركات


NAS أو التخزين المُلحق بالشبكة أو التخزين الشبكي، هو عبارة عن صندوق متواضع، قد يحتوي على قرص تخزين واحد، وغالباً ما يحتوي على اثنين أو أكثر، سواء كانت تلك الحلول التخزينية من أقراص الحالة الصلبة (SSDs) أو الحالة الميكانيكية (HDDs). هذا يعني أن فرصة زيادة أعداد حلول التخزين أو سعاتها التخزينية متاحة حسب الاحتياج. يمتاز جهاز التخزين الشبكي بأنه عبارة عن كمبيوتر متكامل في حد ذاته، إذ يحتوي على معالج مركزي، نظام تشغيل، ذاكرة وصول عشوائي واتصال ثابت بالإنترنت لكي يكون له القدرة على التعامل مع جميع مهامه على النحو الأمثل.



نظرة سريعة على حلول NAS




جهاز التخزين الشبكي (NAS) يكون متصل بشبكة الإنترنت المحلية عن طريق كابل إيثرنت Ethernet، مما يجعل من السهل لأي شخص داخل نفس الشبكة الوصول إلى محتوياته. وبالرغم من ذلك، يُمكن الوصول إلى محتوياته حتى ومن خارج شبكة الإنترنت المحلية. فإذا كنت في أي مكان خارج المنزل ومعك اللاب توب وتريد الوصول إلى بعض المستندات أو الملفات الضرورية المتواجدة على أقراص تخزين جهاز NAS الخاص بك، فلن تواجه أي مشكلة في ذلك، هذه المعلومات والبيانات متاحة دائماً من أجلك وقتما تشاء. غالباً، الشركات الرائدة في تصنيع حلول التخزين الشبكي هي Synology و QNAP و Western Digital. ومن بين منتجات الشركات الثلاثة، ستجد لهم دائماً نماذج مختلفة وموجهة خصيصاً للاستخدام الشخصي أو المكاتب المتوسطة والصغيرة أو للاستخدامات الصناعية الكبيرة. 
 
قد يهمك: أفضل أقراص الـ SSD لهذا العام 2020 بأسعار تبدأ من 50 دولار!

الفرق بين حلول تخزين NAS والأقراص الخارجية External Drive Storage




إذا كنت تتساءل عن أهمية حلول تخزين NAS وما يجعلها مميزة عن أقراص التخزين الخارجية، فإليك مجموعة من أهم مميزاتها واستخداماتها سواء للأشخاص أو للشركات:

سعات التخزين الأكبر: لفترة طويلة من الزمن، لم تكن الشركات قادرة على تطوير حلول بسعات تخزين كبيرة، فدائماً كنا نتعامل مع أقراص تخزين 1TB و 2TB. لذلك كانت حلول التخزين الشبكي NAS بمثابة الإجابة المناسبة لزيادة سعات التخزين المطلوبة للشركات الصغيرة والمتوسطة. كما أنها كانت رخيصة الثمن نظراً لكونها تسمح بتركيب أكثر من قرص تخزين واحد بسعر أقل من شراء قرص تخزين واحد ذو سعة تخزينية كبيرة، باختصار شديد: تركيب 2TB + 2TB كان (وربما لا يزال) أفضل من تحمل تكلفة شراء قرص بسعة 4TB.

التخزين القابل للتوسع: أجهزة التخزين الشبكي مصممة لكي تواكب احتياجات مستخدميها ومراحل النمو التي تشهدها مكاتب وشركات الأعمال بمرور الوقت، فعندما تكتشف أن وحدة التخزين المتواجدة داخل جهاز NAS أصبحت ممتلئة بالبيانات، فتستطيع بسهولة استبدالها بوحدة تخزين ذات سعة أكبر حجماً. فلولا أجهزة تخزين NAS لاكتشفت أنك تتعامل مع عدد لا يحصى من أقراص التخزين الخارجية وحاويات وكابلات كثيرة ومزودات طاقة إضافية، حلول التخزين الخارجية كان أمرها محبط للغاية.

الحماية ضد فشل أقراص التخزين: يتم تصميم أجهزة التخزين الشبكي للعمل كمصفوفات RAID 1 أو RAID 5 أو كمتغيرات مملوكة تعمل تقريباً بنفس التقنية، والتي تعكس أهميتها عندما يواجه قرص التخزين حالة الفشل والتوقف عن العمل، بهذا الشكل لن تفقد بياناتك الهامة، والأفضل من ذلك، أنك تكون غالباً قادر على استخدام جهاز التخزين الشبكي والوصول إلى الملفات حتى أثناء استبدال قرص التخزين التالف بقرص آخر جديد. ولكن من الضروري دائماً النظر في كيفية إعداد RAID ومتطلباته لكل وحدة تخزين NAS.

الوصول للمحتوى عن بُعد: إذا كنت تتعامل بشكل أساسي من خلال جهاز كمبيوتر واحد غير قابل للتنقل، فمن السهل أن تعتمد على أقراص التخزين الخارجية External Drive. أما إذا كنت تخطط للوصول إلى الملفات المتواجدة على قرص التخزين من خلال لاب توب أو جهاز كمبيوتر آخر، فالحل الأمثل هو الاعتماد على حلول تخزين NAS. فهي لا تعتمد على جهاز كمبيوتر لكي تتيح الوصول إلى محتوياتها، بل من السهل الوصول إلى محتوياتها حتى إذا لم تكن متصل بنفس شبكة الإنترنت، مثل سفرك بعيداً عن المنزل، وهي ميزة استثنائية لأصحاب الأعمال.

تدفق وسائط العرض: أغلب حلول NAS تتضمن برنامج مخصص يتيح القدرة على تدفق الصوت والصورة من محتويات أقراص التخزين المتواجدة بداخله ونقلها مباشرة إلى أجهزة التلفاز أو الأجهزة اللوحية أو الهواتف الذكية وأجهزة أخرى مختلفة. هذا يعني أنك قادر على صناعة مكتبة تضم مقاطع الفيديو والأفلام المفضلة لك وعرضها مباشرة على أجهزتك المستخدمه من خلال أقراص التخزين بجهاز NAS.

خدمة الأعمال: أغلب أجهزة NAS تخدم أهداف عملية مختلفة، مثل استخدامها كخوادم ويب أو بريد إلكتروني أو للتخزين السحابي، حتى هذه اللحظة لا تزال العديد من الشركات تُفضل الاعتماد عليها بدلاً من الاعتماد على الخدمات السحابية مثل Gmail و Dropbox أو غيرها.

النسخ الاحتياطي: مع وجود قدر كبير من البيانات والتواجد المستمر على شبكة الإنترنت، من الممكن أن تكون حلول NAS ذات فائدة كبيرة إذا تم الاعتماد عليها لنسخ محتويات أجهزة الكمبيوتر المتصلة بشبكة الإنترنت المحلية احتياطياً. على سبيل المثال، إذا كنت تمتلك لاب توب وتفضل العمل أثناء الجلوس في غرفة المعيشة، فبالتأكيد لن تشعر بالراحة مع التنقل بقرص تخزين خارجي في كل مرة ستحاول تغيير مكان جلوسك باللاب توب، بالإضافة إلى ذلك، وجود قرص تخزين متدلي (متصل) طوال الوقت من اللاب توب قد يعرضه للتلف أو الخبطات الغير متعمدة، في النهاية هو أسلوب متأخر وغير عملي تماماً. بدلاً من ذلك، يمكنك تخزين جميع بياناتك احتياطياً على أقراص تخزين جهاز NAS، والوصول إليها وقتما شئت بشكل وأسلوب أفضل. في نفس الوقت، هي لن تكلفك مبالغ مالية مثل تكاليف الخدمات السحابية التي تفرض رسوم شهرية وسنوية كبيرة عند احتياج سعات تخزين احتياطية كبيرة. 
 
اقرأ أيضاً: أجهزة في غاية الضرورة لمنزلك وغرفة مكتبكأجهزة لا تمتلكها بمنزلك رغم أهميتها

خصائص أجهزة تخزين NAS




قابلية التوسع والزيادة: يمنحك جهاز التخزين الشبكي ميزة توسعة سعة التخزين وقتما شئت، ولكن وجب التنويه على أن إعداد NAS RAID النموذجي يتطلب وجود قرص إضافي لعملية التخزين الافتراضي. على سبيل المثال، إذا كنت تخطط لإعداد جهاز NAS بقرصين تخزين كل منهما بسعة 4TB، فالإعداد النموذجي لمصفوفة RAID سيجعل سعة التخزين المتاحة من أجلك هي 4TB فقط، بينما قرص التخزين الآخر سيكون من أجل الحماية والتخزين الافتراضي. إذا كنت تخطط لما هو أكثر من ذلك، ينبغي أن تتفقد دليل Synology الذي يوضح لك مستويات مصفوفات RAID ويحسب لك بالضبط ما هي المساحة التخزينية التي ستكون متاحة للاستخدام والمساحة التي تنبغي أن يتم توافرها من أجل حماية البيانات في حالة فشل إحدى أقراص التخزين.

الاتصال بالشبكة: NAS هي اختصار لعبارة Network Attached Storage. الكلمة الأولى Network دليل على اتصال أجهزة التخزين بالشبكة عبر كابل إيثرنت Ethernet GbE والقادرة على نقل البيانات بسرعات تصل حتى 1Gbps. بينما توفر بعض الطُرز الرائدة سرعات تصل إلى 10Gbps، ولكنك غالباً لن تجد أجهزة كمبيوتر تتمتع بتلك السرعة العالية في الاتصال. بعض طرز أجهزة التخزين الشبكي تحتوي على منفذي أو أكثر Ethernet، والتي تتمتع بميزة تحت مسمى تجميع الارتباط " Link aggregation". هذه الميزة تساعد جهاز التخزين الشبكي على موازنة سرعة انتقال البيانات بين منافذ Ethernet المختلفة للهروب من مشاكل الاختناق وعنق الزجاجة. هذه الميزة تنظر لأهمية اتصال أجهزة كمبيوتر مختلفة بنفس شبكة الإنترنت المحلية التي تحاول الوصول إلى محتويات جهاز NAS. يمكن أن تؤدي تقنية أو ميزة تجميع الارتباط إلى تحسين كبير في أداء الشبكة، ولكنها لا تساعد على مضاعفة السرعة الحقيقية أو شيء من هذا القبيل.

المعالج المركزي: جهاز التخزين الشبكي عبارة عن كمبيوتر متكامل، وليس مجرد صندوق لحفظ أقراص التخزين بداخله. فهو يحتاج إلى المعالج المركزي من أجل تشغيل البرامج المخصصة به وإدارة عمليات التخزين. بالنسبة لمعظم الاستخدامات، قد لا يهم نوع أو قوة أو إلى أي علامه تجارية ينتمي هذا المعالج المركزي، فأي معالج مركزي سيكون لديه القدرة على عرض الملفات بشكل مثالي، ربما يأتي الاهتمام بنوع المعالج المركزي في حالة ما إذا كنت تخطط لتشفير البيانات أو تحويل ملفات الفيديو لمشاهدتها على الأجهزة التي لا تدعم نفس الدقة الافتراضية لمقاطع الفيديو.

ذاكرة الوصول العشوائي: لن تحتاج إلى سعة ذاكرة كبيرة، فهو بالفعل كمبيوتر، ولكننا لن نحاول تشغيل برنامج Photoshop أو Autocad عليه. يزيد الاهتمام بذاكرة الوصول العشوائي وسعاتها عندما يتعلق الأمر بمهام المعالج المركزي في معالجة عدة اتصلات متزامنة في نفس الوقت أو تشفير البيانات أو وبعض المهام الفرعية الأخرى. في جميع الأحوال، من الضروري عند شراءك لجهاز NAS، أن تقرر شراء الطراز الذي يسمح بترقية سعة ذاكرة الوصول العشوائي، وهذا الأمر يتوقف على شكل استخداماتك وحجم أعمالك.

استهلاك الطاقة: أجهزة التخزين الشبكي مصممة للعمل باستمرار، ولذلك، من الأفضل أن تتحقق من مقدار الطاقة التي تستهلكها أثناء الاتصال بها وأثناء حالات الخمول من مواصفاتها المصنعية.

تشفير الأجهزة: إذا كنت ترغب في تشفير بياناتك التي سيتم تخزينها على أقراص جهاز NAS، فسيتعين عليك البحث عن الحلول التي توفر ميزة تشفير الأجهزة. في نفس الوقت، أنت لازلت قادر على تشفير بياناتك بدون شراء الأجهزة الداعمة لهذه الميزة بالتحديد، ولكن هذا يعني فرض المزيد من جهد العمل على المعالج المركزي، وبالتالي تكون عمليات التشفير عليها أبطأ من أجهزة التشفير المخصصة.

عمليات الترميز: إذا كنت تخطط لاستضافة مكتبات شاملة من الملفات الصوتية ومقاطع الفيديو على جهاز NAS وبث المحتوى إلى أجهزة الكمبيوتر المتصلة بنفس شبكة الإنترنت المحلية، فمن الأفضل التفكير في حلول NAS التي تدعم خاصية تحويل ترميز الأجهزة "Hardware Transcoding". هذا الدعم سيساعد على تحويل ملفات الفيديو عالية الدقة إلى إصدارات مُحسنة تناسب مختلف الوجهات وبسرعات أعلى وفي فترات زمنية أقل. على سبيل المثال، إذا افترضنا أنك تلتقط ملف فيديو بدقة 4K باستخدام هاتف iPhone X أو أي هاتف آخر يدعم التصوير بنفس الدقة، فإذا أردت مشاهدته على تلفاز بدقة FHD 1080p، سيعمل جهاز التخزين الشبكي NAS الداعم لخاصية تحويل الترميز على عرض نسخة مُحسنة من هذا الفيديو ولكن بدقة ومواصفات مناسبة تحديداً لجهاز التلفاز ودقة العرض الخاصة به. بهذا الشكل حلول التخزين الشبكي الداعمة لتلك الميزة تتخلص من الحمل الزائد التي تشكله بيانات ملفات الفيديو المُكثفة لدقة 4K. فمثلاً عند النظر إلى برنامج Plex المعتمد عليه من أجل تدفق الوسائط، فهو يستخدم فقط المعالج المركزي بجهاز NAS لمعالجة بيانات الوسائط. 
 
اقرأ أيضاً: 5 علامات تشير إلى تلف الهاردسك

في الختام، هناك العديد من الأشياء التي ينبغي أن تضعها بالحسبان عند شراء جهاز تخزين شبكي لأول مرة، من بينها مستويات RAID المدعومة ونظام دعم الملفات ومستوى الضجيج الصوتي أثناء العمل الشاق ودرجات الحرارة في حالات الضغط وفصول السنة الحارة جنباً إلى جنب مع الوضع بالحسبان عوامل سرعة الأداء. قد تكون هذه الأشياء مهمة لبعض المستخدمين وشركات الأعمال، ولكنها ليست بذاك القدر من الأهمية في أغلب الأحوال. في النهاية، وجب التنويه أيضاً على أنه من الأفضل دائماً شراء أقراص التخزين المخصصة تحديداً لأجهزة NAS بفضل مزايا الأمان والسرعة والموثوقية والضمان وفترات العمل التقديرية التي تتمتع بها حلول التخزين الداعمة للتخزين الشبكي، مثل طُرز IronWolf و RED. ولكن مرة ثانية، الأمر متروك لك، حيث يمكنك الاعتماد على أي حلول تخزين مناسبة لميزانيتك في ذاك الوقت.

تعليقات