5 علامات تشير إلى تلف الهاردسك


حلول التخزين أو مانعرفها بأقراص الهاردسك، مثلها مثل جميع الأجهزة والأجزاء الإلكترونية في حواسبنا الشخصية، يأتي عليها يوماً ما لتفشل فيه وتتوقف عن العمل بشكل تام. ربما من الأفضل إذا كنت تحتفظ بجميع ملفاتك الهامة لأعمالك المهنية أو الدراسية أو حتى الترفيهية عبر السحابة. ولكن التخزين السحابي ليس الحل الأمثل عندما نريد التعامل مع الملفات على وجه السرعة أو أثناء الحاجة إليها رغم إنقطاع الاتصال بالإنترنت. 

ربما تكون سعيد الحظ بامتلاك إحدى حلول حالات التخزين الصلبة SSD من أجل أرشيف ملفاتك ولديك نسخة احتياطية من جميع بيناتك الضرورية بداخلها، ولكن بالنسبة للأغلبية العظمى من المستخدمين والفئة المتوسطة والاقتصادية تعتبر حلول SSDs الضخمة بمثابة المستحيل نظراً لتكلفتها الباهظة. بدون شك هناك مزايا عديدة في امتلاك حلول SSD بدلاً من HDD مثل فترات الضمان الأطول وعدم إحتواؤها من الداخل على أي أجزاء متحركة مما يعني أن لديها القدرة على تحمل الصدمات والسقطات الخفيفة والاستخدامات العنيفة في بعض الأحيان، كما أنها قادرة على التكيف مع الاهتزازات الكثيرة أثناء وجودها بالحواسيب المحمولة. ولكن حتى حلول التخزين الصلبة SSDs سيأتي عليها يوماً ما وتفشل فيه عن العمل مثلها مثل أي قطعة فلاش USB.



ولذلك من الضروري أن ترتقب حدوث هذا الأمر في أي لحظة وألا تتجاهل علامات فشلها للمحافظة على بياناتك الضرورية. خلال هذا المقال سنضع مجموعة من العلامات الرئيسية التي تشير إلى وجود خلل في الهاردسك، وإذا واجهتك أي منها عليك بالتعامل معها بجدية والإسراع لشراء بديل في أقرب فرصة.

1- سماع أصوات غريبة




لحسن الحظ التطور في مجال صناعة أقراص التخزين الميكانيكية HDDs نمى بشكل كبير جداً خلال الآونة الماضية، فعلى الرغم من وجود الطبقات الدائرية التي تدور آلاف الدورات في الدقيقة الواحدة وأذرعة "الإبر" القراءة والكتابة التي تظل في حركة دائمة ذهاباً وآياباً على مدار الساعة، إلا أنها أصبحت هادئة عن أي وقت مضى ومصممة لكي تكون شبه صامتة تماماً أثناء عملها. بطبيعة الحال قد تسمع أصوات خافتة جداً أو طنين هادئ يدل على حركة ودوران الأقراص المعدنية، ولكن هذا الصوت الخافت هو كل شيء.

قد يهمك: فكر في 6 أشياء قبل شراء أي هاردسك جديد
 
أما إذا اتضح لك خروج صوت واضح من قرص التخزين، فهذا دليل قاطع على وجود شيء خاطئ، فقد تكون هذه الأصوات عبارة عن ضوضاء معدنية عالية النبرة أو نقرات متكررة عالية الصوت، وهي دليل قاطع على إجهاد وتلف الإبرة. ربما ألا تلاحظ شيء خاطئ أثناء استخدامك الروتيني للكمبيوتر، ولكن من الضروري عدم تجاهل هذه الأصوات. إذا أيقنت أنها ناجمة عن الهاردسك فأفضل خيار أمامك هو شراء هاردسك آخر وعمل نسخة احتياطية من جميع ملفاتك بأسرع وقت.

2- اختفاء أو فقدان البيانات




يتم تخزين البيانات داخل محركات أقراص التخزين الميكانيكية والصلبة على هيئة قطاعات أو تكتلات مادية تحتوي على الملفات والبيانات. إذا تلفت إحدى هذه القطاعات فقد تؤدي إلى فقدان الملفات وعدم القدرة على فتحها أو تشغيلها مرة ثانية، هذه المشكلة هي ما نعرفها بالبادسكتور Bad Sector. 
 
قد تكون وحدات التخزين الصلبة أفضل من أقراص التخزين الميكانيكية في هذا الشأن. نظراً لأن المصانع تحاول تطوير طبقات ذاكرة الناند فلاش NAND Flash Memory للقدرة على التحمل فترات عمرية أطول وعدم تآكلها مع كثرة استخدامها. ولكن في جميع الأحوال إذا لاحظت اثناء عملية فك ضغط الملفات أن هناك بعض الملفات المفقودة، أو أثناء تشغيلك لمقطع فيديو أصبح غير قادر على عرض المحتوى بأكمله أو عدم القدرة على فتح صورة رغم وجود الأيقونة الخاصة بها أمامك، أو عدم القدرة على تشغيل البرامج رغم عملها الطبيعي منذ فترة قريبة، فجميعها من العلامات التي تدل على فشل بعض قطاعات التخزين بذاكرة الهاردسك. 
 
لا يوجد حل قاطع أو جذري لهذه المشكلة سوى شراء قرص تخزين جديد، أو ربما تجد بعض الأدوات التي تحاول أن تتلاشى القطاعات التالفة في ذاكرة الهارد وتأمر نظام الويندوز من عدم استخدامها للتخزين عليها مرة ثانية. ولكن قبل أن تتخذ قرارك في استبدال الهاردسك، تأكد من قائمة SMART المتاحة في أدوات اختبار حلول التخزين المجانية وتأكد من عمل فحص شامل لحالة وصحة الهاردسك حتى تكون على يقين أن المشكلة التي يعاني منها الكمبيوتر ناتجة بالفعل عن وجود قطاعات تالفة في ذاكرة قرص التخزين.
 
اقرأ أيضاً: افضل 4 ادوات مجانية لإختبار سرعة الاقراص الصلبة من نوع SSD

3- بطء ملحوظ في منظومة أداء الكمبيوتر




هناك أسباب عديدة لبطء الكمبيوتر أثناء الاستخدام، فعلى سبيل المثال إذا كنت داخل الألعاب فهذا دليل على ضعف كفاءة وأداء وحدات المعالجة المركزية أو الرسومية. ولكن إذا كنت تلاحظ أن البطء يحدث أثناء الدخول إلى مستكشف الملفات أو عند محاولة فتح المجلدات والملفات وأن البرامج تستغرق فترات زمنية طويلة من أجل تشغيلها أو أثناء حفظ التطورات والتعديلات التي تحاول إجراءها بداخلها أو إغلاق تشغيلها أو بطء إقلاع الويندوز وعمليات إغلاق النظام، فجميعها دلائل تشير إلى عطب مادي في الهاردسك. 

ولكن تذكر أن نظام الويندوز قد يكون هو الجاني، لأنه بمرور الوقت ومع كثرة التحديثات الرسمية وتثبيت العديد من البرامج التي تعمل في الخلفية، جميعها من العوامل الرئيسية وراء تأخير الأداء في عملية الإقلاع وبدء تشغيل النظام. ولكن من المفترض أنه من السهل تقبل هذه الفترات الزمنية، ولكننا بصدد الحديث عن الفترات الزمنية الطويلة أثناء فتح المجلدات والملفات والتي قد تؤول في النهاية أحيانا بعدم القدرة على الدخول إليها، فهذه هي علامات وجود مشكلة في أقراص التخزين المتصلة بالكمبيوتر.

4- حالات من تجميد الأداء والتوقف والانهيار المتكررة




اقرأ المزيد: معرفة مشاكل جهازك بواسطة أداة Performance Monitor فى ويندوز
 
أحياناً وبدون سابق إنذار قد يواجهك توقف الكمبيوتر عن العمل أثناء عملية بدء تشغيل النظام والثبات على شاشة البيوس BIOS، ما لم يكن هناك اي عمليات تحديثات للبيوس تمت من خلالك، فهذا دليل قاطع على بدء انهيار نظام الويندوز. بنسبة كبيرة جداً قد يكون السبب هو تلف الهاردسك نتيجة اعتماد نظام التشغيل على تخزين بعض من مكونات التشغيل الرئيسية والسجلات المسؤولة عن إدارة النظام في بعض القطاعات التالفة أو التي لا تستطيع إبرة الهاردسك قراءتها والدخول عليها. الأمر يحدث أيضاً مع وحدات التخزين الصلبة. لذلك بغض النظر عن نوع الهارد، إذا كنت تعاني من كثرة انهيار نظام الويندوز دون سبب واضح فمن الضروري أن تسارع بعمل نسخة احتياطية من ملفاتك لأنها من العلامات الأساسية الدالة على احتضار الهاردسك.

5- الشاشة الزرقاء




في الحقيقة قد تكون شاشة الموت وكما نعرفها بالشاشة الزرقاء BSOD دليل على أي مشكلة تتعلق بالهاردوير أو السوفتوير. ارتفاع درجات الحرارة، تلف وعطب تعريفات القيادة، تعارض في التطبيقات والتعريفات، تحديثات نظام الويندوز الغير متوافقة، كفاءة مزود الطاقة السيئة وعدم قدرته على تقديم قيم صحيحة من جهد الفولتيات لدوائر اللوحة الأم. عدد لا يحصى من المشاكل التي تتسبب في مشكلة الشاشة الزرقاء. ولكن إذا لم تقم بتغيير أي شيء في جهاز الكمبيوتر منذ فترة، وكانت جميع الأمور طبيعية وتسير على ما يرام طوال الفترة الماضية، وفجأة بدأت تواجه مشكلة الشاشة الزرقاء، فقد حان الوقت لتتحقق من أقراص التخزين. 
 
كما ذكرنا للتو، من الأمور الجيدة التي تساعدك في هذه الخطوة الاعتماد على أدوات وبرامج فحص الهاردسك من الأخطاء. واجهة SMART تحتوي على العديد من العناصر التي توضح حالة الهارد وهل هناك وجود لأي أخطاء تقنية في حالته المادية أم لا. وحينها إذا اتضح لك وجود ضرر حقيقي فالخيار الوحيد أمامك هو استبدال الهارد.
 
ولكن تذكر أن هناك بعض التحذيرات أو الأخطاء التي تظهر أحياناً في قائمة SMART رغم أنها ليست بمستوى الخطورة الذي يستدعي استبدال الهاردسك. فينبغي أن تواجهك الأخطاء مصاحبة بعض العلامات الأخرى مثل صدور أصوات من النقرات العالية والمتكررة أثناء التحميل على الهاردسك. اختفاء ملفاتك دون سبب واضح. بطء ملحوظ في أداء الحاسوب وخاصة أثناء التعامل مع البرامج. مماطلة بشكل غريب عندما تحاول الدخول إلى نوافذ مستكشف الملفات التي تحتوي على جميع القطاعات لجميع أقراص التخزين، هذه هي الدلائل التي تشير على وجود مشكلة في إحدى الأقراص التخزينية المتصلة بالكمبيوتر، وحينها عليك تفقدها جميعاً.

تعليقات