إعداد في الراوتر يجب تغييره للحصول على أقصى سرعة إنترنت



لا داعي من الغضب إذا كنت تعاني من كثرة مشاكل الإنترنت وتقطع الإشارة وتدني السرعة، فأنت لست وحدك. البلدان العربية وخاصةً دول شمال أفريقيا لا تمتلك بنية تحتية قوية في أغلب خدماتها، فاليوم لديك مشكلة بالإنترنت، وغداً سيكون هناك غيرك، وهكذا دواليك. المشكلة أكبر من الشركة المزودة للخدمة.

ولكن في جميع الأحوال، ينبغي أن تبدأ بما لديك. بمعنى، أن تعرف المكان المناسب في المنزل لوضع راوتر الإنترنت، أن تتأكد من جميع توصيلاتك، ينبغي أن يكون كابل الإنترنت من نوعية عالية الجودة، يمكنك ضبط الـ MTU يدوياً، عدم وجود لحامات أو تقطعات كثيرة في الكابل بداية من بوكس الإنترنت المتواجد بجدار المبنى السكني بجوارك وحتى مقبس الإنترنت بجهاز الراوتر، إذا كنت تستخدم Splitter من أجل التليفون الأرضي فينبغي أن يكون من نوعية جيدة أيضاً، تعرف على إعدادات أخرى تساعدك في زيادة سرعة الإنترنت وتقوية إشارته، أو إذا كنت تريد فحص حماية الراوتر، ومن الضروري أن يكون كابل الإنترنت بعيداً عن أي كابلات كهربائية أو إلكترونية أخرى لأنها تتسبب في تشويش الإشارة وتدني السرعة وتصل في بعض الأحيان لعدم استقرار الاتصال وتقطعه بشكل مستمر.



ما نحن مقبلين عليه




إذا كنت لا تفضل قراءة التفاصيل، فانتقل مباشرة إلى الخطوة رقم 1 - ما نحن مقبلين عليه الآن عبارة عن حيلة بسيطة ستساعدك بنسبة كبيرة جداً في التخلص من العديد من المشاكل، بدءاً من مشاكل تقطع الاتصال المتكرر وحتى مشكلة هبوط وتدني السرعة أثناء التنزيل أو التحميل أو تشغيل الألعاب الشبكية. وستختبر بنفسك وستكتشف الفرق، بنسبة كبيرة جداً ستحصل على نتيجة إيجابية. 
 
لا داعي من الحديث عن أنواع الــ ADSL، ولكننا نوصيكم بإلقاء نظرة سريعة على ما هو راوتر VDSL ولماذا يجب استخدامه، وأيضاً وجب التنويه على كيفية معرفة حالة الإنترنت وخط ADSL لديك من خلال الراوتر. بادء ذي بدء، يجب أن تعلم أن النتائج التي سأحصل عليها ستختلف عن النتائج التي يمكنك أنت الحصول عليها، وعملية الضبط التي سأختارها أمامك وسأجدها مناسبة لخط الإنترنت الخاص بي، ستختلف عن الضبط المناسب لخط الإنترنت الخاص بك. ولذلك، سيتوجب عليك اتباع الطريقة التي سنوضحها، بينما النتائج والضبط الصحيح سيتوقف على خط الإنترنت الخاص بك، الأمر في غاية السهولة والوضوح.

فقط توجه إلى صفحة الويب الخاصة بجهاز التوجيه الخاص بك، أغلب أجهزة التوجيه تكون من خلال كتابة 192.168.1.1 في شريط عنوان المتصفح، ثم تسجيل بيانات الدخول بكلمة المرور والرمز السري المطبوعين خلف جهاز الراوتر نفسه. بعد ذلك ابحث عن تبويب Network ثم النقر فوق ADSL Modulation.

ستلاحظ أن جميع الــ Modulations مُفعلة بشكل افتراضي. هذا يعني أن الراوتر يختار بشكل تلقائي ويتنقل بين محاور الاتصال للبحث عن أفضل نقطة اتصال طوال عمله. ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنه على قدر مستوى الذكاء الكافي لاختيار أفضل محور اتصال دائماً، وهذا ما يجعلنا نبحث بشكل يدوي عن أفضل محور اتصال.

لن نتعمق في تفاصيل Modulations الــ ADSL، ولكن نريد الإشارة فقط إلى أن هذه المحاور "Modulations" كانت قيد التطوير باستمرار على مدار السنوات الماضية. فكلما كانت أحدث، كلما كان الأفضل في كل شيء. ولكن للأسف، تختلف الحقائق والنتائج على أرض الواقع. فالأحدث دائماً يكون افضل ولكن وفقاً لعدة معايير وشروط، ومن أهم تلك الشروط أن يتمتع خط الإنترنت بخدمة قوية واتصال سريع وعدم مواجهة أي مشاكل على الإطلاق، وكما ذكرنا في المقدمة، هذا الأمر شبه مستحيل على بلدان ودول العالم الثالث نظراً للبنية التحتية المتهالكة والغير عصرية. لذا، فالأمر أصبح يحتاج السير على نهج "المدرسة القديمة" واكتشاف ما هو أفضل بشكل يدوي.

هذه المحاور "ADSL Modulations" كانت تتطور، ومعها تتطور وتزداد سرعات الإنترنت. فعلى سبيل المثال، ستجد Modulation الذي يأتي تحت مسمى ADSL G.992.1 يوفر سرعة اتصال إنترنت 8Mbps، بينما محور آخر مثل G992.3 يوفر سرعة اتصال إنترنت 12Mbps، بينما يتطور محور G992.5 لكي يوفر سرعة اتصال إنترنت 25Mbps. فكما ترى، كلما كان أحدث كان الأفضل والأسرع. ولكن مرة ثانية، الأمر يختلف على أرض الواقع بالنسبة لنا. فهو متوقف على جودة وكفاءة خط الإنترنت الخاص بك أنت وحدك، فكل خط انترنت يحاول البحث بشكل تلقائي عن أفضل ADSL Modulation أثناء اتصاله بالإنترنت لكي يعمل بأفضل شكل ممكن.

هنا نواجه مشكلة حقيقية، ماذا لو اتضح لك (على سبيل المثال) أن محور ADSL G992.3 هو الأفضل رغم أنك مشترك في سرعة إنترنت 30Mbps، أو تحتاج مشاهدة محتوى عالي الجودة مثل Netflix أو شيء من هذا القبيل. ولكن لكي نختصر عليكم وحتى لا نسبق الأحداث، سنحاول تجربة جميع محاور Modulation سوياً ونستقر في النهاية على أفضل نتيجة خرجنا بها.

1- تعديل الــ ASDL Modulation




ملحوظة: من الأفضل أن لا تبتعد عن الراوتر أثناء اختبارك، إذا اكتشفت أن إحدى الــ Modulation غير مدعوم لخط الإنترنت الخاص بك، حينها ينبغي أن تستبداله بمحور آخر مباشرة قبل أن تفقد اتصالك بالراوتر أو تحتاج تهيئته من جديد. اجعل الراوتر أمام أعينك وراقب إشارة DSL، فإذا لم تستقر لمدة دقيقتان، انتقل فوراً إلى Modulation آخر ثم اختبر، واستكمل معنا الخطوات.

ما سنفعله في هذه الخطوة، هو إزالة تفعيل جميع Modulation واختبار كل محور على حدة، بمعنى أننا سنبقي على اختيار واحد فقط، ثم نذهب لموقع SpeedTest لاختبار النتيجة، ثم نعود لصفحة الراوتر لإزالة علامة صح من أمام الــ Modulation الأول، ثم نقعل الــ Modulation الثاني ونختبر النتيجة على موقع SpeedTest، حتى نحصل في النهاية على أفضل Modulation ونستقر عليه. ملحوظة: هذه العملية قد تستغرق 15 دقيقة نتيجة احتياج الراوتر لتهيئة الإعدادات الجديدة بعدما ننقر على أمر Submit، لذلك حاول أن تجد الوقت المناسب قبل البدء.



فكما ترون، أنه مع اختلاف ADSL Modulation تختلف أيضاً نتائج السرعة في التنزيل والتحميل وسرعة البينج Ping. لذلك ستستمر أنت أيضاً في اختبار كل Modulation على حدة. بالنسبة لي كان أفضل Modulation هو رقم ADSL_2Plus(992.5)، ولكن كما ذكرنا في البداية، ستختلف معك النتيجة حسب كفاءة خطك الأرضي ومدى تحمله وعوامل أخرى كثيرة. لذلك استمر في التغيير واستبدال المحاور، ودوّن جميع النتائج أمامك حتى تتذكر أفضل نتيجة وصلت إليها ثم تستقر عليها في النهاية.

إذا اتضح لك أن هناك Modulation لا يصلح لخطك الأرضي تماماً، وأن إشارة DSL لا تستقر معه، حينها انتقل مباشرة إلى ADSL Modulation آخر وابدأ في اختباره – لأن بعض الراوترات تفقد اتصالها وتحتاج لإعادة تهيئتها إذا تم ضبطها على Modulation غير مدعوم. لذلك ستحتاج الوقت المناسب، وستحصل في النهاية على نتيجة رائعة ستكون راضٍ عنها تمام الرضاء وستتخلص من مشاكل كثيرة من بينها تقطع الاتصال وتدني سرعة التنزيل وهذه المشاكل الشائعة.
اقرأ ايضاً

تعليقات

  1. اذا كانت خدمة النت عن طريق النانو فكيف يمكن تحسين الخدمه

    ردحذف
  2. انا استخدم راوتر تبلنج841 باذنين لكن بدون كابل هل ينفع معي هذا الاجراء ؟؟

    ردحذف
  3. هل ممكن تهيئة روتر جديد بدل القديم بدون تهيئته من طرفة الشركة المزودة للإنترنت ؟

    ردحذف

إرسال تعليق