ضبط الـ MTU بالراوتر لتحسين سرعة واستقرار النت وتقليل البينج


معظمنا لا يحاول التلاعب في إعدادات الراوتر خشية أن نتسبب في أي مشاكل تخص سرعة الإنترنت أو استقرار أداء الأجهزة المتصلة لاسلكياً بشبكة الواي فاي. لذا، فإن الأمر المعتاد هو تركيب الراوتر ثم الاتصال بالإنترنت مباشرة وقد انتهى الأمر. في الغالب تسير الأمور على ما يرام، ولكننا بهذا الشكل نتخلى عن عدة إعدادات بالراوتر تساعد على زيادة سرعة النت وتقوية الإشارة أثناء اتصال الأجهزة بالراوتر. ولكن في بعض الحالات الأخرى تواجهنا مشاكل عديدة أثناء الاتصال بالإنترنت، على سبيل المثال مشاكل في استقرار الخدمة وإعادة تشغيل الراوتر بشكل متكرر، أو تدني وهبوط ملحوظ في سرعة التحميل، أو معاناة من البينج المرتفع أثناء رفع الملفات على الإنترنت أو تشغيل الألعاب الشبكية.

حينها إذا كانت جميع توصيلاتك بخدمة الإنترنت سليمة ولا يوجد عطل فني خاص بمزود الخدمة، فبنسبة كبيرة جداً السبب هو أن خاصية MTU ليست مضبوطة في الراوتر على القيمة المناسبة لشبكة الإنترنت الخاصة بك. على الرغم أن أغلبنا لا يعرف عنها الكثير ولكن تأكد أن هذه القيمة من أهم الإعدادات التي تساعد على تحسين سرعة واستقرار الإنترنت وتقليل البينج لأدنى مستوياته المسموحة لكل خط إنترنت وهذا ما ستلاحظه بنفسك بعد تجربتك. تختلف قيمة MTU من دولة لغيرها ومن شركة إنترنت لأخرى، ولذلك سنوضح في هذا المقال ما هي خاصية MTU وما الفائدة منها وكيفية ضبطها على القيمة الصحيحة المناسبة لكل شبكة إنترنت على حدة.



ما هي قيمة MTU ؟


لتبسيط مفهوم خاصية MTU ونظام عملها تخيل الأمر على هذا النحو، صديق لك يطلب منك أن تحمل عنه 100 ثمرة بطيخ وتساعده على الوصول إلى منزله الذي يبعد عنكم مسافة لا تقل عن 300 متر، فهل من الأفضل أن تحمل ثمرة بطيخ واحدة في كل مرة أم تبحث عن عربة جرارة تستطيع أن ترفع عليها 25 أو 50 بطيخة في المرة الواحدة ؟، بالتأكيد ستكون إجابتك هي الطريقة الثانية لأنها ستساعدك على توفير الجُهد وعدم إهدار الوقت.

قد يهمك: نقل الملفات بين جهازين كمبيوتر عبر كابل LAN بدون راوتر

MTU هي "العربة الجرارة" اختصار لكلمة Maximum Transmission Unit والتي توحي بقيمة حزم البيانات التي يتم إرسالها واستقبالها مع خوادم الإنترنت المستهدفة ذهاباً وإياباً مهما اختلفت أنواع تلك البيانات. فعلى سبيل المثال أثناء تصفحك لأي صفحة إنترنت ستجدها تحتوي على محتوى من الصور أو مقاطع الفيديو أو الرموز والشعارات والكلمات والتواريخ إلى آخره، حيث يتم تجميع كل هذه المعلومات على هيئة حزم من البيانات لإرسالها وإستقبالها مجمعة بين المستضيف والخادم، وتكون الوحدة المستخدمة لحساب كمية هذه البيانات بـ البايت Byte. 

بهذا الشكل سيكون من السهل على شبكة الإنترنت لديك أن تستقبل البيانات مجمعة بدلاً من فردية وهذا يعزز من سرعة الفترة الزمنية المطلوبة لاستقبال وإرسال حزم البيانات. فإذا كانت قيمة MTU بالراوتر أو كما عرفناها للتو بمعدل أقصى حزمة لوحدة البيانات مقدارها 1500، فهذا يعني أنه يتم إرسال وإستقبال حزم من البيانات بقيمة 1500Bytes مع الخوادم التي تتصل معها شبكتك، أما إذا كانت 1400، فهذا يعني أنها 1400Bytes. ولكن تذكر أن الزيادة في قيمة MTU لم تعني يوماً أنها الأفضل. بل ينبغي أن ترى ما هي قيمة MTU النموذجية لشبكة الإنترنت لديك التي ينبغي ضبطها لإرسال وإستقبال حزم البيانات بشكل مثالي وفي فترات زمنية قياسية.

متى ينبغي تغيير قيمة وحدة MTU ؟


في الواقع معظم مشاكل الإنترنت التي تواجهنا قد لا تكون ناتجة عن الأسلاك والتوصيلات أو عيب فني بأجهزة التوجيه أو خلل ناجم عن مزودي خدمة الإنترنت، بل يكون الجاني الوحيد هو قيمة MTU الغير صحيحة والتي لا يتم ضبطها تلقائياً عند توصيل الراوتر لأول مرة على القيمة النموذجية التي تناسب كل شبكة إنترنت على حدة، بل تكون في الغالب مضبوطة على القيمة القياسية المناسبة للدولة بالكامل، وهذا ما يتسبب في مشاكل عديدة عبارة عن انقطاع اتصال الإنترنت أثناء وجودك على الشبكة أو تدني وهبوط مستويات سرعة التنزيل والرفع على الإنترنت أو ارتفاع ملحوظ في قيمة البينج مما يجعل من تجربة الألعاب الشبكية صعبة وشبه مستحيلة للبعض.

اقرأ أيضاً: تعرف على الأمر Ping و طريقة تحليل مخرجاته ( الجزء أخير )

فإذا كنت تعاني من إحدى هذه المشاكل فهذا هو الوقت المناسب لضبط قيمة MTU لترى بنفسك الفرق. لحسن الحظ تغيير القيمة من أسهل وأبسط الإعدادات التي لا تتطلب أي أجهزة إضافية. كل ما ستحتاجه هو الدخول إلى صفحة إعدادات الراوتر لديك من خلال جهاز الكمبيوتر. ولكن تذكر، إذا لم تنجح في اختيار القيمة الصحيحة فقد تزيد من مشكلتك الأساسية، لأن الخطأ في هذه القيمة سيتسبب لحزم البيانات التي يتم تراسلها في استنفاذ فترات زمنية أطول وتأخير زمن الاستجابة أثناء الاتصال بالخوادم. لذلك ستحاول ضبطها كما سنوضح لك في الخطوات التالية، وتذكر أن القيمة متغيرة من شبكة إنترنت لغيرها، بمعنى أننا سنضع المعايير في كيفية ضبطها، ولكن عليك أنت اختبار أفضل قيمة لضبطها مع شبكة الإنترنت الخاصة بك.

ما هي قيمة MTU الحالية بالراوتر وكيفية اختبار كفاءتها ؟




قم بالدخول إلى اعدادات الراوتر، بالنسبة لنا فهي متواجدة في نافذة ضبط Network، ستلاحظون بالصورة أن قيمة MTU هي 1492، وهذه القيمة تشير إلى أقصى حجم من حزم البيانات بالبايت Bytes. ولكن لا أحد يعلم ما إذا كانت هذه القيمة هي الأفضل أم لا سوى القيام باختبارها والتأكد منها، إذا لم تكن هي الأفضل فهذا يعني أنه يتم تقسيم أو توزيع حزم البيانات التي يتم إرسالها واستقبالها من وإلى الخادم قبل الدخول إلى شبكة الإنترنت، أما إذا كانت أقل فهذا يعني ارتفاع في أمر البينج أو عدم استقرار سرعة التحميل. في الحالتين فهي تدل على تأخير زمني في التواصل مع خوادم الإنترنت. ولذلك لنبدأ باختبارها.



سنقوم بفتح نافذة موجه الأوامر CMD من قائمة البدأ أو من خلال النقر فوق مفتاحي Windows+R ثم كتابة CMD في مربع البحث ثم النقر فوق مفتاح Enter. بمجرد أن تفتح نافذة موجه الأوامر ستبدأ في اختبار قيمة MTU كي تعرف هل يوجد فقدان في حزم البيانات المرسلة للشبكة أم أنها بالقيمة المثالية.

اقرأ المزيد: جميع الخطوات للحد من ارتفاع الـ Ping وتسريع الاتصال والألعاب

سنقوم بكتابة هذا الأمر في نافذة موجه الأوامر كمجرد مثال: ping www.computer-wd.com -f -l 1492 – لاحظ أننا قمنا بإضافة قيمة MTU التي حصلنا عليها في إعدادات الراوتر بالضبط لاختبارها، وهذا يعني أنك ستكتب القيمة التي حصلت عليها أنت في إعداد الراوتر لديك لاختبارها أيضاً. يمكنك استخدام خادم www.google.com إذا كنت ترغب في ذلك.

بالنسبة للنتيجة التي ظهرت معنا، بالفعل هناك نسبة فقدان للبيانات أو نسبة من الخطأ في قيمة MTU، لذلك في الخطوة القادمة سنعمل على زيادتها أو تقليلها. ولكن في الغالب هذه القيمة لا ينبغي أن تتعدى 1500 في جميع الحالات، لذلك تقليلها قد تكون فكرة جيدة، أما إذا كانت قيمة MTU لديك بالراوتر 1390 أو 1402 فمن الممكن أن تفكر في زيادتها قليلاً لترى ما هي النتيجة التي ستظهر لك بعدها. بالنسبة لنا في الخطوة التالية سنحاول تقليلها إلى 1470.



بالفعل تقليل القيمة إلى 1470 ظهرت بنتائج أفضل في نسبة فقدان حزم البيانات، ولكنها ليست الأفضل للحصول على اسرع بينج ممكن. حيث نريد أن تكون هذه النسبة بقيمة 0% Loss. لذلك سنعمل على تقليلها باستمرار حتى نصل لهذه النتيجة.



بالنسبة لنا كانت قيمة 1440 هي أفضل نتيجة للتخلص من فقدان حزم البيانات والحصول على أسرع بينج ممكن. بالنسبة لك ستستمر في تجربة قيم مختلفة حتى تحصل على أفضل زمن استجابة، ربما تحصل على زمن أفضل كثيراً من القيمة التي حصلنا عليها في تجربتنا الشخصية. ولكن تذكر أمر في غاية الأهمية، حالما تنتهي من اختباراتك وتضع يدك على النتيجة المثالية لا تقم بإضافتها مباشرة في مربع MTU بإعدادات الراوتر…

لابد من إضافة 28 إلى قيمة MTU التي وضعت يدك عليها وهي من أهم الخطوات النهائية لاستكمال نجاح التجربة. حيث يتم اعتبار 20 بايت من أجل إرسال IP و 8 بايت من أجل استرداد ICMP. فقط تذكر من إضافة 28. على سبيل المثال، إذا اتضح لك أن نتيجة اختبار البينج كانت الأفضل أثناء اعتماد قيمة 1440 فلابد أن تضيف 28 لهذه القيمة في مربع MTU بالراوتر، لتصبح بهذا الشكل 1468. أما إذا كانت أفضل نتيجة 1390 فينبغي أن تقوم بإضافتها في المربع بقيمة 1418. بعدها قم بالنقر على Modify في إعدادات الراوتر وستلاحظ أن الراوتر قام بإعادة التشغيل من تلقاء نفسه والثبات على قيمة MTU الجديدة.



في النهاية قم باختبار سرعة الإنترنت والبينج على موقع Speedtest ولاحظ الاختلافات التي حصلت عليها من جراء هذه العملية هل هي إيجابية أم لم تكون ذات تأثير ملموس، ولكن بنسبة كبيرة ستكون ذات فائدة حقيقية لمعظمنا وستستمتع بأداء أفضل في استقرار اتصالك بالإنترنت ومع الألعاب الشبكية أيضاً.

تعليقات

إرسال تعليق