لمَ عليك الابتعاد عن التخزين السحابي والاعتماد على المحلي منه؟


يمتلك الشخص العادي في الوقت الحاضر ملفات رقمية أكثر من أي وقت مضى، ومعظم الأشخاص لا يعملون على إجراء نسخ احتياطية لبياناتهم، كان التخزين السحابي المجاني ثوريًا في أوائل عام 2010 ولكن قد يكون لدى فئة من المُستخدمين مخاوف بشأن ترك الملفات في أيدي شركات مجهولة الهوية، لذا إن كنت تفكر في التبديل إلى النسخ الاحتياطي المحلي فإليك كل ما تحتاج إلى معرفته من أسباب وبدائل.


بدايةً، أسباب التخلي عن التخزين السحابي


التكلفة: يعد استخدام التخزين المحلي للبيانات أرخص بكثير على المدى الطويل، فالتخزين السحابي مُكلف، لكن طالما أنك تستثمر في أجهزة تخزين عالية الجودة وتعتني بها فقد تدوم معك مدى الحياة.

التحكم: مع التخزين المحلي لديك سيطرة كاملة على ملفاتك من مستوى الأمان إلى الأشخاص الذين تتشارك معهم البيانات، لا تحتاج إلى أن يقوم الآخرون بحماية ملفاتك عندما تفعل ذلك بنفسك.

الديمومة: التخزين السحابي ليس خيارًا دائمًا أو ثابتًا، يمكن أن تتوقف شركة التخزين السحابية التي تختارها عن العمل في أي يوم وينتهي بك الأمر إلى نقل آلاف الملفات إلى مكان آخر في وقت قصير.

الوصول: مع التخزين السحابي تحتاج إلى اتصال بالإنترنت للوصول إلى ملفاتك، لكن على الرغم من الانتشار الواسع لشبكة الإنترنت حالياً إلى أنه من المُحتمل بشدة أن تعيش في مكان لا يحتوي على اتصال إنترنت ثابت لتفقد إمكانية الوصول إلى البيانات.


إذاً ما هي أنواع التخزين المحلي؟


1. الهاردات الخارجية: الـ (EHD) يشبه محرك الأقراص الثابتة داخل جهاز الكمبيوتر ولكنه محمول، إنه حل جيد لتخزين آلاف الملفات والوصول إليها في أي وقت وأي مكان، وهي مثالية للتخزين طويل المدى.

2. الفلاشات: يعد محرك أقراص USB أحد أكثر خيارات التخزين شيوعًا،على الرغم من أن بعض محركات الأقراص المحمولة أصغر بكثير من محركات الأقراص الثابتة إلا أن حجمها يصل إلى مئات الجيجابايت ولا يزال مناسبًا لمحفظتك.

3. بطاقات الذاكرة: تعد بطاقات الذاكرة خيارًا ممتازًا للتخزين نظرًا لحجمها ومرونتها، يمكنك الوصول إلى كرت ذاكرة باستخدام هاتفك دون الحاجة إلى جهاز كمبيوتر، كما أنهم يعملون مع الكاميرات وأجهزة ألعاب الفيديو.

4. الأقراص المدمجة وأقراص DVD: على الرغم من كونها قديمة قليلاً إلا أنها لا تزال تعمل كمخزن رخيص ودائم أو لمشاركة المعلومات مع الأشخاص في وضع عدم الاتصال، وإليك أيضاً كل الطرق المتاحة لتوسيع مساحة تخزين جهازك الكمبيوتر.

كيفية استخدام التخزين المحلي بصورة صحيحة


تسمية وتنظيم الملفات: من السهل أن تفقد ملفاتك عندما تكون في حالة من الفوضى من حيث التنظيم والتسمية، ولكي تستفيد من التخزين المحلي عليك تسمية الملفات بأسماء سهلة التذكر وترتيبها حسب النوع أو التاريخ أو الفئة مثل دراسة عمل شخصي أو عائلي.

تحديث الملفات باستمرار: لن تقوم وحدة التخزين الخارجية بعمل نسخة احتياطية تلقائية من ملفاتك كما تفعل أنظمة التخزين السحابي، لذا سيتوجب عليك كل فترة إجراء تحديث للملفات القديمة والحديثة.

حمايتها قدر الإمكان: معظم أجهزة التخزين الخارجية حساسة للعناصر المحيطة كالبرودة الشديدة أو الحرارة وأشعة الشمس المباشرة والماء، إن كنت لا تريد أن تفقد محرك الأقراص الباهظ الثمن ومعه جميع ملفاتك تأكد من تخزينه في مكان بارد وجاف.

افحصها باستمرار: إن سمعت أي صوت من محرك الأقراص الخارجي لديك أو لاحظت ضعف الأداء الخاص بها، فتأكد أنها علامات على بدأ الأعطال، لذا إحرص على فحصها وصيانتها باستمرار أو حتى استبدالها بين الحين والآخر.

التخزين المزدوج: إن كانت لديك ملفات لا يمكن الاستغناء عنها فلا تتردد في تخزينها على جهازي تخزين مختلفين، بهذه الطريقة لن تفقد بياناتك الضرورية حتى لو تعطل أحد الأجهزة.

تعليقات