Loading...

ما الفرق بين نظام التلفاز Google TV و Android TV ؟

في حال كنت تتسوق لشراء تلفاز ذكي جديد لمنزلك، فعلى الأرجح أنك صادفت خلال قراءتك المواصفات شعار يُشير إلى أن التلفاز يعمل بنظام Android TV وآخر يعمل بنظام Google TV مما يدفعك للبحث عن الاختلافات بين كلاهما وما الأجدر بالشراء. بشكل عام، التلفازات الذكية تشبه بشكل كبير الهواتف التي نحملها بين أيدينا، فلكلٍ نظام تشغيلي خاص يعطي المستخدم تجربة مشاهدة مختلفة، لكن في الوقت الحالي منصتي Google TV و Android TV هما الأشهر. وحتى لا يختلط الأمر عليك، دعونا نستكشف سويًا الفرق بين كلا النظامين لنتعرّف على الاختلافات الأساسية بينهما، والميزات الفريدة التي تُقدِّمها كُل منهما.


أولًا: ما هو نظام Android TV ؟


قبل أو نوضح الاختلافات، دعونا نستعرض سريعًا نبذة عن أول نظام تشغيلي من جوجل لأجهزة التلفاز الذكية الحديثة وهو Android TV الذي تم إصداره لأول مرة في يونيو 2014  وكان بمثابة ثورة حقيقية في سوق الأنظمة التشغيلية للتلفازات حيث أصبح المنافس الأول مع نظام آبل المُقيد Apple TV (أو tvOS حاليًا). في الأساس، يعتمد Android TV على نظام تشغيل أندرويد للهواتف الذكية، مما يعني أن المستخدم لديه وصول إلى متجر Google Play لتنزيل التطبيقات والألعاب على التلفاز مباشرًة.


كما يعُد النظام بيئة خصبة لتوفير مميزات أكثر ملائمة للاستخدام على التلفاز من الهواتف مثل دعم Google Cast لمشاركة المحتوى بين الأجهزة الذكية مع شاشة التلفاز، والتحكم الصوتي عبر مساعد Google. ولكن لعل الميزة الأهم والأبرز في النظام كانت الواجهة الرئيسية والمصممة بشكل مدروس وإحترافي للتشجيع على اكتشاف المحتوى الترفيهي من خلال اقتراح العروض والأفلام من التطبيقات وخدمات بث الفيديو مثل Prime Video و Netflix و +Disney وطبعًا YouTube.

في بدايات طرحه، أيقنت الشركات المصنعة أن نظام Android TV يُمثل طفرة في تكنولوجيا الترفيه المنزلي عمومًا، لذلك سرعان ما تم اعتماده كنظام تشغيل رئيسي للتلفازات الذكية المصنعة من شركات معروفة أمثال Sharp و Sony و LG كما أدى إصداره أيضًا إلى ظهور مجموعة واسعة من وحدات الـ TV Boxes والتي تسمح بتحويل أي تلفاز قديم إلى تلفاز ذكي يعمل بنظام Android TV. لكن مع التطوُّر الطبيعي للتكنولوجيا، وانتقالنا من عصرٍ إلى عصر، أصبح نظام Android TV يبدو قديمًا بعض الشيء. وباعتبارها المسؤولة عن تطويره، اضطرت جوجل إلى إطلاق أضخم تحديث للنظام في سبتمبر 2020 ولأنه يمثل تحديثًا غير اعتياديًا للنظام قررت أن تمنحه اسم مختلف وأقرب إلى هوية الشركة — ها هو نظام Google TV.


ثانيًا، ما هو نظام Google TV ؟



في 2020 قامت جوجل بإطلاق إصدار جديد من جهاز البث Chromecast ومع أنه يبدو حدثًا عاديًا لكن هذه المرة كان اسم الجهاز هو "Chromecast with Google TV" وبالتالي لم يكن مجرد جيل جديد من "كروم كاست" بل إعادة هيكلة شاملة لتصميم الجهاز والنظام التشغيلي له، إذ لم يكن يعمل بـ Android TV وإنما Google TV. ومع ذلك، بسبب اختلاف المُسمّيات ظن البَعض أنّ جوجل تقدم نظام تشغيل جديد ولكن في حقيقة الأمر أنّ نظام Google TV هو نفسه Android TV!!

يُمكننا أن نصف الأمر بأنّه أشبَه بالتجديد أو إعادة إطلاق لنظام موجود بالفِعل، حيث أن نظام Google TV يُمثِّل الواجهة الرئيسية الجديدة لأجهزة التلفاز الذكية التي تعمل أصلًا بنظام Android TV. لتبسيط الفكرة، يمكنك النظر إلى Google TV على أنه "تطبيق لانشر" لنظام Android TV بحيث تظل نفس وظائف التلفاز كما هي، لكن منظمة بشكل مختلف في واجهة أكثر حداثة، بينما لا يزال Android TV يمثل العمود الفقري لتجربة المشاهدة.

توفر واجهة Google TV تركيزًا أكبر على المحتوى الترفيهي الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي في ترتيبه وفقًا لاهتمامات المستخدم، وليس مجرد واجهة نمطية كالموجودة في Android TV. كما توفر وصولًا سريعًا لعناصر مخصصة من المحتوى مثل البث المباشر وخدمات البث. علاوًة على ذلك، يسمح النظام الجديد بتوفير وظائف ذكية للتلفاز برمجيًا، والتي كانت تتطلب في الماضي دعمًا أساسيًا من قبل الشركات المصنعة، على سبيل المثال يمكن التحكم في التلفاز بالكامل عن بعُد باستخدام تطبيق Google TV. إلى جانب العديد من المزايا الأخرى التي تعمل على تحسين تجربة المستخدم.

بشكل عام، كل من Android TV و Google TV هما نظاما تشغيل التلفازات الذكية المعتمدة على منصة أندرويد، كلاهما يسمحان لك بمشاهدة المحتوى والتفاعل معه بشكل مختلف تمامًا عن التلفازات القديمة. يقدم كلا النظامين نفس المجموعة الهائلة من التطبيقات المستقلة وخدمات البث والألعاب كما تتميز بدعم الأوامر الصوتية باستخدام مساعد جوجل، والتحكم عن بعُد، والبث باستخدام Chromecast، وبث المحتوى عن بعُد. لكن على الرغم من أوجه التشابه، إذا تعمقنا في التفاصيل ستلاحظ وجود اختلافات رئيسية بين Android TV و Google TV.

الفروقات الجوهرية بين نظامي Google/Android TV



بادئ ذي بدء، يعُد الاختلاف الأول والأبرز بين كلا النظامان هو كيفية عرض واكتشاف المحتوى على الصفحة الرئيسية. للتوضيح، ففي إصدار Android TV نجد أن توصيات المحتوى تستند إلى تطبيقات البث المُثبتة على التلفاز، بحيث يتم عرض الأفلام والمسلسلات ومقاطع الفيديو الأحدث داخل كل تطبيق أو خدمة، وبالتالي كان الترتيب نمطي ولا يستند إلى خوارزميات تتماشى مع الذوق الشخصي للمستخدم. في Google TV عالجت جوجل هذا الأمر حيث فأصبح كل ما هو معروض على الشاشة الرئيسية يستند إلى توصيات مقدمة للمستخدم، حيث يتم الاعتماد على الذكاء الاصطناعي ومساعد جوجل وقاعدة رسم بياني معرفي من جوجل للتعرف على عادات المشاهدة.

تُستخدم هذه البيانات بعد ذلك لتقديم اقتراحات مخصصة على الشاشة الرئيسية ضمن قسم "For You" حيث يتم عرض العروض الترويجية والأفلام والمسلسلات ذات الصلة باهتماماتك، كما يتم تسليط الضوء على المحتوى الشائع في البلد المُقيم بها. في السياق نفسه، أضافت جوجل ميزة رائعة تسمح للمستخدمين بإضافة الأفلام والمسلسلات إلى قائمة "المشاهدة لاحقًا" Watchlist مباشرًة من نتائج البحث سواء على الهاتف أو التابلت أو الكمبيوتر، فبمجرد الضغط على زر Watchlist ستتمكن من الوصول إلى المحتوى على التلفاز (بعد التوجه إلى قسم Library).


قدمت جوجل أيضًا مع نظام Google TV تجربة جديدة تمامًا لإعداد التلفزيون لأوّل مرة بعد شرائه، حيث لم يَعُد المُستخدم بحاجة إلى استخدام جهاز التحكُّم عن بُعد لضبط الإعدادات من التلفزيون نفسه، بل يتم الأمر برمته عبر الهاتف بواسطة تطبيق Google Home كما أصبح بإمكانك اختيار خدمات البث التي تشترك فيها خلال عملية الإعداد بحيث يتم ترتيب الشاشة الرئيسية وفقًا للتوصيات الخاصة بك على هذه الخدمات. دعني أخبرك أن فكرة دمج التلفاز مع تطبيق Google Home في حد ذاتها ميزة رئيسية كون ذلك يسمح بإدارة كل ما يتعلق بالتلفاز عبر الهاتف على سبيل المثال، يمكنك استخدام الأوامر الصوتية لتشغيل التلفزيون، ورفع مستوى الصوت، وحتى تشغيل فيلمك المفضل على Netflix فضلًا عن إطفاء التلفاز والتحكم به عمومًا. كما يسمح ذلك باستخدام التلفاز في أشياء أخرى تتخطى حدود مشاهدة الأفلام والمسلسلات.

الحسابات المتعددة ميزة أخرى يتفوق بها نظام Google TV على Android TV حيث يمكن للمستخدمين إنشاء "بروفايل" مخصص لكل فرد من أفراد العائلة لتقديم توصيات شخصية مختلفة لكل بروفايل حسب اهتمام كل فرد. صحيح يوفر نظام Android TV ميزة مشابهة ولكن الجديد في Google TV أيضًا أنه يمكن فرض رقابة أبوية على كل بروفايل على حدا وبالتالي تستطيع إنشاء حساب للأطفال بمجموعة من الحدود الخاصة بهم للمحتوى، والتي يمكن إدارتها عبر خدمة Google Family Link.

هل يمكن الترقية إلى Google TV ؟


الواجهة الحديثة لنظام أندرويد تي في





في حال كنت تستخدم تلفاز ذكي يعمل بنظام Android TV وترغب في تجربة Google TV فذلك ليس ممكنًا، على الأقل بطريقة رسمية، حيث توجد طرق منتشرة على الإنترنت تسمح بالترقية الإجبارية إلى Google TV على أي تلفاز ذكي. لكن جدير بالذكر أن جوجل مازالت ترسل حتى الآن تحديثات إلى نظام Android TV بل وقدمت واجهة مستخدم جديدة للنظام تبدو أقرب إلى واجهة Google TV. بخلاف ذلك، إذا أردت تجربة نظام Google TV فعليك بشراء تلفاز أحدث يأتي مدعومًا بهذا النظام.

في النهاية، عندما يتعلّق الأمر باختيار المنصّة المُناسبة، يجب أن تأخذ في الاعتبار احتياجاتك الشخصية وتفضيلاتك، فإذا كُنت تُفضِّل واجهةً جديدةً، وتوصياتٍ شخصية دقيقة، فإن Google TV قد تكون الخيار الأمثَل بالنّسبة لك، أمّا إذا كُنت تُفضِّل التجربة الكلاسيكية لنظام Android TV وتطبيقاته المعتادة، فقد يكون Android TV الأنسب لك في ذلك الوَقت، فكلاهما له مزاياه الفريدة، وتجربته المُمتعة.

الشيء الذي يجب معرفته هو أن Google TV لا يزال هو نفسه نظام Android TV. قد يبدو الأمر مختلفًا تمامًا إذا نظرت إلى الواجهة الرئيسية للتلفاز، لكنهما متماثلان في جوهرهما. الشاشة الرئيسية هي المكان الذي تكمن فيه معظم التغييرات.
تقييم المقال

جاري التحميل
تعليق
comment url
المقال التالي
1 من التعليقات
  • ناظم محمد
    ناظم محمد 12/01/2023 11:15 م

    من الملاحظ ان تشغيل نظام قوقل تي في لا تظهر الواجهة كاملة واختفاء تبويب for you وتبويب الافلام والمسلسلات، الا اذا قمنا بتشغيل vpn واختيار الموقع الولايات المتحدة الأمريكية