Loading...

الطريقة المثالية لتنظيف المايك وسماعة الهاتف وتحسين الصوت

تُعتبر عمليّة تنظيف الشاشات والأسطح الخارجيّة لهواتفنا من الأتربة والأوساخ التي تعلق بها خلال استخدامنا اليوميّ لها عمليّة سهلة للغاية عادةً ما يُجريها الكثيرين منا بصورة دوريّة، ولكن ماذا عن الأتربة والأوساخ التي تنفذ إلى الأجزاء الداخليّة للهاتف من خلال فتحات منفذ الشاحن أو الميكروفون أو مكبّر الصوت؟ يُمكن أن توثّر ذرات الغبار والأتربة والأوساخ التي تتسلّل إلى فتحات سمّاعات ومُكبر صوت الهاتف بالسلب على جودة الصوت المسموع أو المنتقل عبر الهاتف فيخرج مشوّشًا أو مشوبًا بالضجيج.

صحيح عملية تنظيف المايك وسماعة الهاتف أصعب قليلًا من تنظيف الشاشة نظرًا لحساسيّة هذه الأجزاء الداخليّة التي ينبغي التعامل معها بدقة وحذر لتفادي إتلافها، إلّا أنّ تخليص هذه الأجزاء من الغبار والأتربة العالقة يُعدّ إجراء ضروريّ ومهم للحفاظ على جودة صوت الهاتف. لذا دعونا نتعرف على الطريقة الصحيحة لتنظيف السماعات ومكبرّات الصوت في الهواتف الذكيّة بمُختلف أنواعها.


  أمور يجب تجنّبها عند تنظيف الأجزاء الداخلية للهاتف


عند الحاجة إلى تنظيف الأجزاء الداخلية للهاتف قد تُفكّر في شراء أدوات مخصّصة لأداء مثل هذه المهمّة مثل مجموعات تنظيف الهاتف الاحترافيّة المتوفّرة في العديد من المتاجر الإلكترونيّة على الإنترنت، وهو تفكير معقول وصائب إلى حدّ كبير، ولكن لحُسن الحظّ يُمكن الاستعاضة عن مثل هذه الأدوات في كثير من الأحيان بأدوات بسيطة مُتاحة في المنزل، فقط إذا ما تمّت مُراعاة الأساليب والإجراءات السليمة لتنظيف هذه الأجزاء دون إتلافها.


إذ أنّ هُناك عدة أفعال خاطئة ينبغي تجنبها تمامًا عند محاولة تنظيف سماعات ومايك الهاتف، وهي:

  • تجنّب محاولة إدخال الماء أو سوائل وموادّ التنظيف أو أيّ سوائل أخرى من أيّ نوع إلى أجزاء الهاتف الداخليّة عبر فتحات الهاتف، فقد تتسبّب هذه السوائل في إحداث قصر في الدوائر الإلكترونيّة الداخليّة للهاتف ممّا يؤدّي إلى إتلافها بصورة دائمة.
  • تجنّب محاولة استخدام أيّ أدوات حادّة في عمليّة تنظيف شبكات مُكبر صوت الهاتف، مثل الدبابيس أو الإبر أو مشابك الورق، فقد يؤدّي هذا إلى إتلاف أسطح المكوّنات الداخليّة التي تكون حسّاسة للغاية.
  • تجنّب استخدام الهواء المضغوط لدفع الغبار والأتربة العالقة بسماعات ومايك الهاتف.
  • تجنّب استخدام أي موادّ كيميائيّة مثل الكحول أو السبيرتو لإزالة الأوساخ من أجزاء الهاتف الداخليّة، فقد تُزيد هذه المواد الأمور سوءًا وتُقلّل من مقاومة الهاتف للماء، وقد تُتلف مكوّنات الهاتف بصورة دائمة.


  تنظيف سماعات ومكبرات صوت الهاتف بطريقة سليمة


لكي نتمكّن من تنظيف الأجزاء الداخليّة للهاتف، مثل السماعات ومُكبر الصوت، بصورة سليمة وآمنة ينبغي علينا أوّلًا إيقاف تشغيل الجهاز قبل البدء في عمليّة التنظيف والقيام بأي إجراء، يُمكننا بعد ذلك البدء في تنظيف شبكات مُكبر صوت الهاتف باستخدام فرشاة ذات شعيرات ناعمة، مثل فرشاة رسم نظيفة، ويُراعى أثناء هذه العمليّة تحريك الفرشاة برفق، وبزاوية مائلة إلى الخارج بحيث تقوم الفرشاة بدفع الغبار والأتربة إلى خارج الجهاز وليس إلى الداخل.


يُمكن أيضًا استخدام بعض العجائن اللاصقة مثل عجينة Blu-Tack أو Cleaning Gel المخصّصة لتنظيف الأسطح، والتي تلتصق بها الأوساخ والأتربة العالقة مع سهولة إزالتها من الأجهزة دون ترك أجزاء منها بالداخل، ويُراعى كذلك عدم الضغط بقوّة على العجينة عند وضعها على شبكات مكبر صوت وسماعات الهاتف لتفادي تضرّر هذه الأجزاء، والحرص على سحبها مع الأوساخ العالقة بها في اتّجاه الخارج وليس إلى داخل الهاتف.

إذا كانت هُناك بعض الأجزاء التي لا يزال من الصعب الوصول إليها باستخدام الفرشاة والعجينة اللاصقة، يُمكن استخدام قطع الإسفنج الجافّة أو قطع القطن الصغيرة الجافة أو فرش التنظيف المخصّصة لمسح شبكات السماعات ومُكبر الصوت برفق، حيث تستطيع هذه المواد إزالة الأوساخ دون إحداث خدوش.


تتفوّق أعواد القطن على الإسفنج في قدرتها على إزالة الوبر العالق بالهاتف من جيوب الملابس والحقائب، بينما يُمكن أنّ يُساعد استخدام الإسفنج في منع تراكم الكهرباء الإستاتيكيّة لخلوّ أليافه من أيّ شحنات كهربائيّة ساكنة. يُمكن بعد ذلك التخلّص من أي غبار أو أتربة متبقّية باستخدام منفاخ هواء يدويّ لدفع الأوساخ بعيدًا إلى خارج الجهاز، حيث تكون قوّة اندفاع تيّار الهواء في حالة استخدام منفاخ الهواء اليدويّ أقلّ من قوّة اندفاع الهواء المضغوط. يُمكن تكرار هذه العمليّة لعدّة مرات قبل أن تُصبح أجزاء الهاتف الداخليّة نظيفة تمامًا وخالية من أي أتربة أو أوساخ، وفي كُلّ مرّة يُراعى التعامل برفق وحرص قدر الإمكان مع مكوّنات الجهاز.


هناك طريقة أخرى جديرة بالذكر وأصبحت منتشرة جدًا الآونة الأخيرة لتنظيف سماعة ومايك الهاتف من الماء أو الغبار، وذلك عبر توليد موجات صوتية بترددات معينة من هاتفك نفسه ينتج عنها اهتزازات قادرة على إزالة أي عوائق أمامها سواء الماء، الاتربة والغبار، والتي تكون عالقة على شبكة السماعة. بالطبع لن يتوجب عليك إنشاء الموجات الصوتية بنفسك وإنما باستعمال تطبيقات مخصصة لذلك، وقد سبق لنا توضيح كيف يتم الأمر على هواتف آيفون باستخدام اختصار Water Eject وكذلك على هواتف أندرويد من خلال خاصية في الهاتف نفسه أو بمساعدة تطبيقات خارجية.

بشكل عام، تُساعد جميع الإجراءات السابقة في الحفاظ على أجزاء الهاتف نظيفة بصورة دورية قدر الإمكان، ولكن في بعض الحالات الأكثر تعقيدًا، والتي تكون فيها الأتربة والأوساخ قد تسبّبت بالفعل في حدوث خلل أو مشكلة في الصوت يستعصي علاجها بالتنظيف السطحيّ لأجزاء الهاتف، فقد يتطلب الأمر الاستعانة بفنّي أو متخصّص محترف يُمكنه فتح الجهاز وتنظيف شبكات مكبر الصوت والسماعات من الداخل.
تقييم المقال

جاري التحميل
تعليق
comment url
المقال التالي