اسباب مشكلة سخونة الشاحن اثناء شحن الهاتف



في حال لاحظت من قبل أن شاحن هاتفك الآيفون أو الأندرويد، دافئ إلى حد كبير أو ساخن لدرجة أنك لا تتحمل لمسه، فربما تدري أن الحرارة الناتجة عن استخدام الشاحن أمرًا طبيعيًا، لكن ماذا لو تعدى الأمر الحدود المتعارف عليها، مثل أن يكون أدفأ من ذي قبل أو ساخن لدرجة تجعل الغلاف البلاستيكي له يكاد ينصهر من شدة الحرارة ؟ حسنًا، دعونا نوضح فيما يلي كل ما تحتاج معرفته بخصوص مشكلة سخونة الشاحن أثناء شحن الهاتف، حيث نُجيب على السؤال الشاغل لماذا يسخن شاحن الهاتف من الأساس وهل يعتبر شيئًا يدعو إلى القلق ؟


مبدئيًا من الضروري أن نوضح كون تولد الحرارة المرتفعة من الأجهزة الإلكترونية هو أمرًا طبيعيًا، ولكن بالنسبة للشواحن تحديدًا فذلك يرجع إلى كون وظيفة الشاحن الأساسية هي تحويل التيار المتردد AC من مقبس الكهرباء إلى تيار ثابت DC لهاتفك. خلال تلك العملية، يقوم الشاحن باستخدام قطعة إلكترونية تعرف باسم «ترانسفومر» وهي أول قطعة ستقع عينك عليها إذا حاولت في مرة تفكيك رأس الشاحن! هذه القطعة تعمل على رفع أو خفض قوة التيار المتردد الناتجة عن مصدر الكهرباء، فتقوم بتوليد حرارة أثناء عملية تحويل التيار. أيضًا هناك عمليات أخرى مثل التيار الدوامي وغيرها تحدث أثناء عملية الشحن. باختصار، كلما زادت الطاقة التي ينقلها الشاحن، كلما زادت درجة الحرارة.

بوضع النقطة السابقة في الاعتبار، ففي الظروف العادية، من الطبيعي الشعور بدفء شاحن الهاتف عند فصله عن الكهرباء بعد انتهاء شحن البطارية، فهذا مقبول تمامًا. لكن إذا أصبح الأمر أكثر من مجرد كونه دافئًا، يعني لا تستطيع الامساك به للحظات بين يديك، هنا نقول أن هناك مشكلة.

إذا كان الشاحن ساخنًا لدرجة أنك لا تستطيع لمسه، فإن هذه إشارة واضحة على وجود خطب ما، قد يعود السبب نتيجة ردائه تصنيع الشاحن أو مشكلة في المقبس. في حالة وجود مشكلة، فإن الشواحن، وخصوصًا ذات الجودة العالية، تقوم بفصل التيار الكهربي عنها إذا حدث خلل ما، وذلك بفضل دوائر الحماية الموجودة في تصميم الشاحن. لكن إذا لم يحدث ذلك وأصبح جسم الشاحن ساخنًا جدًا، قم بفصله فورًا عن المقبس وتفحص وجود أي نوع من الخدوش أو الغبار على شوكتي الشاحن.

تفحص أيضًا إذا كان منفذ الشاحن في هاتفك ومنفذ الـ USB الموجود في الشاحن نظيفًا. إذا كان كذلك، حاول استخدامه مرة أخرى وقم بمراقبته، إذا شعرت مجددًا أنه ساخن، استخدم كابل آخر غير المرفق معه للتأكد من استمرار وجود المشكلة. هناك بعض الحالات التي لا يمكن فيها تجربة استخدام كابل آخر كما سنوضح الآن.

أسباب سخونة الشاحن أثناء الاستخدام ؟



هناك بعض الممارسات والعوامل التي تتسبب في زيادة درجة حرارة الشاحن أثناء الاستخدام، دعونا نستعرض أهمها:

  • شحن الهاتف لأوقات طويلة | يقوم أغلبنا بترك الهاتف يشحن طوال الليل أملًا في أن يصبح الهاتف جاهزًا للاستخدام اليوم التالي، قد تبدو فكرة سديدة نظريًا إلا أنها تضر بكل من الهاتف والشاحن بمرور الوقت. توصيل الشاحن بالمقبس طوال الليل يعني استهلاك للكهرباء ولو بنسبة قليلة، وذلك يعني توليد حرارة أكبر والذي قد يتسبب في تلف الشاحن.
  • استخدام تقنية الشحن السريع | تقوم الشواحن التي تدعم تقنية الشحن السريع بتحويل كميات أكبر من التيار المتردد AC إلى DC عن الشواحن الأخرى، بما أن الشواحن تولد حرارة بطبيعتها أثناء الشحن، فإن الشحن السريع يرفع من درجة حرارة الشاحن عن المعتاد، خصوصًا إذا كثر استخدامه على مدار اليوم.
  • استخدام شواحن رديئة الجودة | قد يكون سبب سخونة الشاحن رداءة جودته أو أنه مقلد، حيث أن تلك الأنواع من الشواحن لا تلتزم بمعايير السلامة، بالتالي أنت معرض لخطر الأضرار المادية في أي وقت. من المشاكل الشائعة في الوقت الحاضر هم البائعين المتواجدين على مواقع التجارة الإلكترونية مثل أمازون وعلي إكسبريس الذين يبيعون منتجات إلكترونية مقلدة وغير صالحة للاستخدام، من ضمنها الشواحن السلكية، اللاسلكية. يحق لك استرداد أموالك وشراء شاحن بديل إذا تلف، حيث تُغطي شركات مثل آبل وسامسونج هذا النوع من التلفيات.

إذا كنت تفضل شراء شاحن من علامات تجارية أخرى عبر الانترنت، فابحث عن العلامات التجارية الموثوقة ذات السمعة الحسنة مثل Anker أو يمكنك البحث في المنتديات مثل ريديت عن أفضل شاحن، حيث ظهرت دراسة تفيد أن 42% من التقييمات على أمازون عبارة عن تقييمات وهمية.


متى تصبح سخونة الشاحن أمرًا خطرًا ؟


إذا رأيت أيًا من تلك العلامات المذكورة أدناه، توقف عن استخدام الشاحن أو الكابل على الفور واستبدله. إذا من الممكن التواصل مع الضمان لاستبدال أو لإصلاح الشاحن فلا تتردد في ذلك. أيضًا تذكر أن تشحن هاتفك بعيدًا عن أي مواد أو عناصر قابلة للاشتعال، والتي قد تجعل الأمر أسوأ. فيما يلي أهم العلامات التي لا يمكن التغافل عنها في الشاحن:

  • بعض العلامات التي تشير إلى ذوبان القطع البلاستيكية للشاحن أو الكابل نفسه.
  • رائحة غير معتادة مثل الدخان أو البلاستيك المحترق صادرة عن الشاحن.
  • بعض علامات الحروق باللون الأسود أو البني على الشاحن نفسه أو الكابل.
  • ارتفاع حرارة الشاحن بشكل غير اعتيادي، وخصوصًا إذا كان جديدًا.
  • حدوث اهتراء في الكابل أو الشاحن.

حلول مشكلة سخونة الشاحن


بعد أن تعرفنا على المشاكل التي تتسبب في سخونة الشاحن وما هي العلامات التي يجب التوقف عن استخدام الشاحن حين ظهورها، يمكن تلخيص الحلول التي يمكن اتباعها لحل مشكلة سخونة الشاحن كما سنوضح الآن.

  • تقليل فترات الشحن | تجنب توصيل الشاحن لفترات طويلة في المقبس خصوصًا إذا كنت ممن يقوم بشحن الهاتف طوال الليل. إذا شعرت بتكرار مشكلة سخونة الشاحن حينها حاول التقليل من مدة شحن الهاتف، ليس لزامًا ترك الهاتف يشحن حتى يصل إلى 100%، حيث تفيد الدراسات أن أفضل نسبة للشحن بين 20 إلى 80%، وذلك لتقليل استهلاك دورات الشحن قدر الإمكان.
  • التقليل من استخدام تقنية الشحن السريع | إذا كنت تستخدم هاتفًا يدعم الشحن السريع، فإنه لا يعتبر لزامًا استخدامه طيلة الوقت. كما وضحنا سابقًا، كلما زادت كمية التيار الثابت DC التي يقدمها الشاحن للهاتف زادت درجة الحرارة، كما أن الشحن السريع يؤثر على بطارية الهاتف على المدى البعيد بسبب ارتفاع درجة الحرارة واستهلاك دورات الشحن أسرع من الطبيعي. إذا كان احتياجك للهاتف ليس ضروريًا يمكنك شحن الهاتف باستخدام شاحن بسرعة أقل، قد يطيل ذلك من مدة الشحن "حسب سرعة الشاحن وسعة البطارية" ولكن سيطيل من عمر البطارية ويعالج مشكلة سخونة الشاحن.
  • شراء شاحن أصلي | يعتبر الاستثمار في القطع الإلكترونية أمرًا لا يجب الاستهانة به، في حالة تلف الشاحن المرفق مع الهاتف أو وجود خللًا فيه لا تفكر في شراء شاحن بشكل عشوائي. إذا استعصى عليك شراء شاحن متوافق مع هاتفك فلا بأس من شراء شاحن من العلامات التجارية الأخرى، لكن يُنصح بالعلامات التجارية الموثوق فيها نظرًا لكونها تلتزم بمعايير السلامة والأمان، بالإضافة لتجنب مشكلة سخونة الشاحن أو على الأقل منع حدوث الكوارث التي قد تقع في حالة استخدام شاحن ذو جودة رديئة أو مقلد.
اقرأ ايضاً

تعليقات