5 أسباب لماذا تحتاج إلى جهاز NAS إن كنت مهتماً حقاً بخصوصيتك



الحفاظ على الخصوصية الرقمية في الوقت الحالي بات أكثر أهمية من أي وقتٍ مضى، حتى لو كنت تعتبر أنك لست بهذا القدر من الاهتمام، تظل بياناتك، مهما كانت تافهة في نظرك، ذات قيمة. رأينا في السنوات القليلة الماضية كيف أصبحت بياناتنا هدفًا غاليًا للشركات والتطبيقات والمواقع المختلفة على الإنترنت، ودعونا لا ننسى أيضًا تسريبات البيانات التي تقع ضحاياها شركات عملاقة نتيجة وجود ثغرات أمنية غير مكتشفة.

باختصار، الأمثلة التي تصف الاستخدام التعسفي لبياناتك الرقمية لا حصر لها. صحيح أن الخصوصية الكاملة أمر غير قابل للتحقيق عمليًا، حتى لو أغلقت كل أجهزتك وحساباتك وبعدت عن الإنترنت تمامًا! لكن هذا لا يعني أن نفقد الأمل، هناك طرق كثيرة تساعدك على أمن بياناتك ضد محاولات الأطراف الخارجية غير المرغوب فيها للوصول إلى بياناتك، ولكن إذا تعمقت في التفكير ستجد أن أحد أكثر الطرق فعالية للحصول على مزيد من الخصوصية هي شراء جهاز NAS — إليك فيما يلي بعض الأسباب المقنعة لذلك.


  اولًا: ما هو جهاز NAS اصلًا ؟


ببساطة، NAS يعتبر أحد حلول التخزين الذي يمكن النظر إليه على انه شكل من أشكال السيرفرات ولكن يمكن استخدامه في المنزل أو الشركة لتخزين الملفات بمساحات ضخمة تصل إلى عشرات التيرابايت. 

ومقارنًة بأقراص التخزين الخارجية او المحمولة، تتميز أجهزة NAS بقدرتها على الاتصال بالإنترنت، ومن هنا جاء الاسم "Network-Attached Storage" فيمكنك التفكير في الأمر على أنه هارد عادي لكن بدلًا من توصيله مباشرًة باللوحة الأم أو كابل الـ USB في الكمبيوتر، تقوم بتوصيله بالراوتر وسيعمل على مدار الساعة للتمكن من الوصول للملفات المخزنة عليه عبر الإنترنت، مما يعني انه يمكن تصفح بياناتك المخزّنة عليه عن بعُد بغض النظر عن الوقت، المكان، والجهاز المُستخدم، كمبيوتر أو هاتف ذكي أو حتى التلفاز.


هذه القدرة تجعل NAS جهاز مهام جدًا في ظروف وحالات كثيرة، بل تضع له استخدامات متعددة يمكن الاستفادة منها للارتقاء بمستوى الحفاظ على خصوصيتك الرقمية إلى المستوى التالي، فدعونا نوضح بالأمثلة كيف يتم تحقيق ذلك سواء كنت تستخدم بالفعل جهاز NAS أو تنوي شرائه جديدًا، خصوصًا لو كان من شركة Synology والمتاح لها عدة منافذ للشراء داخل مصر.

  استخدامات جهاز NAS التي تحافظ على خصوصيتك الرقمية


1- انشاء خدمة التخزين السحابي الخاصة بك!



التخزين السحابي ربما يكون أحد أفضل الاختراعات التي تمت بنشأة الإنترنت! فيمكنك بكل بساطة حجز سعة تخزين كبيرة على شبكة الانترنت وتخزين كل ملفاتك مع القدرة على تصفحها والوصول إليها من أي مكان، دون حاجة لشراء وحدة تخزين خارجية حتى. هذا يُترجم إلى ان التخزين السحابي مريح للغاية، ولهذا يستخدمه الكثير منا، بل يتزايد نمو خدمات مثل Google Drive وOneDrive وDropbox وiCloud يومًا بعد يوم كونها الأشهر على الساحة في الوقت الحالي.

ومع ذلك، تخزين ملفاتك ومستنداتك التي قد تحمل معلومات سرية مثل شهادات الهوية أو الحسابات المصرفية، على خدمة تخزين سحابي تُديرها شركة أخرى، مهما كانت درجة ثقتك فيها، بالتأكيد يخلق مخاوف بشأن الخصوصية. لا يوجد ما يضمن تفردك بالوصول لملفاتك! بصرف النظر عن المزاعم التي تقدمها الشركة فالتحكم في الخدمة يخضع لها فقط، ناهيك عن احتمالية توقف الخدمة في أي وقت، فالأمر ليس بيدك! ولا ننسى رسوم الاشتراك الشهرية الباهظة التي تضطر دفعها إذا احتجت لترقية سعة التخزين... يمكننا التفرد بسلبيات خدمات التخزين السحابي في مقال آخر ولكن بشكل عام تخزين بياناتك سحابيًا للاستفادة من مميزاتها ليس أفضل حل على الإطلاق. إذا كانت لديك الفرصة لشراء NAS فأفعل وستتمكن من إنشاء خدمة تخزين سحابي تخضع لسيطرتك بالكامل.


يمكنك بالفعل الاستفادة من مزايا التخزين السحابي مع الاطمئنان بعدم وجود أي تطفل محتمل على بياناتك، هذا هو أحد المجالات التي تتفوق فيها أجهزة NAS على خدمات التخزين السحابي المعروفة. تستطيع بكل سهولة إدراج وحدات تخزين بأحجام هائلة داخل الجهاز وتوصيله بالشبكة مع تفعيل ميزة الوصول عن بعُد أو QuickConnect كما تُسمى في أجهزة Synology NAS، وعلى هذا النحو أصبح من الممكن تحميل/رفع كل ملفاتك حتى لو كانت سرية والوصول إليها، سواء أنت أو المستخدمين المصرح لهم، أينما كنت في العالم من خلال جهاز NAS الموجود في منزلك، لا أحد سواك يعرف ما ترسله أو تستقبله، وهذا أهم ما يفرق عن خدمات التخزين السحابي.

بالإضافة لذلك، معظم الشركات المصنعة للـ NAS وعلى رأسهم Synology توفر تطبيقًا خاصًا مثل تطبيق Synology Drive يمكن استخدامه لإدارة ملفاتك اونلاين عبر هاتفك الأندرويد أو الآيفون للحصول على التجربة الكاملة للتخزين السحابي. إذًا، في حال كنت تستخدم التخزين السحابي بكثرة ينبغي عليك التفكير في شراء NAS الآن!

2- مشاركة البيانات الحساسة مع الآخرين بأمان


كما أشرنا في المقدمة، كل شخص موجود على الإنترنت تعتبر بياناته الشخصية ذات قيمة بالنسبة للشركات، لا تحتاج أن تكون معارضًا لنظام الحكم في بلدك أو شخص معروف سياسيًا لتكون مثيرًا للاهتمام بدرجة كافية تدفع الشركات لمراقبة كل تحركاتك وأنشطتك على الإنترنت، فهذا يحدث معك يوميًا بغض النظر "من أنت"! ولأن الحصول على خصوصية كاملة في العالم الرقمي أمر غير قابل للتحقيق، يمكنك على الأقل الحد من وقوع بياناتك السرية في الأيدي الخاطئة.


سواء كنت تحاول مشاركة صور خاصة بك أو أطفالك، أو مراسلاتك المهمة مع طرف آخر أو بيانات خاصة بتعاملاتك البنكية، لا عليك بالاعتماد على وسائل مشاركة البيانات التقليدية غير الآمنة مثل السيرفرات العامة لمشاركة الملفات أو خدمات التخزين السحابي أو وسائل التواصل الاجتماعي. جميع هذه الوسائل معروفة وتُستخدم على نطاق واسع، لكن مرة أخرى، لا يوجد ما يضمن عدم اطلاع مسؤولي الخدمة على ما تشاركه فالتحكم ليس بديك.

هنا يتجلى مجددًا أهمية وجود جهاز NAS بمنزلك أو شركتك، فكونه شكل من أشكال السيرفرات، تستطيع مشاركة البيانات مهما كانت حساسة وضمان وصولها للطرف الآخر بأمان، ليس فقط لأنها مُشفرة ولكن كذلك لأن السيرفر المخزن عليه الملف هو في الواقع جهاز NAS الذي تملكه. بل ولديك الإمكانية لمشاركة الملفات بتقنية P2P لضمان مستوى أعلى من الحماية. فقط قم بإضافة الملف أو المجلد على وحدة التخزين الخاصة بك ومن خلال تطبيق إدارة الملفات ستجد خيار المشاركة؛ في أجهزة Synology NAS على سبيل المثال يوجد خيار "Share File Links" لمشاركة الملف مع أي شخص في العالم عبر رابط مختصر.

3- حماية وأمان أفضل لتخزين صورك الشخصية


من الواضح أن خدمات تخزين الصور سحابيًا تساعد بشكل كبير في عملية ترتيب الصور ومشاركتها، خصوصًا إذا كنت شخصًا تحب التقاط الكثير من الصور الشخصية أو لأفراد العائلة، بل حتى ان بعض هواتف أندرويد الشائعة تأتي مع تطبيق Google Photos كخيار أساسي لتخزين الصور وحفظها على السحابة المرتبطة بحساب جوجل، كذلك هواتف آيفون التي توفر خيار حفظ الصور على خدمة iCloud Photos بدلًا من ذاكرة الهاتف لتوفير سعة التخزين لصالح بيانات أخرى كالتطبيقات والمستندات.

هذه الخدمات جيدة، لكن تضع قيود مزعجة مثل سعة التخزين المحدودة وربما قيود على جودة الصور بالإضافة إلى رسوم الاشتراك الشهرية لتخزين مزيد ومزيد من الصور. إذا نظرت إلى تلك الخدمات بشكل أعمق ستجد أنك (حرفيًا) تخزن صورك الشخصية وربما صور أسرية وعائلية على وحدة تخزين تخضع لسيطرة شركة أخرى، وهو ما لا تريده إذا كانت لديك مخاوف بشأن الخصوصية. ناهيك عن محاولة شركات التخزين السحابي في الاعتماد على صورك الشخصية وأسرارك الخاصة في مواد التعلم الآلي من أجل تحسين استهدافك بالإعلانات ومعرفة ميولك الشخصية، وهو ما يعرض خصوصيتك وبياناتك الحساسة للخطر.


وجود جهاز NAS في منزلك يعني أنك تملك سيرفر بمساحة تخزينية مهولة لتخزين كل صورك الشخصية بأمان تام مع إمكانية الوصول إليها من أي مكان، بالإضافة إلى السماح لمستخدمين آخرين مثل أفراد أسرتك بالوصول لهذه الصور وعرضها عبر هواتفهم بسهولة. شركة مثل Synology أدركت كيف يمكن لأجهزة NAS أن تضاهي جميع خدمات تخزين الصور سحابيًا، ولذلك توفر تطبيق Synology Photos الذي يغنيك تمامًا عن Google Photos وأمثالها لتخزين صورك ومقاطع الفيديو الخاصة بك وإدارتها بسهولة. في هذا الإطار ندعوكم لمراجعة موضوعنا السابق والذي سلطنا خلاله الضوء على مزايا Synology Photos كأحد البدائل الآمنة لتخزين صورك.

4- انشاء خدمة بث الفيديو الخاصة بك!



إذا كنت مُحب لمشاهدة الأفلام والمسلسلات عبر أجهزتك المختلفة، فربما تكون خدمات بث الفيديو مثل نتفليكس مناسبة لتلبية احتياجاتك، فأنت تقوم بدفع اشتراك شهري للوصول إلى مئات العروض والأفلام. ولكن هل تعتقد أن دفع رسوم شهرية أو سنوية للشركات المقدمة للخدمة سيمنعها من انتهاك خصوصيتك؟ بالتأكيد أنت مخطئ، إذا تمعنت النظر في سياسة الخصوصية التابعة لكلًا من خدمات بث الفيديو ستجد اعترافي ضمني بجمع العديد من البيانات عنك مثل معرّفات الجهاز والموقع الجغرافي وتفاصيل متعلقة ببيانات الدفع...إلخ.

 هل تعلم انه بامتلاكك جهاز NAS تستطيع إنشاء خدمة Netflix الخاصة بك؟ كل ما تحتاج إليه هو تخزين الأفلام والمسلسلات على وحدة تخزين NAS سواء بعد حصولك عليها من الإنترنت أو أقراص الـ DVD. ولكن مشاهدة هذه الأفلام من خلال المُشغل الافتراضي لنظام التشغيل الخاص بالـ NAS حل غير عملي ولن تحصل على أفضل تجربة بالتأكيد.

لذلك نوصي باستخدام تطبيق Plex والذي يمكن تثبيته على جهاز NAS الخاص بك من خلال المتجر أو الـ Package Center في حال كنت تستخدم Synology NAS. هذا التطبيق يمكنه تحويل جهاز NAS إلى "ميديا سيرفر" بحيث يقوم بترتيب الأفلام وتنظيمها إلى فئات مع توفر ميزات كثيرة مثل إضافة الترجمة للأفلام والبيانات الوصفية تلقائيًا، مع القدرة على بث المحتوى بأعلى جودة عبر أجهزتك المختلفة من أي مكان في العالم سواء من خلال التلفاز أو الهاتف من خلال تطبيق Plex وبالتالي تحصل على تجربة مشاهدة واستخدام مماثلة لتلك الخاصة بنتفليكس، الاختلاف الأكبر هنا هو كونك المتحكم في كل شيء!

5- الحصول على خادم بريد إلكتروني خاص



إرسال واستقبال رسائل البريد الإلكتروني هو شيء من المسلمات في هذا العالم الرقمي، ولكن حاليًا تتم إدارة معظم رسائلنا الإلكترونية عبر خوادم تابعة لشركات مثل جوجل وياهو ومايكروسوفت وآبل. ومع ان خدمة Gmail أو Yahoo Mail توفر لك الكثير من الراحة والسهولة في التعاملات اليومية عبر الإيميل، إلا أنها غير موثوق بها إذا كنت تعطي أولوية لخصوصيتك. فمثلًا إذا كان لديك حساب على جوجل وتستخدم "جيميل" فيمكن للشركة أن تفحص محتويات رسائلك بغض النظر إذا كانت سرية أو لا، من أجل عرض إعلانات مستهدفة وتحسين الخدمة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للسلطات الحكومية ووكالات إنفاذ القانون أن تطلب من جوجل الكشف عن رسائلك الإلكترونية. هذا سيحدث لأن الخدمة التي تستخدمها في إدارة رسائلك الإلكترونية لا تخضع لسيطرتك.

 هذا على عكس أن تكون مستخدم لأحد أجهزة NAS وهو ما يمنحك الفرصة لإنشاء خادم بريد إلكتروني خاص لاستقبال وارسال الإيميلات، محمي ومُشفر وآمن للاستخدام لأن هذا الخادم ببساطة موجود في منزلك، على جهاز كمبيوتر تملكه! العديد من أجهزة NAS لديها التطبيقات التي تسمح لك بالقيام بذلك. على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم Synology NAS فيمكنك تحويله إلى خادم بريد بواسطة تطبيق Synology MailPlus Server في خُطوات بسيطة جدًا وسهلة حتى على المبتدئين. إذًا فبالتأكيد، أهم ميزة في امتلاك خادم البريد الإلكتروني الخاص بك هي الخصوصية = رسائلك خاصة بك، بل يمكن حتى إنشاء عنوان بريد مخصص لجعل هويتك مجهولة تمامًا!


الخلاصة | شراء جهاز NAS في الوقت الحالي يتجاوز أكثر من كونه مجرد جهاز لتخزين البيانات والوصول لها من أي مكان أو كوحدة تخزين إضافية، فكما لاحظنا يمكن تحقيق استفادة من هذا الجهاز لصالح الحفاظ على خصوصيتنا. لكن وفي حال كنت في حيرة من أمرك! فدعني أخبرك أن كل ما سبق من خواص ومميزات مذكورة قد لا تجدها في جميع أجهزة NAS المتوفرة في السوق لكنها على الأقل الطريقة التي يمكنك بها استخدام Synology NAS من أجل حماية خصوصيتك. من المهم أيضًا إدراك أنه لا يوجد شيء اسمه "أفضل NAS على الإطلاق" ولكن NAS الأنسب لاحتياجاتك. لذا قم بمراعاة هذه النقاط قبل شراء أول جهاز NAS، واذا كنت بحاجة إستشارة تستطيع التواصل مع احد ممثلي سينولوجي للحصول على المشورة مجانًا.
اقرأ ايضاً

تعليقات