5 استخدامات غير قانونية للإنترنت ويجب الحذر منها



أصبح الإنترنت يمثل عالمًا آخر بديلا عن عالمنا الحقيقي، ومثل العالم الحقيقي تمامًا توجد هناك جرائم ومخالفات للقانون تحدث على الإنترنت كما توجد هناك شرطة إنترنت أيضًا متخصصة في مكافحة تلك الجرائم والحد منها، ومع ذلك توجد هناك العديد من الممارسات والاستخدامات للإنترنت التي قد يعتقد البعض أنها عادية تمامًا ولكنها في الواقع على عكس ذلك تعتبر غير قانونية، وقد تكون الملاحقة القضائية لهذه الأفعال ليست نشطة بشكل كبير ومع ذلك فإن هناك الكثير من دول العالم وخاصةً في أوروبا وأمريكا التي تقوم بفرض غرامات وعقوبات على الأشخاص الذي يستخدمون تلك الطرق والأفعال، فما هي تلك الأمور التي تعتبر مخالفة للقانون؟ في هذا الموضوع نتعرف على خمسة من أشهر تلك الممارسات والتي يجب الحذر منها.


استخدام التورنت



التورنت هو نوع من الطرق المستخدمة من أجل مشاركة الملفات على الإنترنت بين المستخدمين وبعضهم البعض، ولكن يتم استخدام هذه التقنية بشكل غير قانوني بنسبة كبيرة حيث يتم مشاركة المحتويات والمواد المحمية بحقوق الطبع والنشر بما في ذلك الأفلام والأغاني والكتب والألعاب المقرصنة وما إلى ذلك بحيث يتم السماح للمستخدمين بتحميلها مجانًا دون دفع مقابل، ولكن هذا الأمر يعتبر غير قانوني وغير أخلاقي تمامًا كما أنه مضر جدًا للشركات التي تقوم بإنتاج هذه المحتويات.

ومع ذلك انخفض استخدام التورنت بشكل كبير في السنوات الماضية، حيث أصبحت خدمات بث الفيديو وعرض الأفلام ميسورة التكلفة بالنسبة لفئة كبيرة من المستخدمين وهو ما يمنع الحاجة إلى تنزيل المواد المقرصنة، وعلى الرغم من أن استخدام التورنت يعتبر غير قانوني في الكثير من دول العالم إلا أنه لم يتم القبض إلا على عدد قليل جدًا من مستخدمي هذه البرامج في بعض الدول.


نشر البيانات الخاصة بالآخرين



في السنوات الأخيرة أصبحت جميع الشركات التكنولوجية تحترم خصوصية المستخدمين بشكل كبير، كما أن القوانين تحاول تعزيز هذا الأمر أيضًا من خلال منع الشركات من الوصول إلى البيانات الحساسة، ولكن ماذا بالنسبة للأفراد؟ في الكثير من دول العالم يعتبر من غير القانوني مشاركة البيانات الشخصية الخاصة بالآخرين في الأماكن العامة على الإنترنت دون علمهم أو بقصد إلحاق الضرر بهم ويشمل ذلك العناوين وأرقام الهاتف وكلمات المرور أو الصور الخاصة بهم وما إلى ذلك.

وهناك الكثير من الدول حول العالم التي تجرم نشر الصور الخاصة بالآخرين دون علمهم وخاصةً تلك الصور التي تم التقاطها في أماكن خاصة، أما بالنسبة للأماكن العامة فغالبًا لن تحتاج إلى موافقة لالتقاط صورة ونشرها عبر الإنترنت في مثل هذا الأماكن، ومع ذلك من الأفضل طلب الموافقة على أي حال.

تسجيل مكالمات VoIP بدون موافقة



تسجيل المكالمات الهاتفية هو أمر شائع جدًا بين مستخدمي الهواتف الذكية ومع ذلك هناك الكثير من الجدل حول مشروعية هذا الأمر وهل هو أخلاقي أم لا، ولكن ببساطة يمكننا القول بأنه في حال موافقة الطرف الآخر على تسجيل المكالمة فإن هذا الأمر سوف يكون قانوني وأخلاقي تمامًا، وكذلك الحال عندما يتعلق الأمر بمكالمات VoIP التي تتم عبر الإنترنت.

يشير الاختصار VoIP إلى Voice over IP أو نقل الصوت باستعمال بروتوكول الإنترنت وهي عبارة عن تقنية مشهورة ومتطورة من أجل نقل الصوت بين المستخدمين والسماح لهم بإجراء المكالمات بشكل آمن ومن أشهر التطبيقات التي تستخدمها هو واتساب وسكايب بالإضافة إلى الكثير من الألعاب، ولكن يعد استخدام هذه التقنيات من أجل تسجيل محادثات الآخرين دون علمهم أو انتهاك خصوصيتهم هو أمر غير قانوني، وبالتالي يجب أن تحصل على الموافقة قبل التسجيل من أجل تجنب المشاكل القانونية.


عمليات البحث غير القانونية



معظم الناس لا يعرفون أن هناك العديد من عمليات البحث على الإنترنت والتي تعتبر غير قانونية، وفي الواقع لا يتم استخدام هذه العمليات لإدانة شخص ما إلا في أحيان قليلة جدًا كما أنه محركات البحث مثل Google لن تقوم بالإبلاغ عن المستخدمين أو السماح للجهات الحكومية بالوصول إلى بياناتهم، ولكنها تمنع ظهور مواقع أو صفحات غير قانونية ضمن النتائج، وتتضمن بعض المصطلحات غير القانونية على الإنترنت المواد الإباحية للأطفال أو إيذاء الأطفال عمومًا، هذا بالإضافة إلى توظيف المجرمين وتأجير أو شراء الأسلحة أو المواد المخدرة أو صنع القنابل، وغير ذلك من الكلمات البحثية المشبوهة.

الدارك ويب



استخدام متصفح الدارك أو متصفح Tor في حذ ذاته لا يمثل انتهاكًا للقانون، ومع ذلك يرتبط الدارك ويب غالبًا بالأعمال والممارسات غير القانونية على الإنترنت، على سبيل المثال نشأت هناك الكثير من مواقع الدارك ويب التي كانت تهدف إلى بيع الأسلحة والمخدرات والمواد الإباحية للأطفال والبرمجيات غير القانونية بما في ذلك موقع طريق الحرير وموقع دريم ماركت.

وعلاوة على المشاكل القانونية توجد هناك الكثير من المخاطر الأخرى جراء استخدام الإنترنت المظلم بما في ذلك إمكانية تعرض جهازك للفيروسات الخطرة جدًا والتي يمكن أن تعطله تمامًا مثل فيروسات الفدية وكذلك برامج التتبع وسرقة البيانات مثل Keyloggers، كما يمكن أيضًا أن يتم ملاحقة مستخدمي الدارك ويب من قبل الحكومة فعلى الرغم من أنه يقوم بإخفاء هوية المستخدمين إلا أن هناك العديد من الطرق التي يمكن للسلطات استخدامها لتتبع المستخدمين على الدارك وقد تم القبض على الكثير من المجرمين في الدرك ويب بالفعل.


في هذا الموضوع ناقشنا معكم العديد من الممارسات والأفعال غير القانونية على الإنترنت وفي الواقع هناك العشرات من الأفعال الأخرى التي تعتبر غير قانونية مثل التنمر الإلكتروني والتمييز العنصري وكذلك الابتزاز وترهيب الآخرين وتهديدهم والإساءة إليهم، وحتى في بعض الأحيان يمكن الإستناد إلى المحادثات والمنشورات على الإنترنت عند التحقيق في الجرائم وما إلى ذلك، ولهذا السبب يجب استخدام الإنترنت بحكمة كما يعتبر من الضروري متابعة الصغار أيضًا من أجل حمايتهم من أية مخاطر قد تهددهم.
اقرأ ايضاً

تعليقات