قائمة هواتف آيفون التي سيصلها تحديث iOS 16



لطالما اشتهرت آبل بتقديم دعم طويل الأجل من تحديثات iOS لحاملي هواتفها الذكية، بل وتعتبر سياسة تحديثات نظام التشغيل من الأسباب التي تدفع الناس لاقتناء هواتف iPhone وحتى أجهزة iPad اللوحية.

وبما إننا على أعتاب انطلاق حدث WWDC 2022 في 6 يونيو القادم والذي كما كل عام، يقوم باستعراض الجانب البرمجي من عمل الشركة ومن المؤكد ان يعلن فيه عن نظام iOS 16 والمميزات الجديدة التي ينتظرها ملايين المستخدمين، قد يهمك معرفة ما إذا كان الآيفون الخاص بك مؤهل للحصول على تحديث iOS القادم أم لا. ولو ان الأمر غير مؤكد بعد، لكن بعض المؤشرات المطروحة الآن قد تدلنا على الهواتف التي سيصلها تحديث iOS 16 فور طرحه وقتًا ما هذا العام، فدعونا نستعرض القائمة أدناه.

تم تحديث المقال بتاريخ 2022 / 6 / 6


الإعلان عن إصدار iOS جديد عادًة ما يصاحبه تخوف بالنسبة لحاملي هواتف آيفون القديمة من إمكانية تخلي آبل عنهم، وهذا هو ما يتخوف منه بعض من أصحاب هذه الهواتف حاليًا في الوقت الذي تستعد فيه ابل للكشف عن إصدار iOS 16. ومع ان الشركة في السنوات الثلاث الأخيرة أتاحت تحديث iOS 13 و 14 و 15 لجميع الأجهزة نفسها، بما في ذلك هاتف iPhone 6s والذي تم إصداره في عام 2015 والجيل السابع من iPod Touch و iPad Air 2 والجيل الخامس من iPad و iPad mini 4 والجيل الأول من iPad Pro، إلا أنه من غير المرجح استمرار دعم نفس الأجهزة لـ iOS 16 والسبب ليس رغبة آبل في ذلك وإنما يرجع لمتطلبات تشغيل النظام الجديد والتي، بحسب التوقعات، لن تتوافق مع مواصفات الهواتف القديمة.

لم تستثنى آبل الهواتف والأجهزة القديمة الأعوام الماضية من التحديثات بسبب كونها قادرة نوعًا ما على تشغيل الإصدارات الجديدة من iOS بشكلِ سلس دون تشكيل عبء على الموارد. لكن هذه المرة من المحتمل يلعب حجم الـ RAM دورًا بارزًا في تحديد الأجهزة التي ستعمل بنظام iOS 16 وعليه فقد يتم استثناء هواتف أو أجهزة لوحية قديمة على ما يبدو.

عندما تم الاعلان عن iOS 13 لم يكن مفاجئاً للجميع ان آبل امتنعت عن طرح التحديث لأي هاتف آيفون حجم الـ RAM فيه أقل من 2 جيجابايت، مما قضى على عدد كبير من الهواتف العاملة بشريحة معالجة A7 و A8 مثل iPhone 5S و iPhone 6 و iPhone 6 Plus بالإضافة إلى الجيل السادس من iPod Touch بينما واصلت دعم iPad mini 4 فقط لأنه مزود بذاكرة عشوائية تبلغ 2 جيجابايت على الرغم من أنه يعمل بشريحة A8.


لم تتطلب أنظمة iOS 13 و 14 و 15 أكثر من 2 جيجابايت للرام، لذا حافظت آبل على طرح التحديث لأجهزتها القديمة التي تم إطلاقها بدايًة من عام 2015. وبالتالي، سيكون من المقبول تمامًا أن تحدث آبل متطلبات النظام الجديد iOS 16 ليحتاج إلى 3 جيجابايت للرام جنبًا إلى جنب شريحة A10 Fusion على الأقل، وهذا ما تشير إليه بعض التقارير الموثوقة. وفي حال فعلت الشركة ذلك، فإن الهواتف التالية ستكون مؤهلة للحصول على التحديث:



  • آيفون 7 بلس (iPhone 7 Plus)
  • آيفون 8 (iPhone 8)
  • آيفون 8 بلس (iPhone 8 Plus)
  • آيفون إكس (iPhone X)
  • آيفون إكس آر (iPhone XR)
  • آيفون إكس إس (iPhone XS)
  • آيفون إكس إس ماكس (iPhone XS Max)
  • آيفون 11 (iPhone 11)
  • آيفون 11 برو ماكس (iPhone 11 Pro Max)
  • آيفون إس إي الجيل الثاني (iPhone SE 2nd Gen)
  • آيفون 12 (iPhone 12)
  • آيفون 12 ميني (iPhone 12 mini)
  • آيفون 12 برو (iPhone 12 Pro)
  • آيفون 12 برو ماكس (iPhone 12 Pro Max)
  • آيفون 13 (iPhone 13)
  • آيفون 13 ميني (iPhone 13 mini)
  • آيفون 13 برو (iPhone 13 Pro)
  • آيفون 13 برو ماكس (iPhone 13 Pro Max)
  • آيفون إس إي الجيل الثالث (iPhone SE 3rd Gen)

إذا اختارت آبل تحديث متطلبات iOS 16 كما أشرنا، فإن هاتف آيفون 7 بلس سيصبح أقدم هواتف آيفون المدعومة مع إسقاط الدعم عن النسخة العادية (آيفون 7) بسبب حجم الرامات البالغ 2 جيجابايت فقط. ومع ذلك، يحتوي هاتف آيفون 8 أيضًا على رامات 2GB بينما تحتوي نسخة البلس على 3GB لكن من غير المحتمل أن يفقد أي من هذين الهاتفين الدعم وفقًا لسياسة التحديثات من آبل، وبالتالي قد يحصل هاتف آيفون 8 على iOS 16 لكن مع أقل عدد من الميزات الجديدة لتجنب تراجع أداء الهاتف.

على أي حال، تماشياً مع السنوات السابقة، فإن آبل كانت قدمت تحديثات رئيسية لجميع أنظمة التشغيل الخاصة بها في مؤتمر المطورين العالمي (WWDC) في 6 يونيو القادم، فيما يشاع أن iOS 16 سيقدم عددًا كبيرًا من الميزات والتحسينات، بما في ذلك نظام إشعارات جديد، لكن وبمجرد طرح النظام سيتم الإعلان عن الهواتف الداعمة له رسميًا وحينها سنقوم بتحديث القائمة إذا تطلب الأمر.
اقرأ ايضاً

تعليقات