أقدم هواتف آيفون سيحصل على تحديث iOS 15، ولكن...



انتهت آبل منذ يومان من مؤتمرها للمطورين لعام 2021 الجاري. أعلنت آبل خلال المؤتمر عن العديد من الإصدارات الجديدة من أنظمة التشغيل والتقنيات البرمجية الجديدة، والتي سيتم اطلاقها جميعًا لجميع مستخدمي أجهزة آبل حول العالم في خريف هذا العام. تضمنت إعلانات آبل في مؤتمرها الإعلان عن الإصدار الجديدة من نظام التشغيل iOS، النسخة الجديدة لعام 2021 وهي iOS 15. وفي حين جاء الإصدار الجديد بمزايا رائعة ومنتظرة، إلا أن المفاجأة الغير متوقعة التي شهدها مستخدمي iPhone هي كون أحد أقدم هواتف آبل iPhone 6s سيكون ضمن الأجهزة الداعمة للتحديث الجديد iOS15. الأمر يبدو صادم، وهو كذلك! لكن دعونا نوضح بعض الحقائق التي يجب على مالكي هواتف آيفون 6s معرفتها.



شعر العديد من المستخدمين بارتياح نظرًا لما يحمله الإصدار الجديد من تحسينات وأدوات جديدة لمساعدتهم على قضاء متطلباتهم من الهواتف الذكية بكل سلاسة. ولكن، كان العديد منهم قد تساءل حول دائرة هواتف آيفون المدعومة من قبل الإصدار iOS 15. مع بدء ظهور النسخ التجريبية الاختبارية لإصدار iOS 15، ومع الكشف رسميًا من قبل آبل على موقعها الرسمي، تم الكشف عن أن بعض الهواتف –القديمة نسبيًا- ستكون مدعومة لتعمل على نظام التشغيل iOS 15.

كشفت آبل على موقعها الرسمي بأن نظام التشغيل بإصدار iOS 15 سيدعم من الهواتف القديمة نسبيًا كلا من: iPhone 6s، iPhone 6s Plus، وiPhone SE بإصداريه الأول والثاني. من الجدير بالذكر أنه قد تم إطلاق هواتف iPhone 6s وiPhone 6s Plus بالأساس في شهر سبتمبر من عام 2015 مع نظام التشغيل iOS 9. 

هذا العام، وفي شهر سبتمبر، سيحل عيد ميلاد الهاتفين ليكموا ستة سنوات على الإطلاق وهو عمر طويل لاستخدام أي هاتف. رغم طول عمر تلك الهواتف منذ لحظة الإصدار والإطلاق، إلا أن آبل قررت دعمهم لسنة إضافية أخرى، وليكونوا مدعومين لمدة 6 سنوات على التوالي. ليس من عادة آبل إلا دعم هواتفها لمدة 4 سنوات فقط.



آبل تنافس أندرويد في دعم الهواتف القديمة


من جانب آبل، فهي قد دعمت تلك النسخ من آيفون لمدة سنتان إضافيتان كما ذكرنا، رغم أنهما بالأساس كانا غير مؤهلين لنظام التشغيل iOS 13 كما جرت العادة. يبدو أن آبل باتت ترغب في إثبات جدارتها بشراء هواتفها، إذ شجعت المستخدمين على شراء هواتف آيفون مقارنةً بسوق هواتف الاندرويد التي لم تكن هواتفها مدعومة بأي شكل من جانب نظام التشغيل. 

منذ سنواتٍ قليلة، بدأت الشركات المنافسة المنتجة لهواتف أندرويد، كانت قد بدأت رحلة دعم أجهزتها التي تطلقها كل عام لمدة محددة من ناحية إرسال تحديثات تشغيلية إليها بشكلٍ موسمي. وبذكر أندرويد، اتخذت سامسونج بعض الخطوات لكسب ثقة المستخدمين، بحيث وعدت بإطالة عمر هواتفها من خلال تقديم أربع سنوات من الدعم الأمني والتشغيلي ​​لبعض سلاسل وفئات هواتفها. 

أما جوجل، المالكة لأندرويد، فقد كانت تدعم هواتفها من سلسلة نيكسس وبيكسل لسنوات من حيث إرسال تحديثات أمنية وتشغيلية لهواتفها أيضًا. ولكن ست سنوات من تحديثات نظام التشغيل والدعم الأمني؟! يضع هذا القرار شركة آبل في الصدارة، وهواتف iPhone 6s و SE في مراكز متقدمة من حيث المنافسة مع منافسيهم من الهواتف الذكية القديمة.

خواص جديدة لن تصل إلى iPhone 6s


وعن الجوانب السلبية، وكما جرت العادة مع جميع الهواتف الذكية بنظامي التشغيل أندرويد وiOS، لن تدعم الهواتف القديمة جميع التقنيات والميزات الحديثة في الإصدارات الأحدث من أنظمة التشغيل. لذا، بات من المؤكد أن هناك الكثير من الميزات الجديدة التي لن تتوافق لتعمل مع معالج A9 Bionic في هواتف iPhone 6s وiPhone 6s Plus. 

لن تتوفر ميزات مثل التعرف على الوجوه، الأشياء، والنصوص المباشرة في الصور، وأوضاع المكالمات الجديدة في فيس تايم، وتوفير اتجاهات المشي في خرائط آبل لمستخدمي iPhone 6s، نظرًا لأنهم جميعًا يفتقرون إلى معالج A12 Bionic على الأقل، وهو الموجود بهواتف iPhone Xs، Xr، iPad Mini الجيل الخامس، iPad Air الجيل الثالث نسخة 2019، iPad الجيل الثامن نسخة 2020، وApple TV الجيل السادس نسخة 2021.



للأسف، لا تكتمل الفرحة دائمًا. لاحظ المطورين والمختبرين للإصدارات الأولى من نسخة iOS 15 التجريبية بأن الهواتف القديمة أمثال سلسلة 6s تواجه مشاكل جمة مع قِصَر عمر البطارية الخاصة بهم. هناك بعض الميزات التي لن تستطيع أن تعمل بكفاءة على شاشته بمقاس 4.7 إنش، مثل النوافذ المختصرة من آبل (Widgets)، وهو أمر غير مُرضي مقارنةً بأنها تستلزم شاشة أكبر من 5.5 إنش كي تعمل بكل سلاسة وأريحية. 

في رأيي الشخصي، تلك المشاكل المذكورة، ليست مشاكل؛ بل إنها العوامل الطبيعية لتقدم الزمن وطول عمر الهواتف الذكية التي نمتلكها، إذ أنها سيأتي عليها يوم وتتهالك. بالرغم من ذلك، لا أحبذ أن ييأس مُلاك هواتف iPhone 6s، لأنهم وبالحد الأدنى، سيظلون في طور استقبال تحديثات تشغيلية سواءً كانت أمنية أو خاصة بنظام التشغيل وتطوراته. 

هناك العديد من الميزات الجديدة في نظام التشغيل بإصدار iOS 15 والتي سيتمكن المستخدمين من استخدامها والاستفادة منها. وبغض النظر عن جميع ما سبق، لا أنصح بالحكم على الإصدارات الأولى سواء من النسخ التجريبية الاختبارية الأولى أو النسخ النهائية العامة أيضًا، إذ تعمل آبل باستمرار على تحسين تجربة المستخدم وإرسال تحديثات روتينية وتحسينية على مدار العام.

تعليقات