إلى ماذا يرمز اختصار "SE" في هواتف آيفون «iPhone SE» ؟



لم يمر مؤتمر أبل Peek Performance في مارس (اذار) الفائت مرور الكرام، خصوصاً أنها أعلنت عن نسخة جديدة من هاتف الفئة المتوسطة iPhone SE مع دعم تقنية 5G وأيضًا عن تحضيرها لإطلاق الإصدار الجديد من ساعة أبل SE. ولكن لعل الملفت للنظر هنا في هذه المنتجات، إلى جانب أسعارها المنخفضة مقارنًة ببقية المنتجات التي تقدمها الشركة، هي التسمية التي تضم هذان الحرفان S و E معًا. للأسف، لم تكشف آبل عندما أعلنت عن أول نسخة من هاتف ايفون SE في عام 2016 أي معلومة عن سبب التسمية، وبالتبعية شاعت الأقاويل، وتعددت النقاشات بين المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي حتى خرجت آبل عن صمتها... تابع القراءة لمعرفة ما الذي يعنيه حرفا SE ؟


بالطبع أول ما قد يأتي إلى ذهنك بشأن تسمية iPhone SE هو ان حرف الـ S جاء تكريمًا للراحل ستيف جوبز (Steve Jobs) مؤسس آبل، فهناك شريحة كبيرة من الناس تعتقد فعلًا ان الأمر له علاقة بستيف جوبز — iPhone SE يستحوذ أول حرف من أسمه أو لان آخر هاتف قدمته آبل في عهد جوبز كان iPhone 4S.

هذا الاعتقاد مفهوم بالطبع، فهناك الكثير من الأمور التي تستدعي الشك، منها السبب الرئيسي للحرب الروسية الأوكرانية الأخيرة، أما ان يشك أحدهم بإخلاص ستيف جوبز وتفانيه لأبل فهذا من الأمور المستبعدة. لكن للأسف، ظن الناس بأن الحرف S يرمز للحرف الأول من ستيف جوبز تكريماً له لم يكن كذلك بل مجرد مصادفة حزينة.

إذًا، هل يقصد بـ S السرعة (Speed) ؟ صحيح ان اول هاتف ضمت إلى تسميته الشركة حرف S كان iPhone 3GS وتوالت بعده عدة هواتف بنفس اللاحقة، في ذلك الوقت كان من المفترض أن يشير الحرف S إلى السرعة حيث كانت تتسم هذه الهواتف بالسرعة فعلًا مقارنًة بالإصدارات السابقة عنها. لكن لسبب ما صرفت آبل النظر عن توضيح المعنى، حتى جاءت هواتف "SE" لتنفي فكرة ان الأمر له علاقة بالسرعة، حيث تصور آبل هذه الهواتف دائمًا على أنها أقل قوة من هواتف آيفون الأخرى.

ربما يتعلق بالمساعد الافتراضي سيري (Siri)، حيث قال ذات مرة "تيم كوك" المدير التنفيذي للشركة بعد إطلاق iPhone 4S في عام 2011: "قد يقول بعض الناس أنه (حرف S) يقصد به Siri أو السرعة (Speed)، وبالفعل كنا نفكر في سيري عندما كنا نفكر في التسمية". لكن آخر مرة تم فيها استخدام حرف S في هواتف آيفون، بخلاف iPhone SE، كانت مع هاتف iPhone XS عندما تم إطلاقه في عام 2018. في الوقت نفسه، لا يزال Siri مجرد ميزة في جميع هواتف آيفون، مما يعني ان لا علاقة لسيري بالأمر.


إذاً، ماذا يعني الحرف S أو حرفا SE في الآيفون ؟




كما نعلم، آبل هي شركة ضخمة وتهتم بالتفاصيل، لذا من المنطقي انها قبل أن تطلق أي تسمية جديدة على احدى منتجاتها ستهتم باختيار تسمية مميزة وواضحة. صحيح أن شركة أبل لم تعطي تصريحاً رسمياً لمعنى الحرف S في السابق، إلا أن المحللون آنذاك اتفقوا على أن S لا يعني ميزة بعينها، وإنما ميزة جديدة لكل اصدار، فهي تعني السرعة (Speed) مع هاتف ايفون 3GS، وسيري مع ايفون 4S، أما بالنسبة لإيفون 5S فهي ترمز للحماية (Security) لأنه أول هاتف آتى مع خاصية التعرف على البصمة، وحساسية الشاشة (Sensitivity) مع آيفون 6S لأنه كان أول جهاز يحتوي 3D Touch طبعاً هذا كله بالنسبة لحرف S ولكن ماذا عن SE تحديدًا ؟!

مما سبق نجد أن اختيار حرف S لم يكن محض صدفة! وإنما مدروسٌ بعناية، نفس الأمر ينطبق على SE. ظن البعض ان حرفي SE اختصار لـ Student Edition أو "خاص بالطلاب" او اختصاراً لـ Slightly Economical "اقتصادي قليلاً"، حتى قام فيل شيلر، نائب الرئيس الأول للتسويق في آبل، بالقضاء على كل التكهنات عندما أكد للصحفي "Jason Cipriani" عام 2016 أن SE تعني Special Edition أو إصدار خاص.

حسنًا، وماذا تعني "إصدار خاص" في هواتف آيفون ؟




الأمر لا يتعلق بخفض الجودة أو البنية الرئيسية للهاتف مقابل سعر أقل من الإصدار العادي وإنما خفض بعض الكماليات، كما كان الأمر مع أول ايفون SE والذي ظهر سنة 2016 فقد دمج البنية الرئيسية لآيفون 5S مع الكثير من العناصر الداخلية الموجودة في iPhone 6S. نفس الأمر تكرر مع ايفون SE (الجيل الثاني) الذي صدر عام 2020 حيث كان يحوي على مجموعة منتقاة بعناية من قطع ايفون 11 وأهمها معالج A13 Bionic ولكن بسعرٍ أقل، كذلك كان الأمر مع الجيل الثالث والذي صدر هذا العام.

ربما تظن أن فارق السعر الكبير نسبياً بينه وبين أحدث إصدارات ايفون يأتي على حساب المعالج والتقنية، لكن اسمح لي ان أخبرك بأنك على خطأ، يشبه الأمر تماماً أن تتسابق مع سيارة قديمة الطراز والصنع وتتفاجأ بأنه ندٌ قوي لك، بل ربما يستطيع أن يسبقك في بعض الأحيان، طبعًا ستتعجب وتسأله ما السبب ؟ وستتعجب أكثر بعد أن يفتح غطاء المحرك الخاص بسيارته، ويريك أن محرك سيارته هو أفضل إصدارات محركات هذا العام!

هذا ما تفعله أبل بالضبط مع الجيل الثالث من آيفون SE فهو جهاز بمظهر كلاسيكي قديم ولكن بمعالج Bionic A15، أفضل معالجات من فئة A وهو نفسه المستخدم مع ايفون 13 والجهاز الأسطوري ايفون 13 برو ماكس، نفس قلب الوحش ولكن بسعرٍ أقل بكثير.


مما لا شك فيه أن سياسة أبل بخصوص إصدارات SE رائعة من هذه الناحية، إذ انها تمنحك نفس القوة الرئيسية للطرازات الأهم ولكن بسعرٍ مخفض، وكما اتفقنا على حساب المظهر والكماليات فقط، والاروع أن SE لا تقتصر على الجوالات وحسب، وإنما توجد فئات SE خاصة بساعات أبل، ولكن هل ينطبق الأمر على ماك واي باد ؟

هل يوجد iPad SE أو Mac SE ؟


للأسف لا، يتعلق الأمر بسياسة الشركة التوسعية، نظراً لأن مستخدمي أي باد وماك أقل بكثير من مستخدمي أيفون، وهذا يعني أيضًا صداماً مباشراً مع علامات تجارية ضخمة متخصصة بالأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر منخفضة التكلفة، ومن يعلم ربما تلجأ أبل لإدراج ماك وأي باد في مجموعة SE بحال أنها أحكمت قبضتها على سوق الأجهزة اللوحية والكمبيوترات كما هو الحال مع سوق الهواتف المحمولة.
اقرأ ايضاً

تعليقات