بعيدًا عن السلبيات .. هذا هو الجانب الإيجابي من تيك توك



قدّم تيك توك | TikTok طابعًا جديدًا لمنصات التواصل الاجتماعي، وأخذ من رغبة الناس على مشاهدة الفيديوهات التي لا تتجاوز مدتها دقيقة واحدة، نقطة قوة لانتشاره بسرعة مذهلة. وكان أساس نجاحه هو قوة إنشاء المحتوى المشترك على شكل مقاطع فيديو قصيرة ترفيهية، بتأثيرات ملفتة وطابع تمثيلي إبداعي. وبمساعدة أصوات المشاهير والمحتوى الذكي المحلي، أصبحت المنصة بسرعة ضربة وصيحة منتشرة في كل مكان. كما أصبحت شعبيته أكثر الصراعات التي تدور ما بين سلبيات تيك توك وإيجابياته منذ بداية الوباء وكثرة تعلقنا بالتكنولوجيا! لكن دعونا نشرح إيجابيات شعبية تيك توك لنتّخذ منها الفائدة بعيدًا عن أي سلبيات، نحن بغنى عنها!


أولًا، سهولة إنشاء محتوى احترافي


أكثر ما جذب المستخدمين لاستخدام تيك توك، هي الأدوات البسيطة التي تقدمها المنصة لصناعة أفضل فيديو ترفيهي على الإطلاق بنقرات بسيطة! فهو يسهل الإبداع وإظهار المواهب، وأكبر دليل على ذلك أنه حتى الصغار في العمر قادرين على تسجيل مقاطع فيديو احترافية على تيك توك.

ثانيًا، التعرف على ثقافات جديدة


نتيجة انضمام المستخدمين إلى تيك توك من جميع أنحاء العالم، أصبح من السهل التعرف عليهم وعلى ثقافاتهم، بما في ذلك لغتهم ومناطقهم ونمط حياتهم وأنواع غذائهم وأكثر من ذلك. لأن التطبيق يُستخدم من قبل ناس عاديين وبسيطين لتسليط الضوء على عادات وأماكن لَم نعرفها من قبل.

ثالثًا، سرعة تحقيق الشهرة



في الواقع، يسيطر تيك توك على الإنترنت بسبب توجهه إلى عامة الناس والهواة. فهو عبارة عن نظام أساسي متعدد الإمكانات حيث ستجد فيه مقاطع فيديو متعلقة بأي شيء قد يخطر في بالك. إنه مساحة مفتوحة للجميع ولكل أنواع الاهتمامات والأفكار الإبداعية. إذا كنت من محبي التمثيل، فستجد مجموعة كبيرة من مقاطع الفيديو الخاصة بذلك! وإذا كنت من محبي الرقص أو حتى التحدّيات، فستجد الكثير من مقاطع الفيديو المتعلقة بكل ذلك بسهولة.

ومن أهم ما يميز تيك توك عن التطبيقات الأخرى هو أن عامة الناس هم مَن ينشئون معظم المحتوى ويشاهدونه. ويصبح منشئو المحتوى الهواة من المشاهير بمرور وقت قصير. فيمكن للهواة تحقيق النجاح من خلال جذب الناس العاديين إلى محتواهم المضحك البسيط. وهذا ما يفتح لهم باب الشهرة إلى ما هو أكبر من منصة تيك توك!


رابعًا، تقديم المحتوى المناسب لكل مستخدم


يُعرف تيك توك باستخدامه خوارزمية فريدة تعتمد على التعلم الآلي، ليعرض لك موجزًا ​​مخصصًا لاهتماماتك يختلف عن غيرك تحت عنوان (For You). فهو يعتمد على تقنية استخراج البيانات الضخمة وخوارزمية الذكاء الاصطناعي الموصى بها التي تدفع بالمعلومات الدقيقة وتوفر خدمات مخصصة للمستخدم، من خلال التركيز على ما يعجب المستخدم وما لا يعجبه. وبالتالي ستظهر لكَ المقاطع المناسبة لاهتماماتك وفي الوقت المناسب، لأنهم سيعرفون المحتوى الذي ترغب برؤيته بمجرّد استخدامك للمنصة!

خامسًا، تقديم محتوى ترفيهي


لا شك أننا جميعًا نميل إلى الترفيه والكوميديا والضحك في هذه الظروف القاسية، ومن هنا بدأت شعبية تيك توك وسهولة انتشاره بين الناس! فهو مخصَّص للترفيه والتسلية وتقديم المحتوى المضحك على الإنترنت. حيث استغل هذه النقطة المبدعون، لإنشاء محتوى فريدًا يجعلك تضحك من قلبك. وكأنها وسيلة مجانية لتجديد وتنشيط عقول المستخدمين والحصول على جرعتهم اليومية من الدعابة!

عمومًا، استطاع تيك توك وبجدارة الاستحواذ على عقولنا بفضل محتواه البسيط والمضحك، الذي يجعلنا نبحث عن المزيد من محتواه لا إراديًا. وتمكّن من إظهار أفكارنا الإبداعية ومواهبنا، التي لم نستطع يومًا إظهارها كما يجب، من خلال تقديم فرصة للوصول إلى جمهورٍ كبيرٍ في جميع أنحاء العالم بأدواتٍ بسيطة.

اقرأ ايضاً

تعليقات