7 نصائح تساعد على شحن هاتفك أسرع



هناك العديد من الأسباب التي تضطرنا لشحن الهاتف اكثر من مرة في اليوم الواحد، ومن أهمها أنه من المحتمل أن تكون حالة البطارية تدهورت وأصبحت مُضطر على تغييرها، وفي هذه الحالة لا يوجد أمامك أي خيار سوى استبدالها ببطارية جديدة. ولكن من بين الأسباب الأخرى أنه ربما يكون السبب أنك أنت من تستخدم الهاتف باستمرار أثناء عملية الشحن. 
 
ولهذا السبب قمنا مؤخراً بكتابة مقالة بعنوان "إلى أي مدى تصل خطورة استخدام الهاتف أثناء الشحن؟" ووضحنا من خلالها أنه على الرغم من عدم وجود أي خطورة في الأمر على الهواتف الذكية الحديثة، إلا أن بهذه الطريقة سوف تتسبب في بطء عملية الشحن مما يضطرك إلى الانتظار أمامه فترات زمنية أطول حتى يكتمل شحنه أو على الأقل ستضطر على شحن الهاتف مرات متتالية بنفس اليوم نتيجة عدم اكتمال شحنه للنهاية. على كال حال نحن قررنا في هذه المقالة أن نقدم لكم بعض النصائح والحيل النافعة التي تساعدكم على شحن الهاتف في فترات زمنية أسرع ودون الاضطرار للانتظار أمامها طوال اليوم من اكتمال سعة شحنها بنسبة 100%.


 

1- تفعيل وضع الطيران



 
بطبيعة الحال إشارة الشبكة في هاتفك من أكثر عوامل استنزاف البطارية، تماماً مثل الشاشة. وكلما كانت إشارة الشبكة ضعيفة، كلما استنزفت من طاقة البطارية أكثر وأكثر بحثاً عن اكتمال الإشارة. فهذه قاعدة عامة ويجب أن تكون مؤمن بها. الإشارة الضعيفة تضع عبء على الهاتف وتجعله يعمل مثل دون كلل حتى يتمكن من تقوية وتعزيز الإشارة بالكامل في الهاتف. المشكلة تكون معضلة إذا كنت تعيش في منقطة بها إشارة ضعيفة. 
 
ولذلك إذا كنت تلاحظ أن هاتفك يتطلب فترات زمنية طويلة من أجل الشحن، فمن الأفضل أن تقوم بتفعيل وضع الطيران. للأسف لن تكون قادراً على الاتصال بأي شخص بأي شكل كان، ولكنها الطريقة الوحيدة الإيجابية لتوفير فترة زمنية طويلة من عملية الشحن. وهناك العديد من الأقاويل التي تؤكد على أن هذه الطريقة توفر 25% تقريباً من الفترة الزمنية المطلوبة لشحن الهاتف بالكامل.


2- إغلاق الهاتف تماماً (إن كان ممكنًا!)




ربما في الماضي وقبل عصر الهواتف الذكية كنا جميعاً نعتمد على هذه الحيلة لشحن الهاتف أسرع، ولكن بمرور الوقت تجاهلنا هذه الحيلة. لن نقول إنها سوف توفر نصف الوقت ولكنها حيلة رائعة إذا كنت على عجلة من أمرك ولا يوجد أمامك سوى 15 أو 30 دقيقة قبل الخروج من المنزل أو المكتب. للأسف لن تتمكن من استخدام الهاتف بهذا الشكل، ولكنها حيلة رائعة ستساعدك على شحن نسبة أكبر من البطارية، وبالتالي ستكون على الأقل قادر على استخدام الهاتف وأنت خارج المنزل.

3- تجنب الشحن اللاسلكي




الشحن اللاسلكي شيء رائع وأي أحد منا يراه على كونه ضرورة من ضروريات الحياة اليومية، ولكنه لن يسعفك إذا كنت تريد شحن الهاتف في فترة زمنية قصيرة. جميع الهواتف الذكية الرائدة توفر تقريباً نصف أو ربع سرعة الشحن العادية من خلال الشحن اللاسلكي. وبالتالي يمكنك تخيل أنه إذا كان شاحتك اللاسلكي قادر على شحن 50% من بطارية هاتفك في زمن مقداره ساعتين، فتأكد أن الشحن السلكي سيكون قادر على شحن البطارية بالكامل في ساعة واحدة.

4- قم بإزالة حافظة "جراب" الهاتف




الأمر ببساطة شديدة أنه من الطبيعي أن البطارية تكون قادرة على العمل بكفاءة عندما تكون بدرجة حرارة منخفضة. جميع النصائح تشير إلى أن الحرارة الطبيعية تكون في نطاق 40 إلى 45 درجة مئوية. ولكن الأمر المسلّم به أيضاً أنه بمجرد أن تبدأ بشحن هاتفك ترتفع درجة حرارة البطارية، وبالتالي قد تتدنى كفاءتها قليلاً وتبدأ في تبديد الطاقة التي تكتسبها من عملية الشحن على شكل حرارة زائدة. أما إذا قمت بإزالة الحافظة فسوف تحافظ على درجة حرارتها في الحدود الطبيعية. 
 
اقرأ أيضاً: ضبط أهم الإعدادات لإطالة عمر بطارية الهاتف أثناء الاستخدام

5- اعتمد على مقبس كهرباء الحائط




للأسف الشحن عبر كابل USB من خلال الكمبيوتر أو السيارة لن يكون بنفس سرعة الشاحن الأصلي الخاص بهاتفك. في الغالب جميع منافذ USB المتواجدة في الأجهزة توفر قدرة شحن 0.5 أمبير فقط، وهي نصف القدرة التي يمكن الحصول عليها من المقبس الكهربائي بجدار الحائط. المقبس الكهربائي قادر على تمرير 1 أمبير إلى الهاتف وبالتالي من الممكن أن يوفر فترة زمنية طويلة من زمن الشحن المطلوب.

6- تأكد من امتلاكك لكابل USB عالي الجودة




للأسف الشديد معظمنا قد يعتمد على بعض كابلات الــ USB من هواتفه القديمة، اعتقاداً أنها ستكون مناسبة أيضاً مع الهواتف الحديثة، ولكن هذا الأمر ليس صحيحاً. تختلف كابلات الــ USB في الجودة، ولكل منها بعض المعايير المختلفة. الكابلات السيئة تكون غير قادر على تمرير تيار الأمبير بالكامل لأنها ليست مُجهزة من الداخل على تحمل التيار العالي. ولذلك من الضروري أن تتأكد من امتلاكك لكابل USB عالي الجودة وموثوق.


7- استخدم تطبيقات خارجية لتسريع الشحن



 
إذا كنت تمتلك هاتف أندرويد وترى أن جميع النصائح السابقة ليست مناسبة لاستخداماتك، يمكنك تجربة التطبيقات التي تساعد على تسريع الشحن من خلال تعطيل الخدمات غير المهمة التي تعمل في الخلفية أثناء عملية الشحن. يمكنك الاعتماد على تطبيق Fast Charging والذي من شأنه أن يقوم بنقرة زر واحدة بتعطيل جميع العمليات والتطبيقات التي تكون قيد التشغيل في الخلفية، وتعطيل جميع سبل الاتصالات بما فيها البلوتوث والواي فاي، وتنظيف ذاكرة الرامات من جميع المهام والعمليات التي تستهلك مساحتها، وتقليل معدل سطوع الشاشة إلى أدنى مستوى.

 
وبالتالي ستكون قادراً على استخدام الهاتف أثناء الشحن ولكن ستكون قادراً في نفس الوقت على شحنه في فترة زمنية أسرع ودون أن تضطر على إغلاقه تماماً أو تفعيل وضع الطيران. هذا التطبيق يقوم بعمل كل شيء ويمكنك الاعتماد عليه أثناء الشحن إذا كنت تنتظر مكالمة هاتفية ضرورية أو أي شيء من هذا القبيل.
اقرأ ايضاً

تعليقات