الفرق بين التقنيات الحديثة للرامات: DDR4 وDDR5



الذاكرة العشوائية هي واحدة من أهم مكونات جهاز الكمبيوتر الخاص بك، وفي واقع الحال، هذا المكوّن موجود في معظم الأجهزة الذكية بشكل عام، أي أن هاتفك الذكي يضم أيضًا ذواكر عشوائية، كذلك جهاز الألعاب المنزلي الخاص بك، وربما بعض الإكسسوارات والأجهزة الأخرى بدايةً من الساعة الذكية ووصولًا إلى التلفاز الذكي! وتستخدم هذه الذواكر في تخزين الملفات التي يحتاج الجهاز لتحميلها بسرعة كبيرة كما نعلم، لكن اليوم سنتحدّث في موضوع أكثر تخصصًا، وهو الفرق بين التقنيات الحديثة للرامات DDR4 وDDR5.

رامات DDR5 في طريقها للقدوم والانتشار في عام 2021، ولهذا سنحدثكم في هذا المقال بكل المعلومات التي تحتاجونها لكي تقرروا ما إذا كنتم ستستخدمون تلك الرامات الجديدة، أم ستتمسكون بالذواكر الحالية DDR4، لذلك فهذا المقال يهمك إن كنت تنوي تجميع جهاز جديد بالطبع، خصوصًا أن رامات DDR5 لن تدعم الأجيال السابقة Backward Compatibility.



1- الفروقات بين رامات DDR4 وDDR5: السرعة


أولى الفروقات بين هذين النوعين من الذاكرة العشوائية هو عرض النطاق او دعنا نقول "السرعة"، فهذا المصطلح هو الترجمة الحرفية لمصطلح Bandwidth الذي مرّ عليك من قبل بكل تأكيد طالما أنك مهتم بمجالات الكمبيوتر والهاردوير، وعرض نطاق الذاكرة يتم قياسه بالاعتماد على سرعة انتقال البيانات بين المعالج، قرص التخزين أيًا كان نوعه وبين الذاكرة نفسها في عمليات متتابعة بالطبع، وكما يمكنك أن تخمن، كلما زاد الباندويث في الرامات، كلما عملت بشكل أسرع وأكثر فعالية.


ذواكر DDR4 المنتشرة حاليًا تقدّم باندويث يصل إلى 3.2 جيجابت لكل ثانية وذلك لكل موصّل من موصلاتها Pins، في حين أن DDR5 ستأتي مع ضعف هذا الرقم تقريبًا، أي 6.4 جيجابت لكل ثانية.

بالإضافة لما سبق، تقنية رامات DDR5 الجديدة ستقدّم تردد مضاعف أيضًا، كما نعلم جميعًا فذواكر DDR4 الموجودة في أجهزتنا تقدّم تردد أولي في حدود 1600 إلى 3200 ميجاهيرتز، وبعض الرامات الرائدة تقدّم ما يتراوح بين 4000 و5000 ميجاهيرتز، أما ذواكر DDR5 فستقدّم أرقامًا تصل إلى 8400 ميجاهيرتز! وهي التي ستتراوح بين 3200 و6400 ميجاهيرتز كترددات مبدئية، لكن ستصل إلى رقم 8400 ميجاهيرتز الضخم في النماذج الأغلى والأقوى.


2- استهلاك الطاقة في DDR5 مقارنةً بـDDR4



الفارق الثاني بين نوعين الرامات هؤلاء هو استهلاك الطاقة، وهنا نلاحظ أن التطور بين DDR5 وDDR4 هو حقًا كبير وملحوظ. في رامات الـ DDR4 كانت عملية إدارة الطاقة تتم من طرف اللوحة الأم نفسها، لكن في ذواكر DDR5 ستتم العملية من خلال شريحة منفصلة تحمل الاسم PMIC (Power Management Integrated Circuit) أي دائرة إدارة الطاقة المدمجة بالعربية.

هذا يعني أن الذواكر العشوائية ستكون أكثر ذكاءًا وستستلم الطاقة التي تحتاجها فقط لا أكثر ولا أقل، وهذا سيؤدي في النهاية إلى استهلاك طاقة تكيفي مع نوعية استخدامك وليس استهلاك طاقة ثابت، وبصورة عامة، ذواكر DDR5 ستكون أكثر احترافية من حيث إدارة وتوفير الطاقة والكهرباء.


3- معمارية القنوات في رامات DDR5



هنا نحن نقابل فارق كبير آخر بين الجيلين، ولعلك من قبل سمعت بمصطلح Dual Channel أو القناة الثنائية أو حتى Quad Channel أو القناة الرباعية، وهو الذي يتم من خلال وضع ذواكرك العشوائية في اللوحة الأم بشكل ثنائي أو رباعي وبترتيب معيّن، وهذه التقنية تساهم بشكل كبير في زيادة الأداء وخصوصًا مع شرائح Ryzen. الأساس التقني لهذه العملية هو أن الذواكر في وضع Dual Channel تكون مترابطة بشكل مميز مع المعالج المركزي، ويكون حينها قادر على الوصول لقطاعات مختلفة من البيانات داخل الذواكر العشوائية.

التغيير الثوري والغريب في نفس الوقت في ذواكر DDR5 هو أن كل شريحة ستكون ثنائية القناة بطبعها! أي أن وضع شريحة واحدة فقط في لوحتك الأم سيعني أنك تستخدم خاصية Dual Channel بدون مشكلة، وكلما ازداد عدد الشرائح كلما ازداد عدد القنوات بالتبعية، وغالبًا ما ستختلف الذواكر من ناحية التعامل مع هذه الخاصية من كل شركة من الشركات المنتجة ضمن المجال التقني.


4- الفرق بين سعة الرامات في DDR4 و DDR5




هذا هو الفارق الكبير الأخير بين نوعي الرام الذي نتحدّث عنهم، وهو المساحة الإجمالية -أو السعة- لكل شريحة على حدة، وهنا نلاحظ أن شرائح DDR4 الحالية لديها حد أقصى من حيث السعة، حيث أنها تقبل ما يصل إلى 16*16 جيجابيت، أي إجمالي 265 جيجابيت، وهذا يساوي 32 جيجابايت، لكن الوضع بالنسبة لـDDR5 سيختلف، حيث أن كل شريحة ستدعم ما يصل إلى 1024 جيجابتّ، أي إجمالي 128 جيجابايت.

هذا يعني أن ذواكر DDR5 ستصل سعتها إلى 128 جيجابايت لقطعة الرام الواحدة! وهو رقم في غاية الضخامة، ومع أخذ خاصية دعمها لـDual-Channel على شكل ذاكرة واحدة فهذا يعني أنه في المستقبل قد نكون قادرين على شراء شريحة رام واحدة بسعة 128 جيجابايت تدعم Dual Channel!

خلاصة القول


ما سبق ذكره هي الفوارق الرئيسية بين نوعين الذواكر، ولعلك الآن تريد أن تعلم ما الذي يجب عليك فعله! في واقع الحال، ذواكر DDR5 قد تأتي في وقت متأخر من عام 2021 الجاري وتوفرها سيكون محدود نظرًا لأنها منتج جديد كليًا من ناحية، ونظرًا لوضع سوق الهاردوير من ناحية أخرى!

بالإضافة إلى ذلك، لكي تشغّل هذه الرامات يجب أن تمتلك معالج مركزي يدعمها، ولوحة أم تدعمها، وهي أيضًا منتجات ستتوفر في وقت متأخر، وستتوفر بسعر مرتفع بطبيعة الحال! وهنا العقل يرجح البقاء مع ذواكر DDR4 الحالية، خصوصًا أنها لازالت تعمل بشكل ممتاز ومن ناحية أخرى فالفروق السابق ذكرها قد تكون مهمة أكثر لشخص ذو استخدام بالغ الاحترافية وليس مستخدم أو لاعب عادي.

ما رأيك؟ وما هي أهم التحديثات التي لفتت انتباهك في الذواكر الجديدة؟ شاركنا في التعليقات..
اقرأ ايضاً

تعليقات

  1. السلام عليكم، أنا متتبع لهذه المدونة و هي رائع ، لاكن أواجه حل مشكلة اعادة تشغيل الحاسوب تلقائيا بعد إطفائه. هل هناك حل؟

    ردحذف
    الردود
    1. رجاءً .. قم بمراجعة المقالات التالية:
      https://www.computer-wd.com/2015/11/laptop-not-shut-down.html
      https://www.computer-wd.com/2017/01/fix-restart-your-computer-automatic.html

      حذف

إرسال تعليق