علامات تدل على احتضار ذاكرة الوصول العشوائي (الرامات)


جميع مكونات الكمبيوتر يأتي عليها يوم لتحتضر فيه وتتوقف نهائياً عن العمل. المعالج المركزي والرسومي يتمتعان بعمر طويل مقارنة ببقية المكونات الأخرى نظراً لرقائق السيليكون والترانزستور عالية الجودة التي تحتوي عليها. ولكن ما يتعرض للتلف دائماً في البطاقة الرسومية هي مكثفات الطاقة والدائرة الكهربائية نتيجة ارتفاع حرارتها والاستخدام المفرط لها. كنا قد تحدثنا سابقاً عن 5 علامات تشير إلى تلف الهاردسك، وعلامات تشير لوجود تلف باللوحة الأم، وعلامات تشير بوجود تلف في المعالج المركزي، وعلامات وجود تلف في كارت الشاشة. ولم يعد يتبقى لنا الحديث إلا عن العلامات التي تدل على احتضار ذاكرة الوصول العشوائي (الرامات) وأنها في طريقها للتوقف عن العمل.


 

لماذا تتلف شرائح ذاكرة الوصول العشوائي ؟




شرائح الذاكرة لديها قابلية عالية للتلف خاصة إذا كانت هذه الشرائح ذات جودة ضعيفة. لحسن الحظ، أن المصانع المتخصصة في تصنيع شرائح التخزين مصانع عالمية ومشهورة في ابتكار وتصنيع المكونات عالية الجودة، على رأس هذه القائمة Samsung و Micron و Hynix و Toshiba. ولكن بالتأكيد ليست جميع الشرائح التي تخرج من تلك المصانع متماثلة في الجودة.

لذلك، عنصر الجودة مؤثر جداً في الأعمار الافتراضية للمكونات الإلكترونية. ولأسباب كثيرة تكون الرامات مُعرضة للتلف أكثر من المكونات الأخرى، خاصة إذا لم يكن لديك السعة الكافية منها. نظراً لأن ذاكرة الوصول العشوائي مسؤولة بشكل دائم عن تخزين العمليات اللازمة لإدارة نظام الويندوز وجميع البرامج التي تعمل في الخلفية… فحتى عندما يدخل الكمبيوتر مراحل الخمول، تظل ذاكرة الوصول العشوائي محتفظة بآخر العمليات لكي تكون على استعداد الإيقاظ في اي وقت. بمعنى آخر، هي غالباً متكدثة بالبيانات لفترات زمنية طويلة. كما أن درجات الحرارة المرتفعة في فصول السنة الحارة تلعب دوراً مؤثراً. ولذلك، عندما تبدأ بعض شرائح ذاكرة الوصول العشوائي في الاحتضار، ستلاحظ العلامات التالية…

1- بطء على صعيد مستوى الأداء العام بعد فترة من التشغيل




إذا بدأت تلاحظ هبوط وتدني في مستوى أداء الكمبيوتر بعد تشغيله بفترة زمنية، فقد تكون المشكلة نتيجة خلل في ذاكرة الرامات. بالطبع قد يكون السبب نتيجة امتلاؤها بالبيانات، ولكن إذا كانت لديك سعة ذاكرة وصول عشوائي كبيرة، ثم بدأت تلاحظ هبوط ملحوظ في الأداء أثناء العمل على برامج المونتاج أو التصميم أو أثناء تصفح الإنترنت، فما ينبغي فعله أولاً هو التأكد من مدير المهام "Task Manager"، إذا اتضح أن هناك سعة فارغة كبيرة، فهذه أول الدلائل أن هناك بعض شرائح "Chips" الرامات تحتضر وتعاني من خلل ما. هذه المشكلة قد تواجهها حتى بدون تشغيل أي برامج ثقيلة، فبمجرد أن تترك الكمبيوتر قيد التشغيل فترة زمنية طويلة، ثم تلاحظ تدني في أدائه دون سبب واضح، فهذا يعني أن هناك خلل في ذاكرة الوصول العشوائي. 

2- تجمد أداء الجهاز




هل بدأت تلاحظ تجمد حالة الجهاز عن العمل وتوقف فأرة الماوس ولوحة المفاتيح عن الاستجابة بشكل متكرر؟ أو قد تلاحظ توقف البرامج والألعاب فجأة دون سابق إنذار أو الخروج فجأة من اللعبة مع سماع صوت ضجيج عالي من السماعات؟، كل هذه العلامات قد تدل بالفعل على مشاكل في إحدى شرائح الذاكرة. ولكن قبل أن تتخذ قرارك ينبغي أن تحاول تجربة الرامات بشكل فردي، أي تقوم بتجربة قطعة واحدة لمدة يوم وإذا لم تواجه المشكلة، ابدأ في اختبار القطعة التالية حتى تضع يدك على القطعة التالفة.

3- عدم سماع صوت صفارة التمهيد المعهودة أثناء بدء التشغيل




من الطبيعي أنك ستسمع دائماً صوت صفارة تمهيد الكمبيوتر عند بدء التشغيل، وهي الصفارة الروتينية التي تعني أن كل شيء صحيح ولا توجد أي تلفيات أو تركيبات خاطئة في الكمبيوتر. أما إذا لم تسمع هذه الصفارة المعهودة، أو سمعت عدة صفارات تحذيرية متتالية، أو أن الويندوز لا يعرض إلا الشاشة السوداء، فقد يكون السبب وراء تلك الأعطال نتيجة خلل ما في ذاكرة الوصول العشوائي، من الممكن أن تكون الرامات غير ثابتة بشكل صحيح في السوكيت الخاص بها، أو قد تحتاج فقط للفك والمسح ثم التركيب مرة أخرى. ولكن إذا بدأت تلاحظ أنك مُضطر على فعل الشيء نفسه عند بدء تشغيل الكمبيوتر كل يوم والآخر، أو بدأت تلاحظ أنك تحتاج لفك ومسح الرامات عندما تترك الكمبيوتر دون تشغيل لعدة أيام ممتالية، فهذا يعني أن شرائح الذاكرة تلفت فعلياً وأصبحت غير جديرة بالاعتماد عليها.

5- مواجهة رسائل خطأ عند فتح أو تثبيت البرامج




هل بدأت تلاحظ تلف في ملفاتك التي تستخدمها بشكل متكرر دون أن تعرف ما هو سبب تلفها. بنسبة كبيرة جداً، إذا كانت ملفاتك نظيفة ولا تستدعي من مكافح الفيروسات أن يتسبب في تدميرها، فذاكرة الوصول العشوائي قد تكون الجاني وهي السبب الوحيد المنطقي لتلف ملفاتك، خاصة إذا كنت بدأت تواجه هذه المشكلة بصورة متكررة مع ملفاتك التي تعمل عليها أو التي تحفظها بالأمس بشكل طبيعي ثم تجدها تالفة في اليوم التالي عند معاودة فتحها. سيصل الأمر في النهاية إلى انهيار نظام التشغيل تماماً وعدم القدرة على الدخول إلى واجهة الويندوز. لذلك، حاول دائماً أن تأخذ نسخة احتياطية من ملفاتك الهامة وحفظها على السحابة.

كيف تفحص الرامات وتتأكد من سلامتها ؟




انقر على مفتاح Windows +R ومن النافذة المنبثقة اكتب الأمر mdsched ثم انقر Enter. ستظهر لك رسالة مفادها أنه لابد من عمل إعادة تشغيل للكمبيوتر، وسيتم فحص الرامات عن أي خلل بها، وبعد إعادة التشغيل النهائية ستحصل على النتائج في شريط المهام. والآن، بعد أن تأكدت ما إذا كانت ذاكرة الرامات لديك في أفضل حالاتها، لم يتبقى أمامك سوى معرفة هل يحتاج جهازك الي ترقية الرام؟.

تعليقات