هل حقًا مالكي الايفون أشخاص أذكياء وناجحين بحياتهم ؟


حقيقة حتى وإن كنا نختلف مع جشع آبل في طريقة تسعيرها لمنتجاتها. في الواقع آبل ذاتها هي من صرحت في أكثر من مرة أنها تستهدف دائماً طبقة الأثرياء والفئة العليا - على الرغم أن سياستها تبدلت مع إصدار iPhone 12 ولكن لا تزال جميع منتجاتها حكر على الفئة العليا. في نفس الوقت أشارت Apple ولأكثر من مرة واحدة، إلى أن مستخدمي الآيفون الذين يحاولون ترقية هواتفهم بشكل سنوي لديهم هوس غير طبيعي تجاه التطور التكنولوجي على الرغم أنهم في الغالب ليسوا في حاجة لتلك الترقية. 

لكن الحقيقة التي لا يختلف عليها اثنان، هي أن جميع ممن يمتلكون هواتف آيفون يتحلون دائماً ببعض المميزات الفريدة، فهم غالباً ليسوا مجرد إناس عاديين، وإنما تجدهم من السياسيين، مشاهير السينما والتلفزيون، رجال الأعمال، أشهر اللاعبين، أيقونات المجتمع وأبرز الشخصيات، الطبقة العليا والناجحين بحياتهم. كل هذه الفئات تتفق مع بعضها البعض عندما يتعلق الأمر بالهاتف الذي ينبغي استخدامه. وهي ليست من قبيل الصدفة، ولا توجد مؤامرة لصالح طرف على حساب طرف آخر، وبكل تأكيد ليس لأنهم يمتلكون المال. بل هناك عوامل أكثر أهمية بكثير من المظهر الخارجي. تعالوا بنا لنتعرف عن 5 من أهم دوافعهم التي تجذبهم ناحية التفاحة المقضومة.



1- الاستقرار والثبات




الوقت، يلعب الوقت العامل الأكثر أهمية في حياة الأشخاص الناجحين وأيقونات المجتمع. فعند شراءك هاتفك آيفون أنت تتوقع تماماً ما ستتعامل معه. الميزة الأكثر أهمية في هواتف الآيفون أنك لن تجد نفسك مُضطراً على البحث عن الوظائف الضرورية والمزايا الهامة التي تحتاجها بشكل دائم، لن تتعب في البحث والاستكشاف، لأنك في الغالب ستجدها كما كانت بالضبط وكما تعودت على استخدامها، ولكن ربما بشكل أفضل وهيئة أحدث. هذه ضمن أهم مزايا نظام IOS. فعلى الرغم من التحسينات التي يتلقاها من جيل إلى جيل آخر، ولكنه يترك كل شيء في مكانه، وكل شيء يحتفظ بمنطقته الخاصة به. باختصار شديد، ستحتاج لاعتياد هاتف iPhone مرة واحدة وهي مرة واحدة فقط، ولن تحتاج إلى تعلم شيء جديد في الطراز القادم لك. 
 
قد يهمك: حيلة مُخبأة لتصوير فيديو والشاشة مغلقة على الايفون

2- الصلابة والموثوقية والدقة




بالحديث عن تطبيقات وبرامج الآيفون، فإن حالة فشل تطبيق على نظام IOS – إن قلنا أن نسبة 0% مبالغة – فهي حقاً نادرة جداً. الفكرة أن Apple هي من تعمل على تطوير أغلب تطبيقات الآيفون الافتراضية وبرمجتها بشكل مثالي على نظام التشغيل الخاص بها. هذا ينتج عنه تحسين رهيب واستقرار في نظام عمل التطبيقات. ما يستحق ذكره أيضاً أساليب الحماية والأمان، فهواتف الآيفون مقاومة للاختراق، وأغلب الأقاويل عن قدرة اختراق هواتفها ما هي إلا شائعات وأكاذيب تنشرها بعض المواقع الترويجية التابعة للواء شركات منافسة أخرى في الصناعة. هذا يعني أن جميع بياناتك سرية وفي أمان تام، لا يوجد من يتجسس عليك أو يتعقبك، عملياتك المصرفية محمية من أي أساليب اختراق أو تهكير. 
 
اقرأ أيضاً: تعرف على تقنية MagSafe في هواتف آيفون 12

3- الجودة




بدون شك، تتمتع شركة Apple بسمعة طيبة في المجتمع التقني بفضل جودة الهواتف التي يتم تصنيفها سنوياً من قبل مراجعات الطرف الثالث على أنها أقل معدلات الهواتف عيوباً. ووفقاً لمؤسسة CIRP فقد أشارة الإحصائيات الصادرة عن عام 2019 إلى أن أكثر من 91% من مستخدمي نظام IOS قرروا تحديث هواتفهم الذكية إلى نفس العلامة التجارية دون الحياد عنها. وهي نسبة لا يستهان بها ولا يمكن لأي شركة أخرى أن تضاهيها. وبهذا الشكل تلعب عوامل الجودة الدور البارز في تصاعد مؤشرات الموثوقية والاستقرار لدى أجهزة iPhone، ويعد هذا سبباً وجيهاً يدفع بالأشخاص الناجحين والأذكياء الاختيار من نفس العلامة التجارية التي يثقون بها أكثر. 
 
طالع المزيد: مميزات خدمة Apple One الجديدة وكيفية الاشتراك فيها

بالحديث عن النظام البيئي فهو من العوامل المؤثرة بشكل واضح في الوقت أثناء استخدامك لمنتجات آبل بوجه عام. على سبيل المثال، إذا قررت كتابة تقرير أو تدوين أي شيء في مستندات صفحات هاتف آيفون وأنت خارج منزلك، ستتمكن من استكماله فور عودتك إلى المنزل أو المكتب من خلال العمل على iPad. تلعب المزامنة عنصراً حيوياً وعاملاً جذاباً في توفير الوقت والمجهود والعمل على تحقيق الراحة والرفاهية. هذه المزايا بالنسبة للبعض أهم كثيراً من المال.

4- البساطة




نظام IOS في حد ذاته هو نظام تشغيل بسيط. أغلب المزايا والخصائص مهيأة على العمل بمجرد فتح علبة الهاتف والتشغيل، لا تحتاج لتهيئة النظام "على الإطلاق" ولا ضبط إعددات جديدة أو تخصيص أي شيء في نظام التشغيل بنفسك. كل ما سيتطلبه منك هو إدخال اسم المستخدم وكلمة مرور حساب Apple ID وهكذا فقد انتهيت. حيث يتم مزامنة ونقل جميع بياناتك الشخصية من الصور ومقاطع الفيديو جنباً إلى جنب مع إعداداتك المرغوب بها إلى الهاتف الجديد - شيء رائع بكل تأكيد.

5- التميز والإنفراد




ضع هاتف iPhone وسط حشد مكون من مئات العلامات التجارية الأخرى، إن تعثر عليك معرفة أي علامة تجارية فلن تجد اي صعوبة في التعرف على هاتف "التفاحة المقضومة". تحاول جميع الشركات المنافسة اتباع نفس النهج للتميز والانفراد بشعار علامة تجارية بارزة يمكنها أن تحفر ملامحها في أذهان البشر، ولكنهم يواجهون صعوبات بسبب التعداد الهائل في الطرازات التي يقدموها كل عام واختلافاتها عن بعضها البعض مع اختلاف الفئات.

تعليقات