هل إيقاف التطبيقات بالقوة يؤدي إلى فقدان البيانات وما هي أهميته؟


الإيقاف الإجباري للتطبيقات أو إيقاف التطبيقات بالقوة هو أحد أهم الحلول التي يلجأ لها الجميع عند مواجهة مشكلة ما في تطبيق معين على الهاتف، مثل تهنيج التطبيق أو عدم عمل بعض خصائصه بشكل جيد، ولكن هل فكرت يومًا كيف يؤثر الإغلاق الإجباري للتطبيقات على الهاتف الخاص بك، وهل هو الحل الأفضل دائمًا عند مواجهة مشكلة ما؟ فيما يلي نتعرف معكم على الإيقاف الإجباري للتطبيقات وتأثيره على الهاتف.



عمل إيقاف إجباري للتطبيقات هو أمر بسيط جدًا سواء على هواتف الأندرويد أو الآيفون. بالنسبة للأندرويد توجه إلى الإعدادات ثم التطبيقات والإشعارات وقم باختيار تطبيق معين ثم قم بالنقر على إيقاف إجباري أسفل يسار الشاشة، وبالنسبة لـ iOS قم بتمرير التطبيق لأعلى في قائمة عرض التطبيقات iOS App Switcher. إذًا حتى الآن لا توجد مشكلة، فمن خلال الخطوات السابقة سوف يتم إغلاق التطبيق نهائيًا ولن يتم فتحه مرة أخرى إلا عندما تقوم أنت بذلك يدويًا، ولكن هل إغلاق التطبيقات مفيد دائمًا؟ وكيف يؤثر ذلك على البيانات الموجودة داخل التطبيق؟ وهل هذا سوف يساعد على تحسين أداء الهاتف أو التقليل من إستهلاك البطارية؟ فيما يلي نتعرف على إجابات هذه الأسئلة بالتفصيل.

كيف يعمل الإيقاف الإجباري للتطبيقات


يختلف الإيقاف الإجباري للتطبيقات الذي تقوم به من خلال الإعدادات عن ازالة التطبيقات من قائمة التطبيقات المفتوحة، حيث في بعض الأحيان تظل هناك بعض العمليات مفتوحة في التطبيق مثل تحميل الملفات أو تشغيل مقاطع صوتية، وكذلك في تطبيقات المراسلة وتطبيقات مراقبة الهاتف وغير ذلك، حيث تستمر هذه العمليات حتى تنتهي تمامًا وبعد ذلك يتم إيقاف التطبيق تلقائيًا، أما من خلال الإيقاف الإجباري فسوف يتم إيقاف هذه العمليات فورًا مثلًا إذا كانت هناك ملفات يتم تحميلها في المتصفح فسوف يتم وقف عملية التحميل فور الإغلاق الإجباري ولن تستمر مرة أخرى إلا حينما تقوم بفتح التطبيق.

ومن ناحية أمان عملية الإيقاف الإجباري للتطبيقات فإنها بشكل عام تعتبر آمنة ولن تتسبب في أية مشاكل، ولكن ما سر رسالة التحذير التي تظهر عند الإيقاف الإجباري للتطبيقات على هواتف الأندرويد والتي تخبرك بـ "في حالة فرض إيقاف التطبيق قد تحدث أخطاء"؟ بالطبع من الممكن أن تحدث مشاكل في حال الإيقاف الإجباري مثل فقدان البيانات وما إلى ذلك ولكن هذا لا يحدث إلا في بعض الأحيان. وبشكل عام لا يُفضل استخدام الإيقاف الإجباري للتطبيقات إلا في حال تعطل التطبيق عن العمل أو توقف أحد خصائصه وغير ذلك، حيث يكون هناك إحتمال كبير لحل تلك المشاكل من خلال الإيقاف الإجباري، ولكن من غير الآمن أن تقوم بعمل إيقاف إجباري للتطبيقات في كل وقت حتى دون الحاجة لذلك، حيث أن هذا قد يتسبب في فقدان البيانات، وإليك توضيح ذلك فيما يلي.

الإيقاف الإجباري قد يؤدي إلى فقدان البيانات في حال لم تكن البيانات محفوظة، على سبيل المثال إذا كنت تقوم بالتحميل من خلال المتصفح وقمت بإغلاق التطبيق إجباريًا قبل إنتهاء عملية التحميل فهذا قد يؤدي إلى تلف البيانات والتالي سوف تحتاج إلى أن تبدأ تحميل الملفات مرة أخرى، وكذلك إذا كنت تقوم برفع الملفات. وقد تفقد البيانات أيضًا في حال كنت تستخدم تطبيق تدوين ملاحظات أو تطبيق نصوص لا يقوم بحفظ البيانات تلقائيًا، لذلك من الأفضل تجنب الإيقاف الإجباري للتطبيقات في حال كانت هناك عمليات مستمر لازالت تعمل أو بيانات لم يتم حفظها.


تأثير الإيقاف الإجباري على الأداء والبطارية




في بعض الأحيان يؤثر الإيقاف الإجباري للتطبيقات على أداء الهاتف واستهلاك البطارية وخاصةً إذا كان التطبيق الذي تقوم بإغلاقه يستهلك موارد الهاتف بشكل كبير، وكما ذكرنا لكم يعمل الإيقاف الإجباري للتطبيقات على حل المشاكل المؤقتة في التطبيق حيث أنه أشبه بعملية إعادة تشغيل Restart للتطبيق، وكذلك قد يساعد الإيقاف الإجباري لتطبيق معين على تحسين أداء التطبيقات الأخرى وذلك في حال كان التطبيق يستهلك الكثير من المعالج والرام في الهاتف. اما بالنسبة للبطارية فإنها تتوقف على أداء التطبيق نفسه فإذا كان التطبيق يستهلك الكثير من الموارد في الخلفية فقد يؤدي ذلك إلى التقليل من استهلاك البطارية.





معرفة التطبيقات التي تستهلك الموارد: يمكنك معرفة أي التطبيقات التي تستهلك الرام بشكل كبير على الهاتف الخاص بك وبالطبع هذه التطبيقات تتسبب في ضعف أداء التطبيقات الأخرى وبالتالي فإن إيقافها سوف يساعد على تعزيز أداء الهاتف، ولمعرف هذه التطبيقات ينبغي تفعيل وضع المطور أولًا من خلال تطبيق الإعدادات، قم باختيار حول الهاتف ثم معلومات الهاتف وقم بالنقر على رقم الإصدار عدة نقرات متتالية حتى يتم تفعيل خيارات المطور، وبعد ذلك من خلال خيارات المطور قم بالبحث عن "الخدمات قيد التشغيل"، حيث ستجد فيها التطبيقات المستهلكة للرام، وبالتالي يمكنك إيقافها.

معرفة التطبيقات التي تستهلك البطارية: يمكنك أيضًا معرفة التطبيقات التي تستهلك البطارية بشكل كبير على هاتفك الأندرويد من خلال تطبيق الإعدادات قم باختيار البطارية ثم قم بالنقر على علامة الثلاث نقاط في الأعلى وقم باختيار استخدام البطارية، من الممكن أيضًا أن تصل لهذه الإعدادات من خلال الدخول لتطبيق الإعدادات ثم اختيار "العناية بالجهاز" وقم بالنقر على البطارية ثم "استخدام البطارية"، ومن هنا يمكنك معرفة أي التطبيقات التي تستهلك البطارية وبالتالي يمكنك إيقافها لتوفير الطاقة.

تعليقات