Loading...

اهم النصائح عند شراء كيسة كمبيوتر

عندما يفكر أحد ببناء تجميعة قوية من الصفر، فإن معالج الرسوميات (كارت الشاشة)، والمعالج (البروسيسور)، والرامات، هي أولى الأشياء التي تتبادر إلى الذهن، بينما تُرحَّل "الكيسة" إلى آخر قائمة الأولويات وتُعامَل كما لو أنها وعاء ليس له وظيفة سوى احتواء القطع الداخلية المذكورة. وعلى الرغم من أن هذا الادعاء فيه شيء ضئيل من الصحة، إلا أن الحقيقة الكاملة بعيدة كل البعد عن ذلك. تستحق كيسة الكمبيوتر الكثير من الاحترام! لما لها من أهمية واضحة، ابتداءً من احتواء المكونات أو القطع الداخلية كما نعرف جميعًا وانتهاءً بحقيقة مفادها أن جودتها من جودة هذه المكونات نفسها. لذلك دعونا نشارك معكم بعض النصائح المهمة التي يجب أن تراعيها إذا كنت مقبلًا على شراء كيسة كمبيوتر جديدة.


  حجم الكيسة


عند اختيارك لكيسة التجميعة الجديدة خاصتك، فإن أول ما قد يتراءى إلى الذهن هو حجم هذه الكيسة أو الـ Form Factor. هناك أحجام مختلفة لكيسة الكمبيوتر، ولعل أشهر نوعين من حيث الحجم هما الـ Mid-tower والـ Full-tower. أما النوع الأول فمعروف بحجمه الطبيعي الذي نراه في معظم الكيسات، وأغلب الظن أن الكيسة الخاصة بك تندرج تحته، في حين أن النوع الثاني ليس موجهًا للاستخدام العادي ونادرًا ما ستجده في محيطك.


عندما يبحث شخصٌ ما عن كيسة جديدة لتجميعته، فعادةً ما يذهب مع خيار الـ Mid-tower، وهذا ما نرشحه بكل تأكيد؛ كون هذا النوع منتشر في كل مكان كما أشرنا ويتوافق مع أحجام اللوحات الأم المعتادة، بل وحتى مع اللوحات الأم الأصغر حجمًا من النوع المذكور، ولهذه الأسباب يمكننا – وبكل ثقة – أن نرشح هذا النوع لأي شخص مقبل على شراء تجميعة أو كيسة جديدة.

وبالنسبة لمن يتساءل عن كيسات الـ Full-tower فهذا النوع مُصمم خصيصًا ليستوعب فئة معينة من اللوحات الأم تُسمى extended-ATX motherboards والتي غالبًا ما تتضمن عدد فتحات PCI أو DIMM أكثر من المعتاد. عمومًا، هذه الكيسات موجهة بشكل عام لمن يود أن يُنهك حاسوبه من الاستخدام في المونتاج أو في أي شيء مُهلك؛ فكيسات الـ Full-tower تستوعب قطع هاردوير أكثر ونظام تبريد أفضل، وبالتالي تعطيك أداءً أقوى، ولكن كل شيء بثمنه! لذلك فالنصيحة الأولى باختصار: احرص على شراء كيسة بحجم مناسب تستوعب كل القطع التي تحتاجها، واعلم أن حجم الكيسة يُحدَد بناءً على القطع الداخلية وعلى رأسها اللوحة الأم، وليس العكس.

  نظام التبريد



على سيرة نظام التبريد، فمن البديهي أنه يختلف من كيسة إلى أخرى. الأمر يعتمد على عدة أمور منها حجم الكيسة وعدد المراوح التي يمكن أن تستوعبها وطريقة توزيع الهواء، فضلًا عن نوع نظام التبريد أو المراوح نفسها. عند شراءك لكيسة جديدة، احرص دائمًا أن تحتوي على مدخلين على الأقل لتركيب المراوح، ستجد في السوق كيسات تتضمن بالفعل مراوح من الشركة المصنعة، ولكن إن لم تتوفر فيمكنك شراء مراوح تهوية خارجية، وهنا يجب الحرص على أن تكون إحدى المراوح مخصصة لشفط الهواء من الداخل، بينما تعمل الأخرى على إدخال الهواء إلى المكونات. بشكل عام، ينبغي أن تكون الكيسة مفتوحة من أكبر عدد ممكن من الجهات حتى لا يتراكم الهواء بداخلها مما قد يؤثر على القطع الداخلية بالسلب.

هناك عدة أمور يجب أن تأخذها في الحسبان منها أنه كلما زاد حجم الكيسة، زادت حاجتها لعددٍ أكبر من المراوح، وهذا سبب آخر لتفضيل كيسات الـ Mid-tower، أيضًا لا تهتم بإضاءة المراوح والشكل الجمالي إن كانت ميزانيتك محدودة؛ لأن أضواء الـ RGB تستهلك قدرًا من الطاقة وقد ينتج عنه ارتفاع درجة الحرارة مما سيؤثر على الأداء.

  خامة الكيسة ومداخل الكابلات



تلعب خامة الكيسة دورًا محوريًا لا يمكن التنازل عنه بأي حال من الأحوال؛ فكلمة "كيسة" في حد ذاتها يفترض أن تحمل معنى الحماية، وهذا دورها بالفعل، فكيف لحافظة القطع الداخلية أن تكون عرضة للتلف بسبب الخامات الرديئة؟ لا شك أن للميزانية الدور الأكبر في اختيار الكيسة وخاماتها، ولكن حاول بقدر المستطاع ألا تشتري شيئًا رديء الخامة وأبحث دائمًا عن الكيسات المصنعة من شركات معروفة في هذا المجال مثل Cooler Master أو NZXT أو Corsair.

بالإضافة إلى ضرورة الاهتمام بالخامة، يجب أن تحتوي الكيسة التي سيقع اختيارك عليها على مداخل كافية، والأهم من ذلك أن تكون هذه المداخل في الأماكن المناسبة مثل المداخل العلوية أو الجانبية. الأمر يعتمد على استخدامك الشخصي في نهاية المطاف، ولكن أماكن وعدد المداخل، سواء الـ USB أو مداخل السماعات وغيرها، ستكون خيارًا عمليًا ممتازًا.


  تنظيم الأسلاك



تدعيمًا للجزئية السابقة، فإن تداخل وتشابك الكابلات أو الأسلاك مع بعضها يجعل الشكل العام مُنفرًا ومزعجًا، ولا عجب أن هناك من يفضل أجهزة اللابتوب على الحواسيب المكتبية بسبب هذا الأمر فقط. لهذا السبب ستجد أن الكيسات الحديثة مصممة لاحتواء الكابلات وتنظيمها بأفضل شكل ممكن وذلك بتوفير فتحات داخلية تساعد الكابلات على الاختفاء بسهولة من الواجهة الامامية للكيسة. لك أن تتخيل أيضًا أن طريقة توصيل الأسلاك الداخلية تؤثر على توزيع الهواء، وعليه فإن الأداء المثالي قد يتأثر بسبب عامل طفيف كهذا. وبالمناسبة، هناك أغطية مخصصة لمزودات الطاقة أو الباور سبلاي تجعل الشكل أنيقًا وتخفي وصلاته التي تزعج الكثيرين.

وختامًا، نريد أن نشدد على النصيحة الأولى التي أوردناها في هذا الموضوع؛ وهي أن تجعل اختيار الكيسة مبني على اختيارك لبقية القطع؛ فاختر القطع أولًا ثم اختر الكيسة المناسبة لأحجام ومواصفات القطع المختارة.
تقييم المقال

جاري التحميل
تعليق
comment url
المقال التالي