Loading...

طريقة طباعة محادثة واتساب من الهاتف على الأندرويد أو الآيفون

أصبح تطبيق المحادثات الشهير «واتساب» يُشكّل جانبًا مُهمًّا من جوانب حياتنا اليوميّة، حيث يستخدم نحو 28% من سُكّان العالم لأغراض مُتعدّدة تخطّت حدود التواصل الاجتماعيّ بين أفراد العائلة والأقارب أو الأصدقاء، ليُصبح أحد آليّات التواصل الفعّالة بين العاملين من رؤساء ومرؤوسين وبين مقدمي الخدمات والعملاء في الكثير من الجهات والمؤسسات، وبين الدارسين والمُعلمين والطُلاب والأساتذة، إلخ.

وفي ظلّ تزايد استخدام التطبيق في إطار العمل والتعليم والمعاملات الأخرى، أصبح هُناك حاجة في كثير من الحالات لطباعة بعض المُحادثات الهامّة، ممّا يُفيد في تسهيل الوصول إلى الإرشادات والتوجيهات والمعلومات وتداولها خارج نطاق مُستخدمي الإنترنت، أو يُساهم في حسم بعض المواقف القانونيّة والنزاعات القضائيّة. وحتى على مستوى العلاقات الاجتماعيّة خارج الأطر والمعاملات المهنيّة، فرُبّما يرغب بعض الأشخاص في الاحتفاظ ببعض المُحادثات الخاصّة على سبيل الذكرى. وفيما يلي نوضّح كيفية تصدير وطباعة المُحادثات في واتساب سواء على الويب أو الهواتف من أندرويد وآيفون.


  أيهما أفضل؟ النسخ الاحتياطي أم تصدير وطباعة المُحادثات؟


على الرغم من أنّ واتساب يسمح بعمل نُسخ احتياطيّة من المُحادثات والوسائط عبر جوجل درايف أو iCloud لكن تلك النُسخ تظلّ مُتاحة رقميًّا فقط، ولا يُمكن استعادة الوصول إليها إلّا من خلال الاتّصال بالإنترنت، وفي حال تعذُّر الوصول إلى خدمة التخزين السحابيّ المُستخدمة بسبب فقدان بيانات الاعتماد فقد تُصبح تلك النُسخ لا قيمة لها.

يُشير مفهوم "تصدير مُحادثات الواتساب" إلى نقل محتوى مُحادثة ما إلى ملفّ نصّي تمهيدًا لحفظها في صورة رقميّة كملف TXT أو طباعتها على الورق. قد يكون التخزين الرقميّ وسيلة جيّدة وفعّالة في كثير من الأحيان للحدّ من ازدحام البيئة المُحيطة بنا بالكثير من الأشياء المطبوعة، ولكن في بعض الحالات أيضًا قد نكون بحاجة للوصول لنُسخة مطبوعة للاستعانة بها في موقف قانونيّ أو إجراء مهنيّ أو حتى للاحتفاظ بذكرى غالية من شخص مُعيّن. وفي حين يمكن ببساطة آخذ لقطة شاشة "Screenshot" للمحادثة وطباعتها كصورة، لكن في السطور التالية سنركز على الطريقة الصحيحة والأكثر عملية.


  كيفية تصدير وطباعة مُحادثات الواتساب


على الأندرويد



تُعدّ خطوة تصدير محتوى وبيانات المُحادثات النصّية إجراءًا لا بُدّ منه لكيّ نتمكّن من طباعة نصّ مُحادثة طويلة بدلًا من أخذ الكثير من لقطات الشاشة للمحادثة. يُمكننا تصدير محتوى وبيانات أيّ مُحادثة في واتساب على الأندرويد عن طريق فتح التطبيق ثُم الانتقال إلى المُحادثة المطلوب تصديرها وطباعتها. بعدها نقوم بفتح قائمة الخيارات من خلال الضغط على زرّ ( ) الموجود في أقصى يسار الجزء العلويّ من شاشة المُحادثة، ثُم نضغط على "المزيد" More ونُحدّد خيار "نقل الدردشة" Export chat.

ستظهر نافذة تخيرك بين تصدير المُحادثة مع الوسائط (صور ومقاطع فيديو ومقاطع صوتيّة) فتختار "تضمين الوسائط" Include media أو تصدير ملفّ يحتوي نصّ وبيانات المحادثة فقط بدون تصدير ملفّات الوسائط بالضغط على "بدون وسائط" Without Media. ستظهر الآن لوحة المشاركة حيث تحدد مكان حفظ الملف النصي.

يُمكننا تصدير المُحادثة وحفظها إلى خدمات التخزين السحابيّ مثل جوجل درايف، أو إرسالها إلى عنوان بريد إلكترونيّ، أو إرسالها أيّ جهاز كمبيوتر أو هاتف آخر عبر خدمة البلوتوث، ولكن إذا أردت حفظها على ذاكرة الهاتف فسوف تحتاج إلى تثبيت مدير ملفات يدعم إمكانية نقل الملفات من لوحة المشاركة، مثل تطبيق Solid Explorer فبعد تثبيته، ستعثر على أيقونته ضمن لوحة المشاركة فقم بالضغط عليها لتحدد المجلد الذي ستحفظ فيه ملف المحادثة على الهاتف ثم تضغط "Select" بالأسفل.


تتمثّل الخطوة التالية في طباعة المُحادثة بعد تصديرها إلى ملفّ نصّي وحفظها على الهاتف، وهي عمليّة تتطلّب بالضرورة وجود طابعة مُتّصلة بالجهاز إمّا عن طريق البلوتوث أو شبكة الواي فاي او أي وسيلة أخرى، كذلك ستحتاج إلى تثبيت تطبيق مُحرر مستندات مثل Google Docs.

ويُمكن طباعة مُحادثات الواتساب المحفوظة على الهاتف عن طريق فتح "مدير الملفّات" سواء كان Solid Explorer أو غيره ثم ننتقل إلى المُحادثة التي قُمنا بحفظها للتوّ على الهاتف في الموضع الذي حدّدناه، وبعد الضغط على اسم الملف ستظهر نافذة تطلب منك تحديد التطبيق المراد عرض الملف فيه، فأختر Google Docs ليظهر أمامك محتوى الملف والذي يتضمن نصّ المُحادثة الكامل منذ بدايتها وتاريخ وتوقيت الرسائل. الآن اضغط على زر ( ) الموجود في أقصى يسار الجزء العلويّ لفتح قائمة الخيارات، حيث نقوم بتفعيل خيار "تخطيط الطباعة" Print layout ثُمّ نضغط على "نقل ومُشاركة" Share and export.


في النهاية نضغط على الخيار "طباعة" Print سيتعيّن علينا بعد ذلك تحديد الطابعة التي نُريد استخدامها من قائمة الطابعات المُتّصلة بالهاتف، ثُمّ إجراء التغييرات والتنسيقات اللازمة على الملفّ مثل تغيير ترتيب الصفحات أو استثناء صفحات معينة، وبعد الانتهاء اضغط على زر "طباعة" لإتمام عمليّة طباعة الملف.

على الآيفون



يُمكننا تصدير وطباعة محتوى وبيانات أيّ مُحادثة في واتساب على هواتف الآيفون من خلال فتح التطبيق أولًا والتوجه إلى المُحادثة المطلوب تصديرها وطباعتها. بعد ذلك نضغط على اسم جهة الاتّصال بالجزء العلويّ من شاشة المُحادثة، ثُم نضغط على خيار "نقل الدردشة" Export chat ونُحدّد ما إذا كُنّا نُريد تصدير المُحادثة مع الوسائط التي تتضمّنها من صور ومقاطع فيديو ومقاطع صوتيّة إلى الموضع، فنضغط على "تضمين الوسائط" Attach media أو نُريد تصدير ملفّ يحتوي نصّ وبيانات المحادثة فقط بدون تصدير ملفّات الوسائط، وعندئذٍ نضغط على "بدون وسائط" Without Media.

بعد إتمام الخطوات السابقة ينشئ واتساب ملف ZIP مضغوط يتضمن محتوى المُحادثة ويفتح لنا صفحة لمشاركة ملفّات حيث ينبغي الضغط على "حفظ في الملفات" Save to Files ثُمّ تحديد الموقع الذي نُريد حفظ الملفّ فيه داخل تطبيق Files ونضغط في النهاية على زرّ "حفظ" Save.


يُمكننا بعد ذلك الوصول إلى المُحادثات بعد حفظها على الهاتف عن طريق فتح تطبيق "ملفاتي" Files والبحث عن ملفّ المُحادثة في الموضع الذي قُمنا باختياره للحفظ، فبعد العثور على الملف ذات صياغة ZIP اضغط فوقه مرة واحدة ليتمّ استخراج الملفات المحفوظة بما في ذلك ملف "chat.txt_" حتّى نتمكّن من طباعته.

وكما موضح في الصورة أدناه، بعد فتح المُحادثة في صورة ملفّ TXT سيتبقى لنا بضع خطوات بسيطة لإتمام طباعة المُحادثة تتمثّل في الضغط على زرّ المُشاركة الموجود في الجزء السفليّ من شاشة الملفّ، ثُمّ الضغط على الخيار "طباعة" Print وتحديد اسم الطابعة التي نُريد استخدامها من قائمة الطابعات المُتّصلة بالهاتف، ثُمّ الضغط على زرّ "طباعة" Print الموجود في الجزء العلويّ من شاشة الملفّ لإتمام عمليّة طباعة المحادثة.


على الويب


على عكس إصدارات تطبيق واتساب المُخصّصة للهواتف المحمولة، لا يُتيح موقع واتساب على الويب الوصول إلى السجلّات الكاملة للمُحادثات والتحقّق منها وتصديرها من خلال أجهزة الكمبيوتر المكتبيّة سواء كانت تعمل بنظام التشغيل ويندوز أو ماك، ولكن يُمكن التغلّب على هذه المُشكلة عن طريق تصدير المُحادثات من خلال أيّ هاتف ذكيّ باستخدام الطرق التي ذكرناها بالأعلى، ثُم إرسالها إلى عنوان البريد الإلكترونيّ أو إلى جهاز الكمبيوتر مُباشرةً عبر البلوتوث، ومن ثّمّ نقلها وطباعتها عن طريق جهاز الكمبيوتر.

هُناك الكثير من تطبيقات الطرف الثالث المُتاحة للتحميل والتثبيت على الهواتف والأجهزة بمُختلف أنواعها، والتي يُمكنها أداء مهام مثل تصدير وطباعة مُحادثات الواتساب بسهولة تامّة، إلّا أن مُعظم هذه التطبيقات تكون مدفوعة وليست مجّانيّة، إلى جانب احتماليّة وجود مخاطر تتعلّق بمسألة الأمان والخصوصيّة من جراء استخدام مثل هذه التطبيقات، وخاصّة إن كانت غير موثوقة بما يكفي، لذا تظلّ الطُرق التي ذكرناها هي أفضل الوسائل المُتوفّرة لطباعة مُحادثات الواتساب وأقلّها تكلفة، وأكثرها أمانًا.
تقييم المقال

جاري التحميل
تعليق
comment url
المقال التالي