الجانب المشرق لمواقع التواصل الإجتماعي.. كيف تستفيد منها؟


غيرت مواقع التواصل الإجتماعي عالمنا بشكل كبير، فقد ساعدتنا على البقاء على تواصل مع الأصدقاء والأحباب في كل وقت، ولكن بالرغم من ذلك يدعي الكثيرين بأن السوشيال ميديا ليست مفيدة وأنها ليست إلا مجرد وسيلة لتضييع الوقت، ولكنها الحقيقة ليست كذلك تمامًا فهناك الكثير من الفوائد التي يمكنن الحصول عليها من مواقع التواصل الإجتماعي وهذا في حال أحسنا استخدامها. إذا كنت مهتمًا بالاستفادة من وقتك الذي تقضيه على فيسبوك وتويتر وإنستقرام فإليك فيما يلي بعضًا من الطرق التي تساعدك على ذلك.


تكوين صداقات جديدة وبناء علاقات مع الآخرين



تعتمد الكثير من الشركات على وسائل التواصل الإجتماعي للوصول إلى عملاء جدد، وكذلك يمكنك أنت أيضًا التعرف على أصدقاء جدد من خلال السوشيال ميديا، على سبيل المثال في فيسبوك نجد الكثير من المجموعات التي تربط الأشخاص المهتمين بنفس المجال، ويمكنك الإستفادة من مثل هذه المجموعات في التعلم من الخبراء والمحترفين، أو تكوين صداقات مع الأشخاص الذي يشاركونك في اهتماماتك، فمثلًا إذا كنت مهتمًا بتعلم لغة ما مثل الإنجليزية أو الفرنسية فسوف تجد الكثير من المجموعات المتخصصة في ذلك، والتي يمكنك الإستفادة منها كثيرًا بكل تأكيد.

الحصول على وظيفة جديدة!



من الرائع أنه يمكنك الحصول على وظيفة الآن من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والكثير من المواقع الأخرى على الإنترنت، ومن أشهر مواقع التواصل المتخصصة في ذلك هو موقع LinkedIn المميز، والذي يقوم بالربط بين أصحاب العمل والباحثين عن وظيفة، لذلك إذا كنت تمتلك الخبرة الكافية والمؤهلات التي تمكنك من العمل في وظيفة معينة فيمكنك إنشاء حسابك على لينكد إن، ولكن أحرص على الظهور بشكل لائق ورسمي لأنك تريد التواصل مع أصحاب الأعمال، وليس أصدقائك أو زملائك. تمثل صورتك الشخصية الانطباع الأولي الذي يأخذه الأشخاص عنك ولهذا قم بوضع صورة رسمية، في مكان العمل مثلًا، وتجنب وضع الصور مع الأصدقاء أو صور المناظر الطبيعية وما إلى ذلك، ومن الهام أيضًا إضافة سيرتك الذاتية والشهادات التي حصلت عليها بالإضافة إلى خبراتك السابقة حتى يكون هناك المبرر الكافي لأن يقوم أصحاب الأعمال باختيارك من بين الأشخاص الآخرين.

كن حذرًا، مواقع التواصل ليست مفيدة دائمًا: كيف جعلتنا مواقع التواصل كالبؤساء ؟

شارك خبراتك مع الآخرين



إذا كنت تمتلك خبرة في مجال معين وليست لديك مشكلة في مشاركة خبراتك ومعلوماتك مع الآخرين، فيمكنك القيام بذلك على مواقع التواصل الإجتماعي، قم بإنشاء حسابك الشخصي وقم بإعداده من خلال إضافة المعلومات الهامة عنك، وبعد ذلك يمكنك الانضمام إلى المجموعات الخاصة باهتماماتك وابدأ في مشاركة الخبرات النصائح مع الآخرين، ولا تظن أبدًا أن هذا لن يكون مفيدًا لك، حيث أن ذلك يساعدك على كسب ثقة جيدة من الأشخاص الآخرين وهو ما قد يوفر لك الكثير من الفرص فيما بعد. يمكنك أيضًا تحويل مهاراتك في الشرح إلى فيديوهات أو دورات تدريبية للمهتمين بمجالك وهذا من الممكن أن يكون مصدر دخل جيد بالنسبة لك.

الإستفادة من خبرات الآخرين أيضًاكما تتيح لك مواقع التواصل الإجتماعي مشاركة خبرتك مع الآخرين، فإنها تسمح لك أيضًا بالاستفادة من خبراتهم، فأيًا كان مجالك أو تخصصك سوف تجد الكثير من المجموعات والصفحات التي تتحدث عن هذا المجال، وهناك يشاركه الخبراء معلومات ونصائح هامة ومفيدة جدًا، والتي من الممكن أن تساعدك كثيرًا في مهنتك أو عملك أو دراستك وما إلى ذلك. كما يمكنك أيضًا التعلم من خلال موقع لينكد إن حيث أنه يقدم الكثير من الدورات التدريبية التي تركز على الحياة المهنية والوظيفة.

التواصل مع الآخرين



قد يكون ذلك هو الهدف الأساسي من تواجد مواقع التواصل الإجتماعي أصلًا، فهي تساعدنا على التواصل مع الآخرين بما في ذلك الأقارب، والأصدقاء وزملاء العمل أو الدراسة وغير ذلك، وبالرغم من أن هناك الكثيرين الذين يعتبرون ذلك عيبًا للسوشيال ميديا إلا أنه في الحقيقة ليس كذلك، ولكن بشرط أن يكون التواصل مع الآخرين فعالًا بالطريقة الصحيحة.


متابعة الأخبار والترفيه



هناك الكثير من الوسائل التي يمكنك متابعة الأخبار من خلالها، ومن أفضل تلك الوسائل هو منصات التواصل الإجتماعي، حيث توجد هناك الكثير من الصفحات التي تشارك الأخبار بشكل عاجل، سواء الأخبار الإقتصادية أو السياسية أو الأخبار العامة وغير ذلك. كذلك تحتوي مواقع السوشيال على الكثير الصفحات الترفيهية والتي يمكنك أن تتصفحها لبضعة دقائق خلال اليوم، حيث تشارك هذه الصفحات فيديوهات وصور ترفيهية قصيرة وهذا يمكن أن يساعدك على تخفيف الضغوطات الناتجة عن العمل خلال اليوم.

تعليقات