ما هو وضع Efficiency Mode في ويندوز 11 وكيفية تفعيله ؟



أدخلت مايكروسوفت اضافات وتحسينات ضخمة على أحد أشهر أدوات نظام ويندوز: مدير المهام "Task Manager" وذلك مع أول تحديث سنوي لويندوز 11 (كما يعرف بـ 22H2 Update). تضمن التحديث إعادة تصميم الواجهة الرسومية للأداة بالكامل تقريبًا لتتماشى مع تنسيق التصميم المتبع في ويندوز 11 بالإضافة لدعم الوضع الداكن (Dark Mode). لكن لعل أهم إضافة كانت خاصية "وضع الكفاءة" Efficiency Mode والتي تهدف إلى تحسين أداء الكمبيوتر على نحو فعال عن طريق تقييد استهلاك عمليات محددة قيد التشغيل في الخلفية لموارد مثل المعالج والرامات والهارد، وهو ما ينتج عنه كذلك إطالة عمر البطارية، الأمر الذي بالتأكيد يهم مستخدمي أجهزة اللابتوب. فإليك كيفية تفعيل هذا الوضع في ويندوز 11.


ما هو وضع Efficiency Mode ؟


كما تعلمون على الأرجح، هناك عشرات العمليات التي تكون قيد التشغيل في الخلفية أثناء استخدام ويندوز، كل عملية تستحوذ على نسبة من موارد الجهاز بشكل عام سواء المعالج أو الرام أو الهارد او اتصال الإنترنت. معظم هذه العمليات يتولى نظام ويندوز مسؤولية التحكم في استهلاكها للموارد بحيث يحدد نسبة أقل للعمليات غير الضرورية بينما يعطي أولوية للعمليات الأخرى وفقًا لنشاط المُستخدم. ومع ذلك لا يتدخل ويندوز في العمليات الخاصة بالبرامج المُثبتة والتي تعمل في الخلفية بمجرد تشغيل الكمبيوتر وتستهلك نسبة كبيرة من الموارد حتى عندما تكون في وضع الخمول. كنتيجة لذلك، إذا كان الكمبيوتر محدود الإمكانيات فمع وجود عدد كبير من العمليات نشطة في الخلفية ستبقى نسبة ضئيلة من الموارد متاحة للتطبيقات والبرامج التي تستخدمها بالفعل مثل متصفح الويب. بمرور الوقت على هذا الحال ستُعاني من مشاكل مثل التهنيج المستمر أو بطئ استجابة البرامج للأوامر.

في مثل هذا السيناريو، الحل الشائع هو فتح أداة Task Manager والبحث عن العمليات الأكثر استهلاكًا للمعالج أو الرام أو الهارد ثم إغلاقها لتوفير استهلاك الموارد وتحسين أداء الكمبيوتر. ولكن هذا الإجراء أحيانًا يتسبب في حدوث مشاكل أخرى كفشل تحديث إحدى البرامج أو تلف البيانات قبل حفظها. هنا يتجلى دور وضع Efficiency Mode الجديد في ويندوز 11 والذي يمنح المُستخدم خيار لتقليل الضغط على الموارد دون إغلاق أي برامج. على وجه التحديد، إذا وجدت هناك برنامج يستهلك موارد الجهاز، وبالأخص المعالج (CPU) بشكل مبالغ فيه فإن هذا الوضع سيساعدك على تقليص المهام التي يقوم بها البرنامج في الخلفية وبالتالي يقل استهلاكه بحيث يعطي مجال للعمليات الأخرى أن تعمل بدون حدوث بطئ، مما يؤدي إلى استجابة أسرع وكفاءة أفضل في استهلاك طاقة البطارية.


وفقًا لمايكروسوفت، عند تفعيل وضع Efficiency Mode لعملية فردية أو لبرنامج، يقوم ويندوز بخفض أولوية هذه العملية، حيث أنه وبشكل افتراضي يقوم النظام بتعيين الأولوية لكل عملية بناءً على متطلباتها ومهمتها الحالية لكن يمكن أحيانًا حدوث خطأ في تقدير هذه الأولوية أو طلبها بشكل خاطئ من خلال برنامج أو عملية. في هذه الحالة، ستقوم العملية باستهلاك نسبة أعلى من الموارد بشكل يعرقل المهام التي تقوم بها باقي العمليات الأخرى ذات الأولوية العالية. في النهاية يؤدي ذلك إلى حدوث استهلاك أعلى للطاقة، واستجابة متأخرة للأوامر، وفي أسوأ الحالات ينهار النظام بالكامل.

يساعد وضع Efficiency Mode في حل هذه المشكلة عن طريق خفض الأولوية للعملية التي يختارها المستخدم بحيث تحصل على أقل قدر ممكن من الموارد دون التداخل مع العمليات الأخرى. وبمجرد أن يحدث ذلك، يقوم ويندوز أيضًا بإدخال هذه العملية في مرحلة تُسمى "EcoQoS" والذي يجبرها على العمل بشكل لا يؤدي إلى استهلاك السرعة القصوى للمعالج. كل هذه الإجراءات تُنفذ في لمح البصر بمجرد أن يتم تفعيل "وضع الكفاءة" لأي عملية. تقول مايكروسوفت أن استخدام هذا الوضع يمكن أن يوفر ما يقرب من 14 إلى 76% أداءًا أفضل في استجابة البرامج – بشكل خاص في الأجهزة الضعيفة.

جدير بالذكر أن شركة مايكروسوفت تقدم للمطورين واجهة برمجة PowerThrottling API يمكن تبنيها في البرامج والتطبيقات والتي ستساعد نظام ويندوز على تنشيط وضع الكفاءة بشكل تلقائي في الخلفية عند استشعار الحاجة لذلك، بحيث تتكيف مع النظام ولا يحدث إهدار للموارد عند استخدام البرنامج على كمبيوتر محدود الإمكانيات. وبالفعل هذه الواجهة مُستخدمة في متصفح مايكروسوفت إيدج وجوجل كروم، وبالتالي لن تحتاج إلى تفعيل وضع Efficiency mode يدويًا لتحسين الكفاءة عند استخدام ايًا من تلك البرامج.

كيفية تفعيل وضع Efficiency Mode



في حال لاحظت بطء في استجابة الأوامر أثناء استخدام الكمبيوتر، أو أن بعض البرامج تستهلك قدرات المعالج/الرام/الهارد بشكل مفرط، أو ترغب في توفير أكبر قدر ممكن من الموارد للقيام بمهام ثقيلة نوعًا ما على نحو سلس كتشغيل لعُبة أو تحرير مقطع فيديو، فهنا بدلًا من إغلاق مجموعة من المهام التي تعمل في الخلفية يمكنك تجربة تفعيل وضع الكفاءة — طالما تستخدم نظام ويندوز 11 إصدار 22H2 أو أعلى.

كل ما عليك فعله هو فتح أداة "مدير المهام" عن طريق النقر على Ctrl + Shift + Esc معًا في الكيبورد، أو الضغط على مفتاحي Win + حرف X ومن القائمة التي تظهر قم بتحديد "Task Manager". بعد فتح الاداة، اضغط على زر القائمة (  ) في الركن العلوي الأيسر واختر "Processes" لعرض جميع العمليات قيد التشغيل في الخلفية. الآن ابحث عن البرنامج الذي يستهلك قدر كبير من الموارد. لتسهيل ذلك، اضغط على رأس عمود CPU أو Memory لإعادة فرز العمليات بترتيب تصاعدي وعرض تلك الأكثر استهلاكًا في المقدمة.


بعد تحديد العملية، اضغط  على خيار "Efficiency mode" من الشريط العلوي. ولكن إذا وجدت هذا الخيار غير قابل للاستخدام فذلك لأن العملية التي قمت بتحديدها تابعة لنظام ويندوز ولا يمكنك استخدام وضع الكفاءة معها وإلا سيؤثر ذلك بشكل مباشر على أداء النظام. أما لو كان الخيار مُتاح، فبعد النقر عليه ستظهر رسالة لتأكيد رغبتك في تفعيل وضع الكفاءة لهذه العملية فأضغط على "Turn on Efficiency mode" للتأكيد. بمجرد أن تفعل، لن تلاحظ تغييرات فورية على نسب استهلاك الموارد وستظل العملية قيد التشغيل ولكن بشكل مقيد كما أوضحنا سابقًا.


بإمكانك تفعيل وضع الكفاءة لأي عدد من العمليات طالما مسموح بذلك، وستظهر أيقونة في عمود "Status" تُشير إلى أن وضع Efficiency mode قيد التشغيل للعمليات التي اخترتها بحيث يسهل تمييزها بين العمليات الأخرى. وفي حال أردت إلغاء هذا الوضع أضغط كليك يمين على اسم العملية واختر من القائمة "Efficiency mode".

باختصار، يعد وضع الكفاءة "Efficiency Mode" في ويندوز 11 أحدث اختراع من مايكروسوفت لتحسين عُمر البطارية واستهلاك الموارد بأكثر الطرق فعالية للحفاظ على استقرار الأداء على الاجهزة الضعيفة عن طريق خفض أولوية العمليات أو المهام ومنع استخدام السرعة القصوى للمعالج المركزي من قبل المهام قيد التشغيل في الخلفية.
اقرأ ايضاً

تعليقات