أشهر محركات الألعاب وأفضلها لصناعة وتطوير ألعاب الفيديو



لم تحظ صناعة ألعاب الفيديو قديمًا بالزخم الذي تنعم به الآن. محدودية الموارد والإمكانيات حرمت المطورين من تنفيذ أفكارهم وتحويلها من مجرد تخيلات في أدمغتهم إلى محتوى مرئي تفاعلي يمكن للآخرين أن يروه ويستمتعوا به، ذلك لأن محركات الألعاب لم تكن متوفرة بعد، وبالتالي صناعة لعبة جديدة كانت عملية معقدة وتحتاج مجهود كبير. أما الآن، وبفضل ما وصلنا إليه من براح تقنيّ، تخلص المطورون من أغلالهم، وأصبح باستطاعتهم أن ينقلوا تصميم الألعاب من حيز أفكارهم إلى حيز التنفيذ، وكل هذا بسبب التطور التقني، وبالأخص تطور محركات الألعاب، فدعونا نلقي نظرة على أشهر محركات الألعاب وأفضلها لصناعة وتطوير ألعاب الفيديو.


ما هي محركات الألعاب اصلًا ؟ محركات الألعاب هي عبارة عن برامج وأدوات تساعد اللاعبين والمطورين في صناعة ألعاب الفيديو، وذلك عن طريق توفير الموارد "Material" اللازمة لصنع تلك الألعاب مثل ملفات الصوت والصورة. لولا تلك الأدوات، لاضطر المطورون إلى كتابة آلاف الأكواد البرمجية وإضاعة آلاف الساعات، وفي النهاية لن يخرجوا بمنتج بنفس الجودة. فكر في محركات الألعاب على أنها برامج مونتاج؛ فمثلما يستخدم صناع الفيديوهات برامج وأدوات التعديل على الفيديو، يستخدم مطورو الألعاب تلك المحركات لغرض مشابه، وهو صنع ألعاب الفيديو. والآن مع محركات ألعاب الفيديو الأشهر على الساحة:

محرك ألعاب Amazon Lumberyard



سنبدأ مع محرك ألعاب أمازون المجاني، والذي يتيح لك تصميم ألعاب ثلاثية الأبعاد، ومتعددة المنصات؛ أي تعمل على مختلف المنصات مثل البلايستيشن، والإكس بوكس، والويندوز، وغيرهم.

أطلقت شركة أمازون هذا المحرك لأول مرة في 9 فبراير 2016، وتم تحديثه بعدها بشهر واحد فقط. بُني Amazon Lumberyard واعتمد بشكل أساسي على التقنية المستخدمة في محرك سيأتي معنا لاحقًا في القائمة، وهو CryEngine، ومع ذلك طورت فيه أمازون، وأضافت له مميزات إضافية. 

في 2019، صدر تحديث كبير للمحرك؛ فتحسنت معماريته، وأصبح يدعم تقنية NVIDIA’s PhysX 4.1 المستخدمة في تحسن فيزيائية الأجسام، كما أتاح خيارات متعددة ومرنة لمحاكاة الرسوم المتحركة. صُنع المحرك باستخدام لغة البرمجة C++، والآن يُستخدم في تطوير ألعاب قوية مثل New World، وStar Citizen (لم يتم الإعلان عن موعد إصدارها بعد).

محرك ألعاب UNITY



يعتبر Unity من أشهر محركات الألعاب في العالم، إن لم يكن الأشهر على الإطلاق. صنع عددًا من الألعاب لا تعد ولا تحصى مثل Cup Head، وHollow Knight، Escape from Tarkov، وغيرهم الكثير. جودته لا غبار عليها، ويمكنك من خلاله أن تصنع لعبتك بأبعاد ثلاثية 3D أو ثنائية 2D لجميع المنصات. المحرك يعمل على معظم أنظمة التشغيل مثل الماك، والويندوز، واللينكس، وحتى الأندرويد، وأجهزة البلايستيشن والإكس بوكس. للمحرك نسختان؛ نسخة شخصية مجانية، ونسخة احترافية تبدأ من 35 دولاراً شهريًا.

يرجع تاريخ ظهور المحرك على الساحة إلى 2004، وقتها كانت شركة Unity Technologies مجرد شركة ناشئة مقرها شقة صغيرة في كوبنهاجن. قررت الشركة أن تصنع محركًا للألعاب يحمل نفس الاسم، وبالفعل صنعته وسطَّرت معه أمجادها إلى أن تخطت قيمتها التسويقية العشرين مليار دولار في 2022.

محرك ألعاب CryEngine



قلنا في البداية أن أمازون اعتمدت على هذا المحرك لصناعة محركها الخاص Amazon Lumberyard، ولكن ما لم نذكره هو أن أمازون اشترت هذا المحرك بالكامل في 2015. ها قد حان دور محرك CryEngine المجاني (توجد نسخة مدفوعة منه)، والذي يمكنك أن تحصل على كود المصدر الخاص به بكل مميزاته بدون أن تدفع فلسًا واحدًا. متعدد المنصات أيضًا ومشهور بالكثير من عناوين الطرف الثالث، مثل سلسلة Far Cry الغنية عن التعريف و Crysis و Ghost Warrior 2 وغيرهم.

طُور هذا المحرك باستخدام لغة C++ هو الآخر، وصدرت النسخة الأولية منه منذ 20 سنة، في 2 مايو من عام 2002 بواسطة شركة Crytek الشهيرة بسلسلة ألعاب التصويب Crysis.

محرك ألعاب GameMaker: Studio



اشتُهر هذا المحرك بسرعة كبيرة؛ لأنه لا يحتاج من مطوري الألعاب معرفة كبيرة بالبرمجة، أو معرفة بالبرمجة بشكل عام. كل ما يحتاجه منك هو مخيلة إبداعية وشغف بصناعة ألعاب الفيديو. معروفٌ بألعاب أكثر من رائعة مثل Spelunky و Hotline Miami و Super Create Box.

المشكلة الوحيدة التي قد تواجه المستخدمين مع تلك النوعية من المحركات هي أنها محدودة جدًا. فمقابل سهولة الاستخدام، لن تستطيع أن تبتكر أو تصنع عناصر جديدة، وسيُفرض عليك استخدام الأدوات الموجودة مسبقًا وفقط. وغالبًا ما تختص هذه المحركات بالألعاب ثنائية الأبعاد فقط مثل هذا المحرك. أصدرت شركة YoYo Games محرك GameMaker: Studio في عام 1999 وأطلقت عليه اسم Animo في البداية. المحرك مجاني، وتوجد نسخة مدفوعة منه تبدأ من حوالي 40 دولار.

محرك ألعاب Godot



محركنا الخامس والمُرخص من قبل معهد ماساتشوستس، Godot هو محرك مجاني ومفتوح المصدر يتيح للمصممين ابتكار ألعاب ثنائية وثلاثية الأبعاد. يأتي المحرك مع مجموعة ضخمة من الأدوات من الصعب ألا تجد منها ما لا يرضي مخيلتك. يلجأ الكثيرون إلى هذا المحرك بسبب سهولة استخدامه وواجهته الرائعة. طُور المحرك بواسطة كلًا من Juan Linietsky وAriel Manzur وكان مخصصًا في البداية لبعض الشركات اللاتينية قبل أن يصبح متاحًا للجميع. صدر للمرة الأولى في يناير 2014 ويعمل الآن على معظم المنصات.

محرك ألعاب FrostBite



ان FrostBite هو محرك شركة EA DICE (التابعة لشركة Electronic Arts) القوي والمُرخص من قِبلها فقط. أطلقت الشركة أولى نسخه في 2008 واستخدمته بشكل رئيسي في تطوير ألعاب التصويب. ومع مرور السنوات وتطور الألعاب التي تصدرها الشركة، احتاجت EA إلى محرك أقوى فقامت بترقية محركها وأصدرت FrostBite 2 وطورت به Battlefield 3 في 2011.

لم يقف المحرك عند هذا الحد، بل صدرت النسخة الثالثة منه FrostBite 3 وطورت العديد من العناوين الأيقونية في عالم الألعاب مثل Battlefield 1 و Battlefield V، وألعاب أخرى غير ألعاب التصويب 17 FIFA ولعبة Plants vs. Zombies وغيرهم الكثير.

يمتعض الكثير من اللاعبين عند سماعهم اسم هذا المحرك، وذلك لما له من ذكريات سيئة مع محبي سلسلة FIFA؛ فعندما أوكلت الشركة مهمة تطوير اللعبة إلى FrostBite، أصدرت لنا واحدة من أسوأ ألعاب السلسلة وهي FIFA 17. ولم يقتصر الأمر على FIFA 17 فقط، بل امتد ليطال سلسلة NFL، وكذلك سلسلة Need For Speed. وقتها أدركنا أن هذا المحرك خارق في ألعاب التصويب نعم، ولكنه سيء للغاية مع الألعاب الرياضية. المحرك متعدد المنصات، ولكنه ليس للجميع، وحدهم مطورو شركة EA يستطيعون استخدامه.

محرك ألعاب Unreal Engine



تركنا الأقوى والأشهر للنهاية، ولا أعتقد أن أحد يختلف معي على شهرته الجارفة والاحترافية الشديدة التي يتمتع بها هذا الـ Unreal Engine. رأينا النسخة الأصلية منه في 1998، ومن وقتها والمحرك في تطور مستمر.

من تطوير شركة Epic Games الشهيرة بألعاب كثيرة أبرزها Fortnite، والآن توجد النسخة الخامسة منه Unreal Engine 5 التي تم الكشف عنها بشكل رسمي في الخامس من شهر أبريل المنصرم وتقدم مميزات هائلة سبق وسلطنا الضوء عليها في موضوع سابق. ومن المتوقع لهذا المحرك المجاني أن ينقل صناعة ألعاب الفيديو إلى الجيل الجديد. لن نستطيع في حالات مستقبلية كثيرة أن نفرق بين الواقع وألعاب الفيديو.

فقط ألق نظرة على الإعلان الأول للعبة Matrix Awakens، وهي أولى الألعاب التي تم الإعلان عنها من تطوير هذا المحرك. حتى الآن لم تصدر لعبة واحدة باستخدام Unreal Engine 5، فقط تشويقيات تجعلنا نُكن كل الاحترام والعرفان لمحرك Epic Games العملاق.
اقرأ ايضاً

تعليقات