إنفيديا تطرح Omniverse لمطوري الألعاب تزامنًا مع دعم ألعاب جديدة لـDLSS



خـلال مؤتـمر إنفيديا الربيعي لمطـوري الألـعاب (Game Developers Conference) الـيوم، أعلنت الشركة عن إطلاق منـصتها NVIDIA Omniverse والتي ستجعل تطبيق فكرة إنشاء عوالم افتراضية تحاكي الواقع أسهـل من أي وقـت مضى على مطـوري الألعاب أو منشئي المـحتوى ثلاثي الأبعاد عمومًا، إذ تمنـحهم أدوات بـرمجية مختـلفة تستفيد من قدرات الـذكاء الاصـطناعي وتتعـاون مع بعضها البعض لإنتاج محتوى شديد الإحترافية بأقل إمكانيات متاحة لدى المبدعين والمصممين والمطورين. وتزامـنًا مع هذا الـطـرح، أعلن مطورو ألعاب Ghostwire: Tokyo و Evil Dead: The Game و Paradise Killer دعمهم لتقنية DLSS من أجل تحسين الأداء الرسومي على بطاقات GeForce RTX. تفاصيل أكثر نوضحـها عبر الـسطور الآتـية.


إنفيديا تطلق Omniverse: بيئة قوية وتعاونية لتطوير الألعاب


جاء إطلاق ميزات NVIDIA Omniverse الجديدة اليوم للتسهيل على المطورين مشاركة الأصول أو العناصر ثلاثية الأبعاد للعبة وفرز مكتبات هذه الأصول والتعاون ونشر الذكاء الاصطناعي لتحريك تعبيرات وجه الشخصيات، كل ذلك من منصة واحدة لتطوير الألعاب.

أصبحت فكرة تطوير الألعاب مُعقدة بشكل متزايد حيث يعمل المصممون والمطورين على تجاوز توقعات اللاعبين لعوالم هائلة وغامرة. تعمل فرق عالمية من الفنانين على بناء مكتبات ضخمة من محتوى 3D - وهي عملية كثيفة العمالة وتستغرق وقتا طويلاً وتصبح أكثر تحديا عند دمج الإضاءة الواقعية والفيزياء الأقرب للواقع والتقنيات التي تعمل بقدرات الذكاء الاصطناعي. Omniverse هنا لمعالجة هذه التحديات وتساعد مطوري الألعاب على إنشاء ألعاب واقعية من حيث دقة الإضاءة والحركة الجسدية للشخصيات بسلاسة أكبر من خلال ربط المصممين وأصولهم من محتوى 3D إبداعي وأدوات برمجية في منصة واحدة إحترافية. يمكن للجانب التعاوني لـ Omniverse أن يقلل بشكل كبير من وقت التكرار في قرارات التصميم الحاسمة، مما يسرع من إكمال المشروع.

باستخدام منصة NVIDIA Omniverse للتعاون والمحاكاة في الوقت الفعلي، يمكن لمطوري الألعاب استخدام الأدوات المدعومة بالذكاء الاصطناعي ووحدات NVIDIA RTX الرسومية، أو إنشاء أدوات مخصصة بسهولة، لتبسيط وتسريع وتعزيز سير عمل التطوير الخاص بهم. وتتضمن المكونات الرئيسية في منصة Omniverse لمطوري الألعاب ما يلي:

  • تطبيق Omniverse Audio2Face: من خلال هذا التطبيق، والذي يستند إلى أنظمة الذكاء الاصطناعي من انفيديا، يمكن لمصممي الشخصيات إنشاء رسوم متحركة عالية الجودة للوجه من ملف صوتي فقط. يدعم التطبيق الآن الرسوم المتحركة الكاملة للوجه وسيكون لدى المصممين القدرة على التحكم في عاطفة الأداء أيضًا. مع Audio2Face يمكن لمطوري الألعاب إضافة تعبيرات واقعية بسرعة وسهولة إلى شخصيات لعبتهم، مما قد يسهل اتصالًا عاطفيًا أقوى بين اللاعب وشخصيات اللعبة، مما يعزز التجربة الغامرة.
  • الخدمة السحابية Omniverse Nucleus Cloud: تتيح هذه الخدمة، والتي أصبحت الآن  في الوصول المبكر، مشاركة مشاهد أعمالك من الـ Omniverse بنقرة واحدة بسيطة، مما يلغي الحاجة إلى نشر قاعدة Nucleus محليًا أو في سحابة خاصة. مع Nucleus Cloud يمكن لمطوري الألعاب المشاركة والتعاون معًا في مشروع واحد بسهولة في الوقت الفعلي على أصول 3D بين فرق التطوير سواء الداخلية أو الخارجية.
  • خدمة Omniverse DeepSearch: وهي خدمة تستند إلى أنظمة الذكاء الاصطناعي من افيديا، متاحة الآن لأعضاء Omniverse Enterprise، والتي تسمح لمطوري الألعاب باستخدام الكلمات أو الصور المرئية بالبحث على الفور ضمن قاعدة بيانات الأصول والكائنات والشخصيات 3D غير المميزة بـ Tags معينة للوصول إليها بشكل أسرع.
  • الإضافات Omniverse Connectors: هي مكونات إضافية تتيح سير العمل التعاوني "المزامنة المباشرة" بين أدوات التصميم التابعة لجهات خارجية و Omniverse. فمثلًا يسمح Unreal Engine 5 Omniverse Connector الجديد لمصممي الألعاب بتبادل بيانات لغة تعريف الدولار الأمريكي والمواد بين محرك اللعبة و Omniverse.


المزيد من الألعاب تحصل على ترقيات أداء DLSS


على الجانب الآخر، يستمر زخم تقنيات RTX في النمو! فقد أعلنت انفيديا الشهر الماضي عن تسريع تقنية NVIDIA DLSS للأداء بجودة صورة لا مثيل لها في أكثر من 150 لعبة. هذا الشهر أيضًا يشهد قدوم DLSS إلى Ghostwire: Tokyo عند إطلاقها في 25 مارس بالإضافة إلى دعمها حاليًا في لعبة Paradise Killer ولعبة Evil Dead: The Game عند وصولها في 13 مايو، وفيما يلي تأثير ذلك على أداء كل لعبة.

بالنسبة للعبة Ghostwire: Tokyo والتي سيتم إطلاقها رسميًا في 25 مارس، سيتمكن مستخدمو بطاقات GeForce RTX الرسومية من الاستمتاع بالانعكاسات والظلال الواقعية في مشاهد اللعبة بفضل وجود تقنية تتبع الأشعة، ومع تفعيل NVIDIA DLSS يتم تعزيز الأداء حتى مرتين ضعف وهو ما يترجم إلى تجربة سلسة تخلو من التقطعات المستمرة.


في لعبة الأكشن Evil Dead: The Game بعد أن أمتعت الجماهير بمزيجها الفريدة من الحركة والرعب والكوميديا منذ إصدار الفيلم الأصلي في عام 1981. في 13 مايو القادم، سيتم إطلاق اللعبة والتي ستدعم بشكل أساسي تقنية NVIDIA DLSS ونقترح عليك مشاهدة هذا المقطع لرؤية تأثير فعلي للتقنية على تجربة اللعب.

أخيرًا، يمكن للاعبين العودة إلى اللعبة البوليسية ذات العالم المفتوح Paradise Killer ورؤية مشاهد Paradise Island النابضة بالحياة مع انعكاسات تتبع الأشعة والأداء المحسّن مع NVIDIA DLSS. عند تمكين كليهما، يتم تحسين جودة الصورة بشكل كبير، ويزداد الأداء بنسبة تصل إلى 60% على دقة 4K.
اقرأ ايضاً

تعليقات