عدد الأجهزة المتصلة يؤثر على سرعة الـWi-Fi: إليك ما يجب فعله



يمتلك معظم الأشخاص الآن أكثر من جهاز ذكي يمكنه الاتصال بالإنترنت بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر أو اللابتوب وكذلك الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الألعاب ولذلك عندما يقوم كل فرد في الأسرة بالاتصال بشبكة الإنترنت فإن هذا من الممكن أن يؤدي إلى اتصال ما يصل إلى 5 أجهزة أو أكثر في نفس الوقت ولكن هل يؤثر هذا الأمر على سرعة الإنترنت واستقرار الواي فاي؟ في هذا الموضوع لدينا إجابة مفصلة على هذا السؤال حيث نوضح لكم أقصى عدد للأجهزة التي يمكن توصيلها بالشبكة في نفس الوقت بالإضافة إلى كيفية تسريع شبكة الواي فاي والحفاظ على استقرارها.


كيف تعمل أجهزة الراوتر؟



تعتبر أجهزة الراوتر هي أهم جزء بالنسبة لشبكة الواي فاي المنزلية حيث أنها تسمح للأجهزة المختلفة بالاتصال بشبكة الإنترنت مباشرةً من أجل إرسال واستقبال البيانات كما أنها تتيح للأجهزة المختلفة الاتصال مع بعضها البعض ومشاركة البيانات وما إلى ذلك، ومن هنا يمكن تشبيه الراوتر بالمحطة الأساسية للإتصال اللاسلكي في منزلك.

وتعمل شبكات الواي فاي من خلال ترددات تشبه إلى حد كبير موجات الراديو إلا أن هذه الترددات تختلف تبعًا لنوع شبكة الواي فاي التي تستخدمها، ويعتبر تردد 2.4 جيجا هيرتز هو النطاق الأكثر شيوعًا لشبكات الواي فاي اللاسلكية، وعندما يقوم أحد الأجهزة بالاتصال بالرواتر يكون له عنوان مميز عن الأجهزة الأخرى وهذا يضمن إرسال واستقبال البيانات للجهاز المطلوب، ولكن كيف يمكن أن يؤثر عدد الأجهزة المتصلة على سرعة الواي فاي؟


هل يؤثر عدد الأجهزة المتصلة على سرعة الإنترنت؟



بالفعل يؤثر عدد الأجهزة المتصلة بالراوتر على سرعة الإنترنت واستقرار شبكة الواي فاي فكلما زاد عدد الأجهزة المتصلة كلما أدى ذلك إلى إبطاء الشبكة وذلك لأنه في هذه الحالة يحتاج الراوتر إلى مشاركة التردد الخاص بالشبكة مع كل جهاز متصل على حدى، وكذلك كلما زاد مقدار البيانات التي يتم إرسالها واستقبالها من قبل أحد الأجهزة كلما أدى ذلك إلى انخفاض سرعة الإنترنت أو عدم استقرارها على الأجهزة الأخرى.


ومع ذلك فإن هذا التباطؤ في سرعة الواي فاي ليس له علاقة بسرعة الانترنت الفعلية، على سبيل المثال يمكن أن تعاني في بعض الأحيان من بطء كبير في شبكة الإنترنت على الرغم من أن مزود الخدمة يقوم بإرسال السرعة بالكامل دون أي نقص وعادة ما يحدث هذا التباطؤ بعد توصيل أكثر من 4 أجهزة في نفس الوقت ولكن إذا كانت شبكة الإنترنت الخاصة بك سريعة بما فيه الكفاية فيمكن ألا تشعر بهذا التباطؤ إلا بعد توصيل أكثر من 5 أو 6 أجهزة بالشبكة.

ما هو أقصى عدد للأجهزة المتصلة بالراوتر؟



يعتمد التباطؤ الحادث في سرعة الإنترنت نتيجة اتصال الكثير من الأجهزة على العديد من العوامل وأبرزها هو عدد الأجهزة المتصلة ومقدار البيانات التي تستخدمها تلك الأجهزة، وكذلك يعتمد أقصى عدد من الأجهزة التي يمكن توصيلها بالراوتر على عوامل مختلفة مثل نوع الراوتر وقوة شبكة الواي فاي وكذلك سرعة الإنترنت، ولكن بشكل عام لا يوصى بتوصيل أكثر من 5 أجهزة في نفس الوقت بالنسبة للشبكات المنزلية أو ما يصل إلى 25 جهاز بالنسبة لشبكات الواي فاي العامة.


عوامل أخرى يمكن أن تؤثر على سرعة الشبكة


بالإضافة إلى عدد الأجهزة المتصلة يمكن أن تؤثر الكثير من العوامل الأخرى على سرعة شبكة الواي فاي واستقرارها ولعل أبرز تلك العوامل هو قوة إشارة الواي فاي وعدد الحواجز الصلبة التي تقف في طريقها ومن أجل التعامل مع هذا الأمر لابد وضع الراوتر في مكان مركزي في المنزل بحيث تكون الإشارة قوية في كل مكان كما يمكنك الحصول على جهاز مقوي شبكة واي فاي "Wi-Fi Extender" من أجل جعل الشبكة المنزلية الخاصة بك أكثر كفاءة.

من العوامل الأخرى التي تؤثر على قوة شبكة الواي هو عمر الراوتر وكذلك البرامج الثابتة الخاصة به وبالطبع سوف تكون أجهزة الراوتر الأقدم أقل كفاءة كما أنها سوف تضعف بمرور الوقت لذلك إذا كان لديك راوتر حصلت عليه منذ عدة سنوات فمن الأفضل الترقية إلى راوتر جديد بمواصفات أفضل، كما يجب تحديث البرامج الثابتة على الراوتر كلما أمكن ذلك حيث تقوم الكثير من الشركات بتوفير إصدارات جديدة لحل المشاكل الخاصة بالراوتر ومع ذلك يمكن أن يتطلب الأمر الاستعانة بخبير مثل الدعم الفني للشركة المصنعة لجهاز الراوتر الخاص بك.


كيفية تسريع شبكة الواي فاي؟



يمكن التعامل مع مشكلة كثرة الأجهزة المتصلة بالراوتر من خلال العديد من الأساليب ومع ذلك فإن أهمها هو الحد من عدد الأجهزة المتصلة بالشبكة في نفس الوقت وذلك من خلال قطع الانترنت عن الأجهزة المتصلة بالراوتر والتي لا تحتاج إلى اتصال الإنترنت في الوقت الحالي، ويمكنك أيضًا مراقبة عدد الأجهزة المتصلة وكذلك وضع حد أقصى لعدد الأجهزة المتصلة من خلال إعدادات الراوتر.

كذلك يمكنك تحسين كفاءة شبكة الواي فاي لديك من خلال تحريك جهاز الراوتر في المنزل الخاص بك لوضعه في مكان أفضل بحيث لا تكون هناك الكثير من العوائق المحيطة به كما يُفضل إبعاده عن أي أجهزة إلكترونية وخاصةً إذا كانت تقوم بإرسال شبكات لا سلكية هي الأخرى، أما إذا لم تكن مضطرًا لاستخدام شبكات الواي فاي فسوف يكون من الأفضل استخدام كابل إيثرنت على جهازك من أجل الاتصال بالراوتر حيث أن هذا الأمر لا يقوم بالتأثير على سرعة شبكة الواي فاي واستقرارها نظرًا لأن كابل إيثرنت يستخدم قناة تردد مختلفة.
اقرأ ايضاً

تعليقات