سبب صدور ضوضاء لمكبرات الصوت عند رنين هاتفك



بالتأكيد أنك تساءلت يومًا عن سبب الصوت الغريب الذي يظهر، عندما يرن هاتفك بجانب إحدى مكبرات الصوت في منزلك أو حتى عندما تصلك رسائل! لكن ما السبب المنطقي لهذه الأصوات الغريبة؟ في الواقع قد يؤدي وجود هاتف خلوي حول مكبرات الصوت إلى بعض الأزيز والطنين المتقطع. أي قد يتسبب الهاتف الخلوي في حدوث همهمة أو ضوضاء في مكبر الصوت في أثناء نقل البيانات من وإلى الهاتف (الاتصالات بكافة أنواعها).


ومع ذلك، فإن أحد أكثر السلوكيات المحيرة والغامضة للهواتف هو تأثيرها على مكبرات الصوت القريبة عند رنينها. يمكن أن يكون سبب هذا التداخل لغزًا محيرًا بالنسبة لنا. لكن الأمر له سبب منطقي وليس بهذا الغموض الذي كنا نتوقعه! حيث الأمر ببساطة، أنه ينتج عن نقل المعلومات والبيانات اضطرابات كهرومغناطيسية في الوسط المحيط بمكبرات الصوت، ما يؤدي إلى حدوث ضوضاء في الصوت، وبالتالي أزيز أو طنين في الصوت الناتج عن السماعة. لكن دعونا نتعمق أكثر في هذا المقال، عن أسباب ظهور هذه الأصوات وكيفية تجنبها.

سبب ضوضاء مكبرات الصوت عند استقبال إشارات



لشرح العملية بعبارات بسيطة، يجب أن تبدأ بفهم أن كل هاتف هو في الأساس جهاز إرسال لاسلكي، وأنه ينقل نبضات من الإشارات الرقمية وملفات البيانات إلى المحطة الأساسية (البرج) بحيث يمكن أن يحدث الاتصال، كما أنه يستقبل من جهةٍ أخرى هذه الإشارات من البرج. في المقابل، تكون الأسلاك داخل معظم مكبرات الصوت ليست محمية من هذا النوع من التردد، وهناك عادةً عنصر دائرة غير خطية (ترانزستور) داخل مكبر الصوت الذي يكتشف إشارات الراديو عالية النبض. 

وبالتالي، يقوم العنصر الموجود في السماعة بعد ذلك بتصحيح (ترجمة) إشارات الراديو تلك إلى إشارات صوتية، والتي يتم سماعها بدورها بطريقة مزعجة من خلال السماعة، بالإضافة إلى مستوى أقل من الصوت الذي كان يتم تشغيله مسبقًا من خلال السماعات. في الحقيقة، لا يحدث هذا دائمًا، على الرغم من وجود أنواع معينة من الهواتف التي ستنشط دوائر مكبرات الصوت غير المزودة بالطاقة. لكن تشير بعض الأدلة إلى أن الهواتف منخفضة الجودة أقل قوة، وتتفاعل بشكلٍ أقل دراماتيكية مع هوائيات مكبرات الصوت.

بعبارات أكثر وضوحًا، يوجد هوائي داخل مكبرات الصوت يلتقط إشارات الراديو المرسلة من المحطة الأساسية إلى الهاتف الخلوي عندما يتصل بك شخص ما؛ فالجو من حولك كله إشارات لاسلكية، حتى أن دماغك يمكن أن يستقبل إحدى هذه الإشارات، فما بالك بمكبرات الصوت! حيث يلتقط هذا الهوائي تلك الإشارة ويولد ضوضاء من مكبرات الصوت، وسيستمر في فعل ذلك حتى تنتهي المكالمة الهاتفية؛ أي عندما يتوقف إرسال الإشارات اللاسلكية.


إذًا، ما هي الطرق لتجنب هذه الضوضاء؟



هناك بعض الطرق السهلة لمنع حدوث هذا الصوت المزعج عندما يكون لديك هاتف خلوي ومكبر صوت على مقربة منك. قد يبدو الأمر منطقيًا، ولكن أفضل طريقة للتخلص من الضوضاء المزعجة من مكبرات الصوت هي ببساطة تحريك هاتفك بعيدًا (اعتمادًا على قوة الإشارة ونوع السماعة). عادةً ما يكون نطاق التداخل بضعة أقدام فقط، ولكن يمكن أن يصل إلى بضع بوصات في بعض الحالات. لذا إذا كنت ترغب في منع حدوثه على الإطلاق، فأنت تحتاج ببساطة إلى الاستثمار في النوع الصحيح من السماعات - أي تلك ذات الجودة العالية بما يكفي والتي تحتوي على كبلات محمية.

كما يُفضل استخدام مكبرات الصوت التي تحتوي على مدخلات رقمية ولن تتفاعل بالطريقة نفسها التي تتفاعل بها السماعات القديمة. يمكنك أيضًا حماية مكبر الصوت الخاص بك، الموجود في مضخم الصوت في معظم مكبرات الصوت الرخيصة. من خلال لف مكبر الصوت بورق قصدير وتأريضه، وبالتالي ستتمكن من تجنب ضوضاء التداخل.


هناك أيضًا أنواع مختلفة من الهواتف التي تتصرف بشكل مختلف في مواقف إشارات الراديو هذه. على سبيل المثال، تشتهر الهواتف التي تعمل بنظام GSM بمعيار TDMA (الوصول المتعدد بتقسيم الوقت) بأنها سيئة السمعة من حيث الإضرار بإشارات الراديو التي تذهب إلى مكبرات الصوت القريبة، بينما هواتف CDMA (الوصول المتعدد بتقسيم الكود)؛ وهو بروتوكول يستخدم بشكل أساسى فى الولايات المتحدة الامريكية وبعض الدول القليلة الأخرى. أحدهما ليس بالضرورة أفضل من الآخر، لأن قوى اختراق المباني لهواتف CDMA و TDMA قد تكون مختلفة، ولكن إذا كان صوت التداخل الصارخ يدفعك إلى الجنون، فأنت تعرف الشركة التي يجب أن تلجأ إليها بعد الآن!


في النهاية، ووسط هذه الضوضاء الغريبة والمزعجة الناتجة عن السبيكرات. الحل الأفضل والأسهل بالطبع هو الاحتفاظ بهاتفك في جيبك، وحاول ألا تقف بجوار مكبر صوت رخيص إذا كنت تتوقع مكالمة أو رسالة ما!
اقرأ ايضاً

تعليقات