4 طرق لتقليل استهلاك تيليجرام للمساحة على الهاتف



لم تعد منصة تيليجرام منصة بديلة بعد الآن بل أصبحت الرئيسية للكثير من المستخدمين كونها تحتوي العديد من المميزات الرائعة، فاذا لم تكن تستخدم المنصة للدردشة والتواصل فانت غالباً تستخدمها لتخزين بياناتك سحابياً وأضف الى ذلك حادثة فيسبوك الأخيرة التي ساهمت في نزوح عدد كبير من المستخدمين الى تيليجرام.

لكن مثل تطبيقات المراسلة الأخرى، يبقى لتيليجرام بعض العيوب الطفيفة التي قد تسبب لك بعض المشاكل مثل الاستهلاك الزائد لمساحة التخزين الداخلية في هاتفك وبالطبع هناك سبب وجيه لذلك وهو أن تيليجرام يتيح لك إرسال واستقبال ملفات يصل حجمها إلى 2 جيجابايت، إضافةً إلى أن تشغيل وتنزيل الفيديوهات والصور يتم بشكل تلقائي وبالتالي ستكون النتيجة استهلاك ذاكرة جهازك الداخلية بشكل كبير، لذلك تابع القراءة لتتعرف على افضل 4 طرق لتقليل استهلاك تيليجرام للمساحة على الهاتف مع الحفاظ على جودة الاستخدام.



1: مسح ذاكرة التخزين المؤقت للتطبيق



يتيح لك تيليجرام إرسال واستقبال ملفات يصل حجمها إلى 2 جيجابايت وبمجرد التنزيل، يتم تخزين هذه الملفات محليًا على مساحة تخزين هاتفك بشكل مؤقت. لحسن الحظ، يوفر التطبيق أيضًا خيارًا لمسح بيانات ذاكرة التخزين المؤقت، فبعد فتح تيليجرام اضغط على ايقونة الثلاث خطوط الافقية اعلى يسار الشاشة وتوجه للإعدادات. بعد ذلك توجه الى خيار البيانات والتخزين "Data and Storage" ثم اضغط على استخدام التخزين"Storage Usage" وهو الخيار الأول في القائمة.

أخيرا اضغط على مسح ذاكرة تيليجرام المؤقتة "Clear Telegram Cache" وستحصل في المقابل على مساحة تخزين ليست قليلة ففي حالتي انا يستخدم تطبيق تيليجرام حوالي 1.6 جيجابايت من ذاكرة التخزين الداخلية لتخزين البيانات المؤقتة.

تنويه: لتجنب تكرار الخطوة السابقة بشكل مستمر فيمكّنك اختيار "الاحتفاظ بالوسائط" من تحديد مدة زمنية معينة يقوم تيليجرام بعد انقضائها بمسح جميع الملفات المحفوظة اذا لم تقم باستخدامها. وللتذكير، لن تخسر محادثاتك بعد هذه الخطوة لان تيليجرام يحتفظ بجميع المحادثات سحابياً.


2: تعطيل التحميل التلقائي



تكون اعدادات التحميل التلقائي في تيليجرام مفعلة بشكل افتراضي وبالتالي سيتم تحميل أية وسائط تتلقاها بشكل أتوماتيكي في جهازك وسيتم استهلاك مساحة التخزين الداخلية دون أن تلاحظ ذلك. لحسن الحظ تتيح لك تيليحرام حرية إيقاف هذه التحميلات وقد شرحنا كيف في موضوع إيقاف التنزيل التلقائي للصور والفيديوهات في تيليجرام لكن باختصار توجه للإعدادات > ثم البيانات والتخزين "Data and Storage" ثم من قائمة تنزيل الوسائط تلقائياً "Automatic media download" قم بتعطيل كافة خيارات التحميل التلقائي وبتنفيذ هذه الخطوة ستمنع التطبيق من تحميل كافة الوسائط المرسلة وستقوم أنت بتحميل الوسائط التي ترغب بها بشكل يدوي.


3: ايقاف التشغيل التلقائي لمقاطع الفيديو



تمامًا مثل انستجرام، يقوم تطبيق تيليجرام أيضًا بتشغيل مقاطع الفيديو تلقائيًا بشكل افتراضي. ويتم تخزين جميع مقاطع الفيديو هذه في ذاكرة هاتفك كبيانات مؤقتة. ولكن يتيح لك التطبيق منع تشغيل الصور المتحركة (GIF) ومقاطع الفيديو تلقائيًا من خلال التوجه الى الاعدادات "Settings" ثم البيانات والتخزين "Data and Storage" ثم من قائمة تشغيل الوسائط تلقائياً "Auto play media" قم بإلغاء تفعيل التحميل التلقائي للصور المتحركة والمقاطع المرئية بالضغط على مفتاح التفعيل وإلغاء التفعيل بجانب كل من الخيارين السابقين [المُشار لهما في الصورة المرفقة].

4: إزالة حزم الملصقات غير الضرورية

 

يمكن القول إن الملصقات هي أفضل جزء في استخدام تيليجرام، والمنصة بالتأكيد لديها مكتبة واسعة لا تقتصر على الحزم الرسمية وإنما يمكن للمستخدمين أيضًا إنشاء حزم الملصقات الخاصة بهم ومشاركتها على تيليجرام. ولكن يمكن أن تملأ حزم الملصقات مجتمعة قدرًا كبيرًا من مساحة التخزين على جهازك. لذا يمكنك تحرير هذه المساحة القيمة عن طريق إزالة حزم الملصقات التي لم تعد تستخدمها من خلال التوجه الى الاعدادات كما ذكرنا سابقاً ثم إلى اعدادات الدردشة "Chat settings" وقم بالتمرير حتى تصل إلى الخيار الأخير وهو الملصقات والأقنعة "Stickers and Masks" وفي الأسفل ستجد جميع حزم الملصقات التي قمت بتحميلها.

لذلك لتوفير المزيد من المساحة قم بحذف الحزم التي لم تعد تستخدمها من خلال الضغط على أيقونة الثلاث نقاط العامودية بجانب الحزمة ثم اضغط على خيار إزالة "Remove" وهو الخيار الأخير في القائمة المنبثقة.

عند تنفيذ الطرق المذكورة أعلاه يمكنك التأكد من أن تيليجرام لن يفسد مساحة التخزين الخاصة بك ببيانات ذاكرة التخزين المؤقت غير الضرورية. ونظرًا لأن تيليجرام يحفظ جميع عمليات التحميل والتنزيلات الخاصة بك على السحابة، يمكنك تنزيل الوسائط والملفات الخاصة بك في أي وقت، حتى بعد حذفها.
اقرأ ايضاً

تعليقات