كيف تعمل تطبيقات الأندرويد على ويندوز 11 ؟



ميزة تشغيل تطبيقات الأندرويد تعتبر أكثر ميزة أُعجب المستخدمون بها عند إعلان مايكروسوفت عن ويندوز 11 حيث لم يعد المستخدم بحاجة إلى تثبيت محاكي أندرويد للوصول إلى جميع تطبيقات أشهر نظام تشغيل للهواتف الذكية. لكن مع الأسف، أجلت الشركة إطلاق الميزة مع النسخة النهائية من ويندوز 11 والتي تم إصدارها مطلع أكتوبر الجاري، مما سبب استياء البعض. لكن مؤخرًا بات ممكنًا تجربة هذه الميزة من خلال الاشتراك في البرنامج التجريبي لإصدارات ويندوز أو مطالعة موضوعنا السابق حول تفعيل ميزة تثبيت تطبيقات اندرويد على ويندوز 11 الان حتى إذا كنت تستخدم النسخة المستقرة. لكن بغض النظر عن كل ذلك، ألا تريد أن تعرف كيف تعمل تلك التطبيقات أصلاً على ويندوز ؟ حسنًا، إذا كانت الإجابة "نعم" فدعني أخُبرك.



مبدئيًا دعونا نتحدث عن آلية عمل التطبيقات بشكل عام، ولكي لا تسئ فهمي فأنا هنا لا أتحدث عن تطبيقات ويندوز أو الملفات التنفيذية (EXE) بوجه التحديد لكن أتحدث عن الملفات التنفيذية على أنظمة التشغيل المختلفة، فكل نظام تشغيل يستطيع التعامل مع ملفات التطبيقات بطريقة مختلفة وأيضًا صيغة مختلفة، فمثلاً لا تستطيع تثبيت برامج ويندوز التي تكون بصيغة EXE على نظام macOS كون الأخير يقبل فقط ملفات DMG أو نفس الأمر مع نظام أندرويد حيث يستطيع قراءة التطبيقات على هيئة ملف تنفيذي بصيغة APK أو XAPK بينما إذا حاولت تشغيل هذا الملف على نظام ويندوز ستظهر رسالة "لم يتم التعرف على نوع الملف". أي باختصار، كل نظام تشغيل محدد بنوعية التطبيقات التي يقدر على تشغيلها، وبالتبعية فإن تشغيل تطبيقات الأندرويد على ويندوز لا يمكن بشكل مباشر وإنما تحتاج إلى وسيط.

لفترة طويلة كانت المحاكيات مثل BlueStacks هي "الوسيط" الوحيد غالبًا لتشغيل تطبيقات أندرويد داخل ويندوز. لكن طريقة المحاكيات تختلف عن الطريقة التي يقوم بها ويندوز 11 بتشغيل تطبيقات أندرويد. إذ أن المحاكي يقوم بإنشاء بيئة افتراضية لتطبيقات أندرويد لتعمل بداخلها. في الواقع، جاء اسم محاكي لأنه فعليًا "يحاكي" جهاز أندرويد داخل الكمبيوتر الذي يعمل بنظام ويندوز. لكن المشكلة مع الطريقة التي يعمل بها المحاكي هي احتياج الكثير من الموارد، والتي تشكل ضغطًا على الكمبيوتر وتجعل التعامل أبطأ، خاصًة لو كانت إمكانيات جهازك محدودة.



إذًا من أجل جعل تطبيقات أندرويد تعمل بسلاسة داخل ويندوز 11، كان على مايكروسوفت القيام بذلك بطريقة أخرى بعيدًا عن المحاكاة. وتتمثل الطريقة البديلة في تقنية من شركة إنتل تُدعى Bridge Technology.

حتى تُدرك ما تفعله هذه التقنية عليك أن تعلم أولًا بشأن مصطلح يُسمى "المحول البرمجي" Compiler والمقصود به برنامج يخبر الكمبيوتر بما يجب فعله بالكود البرمجي للتطبيق/البرنامج. بدون هذا المحول، يتعامل نظام التشغيل مع كود التطبيق كما لو كان مستندًا مكتوبًا بلغة أجنبية. لذا فإن وظيفة المحول البرمجي المدمج في نظام التشغيل هي ترجمة هذا "المستند" ووضعه في حزمة يستطيع الكمبيوتر فهمها ليُدرك أنه برنامج قابل للتثبيت. هذه الحزمة في النهاية تكون الملف التنفيذي الذي يكون بصيغة الـ EXE أو APK أو DMG.

تقنية Bridge Technology وظيفتها هنا هي إعادة ترجمة كود التطبيق حتى يقبل التشغيل على منصة أخرى، بمعنى لو كود التطبيق مُبرمج للقراءة فقط على نظام أندرويد، تقوم التقنية بإعادة صياغة نفس الكود لتجعله قابل للقراءة على نظام ويندوز. هذه هي وظيفة تقنية إنتل باختصار، فقط إعادة تجميع الكود مع كل ما تحتاجه لتشغيل التطبيق في ويندوز 11، أي ربط وظائف أندرويد الأصلية بوظائف ويندوز الأصلية.


بالطبع وظيفة "المترجم" التي تقوم بها هذه التقنية معقدة جدًا، ولكن لحسن الحظ مطوري تطبيقات أندرويد ليسوا بحاجة للقيام بأي شيء من طرفهم لتشغيل تطبيقاتهم على ويندوز، فالتقنية تتولى عملية التحويل برمتها. هذا يعني أن أي تطبيق أندرويد يمكن بالفعل تشغيله داخل ويندوز 11. ربما لن تعمل كل التطبيقات بشكل مثالي، ولكن سيستطيع ويندوز تشغيلها كما لو كانت ملفات EXE.

إذا نكتشف من ذلك اختلاف الطريقة التي تعمل بها Intel Bridge Technology عن المحاكيات بالرغم من اشتراكهم في أداء نفس المهمة: تشغيل تطبيقات أندرويد على الويندوز. الفكرة ببساطة تكمن في أن تقنية إنتل تعمل على تشغيل تطبيقات أندرويد في الويندوز، تمامًا مثل برامج ويندوز العادية، دون الحاجة إلى خلق بيئة افتراضية لنظام أندرويد. فهي تعمل على جلب "التوليفة" التي يفهم بها نظام أندرويد كود التطبيقات إلى جانب نظيراتها في ويندوز. كنتيجة لذلك، فالجهاز لن يُهدر الكثير من موارده لتشغيل التطبيقات.

ولكن تقنية إنتل وحدها لا تكفي، يجب توفير طريقة سهلة للحصول على تطبيقات أندرويد وتثبيتها، وهنا يأتي تعاون مايكروسوفت مع شركة أمازون لجلب متجر Amazon Appstore داخل ويندوز 11 بحيث يكون Microsoft Store لتطبيقات ويندوز و Amazon Store لتطبيقات أندرويد فمن خلاله تستطيع تنزيل وتثبيت تطبيقات الأندرويد بكل سهولة كما لو كنت تقوم بتثبيت تطبيق على الهاتف من جوجل بلاي، بضغطه واحدة سيتم تحميل التطبيق وتثبيته، كما أنك تستطيع تحميل ملفات الـ APK للتطبيقات وتثبيتها يدوياً أيضاً، سنستعرض كيف يتم ذلك خُطوة بخُطوة في مقالة أخرى. ولكن هذا هو كل ما تحتاج معرفته عن طريقة عمل تطبيقات الأندرويد على ويندوز 11.
اقرأ ايضاً

تعليقات

  1. مقال ممتاز جدا 😍، جزاكم الله خيرا ♥️

    ردحذف
  2. هي الميزه موجوده في ويندوز حاليا ولا لسه ؟

    ردحذف
  3. جزاكم الله خيرا..على التوضيح المفصل ..

    ردحذف

إرسال تعليق