يجب الموافقة على تنازل قبل تثبيت ويندوز 11 على جهازك القديم!



عزيزي القارئ.. قد يبدو لك عنوان هذا المقال غريبًا وربما أعدت قراءته مرة أخرى اعتقادًا منك أن به خطأ أو مجرد عنوان ساخر، لكن لا تقلق فالعنوان غريب فعلاً ومايكروسوفت تفاجئنا بين الحين والآخر بكل ما هو غريب! ففي أواخر شهر أغسطس/آب الماضي أعلنت الشركة أنها ستسمح بتثبيت ويندوز 11 على أجهزة الكمبيوتر التي لا تتناسب مع متطلبات تشغيل النظام "الصارمة" على أن يكون ذلك باستخدام ملف الـ ISO الذي سيتم إصداره في 5 أكتوبر/تشرين الأول باعتباره التاريخ الرسمي لإطلاق النسخة النهائية من النظام.

وبعد أن عمت الفرحة قلوب وعيون أصحاب أجهزة الكمبيوتر ذات المعالجات القديمة، صرحت مايكروسوفت أن الأجهزة غير المدعومة لن تتلقى أي تحديثات سواء سنوية أو تراكمية أو أمنية عبر Windows Update بل يجب على المستخدم إعادة تثبيت ويندوز 11 يدويًا كلما صدر تحديث جديد. وإن لم يكن ذلك صادمًا بما فيه الكفاية، فدعني أخبرك أن تثبيت ويندوز 11 على كمبيوتر قديم سيتطلب موافقة على تنازل من مالك الجهاز عن أي ضرر وارد أن يحدث نتيجة استخدام ويندوز 11. تابع السطور القادمة لمزيد من التفاصيل.


في حال كنت لا تدري ما يحدث بالضبط، فمنذُ إعلان مايكروسوفت عن ويندوز 11 وهناك لغط كبير بشأن متطلبات التشغيل — الشيء الذي لم يتخيل أحد أنه سيتغير بشكل صارم لهذه الدرجة، فالكل كان يثق بأن أي إصدار ويندوز سيعمل على الكمبيوتر الخاص به دون إعتراض مايكروسوفت. ولكن حاليًا يجب أن تكون الأجهزة مزودة بأحدث المعالجات (الجيل الثامن فأعلى لإنتل / سلسلة AMD Zen 2) لتشغيل ويندوز 11.

هذا التغيير ليس الغرض منه ضمان تشغيل النظام الجديد بأداء فائق السلاسة، في الواقع، أي جهاز يعمل حاليًا بويندوز 10 قادر على تشغيل ويندوز 11 بأداء جيد. ولكن نظرة مايكروسوفت أبعد من ذلك، فالشركة تقول أن متطلبات التشغيل هذه تهدف إلى تحقيق مستوى أعلى من الحماية ضد الهجمات الإلكترونية على أجهزة ويندوز 11 ولذلك أضافت أيضًا ضمن المتطلبات ميزات الحماية التي تستند إلى الهاردوير (Hardware-level Security) مثل Secure Boot حتى أنه بات إلزامًيا وجود شريحة TPM لتشغيل ويندوز 11 بأمان.

اما بالنسبة لاستبعاد معالجات انتل القديمة، فهناك سبب وجيه لذلك، وإن لم تعلن عنه مايكروسوفت بشكل مباشر، وهو أن معالجات ما قبل الجيل الثامن بها نقاط ضعف أمنية ناتجة عن عيوب في تصميم المعمارية، والتي كشفها "هجوم Spectre" عام 2017 وأيضًا "هجوم ZombieLoad" عام 2019 مستغلين مدى ضعف هذه المعالجات، من ناحية الامان. أما الآن معالجات الجيل الثامن فأحدث أجرت إنتل على معماريتها تحسينات ضخمة لإصلاح نقاط الضعف الأمنية هذه، ومن هنا اعتبرتها مايكروسوفت أكثر ملائمة لتشغيل ويندوز 11 — الشيء نفسه ينطبق على معالجات AMD حيث تدعم معالجات Zen 2 احدث مزايا الامان والحماية والتي تراها مايكروسوفت مطلوبة في الوقت الحالي.
 

نعود ادراجنا، الشركة لن تمنع المستخدمين من ترقية حواسيبهم (يدويًا) إلى ويندوز 11 لمجرد ان المعالج المستخدم غير مدرج في «قائمة مايكروسوفت البيضاء لـ Intel أو AMD» أو لأن الجهاز لا يحتوي شريحة TMP 2.0 أو لأن ميزة Secure Boot معطلة.

بشكل عام يمكن لجهازك تشغيل ويندوز 11 حتى لو قمت بالتحقق من التوافقية عبر أداة PC Health Check الرسمية واكتشفت ان الامكانيات الحالية تسمح بتشغيل ويندوز 10 فقط. كل ما تحتاجه هو ملف الأيزو للتثبيت اليدوي بما إن التحديث لن يظهر في صفحة Windows Update. ونتيجة لعدم توفر معايير الأمان، وحتى لا تحرم مايكروسوفت المستخدمين من ويندوز 11 نهائيًا، وجدت الشركة الحل في تقديم إخلاء مسؤولية للمصممين على استخدام ويندوز 11 على الأجهزة القديمة، بحيث يحتاج مالك الجهاز اولًا الموافقة بأن جهازه لن يكون مدعوم بشكل رسمي قبل الانتقال لويندوز 11.


تحديدًا، عندما تقوم بتثبيت ويندوز 11 من خلال ملف الأيزو، سواء كان التثبيت من خلال الضغط مزدوجًا على ملف "setup.exe" للتثبيت كنظام ثانوي (Dual Boot) أو بعد حرق الأيزو على فلاشة وتثبيت النظام من خلالها، ستلاحظ في نافذة Windows Setup ان النظام بدأ بفحص إمكانيات جهازك قبل الشروع في خُطوات التثبيت المعروفة، فإذا كان جهازك يفي بمتطلبات التشغيل يمكنك متابعة مراحل التثبيت مباشرًة بعد شاشة "Checking your PC". وفي حال كانت الإمكانيات أقل من المطلوب.. ستظهر رسالة غير معتادة!


شاشة What needs your attention تتضمن رسالة إخلاء المسؤولية من مايكروسوفت، ونصها "مترجمًا" كالتالي:

هذا الكمبيوتر لا يلبي الحد الأدنى من المتطلبات لتشغيل ويندوز 11 - هذه المتطلبات تضمن تجربة أكثر موثوقية ذات جودة أعلى. تثبيت ويندوز 11 على هذا الكمبيوتر غير موصى به وقد يؤدي إلى حدوث مشاكل تتعلق بالتوافق. إذا أكملت تثبيت ويندوز 11 فلن يكون حاسوبك مدعومًا ولن يكون مؤهلاً لتلقي تحديثات. الأضرار التي تلحق بالكمبيوتر الخاص بك بسبب عدم التوافق ليستَ مغطاة من قبل ضمان الشركة المصنعة. إذا اخترت "الموافقة" فإنك تقر بأنك قرأت وفهمت هذا البيان.

عند ظهور هذه الرسالة، فأمامك 3 اختيارات فقط "Accept" للموافقة ومتابعة التثبيت بغض النظر عن التحذير، Refresh لإجراء اختبار التحقق من التوافقية مرة أخرى، Back للتراجع عن تثبيت النظام.

بمعنى آخر، يضطر ملايين الأشخاص إلى شراء جهاز كمبيوتر جديد إذا كانوا يريدون تشغيل ويندوز 11 بأمان. لكن هذه ليست نهاية العالم. ستستمر مايكروسوفت في دعم ويندوز 10 حتى عام 2025، لذلك لن تحتاج كمبيوتر جديد الآن. بالإضافة إلى ذلك، لن تصل أهم مميزات ويندوز 11 حتى عام 2022، وهنا نقصد ميزة تشغيل تطبيقات أندرويد، فقد أجلتها مايكروسوفت وتعتزم طرحها مع تحديث لاحق للنظام.
اقرأ ايضاً

تعليقات