ما هو مصير ويندوز 10 بعد وصول ويندوز 11 ؟



قبل بضعة أيام، أعلنت مايكروسوفت رسميًا عن نظام تشغيل ويندوز 11 ليكون الإصدار التالي من أشهر نظام تشغيل لأجهزة الكمبيوتر. وبينما بدا للوهلة الأولى أن الشركة أرادت التخلي عن نظام ويندوز 10 والتركيز على الإصدار الجديد، لكن لا يبدو أن هذا هو الحال. في واقع الأمر، تقول عملاقة برمجيات الحاسوب إنه بينما ينصب التركيز على ويندوز 11 تمهيدًا لطرحه للأجهزة في الخريف المقبل، سيظل ويندوز 10 يحصل على تحديثات دورية لفترة تعتبر طويلة.

وبالنظر إلى شروط تشغيل ويندوز 11 غير الاعتيادية والتي ستترك العديد من الحواسيب تظل تعمل بويندوز 10 حتى بعد وصول الإصدار الجديد من ويندوز، البعض يسأل: كيف سيكون مصير ويندوز 10 ؟ هل سأضطر لشراء كمبيوتر جديد الآن حتى أحصل على ويندوز 11 ؟ لذلك في مقالنا هذا سنجيب عن هذه التساؤلات بالتفصيل حتى يكون كل شيء واضح للمهتمين، فتابعوا القراءة...


في 29 يوليو 2015، عندما أعلنت مايكروسوفت عن ويندوز 10، خرجت الشركة بتصريح غريب وهو أن النظام الجديد (آنذاك) لن يكون على غرار الانظمة السابقة، بل عبارة عن "خدمة" وليس نظام تشغيل للكمبيوتر وسيحصل على تحديثات ودعم مدى الحياة ليصبح هو آخر إصدارات ويندوز على الإطلاق. ولكن بعد ستة سنوات تقريبًا، ولسبب غير معلوم، غيرت مايكروسوفت رأيها وسحبت هذا القرار لتخرج لنا بنظامها التشغيلي الجديد ويندوز 11.

اليوم، يستخدم أكثر من 1.3 مليار جهاز نشط شهريًا نظام التشغيل ويندوز 10، ونسبة لا يستهان بها من هذه الأجهزة لن تتمكن من الحصول على الترقية المجانية إلى ويندوز 11 بسبب متطلبات تشغيل النظام الجديد. والأمر هنا لا يتعلق بشروط الرامات أو البطاقة الرسومية أو سعة التخزين، بل هناك العديد من المواصفات الأخرى التي لا تستوفيها غالبية الأجهزة حاليًا مثل أن يكون المعالج حديث جدًا بحيث ان المعالجات التي يزيد عمرها عن خمسة أعوام تقريبًا غير مدعومة أبدًا، كما يشترط دعم الكمبيوتر لشريحة TPM الأمنية.


تحديثات ويندوز 10 الرئيسية مستمرة



تتفهم شركة مايكروسوفت أن متطلبات تشغيل ويندوز 11 ستجعل أجهزة كثيرة مستمرة في تشغيل ويندوز 10، لذلك أعلنت في منشور رسمي أن الاجهزة غير المؤهلة للترقية يمكنها الاستمرار في استخدام ويندوز 10 بشكل آمن. بالإضافة لذلك، سيظل النظام القديم يحصل على تحديثات رئيسية Feature Updates مرتين سنويًا كما جرت العادة لتوفير مميزات جديدة وتحسين مستوى الأمان في النظام. وعلى ذكر التحديثات الرئيسية، عند صدور النسخة النهائية لويندوز 11 في الخريف، ستقوم مايكروسوفت في نفس اليوم بإرسال تحديث 21H2 للأجهزة العاملة بويندوز 10 وهو تحديث رئيسي يقدم مميزات كثيرة سبق وقمنا باستعراضها في موضوع سابق [تحديث ويندوز 10 القادم (21H2)].

لكن بطبيعة الحال، عند الإعلان عن نظام التشغيل الجديد، يبدأ العد التنازلي على دعم النظام القديم. لذلك لن يحصل ويندوز 10 على تحديثات جديدة للأبد لدفع المستخدمين إلى استخدام ويندوز 11. ودعونا نتحدث عن هذه النقطة بالتفصيل في الفقرات التالية.

دعم ويندوز 10 مستمر لفترة محدودة



وفقًا لشركة مايكروسوفت، دعم نظام تشغيل ويندوز 10، بما في ذلك إصدار Home و Pro و Enterprise و Education مستمر حتى 14 أكتوبر 2025. وكما تعلمنا من ويندوز إكس بي وويندوز 7، إنهاء الدعم يعني أن النظام لن يتلقى مزيد من التحديثات، سواء تحديثات رئيسية أو تحديثات الأمان. وبالتالي الترقية إلى ويندوز 11 تصبح محتومة للاستمرار في تلقي تحديثات الأمان وإبقاء الجهاز محمي بشكل جيد، خصوصًا في هذا الوقت حيث تساعد تحديثات الأمان في حماية بياناتك ضد الهجمات الإلكترونية بشكل كبير.


ومع ذلك، أجهزة الكمبيوتر العاملة بنظام تشغيل Windows LTSC لا ينطبق عليها نفس الفترة، حيث ينتهي دعم نسخة Windows 10 2019 LTSC في 9 يناير 2029. وفي حال كنت لا تعلم، إصدارات LTSC تكون مماثلة إلى حد ما للإصدارات العادية إلا إنها مخصصة للاستخدام طويل المدى وعلى الاجهزة التي لا تحتاج مميزات جديدة أو رؤية تغييرات باستمرار مثل أجهزة الصراف الآلي والأجهزة الطبية مثل التصوير بالرنين المغناطيسي/التصوير المقطعي، وبالتالي لا يفضل استخدامها على أجهزة الكمبيوتر المنزلية.

وبالتأكيد ويندوز 10 لن يتوقف فجأة عن العمل في أكتوبر 2025 فحتى إذا توقفت مايكروسوفت عن توفير تحديثات الأمان. هذا يعني أنه يمكنك الاستمرار في استخدامه، لكنها ليست فكرة جيدة بشكل عام. كما أشرنا، التحديثات الأمنية مهمة مع انتشار هجمات التصيد الاحتيالي وعمليات الاستغلال عن بُعد وبرامج الفدية الضارة هذه الأيام، المخاطر ببساطة كبيرة جدًا بالنسبة لمعظم المستخدمين غير المدركين لأساليب ردع هذه الهجمات وتجنب مواجهتها، وبالتالي الاستمرار على ويندوز 10 بعد أكتوبر 2025 يمثل مخاطرة ببياناتك الشخصية.

بمجرد توقف التحديثات الأمنية، لن تقوم مايكروسوفت بمعالجة الثغرات التي يتم العثور عليها ويندوز 10. لذا نوصي بضرورة ترقية جهازك في أقرب فرصة ممكنة لتشغيل ويندوز 11، ليس بالضرورة الآن، أو العام القادم حتى - لديك حتى عام 2025 للقيام بذلك بالشكل الذي تراه مناسبًا - واعلم دائمًا أن التكنولوجيا بطبيعتها تتغير مع مرور الزمن.
اقرأ ايضاً

تعليقات

  1. ما شاء الله شرح مميز جدا ❤️
    جزاكم الله خيرا

    ردحذف
  2. معنى لك اننى لست مجبرا الان على الترقيه لويندوز 11 .. لاننى اريد الترقيه بعد عام او اتنين

    ردحذف
    الردود
    1. الأفضل أن لا تنزل الويندوز الجديد الأن لأنه بالتأكيد سيظهر بعض الأخطاء في البداية وأيضاً معك وقت حتي أربع سنين أخري

      حذف
  3. الأخ عبدالرحمن شكراً لك الموضوع جميل...ولكن نرجو أن تكون هناك متابعة إن كان هناك تحديث على متطلبات ويندوز 11 كما قلتم سابقاً أنها حذفت أداة التحقق لتحديث المتطلبات فلهذا نستطيع أن نصبر إن أردنا أن نجربه

    ردحذف
  4. ربنا ينفع بكم وشكرا

    ردحذف

إرسال تعليق