أهم 5 اشياء يجب النظر إليها قبل شراء تلفزيون 4K OLED



بالتأكيد، شاشات 4K OLED تتمتع بالعديد من التقنيات الرائعة التي تجعل أي أحد منا يتمنى امتلاكها، لون أسود حالك الظلام، ألوان مُشرقة ونابضة بالحياة، دقة عرض عالية الجودة، معدلات تحديث عالية، زمن استجابة فائق السرعة والعديد من المزايا الرائعة التي ربما تحدثنا معكم عنها في مقالة هل تستحق شاشات تلفاز OLED الاقتناء.

ولكن لفترة طويلة من الوقت كان من الصعب الحصول على شاشات تلفاز OLED نتيجة أسعارها الباهظة، ولكن مع تقدم التكنولوجيا، أصبحت أسعارها مُرحب بها نسبياً – حتى وإن كانت لا تزال مرتفعة ولكنها على الأقل أصبحت في متناول أيدي عدد أكبر من المستخدمين – وبمرور كل يوم تتطور شاشات OLED لكي تكون أفضل وأكثر استحقاقاً للمال. وبدأ العديد منا يخطط بالفعل لاقتناء واحدة. فإذا كنت من بين هؤلاء فإليك نصيحة واحدة: وهي ألا تتسرع في الشراء. 
 
يجب أن تعرف ما الذي تحتاجه بالضبط وما هي المواصفات التي ينبغي أن تتمتع بها شاشة تلفازك القادمة حتى لا تندم بعد شرائك لها بفترة قصيرة. وهذه هي الأشياء التي ينبغي أن تفكر فيها عند شراء شاشة تلفاز OLED. وتذكر أن تلقي نظرة على أبرز 6 أخطاء تقع فيها عند شراء تلفزيون جديد.


 

1- معالج الصورة




قد يهمك: خدع لا تعرفها في شاشات LG Smart TV
 
في رأيي الشخصي معالج الصورة هو أهم من جودة الصورة نفسها، في الواقع إذا كان المعالج ضمن فئة المعالجات الحديثة فأنت حصلت على صورة عالية الجودة بالفعل من خلاله. العديد من شركات التصنيع أمثال TCL و Sony و LG و Panasonic و Samsung يضعون كامل تركيزهم على شرائح المعالجة أكثر من شاشة العرض نفسها. المعالج الأقوى والأكثر حداثة قادر على إنتاج صورة أكثر وضوحاً وواقعية، مع إنتاج ألوان أكثر دقة ونسبة تشويش أقل. 
 
بالإضافة إلى ذلك ستكون لديها القدرة على إنتاج معدلات تحديث أعلى، وتحسين مستوى السطوع ونسب التباين وزمن الاستجابة وتجربة الاستخدام وسرعة التعامل مع القوائم، وما إلى ذلك. في الواقع كل شيء أصبح يترتب على معالج الصورة في شاشات 4K OLED. فقط ابحث عن الــ Image Processor في الشاشة وتأكد أنه يتمتع بقوة كافية لتعزيز تجربتك. إذا كانت الشاشة من الطرز الحديثة فأنت سعيد الحظ بالفعل بامتلاك معالج صورة قوي، أما إذا كانت الشاشة من إنتاج الأعوام الماضية، فمن الأفضل مراجعة الأمر بالتفصيل.

2- معدلات التحديث




إذا كنت تخطط لشراء شاشة 4K OLED من أجل مشاهدة التلفاز فحسب، فلا توجد أدنى مشكلة في الاكتفاء بمعدل تحديث 60Hz. أما إذا كنت تنوي على ممارسة بعض الألعاب عليها أو تنوي شرائها من أجل أجهزة كونسول الجيل الحالي التي تدعم 4K/120Hz فمن الأفضل أن تتأكد من دعم الشاشة لمعدل تحديث 120Hz.

معظم شاشات 4K OLED التي تم إطلاقها خلال العامين الماضيين تدعم معدلات تحديث 120Hz بفضل معيار HDMI 2.1، ضف على ذلك أن هناك بعض الشاشات التي تدعم تقنية معدل التحديث المتغير، والتي تتيح للتلفاز القدرة على تغيير معدل التحديث وفقاً لعدد الإطارات في الوقت الفعلي، وبالتالي فهي تساعد على التخلص من مشكلة تمزق الصورة وبطء أو تأخير الأداء. فقط تذكر أن معدلات التحديث المرتفعة ذات أهمية للألعاب فقط. أما بالنسبة لمشاهدة الأفلام والرياضة فهي ليست بذاك القدر من الأهمية. 
 
اقرأ أيضاً: إليك أهم ما تريد معرفته إن كنت تفكر بشراء سمارت تي في

3- مستوى السطوع




هذه هي إحدى النقاط السلبية في شاشات OLED، وهي أن مستويات سطوعها ليست بالقدر الكافي مقارنة بشاشات QLED. ولكن خلال الآونة الماضية أصبحت أفضل مما كانت عليه في الماضي. إذا أردت رأيي الشخصي فالأمر يتوقف على البيئة المحيطة بالشاشة وكيفية مشاهدتك لها. ولكن لا داعي للقلق، فهي على الأقل توفر مستويات سطوع كافية للاستمتاع بتجربة HDR عالية الجودة. 
 
إذن ما الذي تحتاج إليه هو ببساطة أن تتأكد أن مستويات سطوع الشاشة تصل ذروتها أثناء عرض محتوى HDR بنسبة لا تقل عن 700nits إلى 800nits. أما بالنسبة لمحتوى SDR فيجب ألا تقل عن 400nits إلى 500nits. لو سألتني فهذه المستويات من السطوع عالية جداً، ولكنها المناسبة إذا كنت تجلس في غرفة معيشة مُشمسة أو بها إضاءات عالية. أما إذا كنت تجلس في غرفة مظلمة أو ذات إضاءات خافتة فيمكنك التضحية قليلاً والرضاء بمستويات سطوع أقل طالما كانت مناسبة بالنسبة لك.

4- زمن الإدخال




زمن الإدخال أو Input Lag يعبر عن الفترة الزمنية المطلوبة للشاشة من أجل الاستجابة لتنفيذ الأوامر التي تقوم بها أثناء ممارستك للألعاب. مرة أخرى هذه ميزة ضرورية للاعبين فقط، وخاصة للألعاب متعددة اللاعبين عبر الإنترنت. لحسن الحظ أن معظم شاشات تلفاز OLED الحديثة توفر زمن إدخال شبه فوري، ومع ذلك أنت تحتاج للتأكد من الأمر بنفسك. 
 
وبالتأكيد لن تتمكن من معرفة زمن الإدخال إلا من خلال مراجعات المواقع المتخصصة في مراجعة شاشة التلفاز. ما تحتاج الوصول له هو زمن إدخال لا يزيد عن 20 ميللي ثانية. بالطبع هناك بعض الطُرز التي توفر زمن إدخال أقل من 10 ميللي ثانية، ولكنها قد تكون مرتفعة الثمن بشكل مبالغ فيه. 
 
اقرأ أيضاً: كيف تحصل على أنقى وأفضل صورة من شاشة تلفازك

5- جودة الصوت




بنسبة 90% أنت تحتاج لشراء Sound Bar مكبرات صوتية لأن جميع الشاشات الحديثة تعاني من مشاكل كثيرة في الصوت. الأمر وما فيه أن هياكل الشاشات لا تتسع لوجود مكبرات صوتية عالية الجودة، ولكن ليس دائماً. هناك العديد من شاشات OLED التي تتمتع بتقنيات صوتية عالية الجودة وصوت عالي ومسموع، وفي معظم الحالات قد يجعلك في غنى عن شراء مكبرات صوتية خارجية. 
 
كل ما عليك فعله هو التأكد من جودة الصوت من خلال مراجعات مواقع الطرف الثالث أو تحاول البحث عن مراجعة لصوت الشاشة على يوتيوب أو حتى تذهب بنفسك إلى المتجر وتطلب سماع الصوت بالداخل لكي تحدد بنفسك ما إذا كان صوته كافياً لغرفة معيشتك أم ستضطر على شراء مكبرات صوت خارجية.
اقرأ ايضاً

تعليقات