الطريقة الصحيحة لنقل الصور من جوجل إلى iCloud



هل هناك أسباب جادة وراء البحث عن خدمة لتخزين البيانات إحتياطيًا على وسائط التخزين السحابي؟! كنا قد نشرنا تقريرًا حول أهم وأبرز الاستخدامات وراء اللجوء إلى تخزين البيانات سحابيًا. بالرغم من ذلك، لم يُفَضِل المستخدمين البحث عن خدمات تخزين سحابي ملائمة لاحتياجاتهم. الآن، أصبح المستخدمين يدركون تمامًا وجوب عمل نسخة احتياطية من بياناتهم الهامة والتي تشمل صورًا ومقاطع فيديو هامة. بعد انتشار هواتف الأندرويد، بات هناك متنفسًا لتخزين البيانات المتمثلة في الصور ومقاطع الفيديو بشكل مجاني ولا محدود عبر تطبيق Google Photos. للأسف، لم يعد باستطاعة المستخدمين الوصول إلى تلك المساحة اللا محدودة من جوجل بدءً من يونيو الحالي. وهو الأمر الذي دفع الكثيرين إلى البحث عن بديل مناسب.



في 1 يونيو الماضي، وعبر مدونتهم الرسمية، قامت جوجل – رسميًا- بالإعلان عن بدء العمل بتخصيص حد مجاني لتخزين الصور حتى 15 جيجابايت فقط. من الصحيح أن جوجل لم ولن تطبق هذا القرار بأثر رجعي، بحيث أن جميع البيانات التي تم تخزينها قبل هذا التاريخ ستظل متاحة بشكل مجاني ولأجل غير مسمى. ينطبق الحد الجديد البالغ 15 جيجابايت فقط على أي شيء تضيفه بعد تاريخ 1 يونيو. 

كمستخدم لأجهزة آبل، يقدم تطبيق الصور المدمج الكثير من الميزات التي يقدمها تطبيق Google Photos. تحافظ تلك الأجهزة على مزامنة صورك بين جميع أجهزة آبل الخاصة بك، حيث يمكنك البحث عن وجوه الأشخاص أو الكائنات في الصور، والأفضل من ذلك أنها تقوم بجميع الأشياء المتشابهة على جهازك في تصنيفٍ واحد، مع الحفاظ على خصوصية صورك.

يجب أن تعلم أنه لا توجد حاليًا ميزة رسمية من جوجل لنقل مكتبتك إلى آبل آي كلاود. بدلاً من ذلك، سيتعين عليك إتمام الأمر بنفسك. ستستغرق تلك العملية بضعة أيام، وهو الوقت الذي ستطلب فيه نسخة كاملة من مكتبة صورك على تطبيق Google Photos حتى تقوم بتحضير وتحميل كل شيء بنجاح على مساحتك السحابية الخاصة بآبل آي كلاود.

ضع في اعتبارك أن آبل لا تقدم مساحة تخزين مجانية للصور. يأتي كل حساب من آبل بسعة تخزينية مجانية تبلغ 5 جيجابايت. بعد ذلك ستحتاج إلى اشتراك مدفوع للحصول على خطة تخزين مدفوعة تتراوح من 0.99 دولارًا (18.99 جنية مصري) مقابل 50 جيجابايت إلى 9.99 دولارًا (189.99 جنية مصري) مقابل 2 تيرابايت.

فيما يلي نشرح لكم أسهل الطرق لنقل الصور من Google Photos إلى iCloud.

تحميل الصور باستخدام موقع Takeout من جوجل


تُعد الطريقة الأسرع والأسهل لتنزيل مكتبة صورك في تطبيق Google Photos بأكملها هي استخدام موقع Takeout من جوجل. تتيح لك هذه الميزة انتقاء واختيار البيانات الشخصية المخزنة على خوادم جوجل التي تريد تحميل نسخة منها.

قم بزيارة takeout.google.com وقم بتسجيل دخول حساب جوجل الخاص بك. في أعلى القائمة الطويلة لخيارات البيانات، انقر فوق إلغاء تحديد الكل (Deselect all) لإلغاء تحديد جميع المربعات المجاورة للفئات المختلفة. قم بالتمرير لأسفل حتى تجد خانة Google Photos كما في الصورة بالأسفل، ثم قم بتحديد المربع المجاور لها. قم بالتمرير إلى أسفل القائمة وانقر فوق زر الخطوة التالية (Next Step).




اختر نوع الملف وحجمه الذي ترغب في أن يقسم جوجل مكتبة الصور الخاصة بك إليه، ثم اضغط فوق تصدير (Export). سيُظهر لك جوجل بعد ذلك التاريخ الذي سيتم فيه إنشاء التصدير. لا يوجد هناك أي وقت معروف أو مضمون لمعرفة متى ينتهي جوجل من تجهيز البيانات للتحميل، لأنها تختلف بطبيعة اختلاف حجم البيانات المتاحة في كل حساب جوجل. بعد ذلك، ستتلقى رسالة بريد إلكتروني تحتوي على رابط لتحميل مكتبة الصور الخاصة بك بمجرد انتهاء جوجل من جمع وتصدير البيانات.

طرق استيراد البيانات الخاصة بك إلى أجهزة آبل المختلفة


الطريقة الأولى: استيراد البيانات عبر تطبيق Photos على أجهزة آبل ماك المختلفة




بعد تحميل مكتبة الصور الخاصة بك وفتح الملفات المضغوطة بامتداد ZIP، افتح تطبيق الصور على جهاز ماك الخاص بك. اضغط فوق ملف (File)، ثم استيراد في شريط القائمة (Import)، ثم حدد المجلد الذي تم حفظ مكتبة الصور الخاصة بك بداخله. اضغط مراجعة للاستيراد (Review for Import) ثم استيراد كل الصور الجديدة (Import All New Photos).

قد تستغرق هذه العملية بعض الوقت بناءً على حجم مكتبة الصور الخاصة بك ومدى سرعة جهاز ماك الخاص بك. إذا كان جهاز ماك الخاص بك قديمًا بعض الشئ وكانت مكتبتك كبيرة ، أقترح بدء العملية قبل النوم والسماح لها بالعمل طوال الليل. عند الانتهاء من الاستيراد، سيتم تحميل الصور ومقاطع الفيديو الخاصة بك إلى خدمة iCloud Photos من آبل.

الطريقة الثانية: استيراد البيانات عبر موقع iCloud من آبل




الخيار الآخر هو استخدام موقع iCloud الخاص بشركة آبل لتحميل مكتبة الصور الخاصة بك. ابدأ بزيارة iCloud.com وسجل الدخول باستخدام حساب آبل الخاص بك. بعد ذلك، حدد أيقونة الصور كما في الصورة بالأعلى. اضغط على أيقونة التحميل في الجزء العلوي الأيمن من صفحة الويب.


حدد الصور التي تريد حفظها في iCloud، ثم اضغط تحميل. بدلاً من ذلك، يمكنك سحب وإفلات الملفات التي تريد تحميلها مباشرة في نافذة المتصفح. كما هو الحال مع تطبيق الصور في الطريقة الأولى، يمكن أن تستغرق هذه العملية بعض الوقت بناءً على عدد الصور ومقاطع الفيديو التي تقوم بتحميلها وسرعة الإنترنت لديك. إذا كان اتصالك بطيئًا، أو إذا كانت مكتبتك كبيرة الحجم من حيث البيانات، أو كليهما، أقترح بدء هذا في الليل والسماح له بالعمل أثناء نومك.




وماذا إن لم تكن تمتلك هاتف آيفون أو أي جهاز آخر من آبل وتريد نقل بياناتك على أي حال إلى أي منصة تخزين سحابي أخرى؟! الإجابة بسيطة. عليك التوجه إلى موقع Takeout من جوجل مرة أخرى، وتطبيق نفس الخطوات حتى خطوة التصدير. ستجد في تبويب التصدير خيار طريقة التوصيل (Delivery Method) وهو مُسبق الضبط على خيار إرسال رابط للتحميل إلى بريدك الإلكتروني. قم بالضغط على السهم بجواره واختر نقل مكتبتك إلى واحد من عدة خيارات: Googld Drive، box، Dropbox، Microsoft OneDrive.

لماذا تختار iCloud لتخزين الصور؟


هناك العديد من الأسباب وراء اختيار خدمة iCloud من آبل للاحتفاظ بالصور ومقاطع الفيديو الخاصة. أول تلك الأسباب هو الدعم الواسع من آبل لتخزين الامتدادات المختلفة لملفات الوسائط مثل امتدادات: HEIF، JPEG، RAW، PNG، GIF، TIFF، HEVC MP4، بالإضافة إلى الامتدادات الحصرية لشركة آبل مثل امتدادات الصور الحية (Live Photos) وامتدادات الفيديو بالتصوير البطئ (Slo-Mo).

هناك بعض المميزات الأخرى التي يراها العديد من المستخدمين حول العالم في خدمة iCloud. من أبرز تلك المميزات هي ميزة التعديل بشكل حي عبر جميع الأجهزة، إذ أنه يمكنك تعديل الصور والفيديو على السحابة بشكل متزامن على جميع أجهزتك، بحيث تظهر التحديثات والتعديلات في وقتٍ واحد. تهتم آبل دائمًا بتحديث وسائل الحماية الخاصة بها وبمنتجاتها ضد هجمات المخترقين والقراصنة، لذا، فمن المستبعد أن يتم اختراق وتسريب بياناتك المُخزنة على Apple iCloud. وأخيرًا، الميزة الأبرز، هو أن منتجات وبرمجيات آبل تعمل على الدوام بدون أي مشاكل من شأنها إعاقة تجربة استخدام تلك الخدمات، بحيث يستمتع المستخدم بتصفح ملفاته على iCloud بسلاسة تامة وبدون أي تقطيعات أو عيوب برمجية ظاهرة. 
اقرأ ايضاً

تعليقات